السفير التركي في رحلة وفاء إلى ضريحي شكيب وعادل أرسلان

قوانين المنتدى
Bookmark and Share
- مواضيع عامة، معلومات حيوية، وكل ما لا يتضمن قسماً معيناً.

إضافة رد


اكتب الرمز كما تراه في الصورة تماماً.
ابتسامات
#:استسلام11:# #:تصفيق1:# #:مبسوط16:# #:عشقان2:# :cry: #:ضحكة10:# #:صمت1:# :mrgreen: #:تصفيق14:# #:راكع49:# #:دوخان48:# #:مبسوطة55:# #:أسرار15:# #:تعبان28:# #:حزين5:# #:ضحكة2:# #:حزين3:# #:خبطة1:# #:لالالالا:# #:تفكير2:# #:تصفير1:# #:رقصني1:# #:هااي:# #:حزين9:# #:حزين13:# #:تحية1:# #:بصبصة:# #:حفلة:# #:خجول1:# #:نعسان3:# #:رقم1:# #:محتار3:# #:تصفيق2:# #:محتار1:# #:مصاصة:# #:شيطان18:# #:غضبان35:# :roll: :| :!: :?:
عرض كل الابتسامات
BBCode متاح
[img] متاح
[flash] غير متاح
[url] متاح
الابتسامات متاحة
مراجعة الموضوع
   

عرض موسع مراجعة الموضوع: السفير التركي في رحلة وفاء إلى ضريحي شكيب وعادل أرسلان

uLCcRfNbWmUJ

مشاركة بواسطة Natsuki » 30 مايو 2012 23:24

Could you write about Physics so I can pass Scinece class?

السفير التركي في رحلة وفاء إلى ضريحي شكيب وعادل أرسلان

مشاركة بواسطة Lama 2008 » 28 يناير 2011 01:54

السفير التركي في «رحلة وفاء» إلى ضريحي شكيب وعادل أرسلان

صورة
السفير التركي أمام الضريحين

زيارة السفير التركي سليمان أنان أوزيلدز إلى السرايا الإرسلانية في مدينة الشويفات، ووضع باقة من الزهور على ضريحي الأميرين شكيب وعادل أرسلان، تخطت ما وصفه البعض بالزيارة البروتوكولية، خصوصاً أن الأميرين الشقيقين انحازا بكليتهما إلى العروبة رافضين الانتداب الغربي بعد تفكك الإمبراطورية العثمانية. حتى أن ثمة من نادى بالأمير شكيب أرسلان خليفة للمسلمين، وهو الذي وقف إلى جانب الدولة العثمانية يدافع عنها بالقلم، وحينما اعتدت ايطاليا على طرابلس الغرب تطوّع وذهب بنفسه للالتحاق بالمجاهدين في ليبيا. وكان في طليعة من دعا إلى صدّ هذا العدوان، وأخذ يرسل الرسائل المتوالية إلى أصدقائه المسلمين يدعوهم إلى مساعدة هذا القطر من البلاد الإسلامية.
فيما عمل الأمير عادل على أكثر مــن صعيد في سبيل الاستقلال، فشارك في الجمعية القحطانية والتحق في ما بعد بالثورة العربية وبقي إلى جانب الأمير فيصل في ما بعد في دمشق. ودوره الريادي دفع بسلطات الاستعمار الفرنسي العام 1920 إلى الحكم عليه بالإعدام غيابياً، ولكنه لم يتوان عن عمله النضالي فالتحق بالثورة السورية الكبرى بقيادة سلطان باشا الأطرش وتميز عن باقي قيادات الثورة بمناقبيته وشهامته وفروسيته. وبعد غياب قسري له في أوروبا عاد الأمير عادل إلى سورية العام 1936 ليشغل العديد من المناصب الوزارية بعد الاستقلال ومنها الدفاع والخارجية والتربية.
من هنا، يمكن فهم زيارة السفير التركي إلى الشويفات أمس بأنها بادرة وفاء واستذكار لعلمين من أعلام الإسلام والعروبة، واستقبل السفير أوزيلدز المستشار الإعلامي لرئيس الحزب الديموقراطي النائب طلال أرسلان الدكتور سليم حمادة وخالد صعب ممثلاً رئيس «جبهة النضال الوطني» النائب وليد جنبلاط.

أنور عقل ضو - الشويفات : السفير 27/1/2011

أعلى

cron
This site is hosted by Free-Forums.org - get a forum for free. Get coupon codes.
MultiForums powered by echoPHP phpBB MultiForums