سيقان نساء غزة في معرض فوتوغرافي

المشرف: Lama 2008

قوانين المنتدى
Bookmark and Share
- مواضيع عامة، معلومات حيوية، وكل ما لا يتضمن قسماً معيناً.

سيقان نساء غزة في معرض فوتوغرافي

مشاركةبواسطة Cyrin » 18 فبراير 2011 00:51

سيقان نساء غزة في معرض فوتوغرافي

Image

قدم معرض فوتوغرافي لمصور ألماني معروف في لندن مجموعة صور لنساء فلسطينيات يكشفن عن سيقانهن وأذرعهن دون أن تبدو عليهن إمارات الخجل أو التردد أو الندم المتوقعة من نساء مجتمع غزة الشديد المحافظة.
وتشد صور هؤلاء النسوة انتباه زائري المعرض بقوة رغم أن المعرض الذي استضافته قاعة الموزاييك روم التابعة لمؤسسة عبد المحسن القطان لا يخلو من صور أخرى لرجال وصبيان وأبنية منهارة رصدتها عدسة المصور الفوتوغرافي كاي ويدنهوفر في أعقاب الحرب الأخيرة التي شنتها إسرائيل على قطاع غزة المحاصر وأوقعت ما يزيد عن 1400 من الشهداء إلى جانب الكثير من الجرحى والأضرار المادية والنفسية.
ولا تترافق السيقان والأذرع المكشوفة للنساء الفلسطينيات مع علامات إغراء من أي نوع كما قد يعتقد البعض مخطئاً فمهمة هذه الصور تنحصر في توثيق الأوضاع الإنسانية في غزة بعد أن وضعت الحرب أوزارها وخلفت وراءها مآسي إنسانية من شتى الأنواع.
وحسب الشهادات التي توردها سيقان وأذرع النساء المشاركات في المعرض فان المرأة الفلسطينية قد دفعت ثمناً باهظاً للحرب الشرسة على غزة يتجلى في الجروح والإصابات العميقة التي أدت إلى البتر والتشويه.
وعلى ما يبدو تجتهد النساء الفلسطينيات في توصيل المعاناة التي خلفتها الحرب اللا أخلاقية للعالم الخارجي حتى وان تكلف الأمر الكشف بحياد عن أجزاء من أجسادهن المشوهة بسبب الحرب على نحوٍ يخالف المألوف من عادات وتقاليد صارمة في المجتمع الغزاوي تقتضي حفظ الجسد الأنثوي بعيداً عن الأعين الغريبة.
ورغم أن مطالعة مشاهد الخسارة الجسدية للنساء كان متاحاً بعض الشيء في أوقات الحرب من خلال الفضائيات ومواقع الانترنت المختلفة، إلا أن توثيق بعضها في معرض فوتوغرافي يمكن اعتباره مستحدثاً وغير مألوف بعض الشيء خاصةً بالنسبة للمجتمع الفلسطيني في غزة.
وتبرز من بين هذه الصور صورة الفتاة جميلة الهباش (16 عاماً) تجلس على كرسي وترتدي غطاء رأس وتنورة انحسرت عن ركبتيها اللتين تحولتا بفعل قذيفة إسرائيلية إلى ما يشبه قرصين من العجين أما النصف السفلي من ساقيها فقد تم بترهما بالكامل. كما توافر المعرض على صور أخرى تتجلى فيها نكبة الخسارة الجسدية التي لحقت بشبان في مقتبل أعمارهم يتعين عليهم التعايش مع إعاقاتهم الدائمة حتى مماتهم والاعتماد على الآخرين في تسيير أبسط الأمور اليومية.
وتصطدم عيون زوار المعرض بصور الدمار المادي أيضاً الذي أتى على البيوت والمؤسسات، ولا يمكن تجنب الشعور بالأسى عند الوقوف على نماذج لقسوة الحياة ما بعد الحرب والمفارقات التي تعمدت عدسة ويدنهوفر تسليط الضوء عليها، كصورة الشاب خالد الجديلي الذي يواجه الكاميرا بنظرة واثقة وكأنه لا يفتقد لشيء فيما يربض إلى جانبه نصفه الأسفل المكون من ساقين اصطناعيتين ترتديان فردتي حذائه وبنطاله ويقبع أمامه أخوه عبد الهادي الذي فقد عينه بسبب الحرب.
وتم بيع عدد كبير من صور ويدنهوفر للراغبين في اقتنائها وقد ذهب ريعها إلى مؤسسة التعاون التي تمول مشاريع تنموية في المناطق الفلسطينية المحتلة. أما المعرض نفسه فقد حمل عنوان 'كتاب الدمار: غزة بعد حرب 2009' وشارك فيه نحو 50 من ضحايا الحرب.

لندن - وكالات: 17-02-2011
ليس لديك الصلاحيات الكافية لمشاهدة الملفات المرفقة مع هذه المشاركة.
Cyrin
Senior Member
Senior Member
 
مشاركات: 379
اشترك في: 30 ديسمبر 2008 12:50
مكان الإقامة: Palestinian Territories
الجنس: Female
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

العودة إلى ثـقـافـة ومـنـوَّعـات

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر

cron
This site is hosted by Free-Forums.org - get a forum for free. Get coupon codes.
MultiForums powered by echoPHP phpBB MultiForums