أمن اليمن

قوانين المنتدى
Bookmark and Share
- أخبار سياسية أمنية من العراق، الأردن، سوريا، فلسطين، إسرائيل، البحرين، الكويت، سلطنة عمان، قطر، المملكة العربية السعودية، الإمارات العربية المتحدة، اليمن، مصر، المغرب، تونس، الجزائر، ليبيا، السودان، الصومال، جيبوتي، إرتيريا، قبرص، تركيا، إيران، أفغانستان وباكستان...

أمن اليمن

مشاركةبواسطة LoLiTa » 06 نوفمبر 2009 05:51

تحرك كثيف وقصف.. و 5 وفيات ونازحون يبحثون عن مأوى

"العربية.نت" تستكشف الحدود السعودية اليمنية بعد تراجع الحوثيين


صورة
القرى مكان القصف

على صعيد المواجهة بين المتسللين من الحوثيين على الشريط الحدودي مع السعودية، وقيام الطيران السعودي أمس بقصف مواقعهم على "جبل دخان"، وإجبارهم على العودة إلى أماكنهم السابقة، تواصل تصاعد الأحداث على مستوى المواجهة.

"العربية.نت" قامت بجولة صباح الخميس 5-11-2009 رصدت من خلالها العديد من الأحداث وزارت مخيم الإيواء للنازحين.

الطريق إلى "الخوبة" ومن قبل الوصول إلى المحافظة، كان مشبعا بالنسيم البارد في مثل هذه الأيام من السنة، لكن على الطريق يمكن رصد الكثير من ملامح الوضع الساخن، حيث لا تكاد تمر ببضع مئات من الأمتار دون أن تشاهد مخيمات الثكنات العسكرية للجيش السعودي وآلياتها وهي تتهيأ لمواصلة السير إلى منطقة المواجهة بكافة تجهيزاتها. ومع التاسعة صباحا بدأت تستعد للتحرك الفعلي في الوقت الذي تحدث فيه نفس التحركات والجهود لجهات مساندة مثل الدفاع المدني والهلال الأحمر لا تكاد تتوقف على خط السير.

الخوبة.. السوق الأسبوعي الشهير متوقف

صورة
صورة لمحافظة الخوبة

ظلال الوضع وانعكاساته اتضحت على وضع السوق الشعبي الشهير الذي يعرف عنه اعتماده في الكثير من البضائع المجلوبة على تجار بضائع يمنيين يسوّقون بضائعهم من خلاله، واشتهر بوجود الحيوانات والطيور النادرة التي يجلبونها معهم، لكنه مع صبيحة هذا اليوم كان خاليا إلا من عدد قليل من المحلات الثابتة، فيما خلت ساحته الشهيرة مما كان يعرض فيها وبدت كما تعكس الصور من كآبة. أحد المتسوقين قال لـ"العربية.نت" السوق متوقف.. لا أحد يريد أن يحترق!".

مخيمات الإيواء

صورة
خيم الايواء

"العربية.نت" زارت مخيم الإيواء في الخوبة وهو الوحيد حاليا. وهناك تعليمات بحسب ماعلمنا بإنشاء مخيم آخر في محافظة أحد المسارحة. مخيم الخوبة يضم قرابة خمسين خيمة شغلت منها 90% وهناك عملية تسجيل محمومة في مركز الدفاع المدني بالخوبة لمن يرغب في الحصول على خيمة من خلال "الهوية" و"كرت العائلة"، وهناك ازدحام كبير في التسجيل.

ومعظم الراغبين هم من قرى على الشريط الحدودي مثل الغاوية، مجدعة، وغيرها اضطروا بفعل الواقع للخروج من جحيم المعاناة وبالرغم من أن هناك جهوداً كبيرة لجعل المخيم مجهزاً إلا أنه مازال بحاجة لاستكمال بعض الأمور المهمة مثل دورات المياه وبعض التجهيزات الأساسية الأخرى.

وقد سمح لبعض النازحين من اليمنيين الذين لا يملكون هوية باستخدام بعض الخيام مؤقتا.

( أ. ح) من سكان قرية المجدعة وهو سعودي يقول لـ "العربية.نت" ما حدث لم نتوقعه أبدا، لكن صدقني إذا قلت لك أننا نعاني من تدخلات الحوثيين ومجابهاتهم مع السلطة اليمنية، والله كان بعضهم يطارد بعضا ويتبادلون إطلاق النار في حارات قريتنا وأزقتها، كنا معرضين للموت مابين لحظة وأخرى، فاضطررنا للبحث عن مكان وها نحن بلا مأوى وهذه الخيام لا تكفينا فأسرتي وأخي قرابة 30 شخصا وكما ترى ننتظر اكتمال الإجراءات.

أما ( علي . ح) فهو يمني في الثمانين من عمره، ولديه أسرة صغيرة تم قبوله مؤقتا في المخيم وهو من قرية حدودية وعن سؤاله لماذا لم يذهب لبلاده قال "الوضع هناك أشد والمخيمات أيضا هناك لن نجد فيها شبرا واحدا يستوعبنا.. نعاني من الخوف والتوقعات أن يتم ترحيلنا في أي وقت.. الموت أرحم".

دعم للنازحين...

من ناحية أخرى قال لـ "العربية.نت" مصدر طلب عدم ذكر اسمه "في الاجتماع الأخير مع محافظ الخوبة تم إقرار خطة بالتعاون مع وزارة المالية لدعم الأسر النازحة بمبلغ لن يقل عن 8000 ريال، وعليهم تدبر مكان سكنهم منها وتصريف أمورهم لحين انفراج الأمور قريبا إن شاء الله. وقد تم حصر ستين أسرة وسوف نواصل الحصر اليوم وغدا".

النازحون اليمنيون كانوا يسيرون على جنبات الطريق باتجاه المناطق الآمنة في السعودية، ونحو مخيم الإيواء.. أحدهم قال لـ"العربية.نت" وهو يحمل طفلته ذات الثلاث سنوات": لا نعرف أين نذهب؟ نسكن في مناطق حدودية في السعودية والآن نحن بين نارين، نحاول حتى أن تقوم جهة حرس الحدود بنقلنا إلى بلادنا على سبيل الترحيل مثلما فعلت بالعديد من الأسر ذات الوضع المشابه قبل يومين ولكن الآن لا أحد يتعرض لنا فالكل مشغول بالمواجهة، ونحن نسير ولا نعرف ماذا سيحدث لأطفالنا فلن يتم قبولنا في المخيمات التي سمعنا أنها للأسر السعودية فقط".

"العربية.نت" حاولت التواصل مع الناطق الإعلامي للدفاع المدني ولكن اعتذر أنه غير مصرح له بالتصريح في الظروف الحالية. المخيم فيه جهود كبيرة تقوم بها المالية والشؤون البلدية والهلال الأحمر ويتم تطويره مابين لحظة وأخرى في سباق مع الزمن في ظل توالي وصول النازحين.

القرن .. مصرع خمسة

صورة
صورة للمخيم

من ناحية أخرى تسبب قصف في الساعة الثالثة فجرا تقريبا في انهيار منزل في قربة "القرن" شمال غرب الخوبة ومقتل خمسة أفراد من أسرة واحدة وأصيب الأب بانهيار بعد نقله مصابا لإحدى المستشفيات، فيما أصيب أحد أفراد الدفاع المدني، ولم تعلن أضرار أخرى، فيما شهد المكان وجودا كثيفا للجهات الأمنية منذ الرابعة فجرا وحتى العاشرة صباحا. الأب المصاب نقل للمستشفى وتعرض لانهيار عصبي بعد معرفته بهلاك أسرته وبقي تحت الملاحظة. الجهات الأمنية أقفلت الموقع ومنعت الدخول إليه بالمركبات. فيما أكد شهود عيان أن المبنى انهار بكامله.

حشود كثيفة من المشاة السعودية تتحرك

صورة
جنود مشاة

ومع الساعة العاشرة والنصف تقريبا لوحظ بدء تحرك حشود كبيرة من جنود المشاة السعوديين باتجاه المواجهة، التحرك الكبير بدا مباشرا باتجاه المناطق الجبلية التي يتحصن بها الحوثيون، حيث يتوقع أن تشهد المواجهات فصولا أقوى في هذا اليوم. فيما -وحتى إعداد هذا التقرير- كانت تُسمع مابين الحين والآخر طلعات الطيران السعودي. تحرك المشاة كان مصحوبا بالآليات والتجهيزات المعتادة فيما حرص المواطنون في سياراتهم على جانبي الطريق على بث روح الحماس من خلال عبارات مشجعة أثناء مرور الجنود.

إلى ذلك، ذكرت مصادر لـ"العربية" أن الطيران السعودي شن غارات على معاقل للمتمردين الحوثيين شمال اليمن، وذلك بعد يوم على مقتل جنديين سعوديين في هجوم شنه المتمردون الحوثيون على جبل دُخـّان الذي يعد آخر نقطة حدودية بين اليمن والسعودية.

جازان ( السعودية) - محمد يحيى - العربية الخميس 17 ذو القعدة 1430هـ - 05 نوفمبر 2009م

ملف الصور:
ليس لديك الصلاحيات الكافية لمشاهدة الملفات المرفقة مع هذه المشاركة.
آخر تعديل بواسطة Archivarius في 25 نوفمبر 2010 16:27، عدل 3 مرات.
LoLiTa
Senior Member
Senior Member
 
مشاركات: 332
اشترك في: 07 ديسمبر 2008 00:21
مكان الإقامة: Jordan
الجنس: Female
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

Re: الحدود السعودية اليمنية بعد تراجع الحوثيين

مشاركةبواسطة LoLiTa » 08 نوفمبر 2009 04:37

فرضت سيطرتها على كافة الشريط الحدودي

القوات السعودية توسّع مسرح عملياتها لإغلاق المنافذ على الحوثيين


صورة
جنود سعوديون في جازان

جازان ( السعودية) - العربية.نت

صدر قرار عاجل من قيادة القوات السعودية المرابطة على الحدود بتمديد المنطقة العسكرية إلى نقطة مصنع إسمنت الجنوب، فيما تسيطر القوات السعودية على كافة الشريط الحدودي، وتسمع ما بين الحين والآخر طلقات المدفعية الثقيلة.

في حين قال لـ "العربية.نت" خبير عسكري إنه من الواضح أن القوات السعودية استكلمت تغطية الشريط الحدودي مع اليمن من خلال مناطق جازان ونجران وعسير في خطة شاملة لإغلاق كل المنافذ على الحوثيين.

ووفقا لمصادر مطلعة، فإن ما يحصل من تسللات لمجموعات خلف الأراضي العسكرية المعلنة مثل حوادث اليوم المتفرقة، يرجح تشكلها في خلايا صغيره نائمة من قبل تطويق القوات للمنطقة، مما عزلهم عن الحدود فاضطروا للظهور وبالتالي الاشتباك وتم أسر بعضهم وقتل البعض الآخر.

وواصل الجيش السعودي السبت 7-11-2009 هجماته المكثفة على مناطق الحوثيين على محاور عدة، وتركزت هجماته على جبل دخان، حيث أشارت مصادر لـ"العربية.نت" إلى أن الجيش أتمّ، تقريباً، كامل السيطرة على المنطقة، وقام بتطهيرها من بقايا الحوثيين الذين تراجعوا لمناطق أخرى وبدأوا في تغيير استراتيجيتهم عبر التسللات والتخفي من خلال منافذ أخرى تم إحباط الكثير منها، فيما تم ضبط الكثير من المتسللين في مواقع أخرى واعتقالهم، بينما تؤكد معلومات انتهاج فرق منهم الأسلوب الانتحاري وابتداعهم أداء صلاة الجنازة على أنفسهم قبل اقتحام الأراضي السعودية.

وفي مواجهة أخيرة صباح اليوم، في منطقة بالقرب من مصنع اسمنت الجنوب (10 كم شرق محافظة أحد المسارحة)، تمكّنت القوات السعودية من محاصرة ثلة من الحوثيين وقتلت منهم أربعة وأسرت البقية ليرتفع عدد الأسرى إلى 155 حوثياً في غضون 73 ساعة فقط.

وتدور الآن، وبحسب أنباء متفرقة، مواجهة بين مجموعة من الحوثيين المتسللين إلى موقع مقبرة شرق قرية حاكمة الدغارير، ومن المتوقع أسرهم خلال وقت قصير جداً حيث تم عزلهم تماماً.

من جهة أخرى علمت "العربية.نت" أن الحوثيين حاولوا مهاجمة عدة أماكن عن طريق قطاع بني مالك الجبلي الشديد الوعورة، وفيما لم ترشح أي تأكيدات عن حقيقة الوضع حتى الآن، قال المعلم يحيى المالكي من القطاع نفسه لـ"العربية.نت": "خلال الأيام القليلة الماضية كانت لمشايخ القبائل هنا اجتماعات عديدة تم الاتفاق فيها على التكاتف ومنع أي انتهاك من قبل الحوثيين للحدود أو أي اعتداء على أي وجه كان، وكما تعرفون هناك قبائل مجاورة على الحد اليمني نرتبط معها بتعهدات وقد شاركتنا الاتفاق والمحافظة عليه".

حظر التجول

من ناحية أخرى فرضت القوات السعودية حظراً للتجول في نواحٍ معينة، تصنف بكونها مسرحاً للمعارك، خصوصاً بعد هبوط الظلام، وسعت للتأكد من شخصيات النازحين بعدما نجح بعض الحوثيين مساء أمس الجمعة في التسلل لبعض القرى مرتدين أزياء نسائية، وبعضهم مرافق للنازحين.

وأشارت الأخبار إلى وجود تجاوب كبير من عدد من الحوثيين لتسليم أنفسهم خصوصاً في المنطقة المحاصرة حول الجبال بعد أن أحكمت قوات المشاة سيطرتها على محيط جبل دخان وقرية ردحة بني خضر التي شهدت مواجهات بين قوات حرس الحدود وعدد من المتسللين انتهت بالقبض على البعض وفرار البعض الآخر.

وكان أمير منطقة جازان محمد بن ناصر بن عبد العزيز قام بجوله تفقدية زار فيها عدة مواقع واطمأن على المصابين في المستشفيات، كما زار محافظة الحرث للوقوف على سير العمل في مراكز الإيواء التي أقامتها إدارة الدفاع المدني بتوجيهات سامية، وذلك لإسكان الأسر المنكوبة والنازحين من منازلهم من القرى الحدودية.

وتم التأكيد خلال الزيارة على صدور أوامر "بإيواء المواطنين في خيام أو شقق مفروشة وذلك على حسب رغبات الأهالي"، مع التأكيد على أولوية ذلك للأسر والعائلات. فيما تواصل "صحة جازان" دعم مراكز الطوارئ في المستشفيات القريبة لمواجهة الضغوط واحتمال الإصابات مع تجهيز بنك للدم، حيث تم بحمد الله شفاء 24 حالة من أصل 58 حالة مع توفير عيادة متنقلة في مراكز الإيواء، فيما بلغ عدد الوفيات خمس وفيات حتى الآن.

كما زار أمير منطقة جازان محمد بن ناصر بن عبد العزيز مكان المعارك على الحدود الجنوبية.

ولأهمية الحدث، قررت هيئة الهلال الأحمر السعودي إلغاء مشاركة عدة مناطق، من بينها جازان وعسير في حج هذا العام، لظروف الحرب على الحدود وللمشاركة في دعم الجهود الصحية والإغاثة.

وقبل قليل من إعداد هذا التقرير وصل إلى مطار الملك عبد الله بن عبد العزيز بجازان الأمير عبد العزيز بن بندر بن عبد العزيز مساعد رئيس الاستخبارات العامة بالمملكة، وتلاه مباشرة في الوصول الأمير خالد بن سلطان بن عبد العزيز مساعد وزير الدفاع، حيث من المقرر وصولهما إلى مقر القيادات في وقت لاحق.

استمرار النزوح والإيواء

من جهتها أكدت "التربية والتعليم" إخلاء المزيد من المدارس في مختلف المراحل للبنين والبنات، حيث تم إخلاء وإغلاق قرابة 40 مدرسة في قطاعي الحرث والعارضة بعد تزايد المخاطر إثر إعلان الكثير من تلك الجهات مناطق عسكرية فتم إغلاقها ومطالبة الأهالي بسرعة النزوح من المناطق الأخطر فيها، خصوصاً في ظل انتهاج الحوثيين للتسلل متنكرين في أزياء جاليات أو ارتداء ملابس نسائية، والسير ضمن تجمعات النازحين في محاولة لخداع أفراد الجيش السعودي.

فيما سارع الكثير من أهالي تلك القرى لتدبير أماكن سكن جديدة، أو اللجوء للمخيمات التي أقامتها جهات سعودية عديدة لاستيعاب الأفواج المتوقعة والمتزايدة من النازحين. وقد فضل عدد منهم اللجوء إلى أقارب لهم في قرى في داخل محافظات أخرى مثل صامطة وأحد المسارحة وصبيا وغيرها، أو اللجوء للاستئجار برغم ارتفاع التكلفة أخيرا،ً وهو ما يستدعي تدخل الجهات المسؤولة لمطالبة أصحاب العقار بالتعامل مع الوضع بوطنية أعلى.

يُذكر أن المخيم الثاني المقام في مجمع الدوائر الحكومية بمحافظة أحد المسارحة تم استكمال تهيئته، ويضم مساحة وإمكانيات أكثر لاستيعاب المزيد من النازحين، وهو ما يتوقع في ظل الساعات القليلة المقبلة.

العربية السبت 19 ذو القعدة 1430هـ - 07 نوفمبر 2009م
LoLiTa
Senior Member
Senior Member
 
مشاركات: 332
اشترك في: 07 ديسمبر 2008 00:21
مكان الإقامة: Jordan
الجنس: Female
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

Re: الحدود السعودية اليمنية بعد تراجع الحوثيين

مشاركةبواسطة حنان » 08 نوفمبر 2009 20:49

المسلحون عند مفترق طرق بحثاً عن "هوية ضائعة"

محللون يربطون بين الحوثيين وتوقع أزمة سعودية إيرانية خلال الحج


صورة
جنود سعوديون يشاركون في المواجهات الحدودية

دبي - فهد سعود وأحمد الطويان

أتاح التسلل الحوثي المباشر في الأراضي السعودية الحق المشروع للمملكة في حماية أراضيها بالقوة العسكرية، بعدما صبرت السعودية طويلاً على تدخلات وتسللات سابقة على كل الشريط الحدودي مع اليمن، وصل في بعض الأحيان إلى حد التوغل إلى مناطق داخلية.

وفيما دخلت السعودية ما اعتبرته "حرباً"، وسط تأييد خليجي وعربي وعالمي يؤكد حقها في الدفاع عن أراضيها، بدأت سلسلة تفاعلات معتادة في الحروب، رغم أن رؤية المتابعين لتفاعلات الحرب، التي كانت توصف بالصعبة وغير التقليدية لكون الخصم،(أي الحوثيين) ليسوا منظمين، ويعتمدون حرب العصابات التي تعتمد توزيع الحركة، بالاعتماد على طبيعة جبلية قاسية، ودعم خفي، حسب ما يقول بعض الخبراء العسكريين.

لكن الملامح الأكثر خطراً كانت في تطورات الموقف الأخيرة، حين قامت بعض المجموعات الصغيرة التابعة لجماعة "الحوثي"، الجمعة الماضي، بالتسلل إلى داخل الحدود متخفين بملابس نسائية وملابس تقليدية باكستانية، لينجح بعضهم في الدخول إلى مخيمات الإيواء التي أقامتها السلطات السعودية باعتبارهم نازحين يبحثون عن الأمان.

ورُبطت حادثة التنكر بالزي النسائي بمحاولة منتمين لتنظيم القاعدة التخفي بزيّ نسائي، قبل أسابيع في منطقة جازان، بقصد خداع رجال الأمن السعودي في نقطة تفتيش, استغلالاً لعدم تنفيذ الإجراءات الأمنية على النساء كما تطبق على الرجال على خلفية اعتبارات اجتماعية.

فجاءت الحادثة الأخيرة وبحسب مراقبين لتؤكد عدم انطلاء هذه الخدعة على الجهات الامنية، التي باتت تدرك أن القاعدة اعتمدت مثل هذه المحاولات ضمن أجندتها، وربما نقلتها للجماعات الحوثية المسلحة.

خطورة الخلايا النائمة

ويعلّق رئيس تحرير جريدة "الشرق الأوسط"، طارق الحميّد، على الأحداث الجارية، فيقول لـ"العربية.نت" إن "لا خطورة على المملكة من تسلل الحوثيين، لأن الاستنفار الأمني جاء على مستوى الحدث. لكن إذا دخلت هذه المجموعات، وكوّنت خلايا نائمة في الداخل، فإن هذا سيشكل خطورة كبيرة، خصوصاً أن الحوثيين لا يختلفون عن القاعدة بل لديهم الأهداف ذاتها التي تستهدف السعودية لخدمة قوى إقليمية تحاول تهميش الدول المحورية مثل السعودية بثقلها الاقتصادي والسياسي والديني".

وعن الاحتمالات حول من يقف خلف ذلك، يضيف الحميّد لـ"العربية نت": "لا أستبعد وجود محاولة لخلق "حزب الله" جديد على الحدود الجنوبية مع السعودية في مسعى لزعزعة الاستقرار والأمن الذي تعيشه البلاد. وهذا التعدي السافر على الحدود السعودية أعطى الشرعيّة لعمليات ردع الحوثيين".

حرب عصابات حوثية

من ناحية أخرى يؤكد الخبير العسكري السعودي، اللواء المتقاعد سند المطلق، لـ"العربية نت" أن "المقلق في عملية تسلل الحوثيين وفتح النار على القوات السعودية هو أن تكون عملية جس نبض، واختبار لمقدرات القوات المسلحة ولكن الردع الذي واجهوه سيوقف كل معتدٍ عند حده".

ويشير إلى أن "ما يقوم به الحوثيون هو حرب عصابات لا تكلفهم كثيراً على صعيد الإمدادات، ولن يضيرهم استمرار الكر والفر مع القوات السعودية مهما تطول المدة. فالحوثيون يعتمدون أسلوب الإزعاج و الإنهاك والإرباك، لكونهم لا يحتملون المواجهة المباشرة مع القوات السعودية، فيلجأون إلى دوريات الكمائن أو الإغارة. لكن الحسم في نهاية المطاف سيكون سعودياً".

أما عن ضرورة توحيد الجهود بين السعودية واليمن بمواجهة هذا التهديد، يقول المحلل السياسي اليمني محمد الصبري إن "الحوثيين مكوّن اجتماعي، وليس مكوناً عسكرياً, لذلك ينبغي توحيد الجهود والتنسيق بين حكومتي السعودية واليمن للتعامل مع الأزمة بعد استخدام القوة العسكرية لأن من الممكن بثقل هذه الجماعة اجتماعياً أن تصحو من جديد وأن لا ينتهي فعلها على الأرض".

مخاوف مع قرب موسم الحج

وفي ظل اقتراب موسم الحج الذي توليه السلطات السعودية أهمية كبرى، بدأت الأصوات الإيرانية تتعالى مطالبة بعدم التضييق على الحجاج الإيرانية، حيث جدد المرشد الاعلى للجمهورية الإيرانية آية الله على خامنئي، والرئيس احمدي نجاد، مطالبتهما بما سمّياه "البراءة من المشركين"، في ما وصف باستغلال خطير لموسم الحج.

وعن الربط بين التسلل الحوثي، في هذا التوقيت، وارتباطه، بشكل أو بآخر بتصريحات خامنئي ونجاد، أشار المحلل السياسي الإيراني ما شاء الله شمس الواعظين إلى أنه "قبل الحج في كل عام، يحدث حراك بين طهران والرياض، وذلك لرغبة طهران في استغلال التجمع الإسلامي الكبير لغرض إظهار شعارات سياسية، وهو ما ترفضه السعودية بشدة لرغبتها في ضبط الأمن وسط هذا التجمع البشري الكبير". ويستبعد شمس الواعظين، في حديثه لـ"العربية.نت"، وجود أي رابط بين التصريحات الإيرانية والتحرك الحوثي، معتبراً أنه "ليس من مصلحة إيران تجنيد أو دعم الجماعات داخل الدول".

ورداً على فرضية إشغال الأجهزة العسكرية بحرب مع الحوثيين لإحداث شغب في الحج، أكد خبير أمني -طلب عدم ذكر اسمه- أن "السلطات السعودية تعي تماماً أهمية أمن الحج، وأن الإمكانات العسكرية السعودية قادرة على ردع أي عمل عسكري في أي مكان والتعامل مع عدة جهات في وقت واحد".

وكانت الحكومة السعودية ردّت على التصريحات الإيرانية بالتأكيد على أن سياسة المملكة لا تسمح لأية جهة بتعكير صفو الحج والعبث بأمن الحجيج ومحاولة شق الصف الإسلامي. وناشدت المملكة جميع الحجاج البعد عن كل ما يعكر صفو الحج والالتزام بمقاصد الحج الشرعية.

العربية الأحد 20 ذو القعدة 1430هـ - 08 نوفمبر 2009م
حنان
Senior Member
Senior Member
 
مشاركات: 372
اشترك في: 07 ديسمبر 2008 00:40
مكان الإقامة: Egypt
الجنس: Female
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

Re: الحدود السعودية اليمنية بعد تراجع الحوثيين

مشاركةبواسطة LoLiTa » 08 نوفمبر 2009 23:09

أنباء عن امتلاكهم أجهزة متطورة

"القاعدة" تدخل الحدود السعودية لمساندة فلول الحوثيين


صورة
الحوثيون يلجأون إلى بعض الحيل لتضليل أجهزة التتبع والقناصة

جازان (السعودية) - محمد يحيى

أكدت مصادر خاصة ومطلعة لـ"العربية.نت" صباح اليوم الأحد 8-11-2009، أنه تم الدفع بوحدات مظلية على بقية جوانب جبل دخان، خصوصاً بالقرب من جيوب يعتقد بقاء عناصر حوثية فيها، مؤكدة أن هناك إشارات قوية على وجود تعزيزات للحوثيين من الأفراد خصوصاً من الشبان صغار السن.

فيما أكد مراسل قناة "العربية" أن مجموعة من عناصر القاعدة تسللت إلى داخل الحدود السعودية مع عناصر الحوثيين.

وقد أكدت مصادر "العربية.نت" أنه تم رصد وجود أسلحة من نوعيات متطورة وغير تقليدية، وبعضها مضاد للدروع حسب وصفها تم استخدامها من مساء البارحة، ما يؤكد أن الحوثيين يتلقون دعما على أعلى مستوى رغم التضييق عليهم ومن جهات رفضت أن تسميها.

وكشفت المصادر أيضا أن الحوثيين يلجأون خصوصا مع هبوط الظلام إلى استخدام بعض الحيل لتضليل أجهزة التتبع السعودية والقناصة، ومنها استخدام القرود وبعض الحيوانات الأخرى وربط كشافات النور الصغيرة، بحيث تنطلق وتتحرك عشوائيا ولا يتم اكتشافها إلا في النهار.

ومن ناحية أخرى حذّرت قيادات ميدانية في صفوف الجيش السعودي من القدرات المتفوقة للقناصين الحوثيين، واستخدامهم لأسلحة متطورة مما يحتم تغييرات عديدة في تكتيكات الميدان، ويدل على تدريبات متقدمة حظي بها الحوثيون على يد جهات مجهولة، فيما استمرت القوات السعودية في تنفيذ بعض الطلعات الجوية على جيوب معينة في منطقة الجبل والشريط الحدودي وقصفها بالتناوب مع المدفعية الثقيلة.

تسلل عناصر "القاعدة"

ويأتي هذا في الوقت الذي أكدت فيه مصادر أخرى دخول القاعدة على الخط وهو ما بدأت مؤشراته الأولى وبحسب متابعين من خلال انتهاج الحوثيين لبعض أساليب القاعدة مؤخرا في التكنيك مثل التخفي في الأزياء النسائية وبعض الوسائل الأخرى للتغلغل في مناطق خلف الخطوط الأمامية للجيش السعودي، وهو ما حدث وتم بصور ضعيفة تم تتبعها والقضاء على الكثير منها وضبط العديد من الأسرى من خلال مواجهات متفرقة وفي مجموعات صغيرة.

وربما يأتي التأكيد الأكثر على ذلك هو أنه المبرر الرئيسي للزيارة التي وصل من خلالها مساعد وزير الداخلية السعودي الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز إلى المنطقة اليوم الأحد 8-11-2009 بعد أن كان أمس في زيارة لمنطقة عسير قدم فيها العزاء لأسرة أحد الشهداء .

وهذا بدوره يجر إلى الربط المعقول لدخول وزارة الداخلية إلى جانب وزارة الدفاع في مواجهة تغلغل محتمل للقاعدة في ظل توقعات أن يلجأ الحوثيون لقبول شراكة معينة قد يغري بها كون الهدف مشتركاً.

يذكر أن القيادات السعودية كانت قد أكدت أمس أنها أكملت سيطرتها الكاملة على الجبل والمناطق المحيطة به، وتطهيره ومحيطه بشكل تام من سيطرة الحوثيين، فيما حدثت اشتباكات متفرقة بالمنطقة الحدودية في نواحي محافظة العارضة وبني مالك وجبل شاهر، باتجاه الشريط الحدودي تقع شمال محافظة الخوبة، إضافة إلى مناطق أخرى حدودية، في محاولات وصفت بهدفها لتشتيت انتباه القوات السعودية.

المواجهات بالأرقام

وحول آخر الإحصائيات التي لا تعد رسمية تجاوز عدد الأسرى أكثر من 170 من الحوثيين الذين تسللوا إلى أراضي المملكة عبر الأودية والجبال، فيما أكدت مصادر مطلعة توقيف 155 حوثيا خلال الـ72 ساعة الماضية.

وبدأت القوات السعودية بتطبيق إجراءات مشددة وتفتيش صارم شمل حتى النازحين، كما مددت مساحة المنطقة العسكرية إلى قرب مصنع أسمنت الجنوب وفرضت حظر التجوال وانتشرت فرق أمنية من أجهزة متعددة لتنفذ حملة تمشيط واسعة أسفرت عن القبض على العديد من المتسللين الحوثيين و العديد منهم مسلحون.

كما حصلت "العربية.نت" على معلومات مؤكدة عن محاولة اغتيال لجريح حوثي في مستشفى صامطة، من قبل انتحاري آخر من الحوثيين لإسكاته قبل التصريح بأية معلومات متوقعة، وقد قبض عليه أثناء المحاولة وأحيل للجهات المختصة.

فيما أكدت إحصائية الشؤون الصحية بجازان أن عدد المصابين في جميع مستشفيات المنطقة حاليا وصل إلى 31 حالة، منها 12 حالة موجودة في مستشفى صامطة العام، و15 حالة في مستشفى الملك فهد المركزي، وأربع حالات في مستشفى صبيا. فيما وصل العدد الإجمالي منذ بداية الأحداث إلى أكثر من 70 حالة فيما يخص حالات إصابات الحرب فيما هناك إصابات خارج الإحصائية مثل حالات لدغ الأفاعي والإرهاق والإعياء.

هذا فيما شهدت حملة التبرع بالدم التي أطلقتها صحة جازان إقبالاً كبيراً من المدنيين والعسكريين على حد سواء، هذا في الوقت الذي استكمل فيه أكثر من مستشفى ميداني تجهيزاته.

ونتيجة للقرار الذي صدر البارحة باعتبار محافظة الخوبة منطقة عسكرية ومطالبة الأهالي بمراجعة أجهزة الدفاع المدني لتسهيل إسكانهم في أماكن آمنة، من المتوقع أن يحدث ضغط كبير اليوم على مراكز الإيواء وقطاعات الدفاع المدني المكلفة بالتنسيق وكذلك اللجان المساندة في العملية.

محافظة الخوبة التي تضم 240 قرية وسكانها بالآلاف ستضطر لخوض تجربة صعبة ولكن الأهالي أبدوا لـ"العربية.نت" إصرارهم على التجاوب في سبيل خدمة أمن الوطن وبدأ الكثير منهم منذ وقت متأخر البارحة النزوح للحصول على فرض أفضل في التسكين.

من جانبه قال مصدر في لجنة مساندة أن التجهيزات والاستعدادات تخوض سباقا مع الزمن وهي تتوقع ازدحاما شديدا لكنها على أهبة الاستعداد. هذا فيما يتم تجهيز مركز إيواء جديد وكبير على مقربة من قرية صنبة (حوالي 20 كم إلى مدينة جازان).

هذا فيما واصلت التربية والتعليم إغلاق المزيد من المدارس وفقا لتطورات الأوضاع حيث من المتوقع أن يزيد عدد المدارس المتوقع إغلاقها في محافظتي الحرث والعارضة أكثر من 60 مدرسة في كافة المراحل للبنين والبنات.

فيما أكد مديري تعليم البنين والبنات لوسائل الإعلام أنه سيتم وقف الدراسة في أي مدرسة أخرى يصل التوجيه من الجهات المعنية بوجود خطر أو ضرورة قصوى تستدعي إخلاءها. وسيتم التنسيق لوضع حلول عاجلة لقبول طلاب وطالبات المدارس في مدارس في محافظات آمنة.

العربية الأحد 20 ذو القعدة 1430هـ - 08 نوفمبر 2009م


LoLiTa
Senior Member
Senior Member
 
مشاركات: 332
اشترك في: 07 ديسمبر 2008 00:21
مكان الإقامة: Jordan
الجنس: Female
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

Re: الحدود السعودية اليمنية بعد تراجع الحوثيين

مشاركةبواسطة رزان » 09 نوفمبر 2009 05:04

الحكومة الكويتية أكدت مساندة المملكة في الدفاع عن أراضيها

برلمانيون كويتيون ينفون اتهامات يمنية بتقديم الدعم المالي للحوثيين


صورة
النائب الكويتي محمد المطيري نفى دعم الحوثيين

الكويت - أحمد عبد الله

اتهم وزير الخارجية اليمني أبوبكر القربي في تصريح لإحدى القنوات الفضائية، جهات في الكويت والبحرين والسعودية بتقديم دعم مادي للمتمردين الحوثيين, فيما أعلن نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ الدكتور محمد الصباح وقوف الكويت إلى جانب المملكة العربية السعودية في تأمين حدودها والدفاع عن أراضيها ضد أي اعتداءات خارجية.

وأعرب الصباح في بيان صحافي صادر عن وزارة الخارجية عن "استنكار وإدانة دولة الكويت الشديدين للأعمال الاجرامية التي قام بها مسلحون تسللوا إلى الأراضي السعودية في منطقة جازان".

وشدّد على أن الكويت لن تقبل المساس بأي شبر من أراضي المملكة العربية السعودية، مؤكداً استعداد الكويت للدفاع عن أشقائها والذود عن أراضيهم.

البحث عن الجهات الداعمة

من جانبه طالب النائب محمد هايف المطيري في تصريح خاص لـ"العربية.نت" بالبحث عن الجهات التي ذكرها وزير الخارجية اليمني ومحاسبتها مشدداً على أنه لا يجب التساهل في أمن الدول الخليجية.

واستنكر المطيري التدخلات الداعمة للمتمردين في اليمن والاعتداء على حدود المملكة العربية السعودية، مؤكداً تأييده لحق المملكة في الدفاع عن حدودها.

بدوره، نفى أمين عام "تجمع ثوابت الشيعة" فرج الخضري، في تصريحات خاصة لـ"العربية.نت"، تقديم أي دعم من قبل التجمعات الشيعية في الكويت، مشدداً على أن التجمعات والكتل والتيارات الشيعية الكويتية لا تقدم أي دعم خارج الكويت، مشيراً إلى أنه لا يوجد أي لجان شيعية خيرية لها علاقة مع اليمن.

وبسؤاله حول الخلفيات التي دعت وزير الخارجية اليمني إطلاق هذه التصريحات قال الخضري: "لا أعلم ولكن أعتقد أن المسألة سياسية". وتابع "لا يمكن تعميم التصريحات على الشيعة في الكويت والبحرين والسعودية، فالشيعة في كل بلد لهم وضعهم ورؤيتهم الخاصة".

وأعرب الخضري عن أمله في ألا يتم التعامل مع ملف الحوثيين على أساس طائفي، محذراً من أن الأمور قد تؤول إلى نتائج أسوأ مما هي عليه الأوضاع في العراق إذا ما تم الاستمرار في ما سمّاه بالتعامل الطائفي مع ذلك الملف.

وذكر أن معالجة تلك القضية منصبة على محاولات الصلح بين الطرفين بعيداً عن الأمور الطائفية.

وتقوم القوات المسلحة وحرس الحدود السعودي منذ أيام بعملية تظهير فلول الحوثيين الذين توغلوا لعدة أجزاء داخل الحدود السعودية، واشتبكوا مع القوات والجيش، ولاتزال الاشتباكات متواصلة حتى اليوم.

العربية الأحد 20 ذو القعدة 1430هـ - 08 نوفمبر 2009م
رزان
Senior Member
Senior Member
 
مشاركات: 390
اشترك في: 20 يناير 2009 00:58
حقل مخصص: سورية موطني
مكان الإقامة: Syria
الجنس: Female
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

Re: الحدود السعودية اليمنية بعد تراجع الحوثيين

مشاركةبواسطة Cyrin » 10 نوفمبر 2009 19:25

تشكيك في كون البطاقة عائدة للجندي المفقود

الحوثيون يعرضون صورتي أسير وهوية زاعمين أنهما لجندي سعودي


صورة
صورة الهوية التي عرضها المتمردون

نشر متمردون باليمن، أمس الاثنين 9-11-2009، لقطات لرجل قالوا إنه أحد الجنود السعوديين الذين يحتجزونهم، بينما واصلت الرياض هجومها ضد الحوثيين، فشنّت هجمات جوية على مواقع المتمردين شمال اليمن، وأكدت استعادة السيطرة على منطقة جبل دخان.

وكان المتمردون الحوثيون تحدثوا، يوم الجمعة الماضي، عن احتجاز عدد من الجنود السعوديين، وعرضوا شريط الفيديو يُظهر رجلاً بالزي العسكري مصاباً بجروح في وجهه، ويتلقى العلاج من اصابة في ساقه وقال الشريط ان الجندي اسمه أحمد عبد الله العمري.

كما نشر المتمردون صورة بطاقة الهوية العسكرية التي تحمل اسم العمري لكن الصورة الموجودة عليها لا تشبه الرجل الذي ظهر في شريط الفيديو، بحسب وكالة رويترز.

صورة
أسرى حوثيون في قبضة الجيش السعودي

وتأتي هذه المزاعم، بحسب مراقبين كانت "العربية.نت" تحدثت معهم في وقت سابق، في محاولة لزعزعة ثقة جنود القوات السعودية، للتأثير في مجريات المعركة الدائرة في الجنوب الغربي، في وقت شدد مساعد وزير الدفاع والطيران للشؤون العسكرية الأمير خالد بن سلطان، أثناء زيارة ميدانية له إلى القوات، على أن الجنود السعوديين المفقودين ليسو أسرى.

يُذكر أن أحد هؤلاء العسكريين المفقودين عاد بعد أن تمكن من التخلص من الحوثيين وحصل على خرائط ووثائق مهمة عن تحركات الحوثيين وهو المقدم مظلي سعيد محمد العمري، وهو أحد ضباط اللواء المظلي التابع للقوات البرية السعودية.

وكانت السعودية أعلنت استعادت السيطرة على المنطقة التي استولى عليها المتمردون، نافية ونفت مزاعم تعرض قرى يمنية لقصف مكثف، بينما ينفى المتمردون فقدانهم السيطرة على جبل دخان.

واتهم المتمردون الحوثيون السعودية بالسماح للقوات اليمنية باستخدام اراضيها كقاعدة لشن هجمات ضدهم، هو ما نفته المملكة التي أكدت أنها لم تتدخل في الحرب الدائرة في اليمن بين الحوثيين والنظام اليمني، إلا بعد أن تسلل الحوثيون داخل حدودها وهاجموا دوريات حرس الحدود.

وحمل المتمردون الحوثيون السلاح للمرة الاولى ضد حكومة الرئيس اليمني علي عبد الله صالح عام 2004 احتجاجا على ما وصفوه بتهميش سياسي واقتصادي وديني من جانب الحكومة.

واحتدم الصراع في آب (أغسطس) الماضي، بإطلاق الجيش اليمني عملية الأرض المحروقة ضد المتمردين.

وتجدر الإشارة إلى أن المواجهات بين الطرفين لم تتوقف منذ عام 2004، ولو بقوة مختلفة، وهو ما أدى إلى نزوح أكثر من 150 ألف شخص من منازلهم في مناطق النزاع، بحسب ما تحصي جماعات الإغاثة، التي لم يسمح لها سوى بوصول محدود لمحافظات شمالية.

دبي - العربية نت الثلاثاء 22 ذو القعدة 1430هـ - 10 نوفمبر 2009م
ليس لديك الصلاحيات الكافية لمشاهدة الملفات المرفقة مع هذه المشاركة.
آخر تعديل بواسطة Archivarius في 25 نوفمبر 2010 16:06، عدل 1 مرة.
Cyrin
Senior Member
Senior Member
 
مشاركات: 379
اشترك في: 30 ديسمبر 2008 12:50
مكان الإقامة: Palestinian Territories
الجنس: Female
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

Re: الحدود السعودية اليمنية بعد تراجع الحوثيين

مشاركةبواسطة سماح » 23 نوفمبر 2009 23:01

غارات على مواقع الحوثيين ... تمهّد لعملية برية

الســـعوديـــة تـدخــل حـــرب الـيـمـن


دخلت السعودية بشكل مباشر أمس «الحرب السادسة» في اليمن بين القوات الحكومية اليمنية ومعارضيها الحوثيين، عبر شن غارات جوية عنيفة على مواقع المعارضــين اليمنيين، بلغت معقلهم الرئيــسي في مدينة صعدة والتحضير لشن عملية برية داخل اليمن، في خطوة هي الاولى من نوعها للقوات السعودية خارج أراضـيها، منذ مشاركتها في حرب الخليج الثانية لإخراج القوات العراقية من الكويت في العام 1991.
ويأتي هذا التطور الذي يزيد الأزمة الداخلية اليمينة تعقيدا وخطورة، غداة مقتل جندي سعودي، وإصابة 11، الثلاثاء الماضي في اشتباك مع مسلحين في جبل الدخان داخل الأراضي السعودية قرب الحدود مع اليمن.
وقال مستشار للحكومة السعودية، أمس، إن الطيران السعودي شن غارات جوية مكثفة على معاقل الحوثيين شمال اليمن، وإن الرياض تحرك قوات باتجاه الحدود، وذلك بعدما توغل الحوثيون في أراضيها. وأضاف «بدأت غارات جوية سعودية اعتبارا من عصر أمس (الأول) على مواقعهم شمال اليمن. نفذت غارات جوية متعاقبة. قصف مكثف للغاية على مواقعهم ليس فقط على الحدود بل على مواقعهم الرئيسية أيضا حول صعدة».
وأشار المستشار إلى انه لم يتم اتخاذ قرار بعد بإرسال قوات عبر الحدود، لكنه أوضح أن الرياض لم تعد مستعدة للتسامح مع الحوثيين. وتابع «بعد ما حدث (مقتل وإصابة الجنود السعوديين) من الواضح أنهم فقدوا إدراكهم للواقع، وبلغ الوضع مرحلة حيث لا يوجد سبيل آخر. يجب القضاء عليهم». وأوضح أنه يتم «الاستعداد لشن عملية واسعة» على الحدود اليمنية السعودية، مع إرسال المزيد من التعزيزات إلى المنطقة. وقال «إنها عملية مستمرة تهدف إلى إنهاء هذه المشكلة على حدودنا».
وفي حين أشار المستشار إلى أن القوات السعودية تنسق مع الجيش اليمني، نفى مسؤول في وزارة الدفاع اليمنية أن تكون القوات السعودية ضربت أهدافا داخل اليمن.
وقال مصدر سعودي مطلع لـ «فرانس برس» إن «مقاتلات «إف 15» و«تورنادو» تقوم منذ الثلاثاء (الماضي) بقصف مواقع الحوثيين بالقرب من حدود محافظة جازان». وأضاف «إنها ليست عملية على طريقة «اضرب واهرب» بل عملية مستمرة» قد تشمل التحرك برا «لتطهير» معاقل الحوثيين شمالي اليمن بالتنسيق مع السلطات اليمنية. وأشار إلى أن القوات السعودية «أعادت السيطرة على موقع صغير (كان يحتله الحوثيون على الأراضي السعودية) وضربت معسكراتهم في منطقة صعدة». وقال مسؤولون سعوديون إن 40 حوثيا على الأقل قتلوا في المعارك.
وذكرت صحيفة «الوطن» السعودية أن السلطات الأمنية في منطقة جازان أخلت ثلاث قرى على الحدود اليمنية بعدما تعرضت لهجمات من الحوثيين. ونقلت صحف سعودية عن مصادر مطلعة قولها إنه صدرت توجيهات للقيام بتحركات سريعة لتغطية الشريط الحدودي بشكل كامل، موضحة أن هناك «أوامر تقضي بتحرك اللواء الرابع (من منطقة خميس مشيط العسكرية) إلى نجران، والتي تشهد هي الأخرى مناوشات أقل حدة ما بين القوات السعودية والحوثيين».
وأكد الحوثيون أن الطيران السعودي أغار على مواقعهم ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى. وقال المتحدث باسمهم محمد عبد السلام إن «الطيران السعودي شن الأربعاء (الماضي) حوالى 20 غارة جوية على الأراضي اليمنية وتابع عمليات القصف هذا الصباح (أمس)». وأشار إلى أن الغارات استهدفت جبل الدخان، وكذلك جبل الممدود ومنطقة الحصامة والمجدعة. ونقلت قناة «الجزيرة» عن متحدث باسم الحوثيين قوله إن الطيران السعودي قصف ستة مواقع داخل اليمن، وإن أحدها تعرض للقصف بنحو مئة صاروخ خلال ساعة واحدة.
وأعربت واشنطن عن «قلقها» حيال توسع أعمال العنف إلى الحدود اليمنية السعودية. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية أيان كيلي «إننا قلقون حيال توسع النزاع على طول الحدود بين السعودية واليمن». وأضاف «برأينا، لا يمكن أن يكون هناك حل عسكري على المدى الطويل في النزاع بين الحكومة اليمنية والمتمردين».

(«السفير»، أ ف ب، أ ب، رويترز، يو بي أي، د ب أ)

السفير 06/11/2009
سماح
Advanced Member
Advanced Member
 
مشاركات: 730
اشترك في: 19 مايو 2009 14:19
مكان الإقامة: Lebanon
الجنس: Female
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

أضحـى اليمـن: مواجهات على كل الجبهات

مشاركةبواسطة Chavez » 30 نوفمبر 2009 05:16

البيض يدعو للعصيان... والمعارضة تحذر من «قنبلة طائفية»

أضحـى اليمـن: مواجهـات علـى كـل الجبهـات


لم تمر عطلة عيد الأضحى في اليمن بسلام، حيث استمرت المواجهات العنيفة بين الحوثيين والقوات السعودية واليمنية على كافة المحاور. وفيما تضاربت المعلومات حول الوضع الميداني في منطقة المواجهة على الحدود مع السعودية، اندلعت اشتباكات عنيفة على محور مدينة صعدة، بعدما حاول الحوثيون السيطرة على القصر الجمهوري في وسط المدينة.
وذكر الحوثيون، في بيان، أن الطيران السعودي شنّ صباح أمس غارات جوية على مديريات رازح والملاحيظ وشدا ومنطقة الحصامة، مشيرين إلى أنّ السعوديين استخدموا في غاراتهم «قنابل غازية سامة». وأضاف البيان أنّ مروحيات من طراز «أباتشي» قصفت أيضاً جبل الدخان وجبل المدود (داخل اليمن في مديرية الملاحيظ) وجبل الرميح، تزامناً مع قصف صاروخي على تلك الجبال والمناطق المجاورة لها وصولاً إلى مديرية حيدان، نافياً قيام الجيش السعودي بأي زحف بري على تلك المواقع منذ ثلاثة أيام.
في المقابل، أعلن نائب وزير الدفاع السعودي خالد بن سلطان، أنّ القوات السعودية استعادت السيطرة على منطقة جبل الدود الحدودية «بصورة كاملة». وأضاف أن «القوات المسلحة تنفذ ما أمر به الملك عبد الله... وهو تطهير كل شبر في أرض الوطن، وعدم الاعتداء على أحد ولو بشبر واحد»، محذراً من أنّ «أي شخص أو متسلل، أو قناص يدخل هذه المنطقة، فإن أمامه القتل أو الاستسلام». وأعلن المسؤول السعودي عن «أسر قرابة 75 أثيوبيا و70 صوماليا خلال العمليات العسكرية على الشريط الحدودي»، مشيرا إلى «أنه سيتم التحقيق معهم». ولم يوضح ما إذا كان هؤلاء الأسرى قاتلوا إلى جانب المتمردين اليمنيين أو ما إذا كانوا من المدنيين الذين كانوا يحاولون التسلل إلى السعودية في ظل الحرب.
يأتي ذلك، في وقت ذكرت مصادر سعودية أنّ الملك عبد الله يعتزم زيارة منطقة جازان على الحدود مع اليمن خلال الأسبوعين المقبلين وذلك «للاطلاع على الوضع والاطمئنان بنفسه على القوات السعودية هناك، وتفقد مراكز إيواء النازحين».
في غضون ذلك، قال مصدر أمني يمني أن مواجهات دامية اندلعت منذ يوم أمس الأول على مشارف وضواحي مدينة صعدة بين قوات الجيش اليمني والحوثيين الذين حاولوا التسلل إلى المدينة من جهة الشمال.
وفي السياق، نقل موقع «الاشتراكي نت»، التابع للحزب الاشتراكي اليمني المعارض، عن مصادر محلية في محافظة صعدة إنّ الحوثيين تمكنوا من إسقاط طائرة استطلاع سعودية، لكن الجماعة لم تصدر أي تعليق على هذه الحادثة «لأسباب تكتيكية».
من جهة ثانية، دعا نائب الرئيس اليمني السابق علي سالم البيض الجنوبيين إلى العصيان المدني. ونقل موقع «المصدر أونلاين» الإخباري عن البيض قوله، في رسالة وجهها إلى أهل الجنوب: «سنستعيد دولة الجنوب»، كاشفاً عن سلسلة لقاءات واجتماعات «تنسيقية» للقيادات الجنوبية في الخارج، وخطوات أخرى قريبة بغرض الانتقال إلى «العصيان المدني الشامل».
ونفى البيض وجود أي صلة بين «الحراك الجنوبي» وتنظيم «القاعدة»، الذي «نرفض وندين أساليبه ونهجه في العمل».
وفي مقابلة مع وكالة «رويترز» من منفاه النمساوي، اعتبر البيض أنّ «الحل المنطقي اليوم الذي في صالح اليمن هو العودة إلى نظام الدولتين السابقتين، أما الصيغة أو العلاقة التي تربط بينهما فلنترك للشعبين أن يقرراها بكل حرية».
وأكد البيض أن عودته إلى جنوب اليمن وشيكة، وقال «نحن نعمل على تصعيد نضالنا السلمي ليصل إلى مرحلة العصيان المدني الشامل الذي سيطرد الاحتلال ويرفع راية الجنوب... إن الجنوبيين قادرون أن يعيدوا بناء الدولة بسرعة كبيرة».
إلى ذلك، حذرت المعارضة اليمنية من خطورة تفجر القنبلة الطائفية بين اليمنيين، وذلك اثر دعوات خطباء مساجد إلى تصفية «الشيعة» (الحوثيين)، والملحدين (الحراك الجنوبي).
وقال الرئيس الدوري للمجلس الأعلى لأحزاب المعارضة اليمنية ممثلة في « اللقاء المشترك» حسن محمد زيد لـ«يونايتد برس انترناشونال» أن «التصعيد الطائفي الخطير الذي أطلقه خطيب (الرئيس) علي عبد الله صالح، وزير الأوقاف السابق (ناصر الشيباني) يوم عيد الأضحى المبارك بدعائه بهلاك الشيعة المتواجدين في الشمال، وهلاك من اسماهم بالملحدين في إشارة إلى الحراك الجنوبي، مؤشر خطير على خلفية المواجهات مع الحوثيين في الشمال والحراك الجنوبي في المحافظات الجنوبية».

(«السفير»، أ ف ب، يو بي أي، رويترز)

assafir 30/11/2009
Chavez
Advanced Member
Advanced Member
 
مشاركات: 771
اشترك في: 07 ديسمبر 2008 00:58
مكان الإقامة: Lebanon
الجنس: Male
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

Re: أضحـى اليمـن: مواجهات على كل الجبهات

مشاركةبواسطة DoOdY » 29 ديسمبر 2009 14:16

"قاعدة" اليمن تتوعّد بالثأر

الحوثيون: أسقطنا موقعاً سعودياً


صنعاء - من أبو بكر عبد الله:

ادعى المسلحون الحوثيون الذين يخوضون قتالا ضاريا مع الجيش السعودي على الحدود بين اليمن والمملكة العربية السعودية في محافظة صعدة أمس، ان مسلحيهم استولوا على موقع سعودي هو الثالث منذ اشتعال المواجهات بين الجانبين مطلع تشرين الثاني الماضي.
وجاء في بيان صادر عن المكتب الإعلامي لعبد الملك الحوثي الذي تصفه صنعاء بأنه القائد الميداني للمتمردين: "كرد على العدوان السعودي المتواصل على مختلف المناطق في المحافظات الشمالية ولمواجهته في مركز قَمْرَا قمنا بعون الله وتأييده بطرد الجيش السعودي من المنطقة والاستيلاء على العتاد والأسلحة والمؤن العسكرية المتنوعة بعد هروب الجيش السعودي منه".
وأشار إلى أن الاستيلاء على الموقع جاء بعد مواجهات بين المسلحين والجيش السعودي، الذي حاول الزحف في اتجاه مديرية شداء الحدودية ومركز الجابري بأكثر من 110 آلية ودبابة عسكرية، و"تم بعون الله وتوفيقه التصدي للمعتدين وإحراق أربع آليات عسكرية".
واتهم الحوثيون الطائرات الحربية السعودية بشن 32 غارة جوية استهدفت عدداً كبيراً من المناطق والقرى الحدودية في محافظة صعدة، وأدت إلى مقتل 15 مدنيا معظمهم من الأطفال والنساء وتدمير منازل. وأكدوا أن مسلحيهم صدوا كذلك زحفا للجيش اليمني في اتجاه مواقعهم في جبل ظهر الحمار بين جبلي دخان والمشترك بعد مواجهات استمرت ساعات.

تهديدات "القاعدة"

من جهة أخرى، شددت السلطات اليمنية إجراءاتها الأمنية الاحترازية ونشرت دوريات تفتيش في مراكز المحافظات غداة توعد "تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب" بالثأر لضحايا الغارات التي قالت صنعاء إنها استهدفت أوكارا ومعسكرات تدريب تابعة للتنظيم الأصولي في صنعاء وأبين وشبوة ودعوتهم قبائل اليمن إلى "مواجهة الحملة الصليبية بضرب قواعدهم وسفاراتهم".
واتهم التنظيم الحكومة اليمنية بالتواطؤ عن الهجمات الأخيرة، مشيرا إلى "أن خمس مقاتلات أميركية شنت بتنسيق يمني - أميركي، مصري، سعودي غارة وحشية على المسلمين الآمنين في قرية المعجلة بولاية أبين فقتلت ما يقارب الخمسين" من غير ان يشير إلى قتلى "القاعدة".
وقال إن الغارات استهدفت "القضاء على الطليعة المجاهدة من أبناء قبائل اليمن"، داعيا "قبائل وشعوب الجزيرة العربية لمواجهة الحملة الصليبية وعملائهم بضرب قواعدهم العسكرية وسفاراتهم الاستخبارية وأساطيلهم إلى حين وقف المجازر المتكررة على بلاد المسلمين".
ورأى أن العملية الأخيرة كشفت "حجم عمالة الحكومة اليمنية وحكام الجزيرة العربية للحملة الصهيوصليبية"، مؤكداً "فشل الحملة المشتركة في تحقيق هدفها للقضاء على المجاهدين".
وسخر مصدر أمني يمني مما جاء في البيان واصفا إياه بأنه "هرطقات وتهديدات سخيفة لا تستحق عناء الرد"، ودعت السلطات اليمنية هؤلاء إلى تسليم أنفسهم إلى الأجهزة الأمنية" قبل أن تطالهم يدها ويلقوا مثل المصير الذي لاقاه أمثالهم". وشددت على أن "اليمن لن يكون أبدا ملجأ آمنا للإرهابيين القتلة وتجار المخدرات ولن تكون جبالها تورا بور"، وأن "ملاحقة الإرهابيين ستظل متواصلة بلا هوادة حتى يتم اجتثاث إرهابهم".

النهار الثلاثاء 29 كانون الأول 2009 - السنة 77 - العدد 23915
آخر تعديل بواسطة Archivarius في 29 ديسمبر 2009 14:26، عدل 2 مرات.
DoOdY
Advanced Member
Advanced Member
 
مشاركات: 689
اشترك في: 07 ديسمبر 2008 00:28
مكان الإقامة: United States
الجنس: Female
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

Re: أضحـى اليمـن: مواجهات على كل الجبهات

مشاركةبواسطة Zeinab » 05 يناير 2010 16:07

عبد الملك الحوثي:

صورة

• استهداف المدنيين لتعويض الفشل الميداني
• قتالنا ضد السعودية دفاع عن النفس
• مستعدون لحرب استنزاف طويلة


في الوقت الذي تتردد فيه الأنباء عن إصابته ومقتله، تحدث القائد الميداني للحوثيين عبد الملك الحوثي، في الثلاثين من الشهر الماضي، إلى «الأخبار»، عن الأحداث في صعدة، نافياً وجود أي وساطات حالية لإيقاف الحرب

كيف تصفون سير المعارك على الأرض؟
ـــــ الاقتتال مستمر والمواجهات لم تتوقف، من دون أن يتمكن كلا الجيشين (اليمني والسعودي) من تحقيق أي تقدم في عدوانهما. ويمكننا القول إن لجوء النظامين إلى تصعيد العدوان الجوي على المدنيين هو نتيجة للفشل الميداني ودليل على حالة كبيرة من الارتباك والاضطراب والتهوّر.
وما دام العدوان مستمراً، فإن المواجهات ستستمر، ولا توقف لها إلا بتوقف العدوان الذي لا مبرر ولا شرعية ولا ضرورة له. ودخول النظام السعودي في المواجهة، وبالطريقة التي يعتمد فيها استهداف المدنيين، يغذّي الحرب ويزيد من تعقيد المشكلة ولا يسهم في سرعة توقفها.

ما مدى صحة القول إن الحكومة اليمنية نجحت في جرّكم إلى خوض حرب مع السعودية؟
ـــــ نحن لم ندخل في حربنا مع النظام السعودي بدفع من أحد ولا باستدراج من أحد، وموقفنا هو مواجهة عدوان انتهك سيادة بلدنا اليمن واستهدف الأرواح والأرض. وإذا كان النظام اليمني يعتقد أن إهداره لسيادة اليمن وإباحته دماء أبناء الشعب للدول الأخرى ووضعه استقرار البلد على كف عفريت نجاحاً، فما هو الخطأ والفشل؟ هذا يسمّى عاراً وخيانة لا نجاحاً.

يقال إنكم أنتم من أجبر السعودية على دخول الحرب بدخولكم جبل الدخان؟
ـــــ نحن في مشكلتنا مع النظام السعودي نواجه عدواناً غير مبرر، ولم نجبر النظام السعودي على المواجهة، بل هو الذي أجبرنا على المواجهة لسببين؛ الأول، تسليمه لمواقع عسكرية تابعة له إلى الجيش اليمني في جبل الدخان، ما اضطرنا إلى مواجهة الجيش اليمني حينما باشر عدوانه علينا من تلك المواقع.
السبب الثاني اشتراكه في الحرب براً وجواً وبحراً، وانتهاكه سيادة اليمن، ومحاولته اقتحام مناطقنا والتوغل فيها لعشرات الكيلومترات لإقامة ما سمّاه منطقة عازلة حسب ما أعلنه، وهذا انتهاك لسيادة اليمن ويترتب عليه تشريد عشرات الآلاف من السكان من مناطقهم ومصادرة حقوق متعددة في الأرض والحياة، واستهداف شامل اضطررنا إلى مواجهته، إذ لا يمكن السكوت عنه ولا القبول به.

هل ستستمرون في حرب العصابات في مواجهة جيشي السعودية واليمن؟
ـــــ تتوافر عوامل الصمود والثبات التي تلزم لمواجهات طويلة الأمد ولو عبر الأجيال، وفي مقدّمها الاستعانة بالله والعمق الشعبي والعقيدة القتالية اللازمة والخبرة الميدانية المتراكمة والخيارات المتنوعة لحرب استنزافية طويلة.

المراقبون العسكريون يؤكدون أنكم تتلقون ضربات وخسائر كبيرة في هذه الحرب، وأن السلطة استطاعت فرض سيطرتها على معظم المناطق التي كنتم فيها؟
ـــــ لا نعرف من هؤلاء الذين تعني، ولكنّ الواقع يختلف تماماً عن مثل هذه الادّعاءات، ونحن نتحدى أن يفسحوا في المجال أمام وسائل الإعلام للاطلاع على الحقيقة وإطلاع الناس عليها بعيداً عن الادّعاءات.

ما حقيقة الاتهامات بأنكم تحصلون على دعم إيراني لتهديد أمن السعودية؟
ـــــ موقف إيران الإسلام هو واضح، وهو يدعم السلام والحوار ويؤيّد الحلول السلمية ويستنكر قتل المدنيين، وهذا لا يعني دعماً لنا. ولكنه يعني الحرص على مصلحة المنطقة ومصلحة الجميع، لأن اعتماد الحوار ولغة التفاهم والحرص على السلام هو لمصلحة الجميع، بينما الحرب والعدوان ضرر على المنطقة ولا مصلحة لها فيها.

الحكومة اليمنية تقول إنها تمتلك وثائق تثبت حصولكم على دعم وأسلحة من إيران؟
ـــــ فلتظهر هذه الوثائق إن كان لديها وثائق صحيحة غير مزورة ولا مفبركة، وسيكون لها منا جزيل الشكر والامتنان. ولكن ما لا يحتاج إلى وثائق عمالتها الصريحة وخيانتها الواضحة لشعبها.

ما تعليقك على خطاب الرئيس (علي عبد الله) صالح الذي أعلن فيه أنه سيواصل عملياته العسكرية حتى يقضي عليكم؟
ـــــ هو خطاب مأزوم ومعقّد، ودليل على الإحباط، وربما كان حينها يعاني صحّياً.

هل تعتقد أن الحروب السابقة كانت بمثابة تمرين للجيش؟
ـــــ هذا كلام للهواء والاستهلاك الإعلامي، لأن الجيش اليمني أقام مواقع ومعسكرات له داخل المناطق وفي عمقها ثم باشر منها عدوانه، وطُرد بقدرة الله من معظمها لعدوانه وظلمه وجرائمه.

ترددت أخبار أنه قبل المواجهات المسلحة في جبل الدخان، كانت هناك مساعي وساطة محلية بعد قبولكم النقاط الخمس. ما صحة ذلك ومن تلك الوساطة؟
ـــــ لا يمكن نجاح أيّ جهود محلية يمنية ولا خارجية لإعادة السلام إلى ربوع اليمن إلا إذا توافرت الإرادة السياسية. ولهذا لم تنجح أيّ مساعٍ لانعدام الإرادة السياسية.

أليس هناك حالياً تواصل معكم لإيقاف الحرب من جهات محلية يمنية أو خارجية؟
ـــــ لا عوائق أمام وقف الحرب من جانبنا. فما نطالب به ونشترطه هو وقف إطلاق النار علينا وعلى المدنيين. أما بقية شروطنا، فنحن نقدمها بطرق سلمية ولا نسعى إلى فرضها بقوة السلاح. وحالياً لا تتواصل معنا أطراف إقليمية للتوسط لحل الصراع.

لماذا لا تبادر إلى إيقاف إطلاق النار وحقن الدماء؟
ـــــ حربنا مع النظام السعودي هي دفاع محتوم عن النفس وليست انتحاراً. أما وقف إطلاق النار من جانبنا مع استمرارهم في عملياتهم العسكرية، فهذا ما لو عملناه لكان انتحاراً وكان معناه الإبادة الجماعية بدم بارد. ليست المشكلة معهم تسلّلاً ولا توغلاً، بل مواجهة عدوانهم غير المشروع وغير المبرر، ومتى أوقفوه فلا مشكلة.

أين دور المعارضة اليمنية؟ وما رأيك في مشروع الإنقاذ الوطني المقدم من لجنة الحوار لإنقاذ البلد؟ وإذا دعتك لجنة الحوار التي يشغل الشيخ حميد الأحمر منصب أمينها العام، هل ستلبون الدعوة؟
ـ أعلنّا موقفنا من مشروع الإنقاذ الوطني، ونحن دعاة للحوار ومتجاوبون مع أي جهود من أجله.

أكد عبد الملك الحوثي أن «استهداف المناطق النائية عن محاور القتال، وحتى تلك التي يوالي بعض أهلها نظام علي عبد الله صالح (الصورة) وشاركوا معه في حربين ضدنا، سيكون له مردود سلبي، وسيدفع بالكثير للانضمام إلى جبهات القتال، إذ لا جدوى من الحياد ما دام الجميع مستهدفاً».

أجرى الحوار من صنعاء وهيب النصاري - الأخبار عدد الثلاثاء ٥ كانون الثاني ٢٠١٠
آخر تعديل بواسطة Archivarius في 25 نوفمبر 2010 15:52، عدل 1 مرة.
Zeinab
Advanced Member
Advanced Member
 
مشاركات: 637
اشترك في: 23 فبراير 2009 13:31
مكان الإقامة: Lebanon
الجنس: Female
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

التالي

العودة إلى الـشـرق الأوسـط

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر

cron
This site is hosted by Free-Forums.org - get a forum for free. Get coupon codes.
MultiForums powered by echoPHP phpBB MultiForums