كبسة لـ عماد موسى في ناو ليبانون

قوانين المنتدى
Bookmark and Share
- خواطر متحررة، آراء نقدية لاذعة في السياسة والمجتمع.

Re: كبسة لـ عماد موسى في ناو ليبانون

مشاركةبواسطة Maya » 12 مارس 2011 01:00

كبسة

يا زمان العلمانية

التظاهرة الثانية أكبر من الأولى، والثالثة ستكون أكبر من الاثنتين. الأولى جرت تحت المطر والشماسي. الثانية واتاها طقس ربيعي فسار آلاف من الشباب من مستديرة الدورة إلى شركة الكهرباء وهي "واحدة من رموز الفساد" كما جاء في أدبيات الثورة. أما الهدف الملح فهو إسقاط النظام الطائفي. ومن سيسقطه؟ الشعب حتما.

هذا بما خص تظاهرة الأحد الشبابية أما التظاهرة النسائية فنادت بإسقاط السلاح. ولا جوامع ولا قواسم مشتركة بين التظاهرتين. شعب يسقط النظام الطائفي. شعب يسقط السلاح. وشعب السلاح يسقط الساقطين في الوطن المُستباح. لم تقارب التظاهرة الأولى (الشبابية) مسألة السلاح لا من قريب أو من بعيد كأنما لبنان في صيغته السياسية دولة طائفية كاملة السيادة. والثانية (النسائية) ليس على أجندتها إلغاء الطائفية السياسية أو العلمنة الشاملة في الأيام القليلة المقبلة. بعد 13 آذار سنرى.

لن أحشر نفسي في التظاهرة النسائية حفاظاً على خصوصيتها، لكن أسمح لنفسي كعلماني حرّ أن أسجل بعض الملاحظات على ما يطرحه "الأخوة" الثوّار من شعارات ملتبسة وأن أسأل.

بمسألة التغيير، لا يملك ولم يقدم أي من المشاركين تصوراً مكتوباً لكيفية إتمامه: أيتم عن طريق الضغط لتسريع وتيرة قلب النظام؟
ومن سيتزعم الثورة؟ النائب السابق نجاح واكيم أو الزميل الكاتب نصري الصايغ؟
وما مطلب الثوار الشباب بالتحديد: إلغاء الطائفية السياسية بالتقسيط المريح أو تحقيق العلمنة دفعة واحدة؟
أيطمح الثوار إلى تكوين أحزاب غير طائفية؟ وهل أكبر أحزاب لبنان، أي "حزب الله" طائفي لا سمح الله أو علماني العوذ بالله؟ ومتى نال العلم والخبر؟
يريدون إسقاط النظام ورحيل زعماء الطوائف طارحين شعارات رنانة ورومنسية غير قابلة للتطبيق. يريدون كل شيء دفعة واحدة. لا خارطة طريق. لا مشروع مرحلي. يقضون على الزعماء ويطلقون وجوها جديدة بديلة.

ولاحظت وجوهاً متسللة إلى الواجهة ومنهم الدكتور في القانون العام وزير الاتصالات السابق والنائب السابق عصام نعمان أو وزير المال في حكومة الرئيس سليم الحص (العام 1998) الدكتور جورج قرم. والاثنان كانا في السلطة ولم يقدما أي مشروع جدي في اتجاه علمنة الدولة.

من وقف في درب طموحهما ومن منع النواب العلمانيين أباً عن جد، الطالعين في قاطرات القوى الطائفية ومنهم أصحاب السعادة الدكتور مروان فارس وأسعد حردان ونائبي حزب البعث المهندس عاصم قانصو والدكتور قاسم هاشم أن يتقدموا بمشاريع تدفع باتجاه العلمنة.

غريب هذا الأمر من لم يطلع نائباً بقاطرة الثنائية الشيعية رسب بأصوات المسيحيين في معاقل العلمانية مثل سليم سعادة في الكورة وغسان الأشقر في المتن.

غيرلو القانون يرسب.

غيرلو النظام الطائفي يرسب.

ويكفي دلالة على هزال شعبية الأحزاب العلمانية الداعمة للثورة الشبابية الفايسبوكية عدد الأصوات التي نالها مرشحو الحزب الشيوعي اللبناني في الانتخابات النيابية الأخيرة، وهذا يشير إلى أن زمان العلمانية لن يأتي أبداً على أيام الدكتور حدادة.

أتحسس كعلماني غضب إخواني الشباب، وأحلم بدولة عصرية عادلة قرارها بيدها، تحترم القانون وتقضي على التمييز... الخ، ولنفترض أنها تحققت اليوم بفعل نضالهم قبل الغد فمن يحصنها ضد فكر خميني؟ أو بوجه خط سلفي؟ ومن سيمنع من يسمونهم أمراء الطوائف من العودة إلى السلطة؟
وكعلماني أتمنى لو سمعت طرحاً متكاملاً وليس نقيقاً يعبّر عن جهلٍ بالمركبات الاجتماعية وجهل بتاريخ العالم العربي والإسلامي.

لا تكفي الكوفية الفلسطينية لتثوير الشبيبة. وليست الأمور ببساطة الشعارات وبراءتها (وسذاجتها) ورومنسيتها.

العلمنة أعمق بكثير. سلوا المطران غريغوار حداد.

عماد موسى، الثلاثاء 8 آذار 2011
Maya
Advanced Member
Advanced Member
 
مشاركات: 817
اشترك في: 07 ديسمبر 2008 00:23
حقل مخصص: من غير ليه !
مكان الإقامة: Lebanon
الجنس: Female
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

Re: كبسة لـ عماد موسى في ناو ليبانون

مشاركةبواسطة سماح » 14 مارس 2011 00:41

كبسة

إنقعوه

كل ما يفعله قياديو "حزب الله" منذ أشهر هو اتهام أنفسهم باغتيال الرئيس الحريري ورفاقه وبمن استشهد بعده، ساعين بكل الوسائل إلى اغتيال القرار الاتهامي قبل صدوره. يعتبرون القرار صدَر لمجرّد أن تسرّبت معلومات حوله إلى صحف ومحطات تلفزة، فأصدر السيد حسن نصر الله ونائبه الحكم على القرار بأنه جائر وظالم... إلى آخر المعزوفة. لم يقاضِ الحزب "دير شبيغل"، على الرغم من حيادية القضاء الألماني ودور الألمان كوسيط فاعل في إتمام صفقات تبادل الأسرى بين الجمهورية الإسلامية في لبنان ودولة إسرائيل. لوّح الحزب برفع شكوى ولم يفعل شيئاً. أقل ما يمكن أن يفعله حزب عريق وواثق ببراءته أن يقاضي الصحيفة الألمانية ويدفّعها غالياَ ثمن تشويه سمعته. تخطى الأمر. لا قاضى الصحيفة الألمانية ولا قدم شكوى على محطة "سي بي سي نيوز" الكندية التي كشفت في تشرين الثاني الماضي عن تورّط الحزب في اغتيال الحريري، ولا تحرّك ضد "لوموند" الفرنسية التي نسجت على المنوال نفسه.

تُرى لو اتهمت الوسائل الإعلامية الثلاث اللواء الركن جميل السيد بأمر مماثل فهل كان ليسكت على الأمر؟ كان ليقيم الأرض ويقعدها ويرفع دعاوى على كل من شوّه سمعته ولا يستكين قبل أن يكشف الزيف ويطارد- قضائياً- المزيفين. وهذا ما يفعله البريء.

ما فعله "حزب الله"، بالشراكة التامة مع الرئيس بري، هو قطع الطريق على المحكمة الدولية لبنانياً وإقفال أي طريق لإمرارها سواء في الحكومة أو في مجلس النواب.

ومن المفيد التذكير أن الحزب لم يقدم- ولأعوام طويلة- ملاحظة قانونية واحدة لأي جهة، وكما الحزب تجاهلت "حركة أمل" المحكمة وابتسم رئيس المجلس في سرّه بعد تشكيلها بموجب القرار الدولي الرقم 1757. قبِل بها الرئيس بري والحزب على مضض لقناعة بري والحزب وسورية أن بعض الجرائم في التاريخ اللبناني الحديث تُطوى صفحاتها بعد استثمار نتائجها بشكل مباشر أو غير مباشر. ثم بدأت الحملة لإسقاط صدقية المحكمة وإثارة الغبار في وجهها (شهود الزور، التسريبات، ويكليكس). لم يسع الحزب إلى ذلك إلاّ بعدما تأكد أن المحكمة جديّة وجادة وليست لا "أمريكية" ولا "إسرائيلية" وليس من أهدافها استباحة لبنان وأعراض نسائه. بيلمار رجلٌ سوي. وأظن أن ملفه عند القاضي محمد رعد نظيف وإلاّ لكان نشره على حبال المكتبة العامة لمجلس الشورى اللبناني.

لا يستخف "حزب الله" بالعدالة الدولية وبأنزه قضاة العالم، وبأعلى المعايير وبالمجتمع الدولي فحسب، بل يحوّل مسألة السعي لإحقاق العدالة إلى اعتداء أميركي على "المقاومة الإسلامية"، على ما زعم الشيخ نعيم قاسم مضيفاً أن جماعة 14 آذار يستقوون بالمحكمة لتعديل موازين القوى.

تُرى لو تبين لجماعة 14 "الشهر" أن أحمد أبو عدس هو المُشتبه الحقيقي والقاتل الحقيقي هل كانوا ليهاجموا المحكمة بدلاً من انتظار ما ستفعله؟

ولو ثبت لدانيال بيلمار أن عملاء لإسرائيل كمنوا للنائب بيار الجميل في الجديدة. اغتالوه وفرّوا. هل كان حزب الكتائب ليعترض على قرار يتهم إسرائيل؟

لا يمر كلام الشيخ التعبوي على محك عاقل فكيف بالكلام المهين الصادر عن أحد نواب "الوفاء للمقاومة" الجازم بأن "القرار الظني سقط منذ فترة (لم يحددها) ومن لا يزال يعلّق عليه أمالاً خلّيه ينقعو ويشرب ميتو".

مئات الألوف يعلقون الآمال على قرار اتهامي مثبت بالقرائن والحجج القانونية. نصف الشعب اللبناني تقريباً. فبم ينصحهم ذاك النائب المفعم بالكراهية ما لم تتوافر كمية كافية من المياه لنقع القرار؟

ألا تحتاج بعض الألسنة إلى نقع بماء زمزم لفترة طويلة جداً؟

عماد موسى، الأحد 13 آذار 2011
سماح
Advanced Member
Advanced Member
 
مشاركات: 730
اشترك في: 19 مايو 2009 14:19
مكان الإقامة: Lebanon
الجنس: Female
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

Re: كبسة لـ عماد موسى في ناو ليبانون

مشاركةبواسطة Doha » 18 مارس 2011 14:39

عدّادات 8 آذار

عشرون ألفاً. خمسون ألفاً. مائة ألف. ثلاثمائة ألف. انشغلت عدادات قوى 8 آذار وإعلامها في رصد من غاب ومن حضر يوم الأحد. صلّوا كثيراً كي ينزل المطر والبرد على الرؤوس الثابتة بالوفاء. ألله كان في إجازة. السماء زرقاء كفاية. وذلك كاف لإصابتهم بالقنوط والغيرة الصبيانية.

المشهد أقوى من العدد. قيادات 8 آذار عادة يشاهدون تغطية المنار والتلفزيون البرتقالي. حيث لا حدث ولا من يتحدثون. وهذه القيادات ركزت أبصارها قبل الظهر على خط الرجعة من بيروت إلى طرابلس. وبعد الظهر تابعت حركة السير من طرابلس إلى بيروت. بدا السير خفيفاً.

انشغلت قوى الثامن من آذار بالعد والمقاربات والتعليقات.

نائب مهندس رأى أن مهرجان 13 آذار لم يكن ناجحاً بقياس المساحات، والمقاييس العلمية، لأن هناك مناطق كثيرة كانت غائبة عن الساحة، من الجنوب إلى البقاع. وسجل مرصده "غياب مناطق من جبل لبنان عن المناسبة" وأظهر عداده أن "الحضور المسيحي لم يتجاوز 5000 شخص".

كيّل المساحة. ساحة ومفارق. عدّ البوسطات. ولم يضيّع وقته في سماع ما قيل. ومثله رئيس كتلته مرجعية اللياقات. نصح جمهور 14 آذار بالنوم فاستيقظ على كابوس متجدد.

ومن كتلة "مسّاحي الساحات" احتج وزير مهندس على سرقة أغنية لتياره. كأنه المؤلف والملحن وعضو في جمعية ناشري الموسيقى في لبنان. وقبل ذلك اتهم معاليه المعارضة بسرقة يوم مجيد في حياته النضالية.

نواب من الأكثرية الجديدة يمثلون الأمة وصفوا مهرجان الأحد بالكرنفال وآخرون أكدوا أن لكل رأس تسعيرة. ولولا المال المتدفق جداول وأنهارا لكان اليوم أسوأ مما كان.

استحضروا خفة دم وظرفٍ غير متوافرين عند الحاجة إليهما. وكم بدوا ثقلاء في مضامين التعليقات. وكم بدوا مكابرين في تقويم الحدث وأبعاده. فرئيس مجلس النواب نبيه بري على سبيل المثال سمع فقط ضجيجاً. نواب. زعماء. ناس. نصف البلد يضج و"أفضل رد على ضجيج 14 آذار هو الإسراع في تشكيل الحكومة". هكذا تحدث زرادشت. انزعج من ينام يومياً على موسيقى المجري فرانتز ليست ويستيقظ على واحدة من بريلودات يوهان سبستيان باخ. انزعج الإستيذ من ضجيج 14 آذار. اعتذروا منه الآن.

سياسيون. إعلاميون. إعلاميات حسناوات ومسترجلات تساووا في الاهتمامات. جميعهم عدادات شغّالة.

مراسل انشغل في احتساب عدد الكراسي.

وآخر عدّ الفانات النازلة من الجبل.

وواحدة عدّت نفسها ذكية فأعدت تقريراً يقطر سماَ.

توقف الزملاء في إعلام 8 آذار عند خلع الرئيس سعد الحريري جاكيتته.

وعند عثرات لغوية.

وعند انشغال البعض في الأراكيل.

وآخرون راقبوا أفراداً يقضون حاجاتهم في وقت الذروة.

مصوّر ذكي التقط صورة لشابة محجبة تطل برأسها من شباك وتمد علم القوات اللبنانية. استنتج المحلل سريعاً أن المستقبل أعار القوات اللبنانية محازبين.

صحافي استوقفته صورة كبرى لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله. ظنّ أنه وحده رآها.

عبّر نواب العدّ ومحللو العدادات والخطابات والجاكيتات عن مكنوناتهم. نفّسوا قليلاً. وإلاّ لكانوا فقعوا كبوالين الأطفال.

عماد موسى، الثلاثاء 15 آذار 2011
Doha
Advanced Member
Advanced Member
 
مشاركات: 678
اشترك في: 07 ديسمبر 2008 00:35
حقل مخصص: #:تصفيق1:#
مكان الإقامة: Lebanon
الجنس: Female
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

Re: كبسة لـ عماد موسى في ناو ليبانون

مشاركةبواسطة Maya » 14 إبريل 2011 08:16

كبسة

المطبخ التآمري

دقّوا بسمعة "الإستيذ". لامسوا رمزاً وقدساً من المقدسات الوطنية. حملوا على رئيس مجلس النواب وعلى الأطهار الدائرين في فلكه من محرومين أثرياء في أخلاقهم وعلى حلفاء وامتدادات نيابية للحركة، على ما جاء في بيان دسم للمكتب الإعلامي لـ"حركة أمل". بدايةً: سحقاً للمتحاملين الأقزام "العملاء المسعورين" كيف جرؤوا! أما بعد...

يبدو أن المكتب الإعلامي غضب غضباً شديداً عقب وصول موس "ويكيليكس" إلى ذقن "الحركة" رئيساً وحلفاء، وأصدر بياناً شديد اللهجة تجنب فيه تكذيب تقارير العزيز جيفري فيلتمان وهي نفسها التي يعوّل عليها "حزب الله" لمقاضاة المتآمرين على "المقاومة الإسلامية" والمنشورة تباعاً على صفحات بيض الصحائف: الأخبار.

حمل المكتب على المطبخ السياسي التآمري وعلى المطرودَين من حركة أمل (أي الوزير السابق الدكتور محمد عبد الحميد بيضون ومدير عام وزارة الإعلام الموضوع بالتصرف محمد عبيد) لكلامهما حول تراجع شعبية دولة الرئيس ووصفه بأنه "الشريك الأصغر" للأمين العام لـ"حزب الله" وبأنه يتلقى 400 ألف دولار شهرياً من إيران، فيوزع ربعها للحفاظ على مناصريه ويترك الباقي في جيبه. وبحسب عبيد تُقدر ثروة بري بملياري دولار.

أين التآمر؟

صيت غنى ولا صيت فقر. وكان الحري بالمكتب أن يواجه الأكاذيب بنفي واضح أو بكشف حساب، كما فعل ذات يوم الرئيس رفيق الحريري بنشر تقرير كامل عن ثروته. فهل يخشى الرئيس بري من صيبة عين إن أُدرِج اسمه إلى جانب آل الحريري والأخوين ميقاتي على لائحة مجلة فوربس الأميركية لأغنى أغنياء العالم.

أم أن المكتب يريد التعمية على محاضر اجتماعات فيلتمان مع النائب في كتلة "التنمية والتحرير" ياسين جابر ووزير الصحة الدكتور محمد جواد خليفة، وعلى همسهما وبوحهما وما نقلاه مشافهة، وكل ما قيل يشير بوضوح إلى أن الأزمة الوطنية لا يترجمها اصطفافا 14 و8 آذار، بل تظهر أن "حزب الله" يمثل طرفاً مسيطراً من جهة، وسائر اللبنانيين يقفون في الجهة النقيضة.

والفرق الأساسي أن فئة من السياسيين اللبنانيين تهمس خوفاً وفئة تجهر بقناعاتها. وما كلام خليفة عن ضرورة اندماج "حزب الله" مع الجيش اللبناني وتوقعه بأن الحزب سيحوّل "حياتنا جحيماً وستكون هناك عودة للسيارات المفخخة إذا فشلت سورية بالتوصل إلى ترتيب حول محكمة الحريري" سوى عينة مما قيل ويُقال في الدوائر الضيقة.

ولا يمكن لمكتب "أمل" الإعلامي دحضه سوى بكلام خطابي شبيه بكلام الحاج محمد رعد المنبري الساكت اليوم على كلام ذوي القربى الأمضى من شفرات الغدر. أما كلام النائب ياسين جابر عن ان بري "طلب من حزب الله عدم إعمار المنازل في مناطق نفوذ أمل، ذلك كي يتمكن بري من القيام بالمهمة والحفاظ على ولاء مناصريه". فيمكن دعمه بالشكوك حول ثروة مستجدة هبطت على نائبين "أمليين" بعد العام 2006...

أن يتحدث بيان مكتب "أمل" عن "المطبخ التآمري" من دون ذكر كبير الطباخين فهذا يعني جهلاً وتجهيلا وخوفاً على الالتحام المصيري بين أثرياء "الحركة" وحركة الممانعة في لبنان وسورية وإيران.

عـماد مـوسى، الجمعة 8 نيسان 2011
Maya
Advanced Member
Advanced Member
 
مشاركات: 817
اشترك في: 07 ديسمبر 2008 00:23
حقل مخصص: من غير ليه !
مكان الإقامة: Lebanon
الجنس: Female
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

السابق

العودة إلى صـفـحـات حـرّة

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر

cron
This site is hosted by Free-Forums.org - get a forum for free. Get coupon codes.
MultiForums powered by echoPHP phpBB MultiForums