أمن اليمن

قوانين المنتدى
Bookmark and Share
- أخبار سياسية أمنية من العراق، الأردن، سوريا، فلسطين، إسرائيل، البحرين، الكويت، سلطنة عمان، قطر، المملكة العربية السعودية، الإمارات العربية المتحدة، اليمن، مصر، المغرب، تونس، الجزائر، ليبيا، السودان، الصومال، جيبوتي، إرتيريا، قبرص، تركيا، إيران، أفغانستان وباكستان...

Re: أضحـى اليمـن: مواجهات على كل الجبهات

مشاركةبواسطة رزان » 13 فبراير 2010 01:19

الحوثيون خرقوا وقف إطلاق النار وحاولوا اغتيال مسؤول أمني كبير

صورة

خرق المتمردون الحوثيون اتفاق وقف إطلاق النار مع القوات اليمنية والذي كان قد دخل حيز التنفيذ اعتبارا من الساعات الأولى من اليوم الجمعة 12-2-2010.

و قال اللواء محمد عبد الله القوسي الذي يشغل منصب وكيل أول في وزارة الداخلية إنه نجا "من محاولة اغتيال على أيدي الحوثيين".

وقال إن متمردين "رشقوا سيارته بالرصاص" في اليوم الأول من سريان وقف إطلاق النار الذي أعلنته صنعاء اعتبارا من منتصف ليل الخميس الجمعة.

وأضاف المسؤول أن الحوثيين "خرقوا وقف النار وشنوا هجمات على موقع للجيش في آل عقاب (في محافظة صعدة) وتسببوا في قتل وجرح عدد من الجنود". كما أكد أن المتمردين "هاجموا نقطة العين في جنوب صعدة وقتلوا جنديا فيها".

وقال قائد العمليات العسكرية في محافظة صعدة إنه نجا من محاولة اغتيال نفذها حوثيون في اليوم الأول من سريان وقف إطلاق النار في شمال اليمن، كما أكد أن جنودا قتلوا وجرحوا في اختراقات أخرى نفذها المتمردون الحوثيون.

وكانت مصادر عسكرية ميدانية قد ذكرت في وقت سابق أن هدوءاً تاماً ساد كل جبهات النزاع بين القوات اليمنية والحوثيين في شمال البلاد، غداة إعلان صنعاء وقفاً لإطلاق النار، فيما بدأ الحوثيون بإزالة الألغام وفتح الطرقات كما تنص شروط الهدنة.

وذكر مصدر عسكري ميداني أن "الهدوء يعمّ كل الجبهات في صعدة والملاحيظ وحرف سفيان"، وهي الجبهات الرئيسية الثلاث التي كانت تشهد مواجهات شرسة منذ اندلاع آخر جولات النزاع مع الحوثيين في آب (أغسطس) 2009.

وقال مصدر عسكري آخر إن الطيران الحربي كان يحلق فوق مناطق النزاع حتى سريان وقف إطلاق النار الذي أعلنه الرئيس علي عبد الله صالح اعتباراً من منتصف ليل الخميس الجمعة. ووجه زعيم التمرد عبد الملك الحوثي أمراً للمتمردين بوقف كل العمليات.

إلى ذلك، أكدت مصادر عسكرية أن الجيش رصد تحركات للمتمردين منذ ساعات الصباح الأولى من أجل نزع الألغام وإعادة فتح الطرقات، وهي ضمن وقف النار.

تسليم أسلحة

ويقول مسؤولون يمنيون إن صنعاء ستسمح في إطار اتفاق الهدنة لممثلين عن المتمردين بالمشاركة في لجنة تشرف على الهدنة، وسيقوم المتمردون بتسليم الأسلحة التي استولوا عليها من القوات اليمنية.

وقال مسؤول حكومي يمني "إني متفائل هذه المرة بأن الحوثيين سيلتزمون وبأن وقف إطلاق النار سيستمر". وتطالب الشروط المتمردين بفتح الطرق وإطلاق سراح الجنود والمدنيين المحتجزين.

وتقول الحكومة إنه على المتمردين أيضاً أن يعيدوا المعدات العسكرية والمدنية والابتعاد عن السياسة المحلية وإنهاء الاشتباكات الحدودية مع السعودية.

وقال بيان الحكومة اليمنية إن المتمردين وافقوا أيضاً على شرط إضافي هو الالتزام بعدم الاعتداء على أراضي السعودية، وهو الشرط الذي أضافته صنعاء إلى شروط وقف القتال.

وقال مسؤول يمني إن الرئيس علي عبد الله صالح أبلغ لجنة مكلفة بالإشراف على شروط الهدنة بقراره بوقف الحرب التي تقول الأمم المتحدة إنها شردت 250 ألف شخص.


لجان تشرف على الهدنة
وقال التلفزيون اليمني الحكومي إن الحكومة والمتمردين شكلوا أيضاً لجاناً مشتركة أصغر للإشراف على الهدنة في أربع مناطق بينها الحدود اليمنية السعودية. ومن المقرر أن تبدأ اللجنة عملها الجمعة. وقال مسؤول إنهم سيتحلون بالمرونة بشأن الجدول الزمني للوفاء بشروط الهدنة.

وقال بيان المتمردين "بعد استقرار وقف إطلاق النار سيتم فتح الطرقات ورفع النقاط منها وإنهاء التمترس من جميع محاور القتال". وأضاف المسؤول اليمني أن مهلة التطبيق الكامل للهدنة كانت محل خلاف مع طلب المتمردين مزيداً من الوقت لكي يغادروا المواقع الجبلية.

وكانت قطر توسطت بين الحكومة اليمنية والمتمردين عام 2007 من أجل وقف إطلاق النار، إلا أنه لم يدم طويلاً، كما توسطت في اتفاق سلام في 2008، إلا أن الاشتباكات اندلعت مجدداً بعد فترة قصيرة. وكان الرئيس اليمني قد أعلن من جانب واحد انتهاء الحرب في تموز (يوليو) 2008، إلا أن معارك واسعة استؤنفت بعد عام.

العربية 12 Feb. 2010
ليس لديك الصلاحيات الكافية لمشاهدة الملفات المرفقة مع هذه المشاركة.
آخر تعديل بواسطة Archivarius في 25 نوفمبر 2010 15:50، عدل 1 مرة.
رزان
Senior Member
Senior Member
 
مشاركات: 390
اشترك في: 20 يناير 2009 00:58
حقل مخصص: سورية موطني
مكان الإقامة: Syria
الجنس: Female
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

Re: أضحـى اليمـن: مواجهات على كل الجبهات

مشاركةبواسطة LoLiTa » 22 إبريل 2010 19:19

أنباء عن اندلاع الحرب مجددا مع الحوثيين في اليمن

صورة

ذكر موقع (الأضواء نت) بأن المواجهات بين الجيش اليمني ومقاتلي جماعة التمرد الحوثي في محافظة صعده (شمال اليمن) قد بلغت ذروتها بعد قيام الطيران الحربي بقصف مواقع تابعة لجماعة التمرد في مديرية حرف سفيان التي تشهد اشتباكات منذُ الأحد الماضي.
وصرحت مصادر مسؤولة بأن الطيران الحربي نفذ العديد من الغارات التي استهدفت تحصينات رفضت قيادات الحوثي الانسحاب منها وتسليمها للجيش.
وأضافت المصادر بأن التطورات الجديدة التي حدثت في مسار الهدنة الأخيره التي وافق القائد الميداني للحوثيين عبد الملك الحوثي على بنودها الست ، جاءت بعد مماطلة من قبل المتمردين في تسليم أسلحتهم الثقيلة وانسحابهم من المواقع التي يتمركزوا فيها.
وكشفت المصادر أن الحكومة قامت السبت الماضي بإرسال تحذير أخير للقائد الميداني للحوثيين عبد الملك الحوثي عبر أحد الوسطاء، تطالبه فيه بالالتزام بتنفيذ بنود اتفاقية وقف إطلاق النار، مالم فأن الحكومة ستتخذ ما قالت إنها تدابير لازمة لفرض سلطتها على الأراضي اليمنية وحماية مواطنيها من الاعتداءات التي يتعرضون لها.
وأبدت المصادر تخوفها من دموية الحرب السابعة التي قالت بأنها بدأت شراراتها تتفجر على اكثر من محور في صعده وعمران،خصوصاً في ظل تقارير استخباراتيه تفيد بأن الحوثيين قامو بإجراء العديد من الاتصالات مع وسطاء وتجار سلاح في اليمن والمنطقة لتزويدهم بأسلحه ثقيلة والغام مضادة للدبابات.علاوه على إرسالهم لعناصر إلى بعض البلدان التي لم يسمها لتقلي تدريبات على حرب العصابات وإعداد الخطط للمواجهات المباشرة.
وعلى صعيد متصل أفادت أنباء بأن اشتباكات بين قوات من الجيش مع مجموعة من مقاتلي الحوثي وقعت بعد ظهر أمس الثلاثاء على مشارف مدينة صعده القديمة،حينما قامت المجموعة الحوثية بمحاولة لتسريب بعض عناصرها، إلا ان قوات الجيش باشرت بإطلاق النار عليها بعد ان اشتبهت بها،مما اوقع العديد من القتلى من عناصر المجموعة.
وكانت مصادر محلية في محافظة صعده قد اتهمت مقاتلي الحوثي بإطلاق النار على طائرة كانت تقل قيادات عسكرية وإدارية ، فيما تحدثت انباء مستقلة ان الطائرة التي كان يحاول الحوثيون إسقاطها كانت تقل وزير الدفاع اليمني احمد ناصر اللواء الركن محمد ناصر احمد، إلا ان مكتب القائد الميداني للحوثيين نفى وقوف مقاتليه وراء إطلاق النار على الطائرة العسكرية وابدا إستعداده للتحقيق في ذلك.
مصادر محلية وسياسية في اليمن قادت تحركات على مدى الأسبوع الماضي، للتحذير من من إشتعال فتيل حرب سابعة في صعده، حيث ابدى مجلس التضامن الوطني الذي عقد دورة مجلس شوراه الثالثه السبت مخاوفة من حرب جديده في صعده، فيما اتهمت أحزاب المعارضة في تكتل اللقاء المشترك السلطة بإنتهاج سياسة إنتاج الأزمات في صعده والجنوب.
لكن وزارة الدفاع نفت أن يكون هناك عودة لحرب سابعة في حال التزم الحوثيون بالنقاط الست التي أوقفت الحرب،ونقلت عن مصدر لم تسمه قوله أن أحد قياديي الحوثيين صالح هبره (يقرع طبول الحرب من خلال تصريحاته الأخيرة ومزاعمه الكاذبة بأن الحكومة تعد لحرب سابعة).

صنعاء - وكالات : 21/4/2010
LoLiTa
Senior Member
Senior Member
 
مشاركات: 332
اشترك في: 07 ديسمبر 2008 00:21
مكان الإقامة: Jordan
الجنس: Female
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

نجاة نائب رئيس الوزراء اليمني من محاولة اغتيال في شبوة

مشاركةبواسطة حنان » 14 مايو 2010 01:40

أصابع الإتهام تشير لتورط القاعدة في الحادث

نجاة نائب رئيس الوزراء اليمني من محاولة اغتيال في "شبوة"


صورة
صادق أمين أبو راس نائب رئيس الوزراء اليمني

أفاد مراسل العربية في صنعاء بأن نائب رئيس الوزراء لشؤون الإدارة المحلية صادق أمين أبو راس وبعض القادة الأمنيين تعرضوا لمحاولة اغتيال مساء الخميس 13-5-2010 من أشخاص يعتقد أنهم من عناصر القاعدة في محافظة شبوة جنوب اليمن .

وقال مصدر أمني يمني إن مجموعة مسلحة قامت بإطلاق وابل من الرصاص على موكب أبو رأس ومجموعة من القادة الأمنين بعد أن التقوا بعدد من مشايخ العوالق لغرض تسليم أنور العولقي المطلوب أمنيا للحكومة الأمريكية. وأضاف المصدر أن الأمن المرافق للموكب اشتبك مع المجموعة المسلحة، من دون وقوع أي إصابات وتمكنت الحراسة الأمنية من اعتقال شخصين من المسلحين فيما لاذ الباقون بالفرار .

وتبرز المحاولة المخاوف بشان التوترات المتصاعدة في جنوب اليمن حيث تتزايد حركة انفصالية وتفاقم العنف في الأشهر القلية الماضية مما أدى إلى مقتل بضعة
جنود ومسلحين انفصاليين ومدنيين.

وقامت الوحدة بين اليمن الشمالي واليمن الجنوبي في 1990 لكن كثيرين في الجنوب حيث توجد معظم المنشآت النفطية اليمنية يشكون من أن الشماليين يأخذون مواردهم ويحرمونهم حقوقهم السياسية.

دبي- العربية، صنعاء - رويترز - الخميس 29 جمادى الأولى 1431هـ - 13 مايو 2010م
ليس لديك الصلاحيات الكافية لمشاهدة الملفات المرفقة مع هذه المشاركة.
آخر تعديل بواسطة Archivarius في 28 نوفمبر 2010 00:09، عدل 4 مرات.
حنان
Senior Member
Senior Member
 
مشاركات: 372
اشترك في: 07 ديسمبر 2008 00:40
مكان الإقامة: Egypt
الجنس: Female
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

Re: أمن اليمن

مشاركةبواسطة Chavez » 25 نوفمبر 2010 15:38

صنعاء نددت به والحوثي اتهم واشنطن وإسرائيل

اليمن: سقوط 20 قتيلاً وعشرات الجرحى في هجوم انتحاري على احتفال للزيديين


أوقع التفجير الانتحاري الذي استهدف مدنيين من أتباع المذهب الزيدي في اليمن، كانوا يحتفلون بعيد الغدير لدى أتباع المذهب الزيدي، 20 قتيلا على الأقل وعشرات الجرحى في أعنف هجوم وصف بأنه "مجزرة" نددت به السلطات اليمنية واتهم وجهاء قبائل تنظيم "القاعدة" بتنفيذه، فيما اتهم الحوثيون الاستخبارات الأميركية والإسرائيلية.
وحصل الهجوم في منطقة المتون عندما اعترض انتحاري يقود سيارة من طراز "سوزوكي فيتارا" موكبا ضم مئات المحتفلين كانوا في طريقهم إلى منطقة الزاهر حيث تقرر تنظيم الاحتفال بعيد الغدير. وقال مسؤول محلي إن السيارة المهاجمة انفجرت وسط المحتفلين مما أدى إلى تدميرها مع سيارة نقل أخرى كانت تسير قرب العربة المفخخة وعلى متنها عدد كبير من المدنيين الذين تناثرت جثثهم أشلاء.
وبعيد الحادث انتشر مئات من المسلحين الحوثيين في المنطقة وشرعوا في إسعاف المصابين وجمع أشلاء الضحايا ودفنهم. وحلقت طائرات حربية من سلاح الجو اليمني في أجواء محافظة الجوف بضع دقائق وسط اضطراب كبير خلفه الهجوم الذي هز المنطقة وأشاع حال توتر، خصوصا أن بين القتلى زعماء قبائل وقادة ميدانيين من جماعة الحوثي بينهم حسين هضبان أحد مؤسسي الجماعة في المحافظة، إلى نجل القائد الميداني لجماعة الحوثي في الجوف عبد الله بن عبدان.
ونددت اللجنة الأمنية العليا، وهي أعلى هيئة عسكرية في اليمن يرأسها الرئيس علي عبد الله صالح، بالهجوم ووصفته بأنه "إجرامي"، مشيرة إلى أنه "وغيره من الجرائم التي تستهدف الأمن والاستقرار والسكينة العامة والمواطنين الأبرياء، تخالف تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف وقيم وأخلاق وتقاليد مجتمعنا اليمني الذي ينبذ كل أشكال التطرف والغلو والإرهاب والعنف".
وأكدت صنعاء أن أجهزة الأمن بدأت "التحقيق في الحادث الإجرامي لكشف ملابساته". وتعهدت ملاحقة "المتورطين فيه أينما كانوا وتقديمهم إلى العدالة".

الحوثي

وجاء في بيان صادر عن المكتب الإعلامي لعبد الملك الحوثي أن الهجوم وقع "عندما بدأت مجموعة من أبناء المنطقة التوجه إلى الساحة المعدة للاحتفال، فاعترضت الموكب سيارة مفخخة وانفجرت بجواره... نؤكد من خلال التحقيق أن وراء هذا الحادث الإجرامي النشاط الاستخباري الأميركي والإسرائيلي، وهذا العدوان الإجرامي يحمل النمط والأسلوب الأميركي الساعي إلى خلق مشاكل تحمل أبعادا مذهبية وطائفية".
واعتبر أن الجريمة سعت إلى "وقف المناسبات الدينية التي تنمي الوعي السياسي تجاه المخاطر الكبرى التي تمر بها امتنا العربية و الإسلامية وخلق فوضى وإقلاق لأمن الناس واستهداف حياتهم كمسلمين". وطالب اليمنيين وكل الأطياف السياسية بإدانة الجريمة وتحمل المسؤولية في الدفاع عن المجتمع كون الجريمة تستهدف الشعب اليمني المسلم".
وكان الآلاف من أتباع المذهب الزيدي تقاطروا إلى محافظة الجوف لإقامة احتفالات عيد الغدير. وروى شهود أنهم رأوا عشرات السيارات آتية من منطقة حرف سفيان إلى محافظة الجوف حاملة عشرات المسلحين.
وأثار الهجوم ردود فعل أمنية واسعة خصوصا أنه حصل في مناطق يسيطر عليها الحوثيون الذين كانوا تولوا تأمين الطريق المؤدي إلى مكان الاحتفال بعد تحديده فجر الأربعاء لدواع أمنية.
ويحتفل شيعة اليمن من أتباع المذهب الزيدي المشهور بالوسطية بين فرق الشيعة في العالم الإسلامي بعيد الغدير في ذكرى ما يسمونه "يوم الولاية" للإمام علي بن أبي طالب.

صنعاء – من أبو بكر عبد الله - النهار
آخر تعديل بواسطة Archivarius في 25 نوفمبر 2010 16:27، عدل 1 مرة.
Chavez
Advanced Member
Advanced Member
 
مشاركات: 771
اشترك في: 07 ديسمبر 2008 00:58
مكان الإقامة: Lebanon
الجنس: Male
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

Re: أمن اليمن

مشاركةبواسطة Archivarius » 28 نوفمبر 2010 00:14

اليمن: قتيلان و8 جرحى بهجوم انتحاري ثان

ساد التوتر محافظة صعدة الشمالية بعدما انتشر مئات من المسلحين الحوثيين في مداخل المدن وفرضوا منع تجول على السيارات والمركبات، مع عودة مسلسل السيارات المفخخة التي وصلت أمس إلى المعاقل الرئيسية للحوثيين بمحافظة صعدة في الهجوم الانتحاري الثاني الذي أوقع قتيلين أحدهما منفذ الهجوم وثمانية جرحى واستهدف موكباً قبلياً ضم المئات من المشاركين في مراسم تشييع المرجع الزيدي بدر الدين الحوثي.
وأفاد مسؤولون محليون أن الحادث حصل صباحاً في منطقة آل مزروع بمديرية سحار محافظة صعدة عندما هاجم انتحاري بسيارته المفخخة من طراز "سوزوكي فيتارا" موكباً من رجال قبائل محافظة مأرب يضم 40 سيارة كان في طريقه إلى مدينة ضحيان للمشاركة في تشييع جثمان الحوثي الذي توفي الخميس عن 86 سنة، مشيراً إلى أن السيارة المفخخة ارتطمت بإحدى سيارات الموكب وكان فيها مدنيون.
وقال مشاركون إن الحوثيين اكتشفوا السيارة قبل انفجارها بدقائق وحاولوا اعتراضها، لكن الانتحاري افلت منهم قبل أن يرتطم بإحدى سيارات الموكب مما أدى إلى تضرر عدد من المنازل المجاورة وتطايرت السيارة المهاجمة في أرجاء المكان.
وأثار الحادث حال استنفار في صفوف قوات الجيش تحسباً لردود فعل لدى المسلحين. وندّدت اللجنة الأمنية العليا، وهي أعلى هيئة عسكرية في اليمن يرأسها الرئيس اليمني علي عبد الله صالح، بالحادث ووصفته بأنه "إرهابي" وأكدت أن "مثل هذا الحادث وغيره من الحوادث الإرهابية المماثلة أعمال مدانة ومستنكرة من أبناء شعبنا اليمني كافة وهي تتنافى مع تعاليم الدين الإسلامي الحنيف التي تحرم إزهاق الأرواح البريئة وسفك الدماء، كما تخالف قيم وتقاليد وأخلاقيات مجتمعنا المسلم".
وأكدت صنعاء أن "من يرتكبون هذه الأعمال الإرهابية الإجرامية التي تستهدف الأبرياء، أشخاص مجرمون تجردوا من كل القيم والمبادئ الدينية والإنسانية والأخلاقية ويسعون من وراء هذه الأعمال إلى إثارة الفتن والخلافات في المجتمع". ودعت المواطنين إلى "مزيد من التعاون مع الأجهزة الأمنية بتقديم أي معلومات من شأنها المساعدة في كشف العناصر الإرهابية الإجرامية التي تقف وراء مثل هذه الأعمال الإرهابية، ولن يفلت المجرمون من العقاب وستتم ملاحقتهم وتقديمهم إلى العدالة".
وكانت وزارة الداخلية اليمنية أعلنت أن خمسة من مسلحي الحوثي ومدنياً واحداً أصيبوا بجروح نتيجة انفجار حصل داخل معمل لتصنيع البارود تابع للحوثيين في مدينة صعدة.

عالقون في الجو

على صعيد آخر، فشلت جهود فرق الإنقاذ ليل أمس في تحرير 80 شخصاً بينهم سياح خليجيون علقوا في عربات قطار عدن الجوي "تلفريك" منذ صباح الجمعة.
وتوقف القطار الجوي المكون من 50 عربة والذي يمتد أكثر من 1500 متر عن العمل، ولم تتمكن فرق الصيانة من إصلاحه، فيما واجهت فرق الإنقاذ التي شملت طائرات عمودية صعوبات في إنزال العالقين بسبب ارتفاعه وصعوبة عمليات انتشال هؤلاء. وأكد مسؤول محلي إن جهود إنقاذ السياح مستمرة.
على مشيعي الحوثي

صنعاء - من أبو بكر عبد الله: النهار
Archivarius
Full Member
Full Member
 
مشاركات: 4913
اشترك في: 06 ديسمبر 2008 23:54
مكان الإقامة: Lebanon
الجنس: Male
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

Re: أمن اليمن

مشاركةبواسطة For Lebanon » 09 يناير 2011 14:09

هجمات لـ "القاعدة" و"الحراك" في اليمن تُوقع 27 جندياً بين قتيل وجريح

ساد التوتر أرجاء محافظة لحج الجنوبية حيث تحتشد منذ أسابيع وحدات من قوات الجيش لمحاصرة مسلحين انفصاليين من أنصار "الحراك الجنوبي" المطالب بالانفصال غداة مقتل أربعة جنود وإصابة ستة في هجوم شنه مسلحون على دورية عسكرية في منطقة الملاح بعد مواجهات اندلعت ليل الجمعة في منطقة الرويس بين المسلحين وقوات الجيش أدت إلى مقتل ستة جنود وإصابة ثلاثة.
وأفاد مسؤول محلي في لحج أن المسلحين هاجموا الدورية عندما كانت في مهمة في محيط منطقة الحبيلين بمحافظة لحج حيث تنتشر وحدات كبيرة من قوات الجيش منذ أسابيع تلتها مواجهات بين أفراد الدورية والمسلحين أدت إلى إصابة أحدهم.
وأكد سكان محليون أن المنطقة المحيطة بمديرية الحبيلين شهدت ليلاً مواجهات بين المسلحين وقوات الجيش المرابطة هناك وأن المسلحين سيطروا على موقع البويبين العسكري واستولوا على كميات من العتاد والسلاح الثقيل وأن قوات الجيش شرعت في قصف الموقع لإرغام المسلحين على الانسحاب وتسليم العتاد العسكري إلى قصفها مناطق لتجمع المسلحين.
وروى سكان أن دوي المدافع وقذائف الهاون سمع ليلاً في إرجاء منطقة الحبيلين، وأن المواجهات توسعت إلى الطريق الرئيسية الرابطة بين محافظتي الضالع وعدن. وتحدثت مصادر مستقلة عن سقوط قتلى وجرحى من الجنود والمسلحين والمدنيين.
وقال وجهاء إن حال التوتر يسود المنطقة منذ ليل الجمعة حيث تبادل المسلحون الانفصاليون وقوات الجيش المرابطة في منطقة الملاح النار. وأكد مسؤول محلي أن السلطات مصرة على تطهير المنطقة من العناصر الخارجة عن القانون في أشارة إلى مسلحي "الحراك الجنوبي" الذين رفضوا استجابة جهود الوساطة في الاستسلام وتوعدوا بصد محاولات الجيش اقتحام مناطقهم.

تنظيم " القاعدة "

وصعد "تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب" هجماته في محافظة أبين الجنوبية بالتزامن مع حملة الملاحقة التي بدأها الجيش للقبض على مسلحي التنظيم الذين هاجموا نهار السبت دورية عسكرية بقذائف "أر بي جي" ما أدى إلى إصابة ثمانية جنود في ثالث هجوم ينفذه التنظيم في غضون يومين.
وجاء الهجوم غداة تقارير كشفت عن إيفاد واشنطن ولندن مدربين وخبراء عسكريين إلى اليمن لمشاركة القوات اليمنية في جهود الحرب على الإرهاب في عدد من المناطق التي توجد فيها عناصر الجناح اليمني للتنظيم في إطار "خطة للمعونة الوقائية" تتبناها الدولتان وتستهدف تعزيز قدرات الدول التي تعاني عدم الاستقرار وتوجد فيها خلايا لتنظيم "القاعدة".
وأكد مسؤول محلي انتماء منفذي هجمات الأمس إلى تنظيم "القاعدة" وقال إن الآلية العسكرية كانت في مهمة لمسح منطقة قريبة من موقع الهجوم الذي استهدف الجمعة قافلة عسكرية. ويعتقد أن مطلوبي التنظيم تمركزوا فيها غير أن مسؤولاً محلياً آخر أكد أن العربة العسكرية انحرفت عن مسارها لحظة الهجوم عليها بسرعة فانقلبت ما أدى إلى إصابة ثمانية جنود.
وأبطل خبراء قنابل في الجيش مفعول عبوة ناسفة زرعت في سيارة المدير العام للبحث الجنائي في محافظة أبين العقيد ناصر مهدي عبد الله.
وأفاد مسؤول محلي إن أبناء العقيد عبد الله اكتشفوا العبوة الناسفة في سيارة والدهم قبل أن يقودها صباحاً متوجهاً إلى مقر عمله، وأكدوا أن العبوة تشبه تلك التي زرعت في سيارة مدير جهاز الأمن السياسي (المخابرات) في وقت سابق وأدت إلى إصابته بجروح.
وفي محافظة حضرموت أصيب العميد عبد الرحمن الحليلي قائد لواء المشاة المرابط في مدينة شبام في مكمن نصبه مسلحون يعتقد أنهم أعضاء في تنظيم " القاعدة " أثناء عودته من مقر عمله.
وجاء الحادث بعد يوم واحد من أصابه قائد اللواء 111 المرابط في محافظة أبين العميد محسن جزيلان في هجوم شنه مسلحو "القاعدة" على موكبه عندما كان يعاين وفي صحبته مسؤولين مدنيين وعسكريين موقع الهجوم الذي تعرضت له القافلة العسكرية الجمعة في العملية التي أدت إلى مقتل 12 جندياً وإصابة ستة آخرين.

صنعاء - من أبو بكر عبد الله - النهار
For Lebanon
Advanced Member
Advanced Member
 
مشاركات: 645
اشترك في: 07 ديسمبر 2008 00:56
حقل مخصص: Vis Ta Vie #:يا حلاوة:#
مكان الإقامة: France
الجنس: Male
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

Re: أمن اليمن

مشاركةبواسطة For Lebanon » 23 يناير 2011 17:55

التظاهرات الغاضبة تتواصل في عدن وصنعاء تفرض تعتيماً على المواجهات

صورة
طلاب يتظاهرون ضد الحكومة في صنعاء. (رويترز)

أصيب أربعة مدنيين وثلاثة جنود بجروح في مواجهات بين الشرطة اليمنية ومحتجين في محافظة عدن الجنوبية، التي شهدت لليوم الخامس على التوالي تظاهرات غاضبة، استجابة للدعوة التي وجهها نائب الرئيس اليمني السابق علي سالم البيض المقيم في المنفى لإرغام السلطات على وقف العمليات العسكرية التي يشنها الجيش على مواقع مسلحين من أنصار "الحراك الجنوبي" المطالب بالانفصال. وتواصلت الاضطرابات في ظل تعتيم تفرضه السلطات اليمنية على مناطق المواجهات بعدما قطعت عنها خدمة الاتصالات إلى حظرها دخول الصحافيين إليها.

وقال ناشطون في عدن إن المواجهات حصلت بعدما حاولت دوريات عسكرية تفريق مئات المتظاهرين وإزالة حواجز ترابية أقاموها في بعض الشوارع في مناطق حي السعادة وحي السلام وخور مكسر بواسطة الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

[hide-show]وروى شهود إن المحتجين في بعض المناطق قطعوا الشوارع بالحجار والإطارات المشتعلة وأقاموا متاريس ترابية في بعضها لمنع دوريات الجيش من دخول مناطقهم، فيما جال آخرون الشوارع حاملين أعلام دولة الجنوب السابقة ومرددين هتافات تصف النظام بأنه "احتلال"، وتطالب بـ"فك الارتباط مع الشمال" إلى محاكمة المتورطين في قتل عدد من ناشطي "الحراك الجنوبي".

ونشرت قوات الجيش دوريات في مديريات المحافظة وشنت حملة اعتقالات طاولت ناشطين في "الحراك"، كما أقفلت الشوارع في مديرية المعلا لمنع تجمع لأنصار المعارضة في تكتل اللقاء المشترك، كانوا أعلنوا تنظيم وقفة احتجاج لمواجهة مشروع حزب المؤتمر الحاكم في تعديل الدستور وتنظيم الانتخابات بصورة منفردة خارج دائرة التوافق السياسي.

مواجهات في لحج

وفي محافظة لحج الجنوبية أكد وجهاء ومواطنون إن المواجهات استمرت أمس في محيط مدينة الحبيلين بعدما شن المسلحون التابعون لـ"الحراك" هجوماً على موقع القطاع العسكري المرابط في المنطقة فرد عليهم الجيش بقصف مناطق تمركزهم بالمدفعية.

ولم تعرف حصيلة المواجهات في هذه المنطقة بسبب إقفال قوات الجيش لها، لكن وجهاء أكدوا أنها أوقعت قتلى وجرحى من الجنود والمدنيين والمسلحين، وأشاروا إلى أن الجيش ما زال يحاصر مئات المسلحين الذين يسيطرون على المدينة منذ أيام، ولا سيما بعد فشل الوساطة التي قادها وجهاء وعسكريون لتهدئة الموقف المتوتر.

تظاهرات الطلاب

وفي صنعاء نشرت السلطات وحدات من قوات مكافحة الإرهاب في جامعة صنعاء لمنع مئات الطلاب والناشطين الحقوقيين من تنظيم تظاهرات تأييد للثورة التونسية وتطالب بالتغيير الديموقراطي في اليمن، كان مقررا أن تنطلق من جامعة صنعاء.

ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها: "ثروتنا مسلوبة وحقوقنا منهوبة ماذا بقى لنا"، "كفى ظلماً وفقراً وجوعاً وغلاء واستبداداً" إلى هتافات "يا حكومة على المطار" "لا للتوريث لا للاستبداد" وأخرى تطالب برحيل النظام وإصلاح سياسي واقتصادي لمنع انزلاق اليمن نحو الكارثة.

وبعد ستة أيام من تظاهرات الطلاب دفع حزب المؤتمر الحاكم بمئات الطلاب المؤيدين لتنظيم تظاهرة مؤيدة لعلي عبد الله صالح رئيسا لليمن مدى الحياة ورفعوا لافتات تصف الرئيس علي صالح بأنه "محقق الوحدة اليمنية وباني اليمن الحديث"، إلى تأكيدها دعم الطلاب لتنظيم الانتخابات النيابية المقبلة في موعدها الدستوري في نيسان 2011.

ونددت منظمات حقوقية يمنية بالسلطات لقمعها الطلاب المتظاهرين واعتقالهم، وأكدت أن ما تقوم به أجهزة الأمن "انتهاكاً وتعدياً على حقوق الطلاب في التظاهر والاعتصام"، مشيرة إلى أن "دخول قوات الأمن الحرم الجامعي واعتقال الطلاب تشكل مخالفة للدستور وانتهاكاً ينبغي تجريمه وأدانته".

إقالة وزير الصناعة

وأصدر الرئيس اليمني قراراً قضى بإقالة وزير الصناعة الدكتور يحي المتوكل وتعيين نائب وزير التخطيط والتعاون الدولي المهندس هشام شرف خلفاً له، بعدما شهدت السوق اليمنية نذر اضطرابات بسبب ارتفاع الأسعار وفشل وزارة الصناعة والتجارة في الحد منها، على رغم إجراءات الرقابة.

وتخشى صنعاء أن يؤدي انفلات أسعار السلع والخدمات إلى تصاعد الاحتجاجات في المدن، وخصوصاً أن حزب المؤتمر الحاكم يستعد لتنظيم انتخابات نيابية خارج دائرة التوافق مع المعارضة.

صنعاء - من أبو بكر عبد الله - النهار 23/1/2011[/hide-show]
ليس لديك الصلاحيات الكافية لمشاهدة الملفات المرفقة مع هذه المشاركة.
For Lebanon
Advanced Member
Advanced Member
 
مشاركات: 645
اشترك في: 07 ديسمبر 2008 00:56
حقل مخصص: Vis Ta Vie #:يا حلاوة:#
مكان الإقامة: France
الجنس: Male
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

Re: أمن اليمن

مشاركةبواسطة حنان » 27 يناير 2011 22:58

آلاف المتظاهرين في صنعاء يطالبون برحيل الرئيس علي عبد الله صالح

صورة

تظاهر آلاف الأشخاص الخميس في صنعاء بدعوة من المعارضة للمطالبة برحيل الرئيس اليمني علي عبد الله صالح الذي يحكم البلاد منذ 32 عاما، بحسب ما أفاد مراسل وكالة فرانس برس.

وردد المتظاهرون هتافات بينها (يكفي حكم الثلاثين، تونس راحت في العشرين)، في إشارة إلى حركة الاحتجاج الشعبي غير المسبوقة في تونس التي أنهت حكم الرئيس زين العابدين بن علي الذي أمضى 23 عاما في السلطة.

وردد المتظاهرون أيضا (لا للتمديد، لا للتوريث) و (يا مشترك سير سير، قد حان وقت التغيير) في إشارة إلى تحالف المعارضة "اللقاء المشترك".

ونظمت المعارضة أربع تظاهرات متفرقة في العاصمة، بحسب أحد المنظمين.

ولم تتدخل الشرطة ضد المتظاهرين. لكن المؤتمر الشعب العام، الحزب الحاكم في اليمن نظم أربعة تجمعات ضمت آلاف الأشخاص في العاصمة مقابل تظاهرات المعارضة.

وانتخب صالح الذي يحكم اليمن منذ 1978 للمرة اولى في 1999 بالاقتراع العام المباشر لولاية مدتها سبعة أعوام. وقد أعيد انتخابه للمرة الثانية في 2006 لولاية تنتهي في 2013.

ويناقش البرلمان اليمني مشروع تعديل دستوري يمكن أن يمهد الطريق لبقاء الرئيس الحالي في السلطة مدى الحياة.

وتتهم المعارضة الرئيس صالح (68 عاما) بأنه يريد توريث ابنه الأكبر أحمد، قائد الحرس الجمهوري، السلطة. لكن رئيس الدولة نفى ذلك في خطاب بثه التلفزيون مساء الأحد.

27 يناير 2011
آخر تعديل بواسطة Archivarius في 27 يناير 2011 23:43، عدل 1 مرة.
حنان
Senior Member
Senior Member
 
مشاركات: 372
اشترك في: 07 ديسمبر 2008 00:40
مكان الإقامة: Egypt
الجنس: Female
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

Re: أمن اليمن

مشاركةبواسطة For Lebanon » 27 يناير 2011 23:44

اليمن: مقتل 5 جنود والاستيلاء على أموال حكومية في هجوم مسلح بحضرموت

مواجهات عنيفة بين قوات الأمن ومسلحين من الحراك الجنوبي


لقي 5 جنود يمنيين مصرعهم وجرح آخرون في كمين نصبه لهم مسلحون في محافظة حضرموت بجنوب شرقي البلاد، في الوقت الذي شهدت محافظة شبوة اشتباكات بين قوات الأمن وعناصر مسلحة من الحراك الجنوبي.
وأفادت مصادر محلية بأن مسلحين يعتقد بانتمائهم لتنظيم القاعدة هاجموا قرب مدينة الشحر في حضرموت الساحل سيارة تتبع البريد العام وتنقل أموالا حكومية وأطلقوا النار على حراستها الأمنية، الأمر الذي أسفر عن مقتل 5 جنود، أحدهم كاتب مالي، على الفور وإصابة عدد آخر من الجنود بجراح متفاوتة، وتشير المعلومات الأولية إلى أن المسلحين تمكنوا من الاستيلاء على مبلغ يقدر بـ10 ملايين ريال يمني، أي ما يعادل 50 ألف دولار أميركي.

وفي الوقت الذي تعد العملية الأولى من نوعها في محافظة حضرموت، فإنها تعد الرابعة في جنوب اليمن، ففي 17 أغسطس (آب) 2009 استولى مسلحون بالقوة على مبلغ 100 مليون ريال يمني، أي زهاء نصف مليون دولار أميركي، وذلك عندما هاجموا سيارة تابعة لفرع البنك العربي بمدينة عدن، وفي 31 مارس (آذار) نهب مسلحون قرابة 80 مليون ريال يمني، قرابة 400 ألف دولار أميركي، وذلك عندما هاجموا سيارة تابعة للبريد وتحمل مرتبات موظفي التربية والتعليم، أما عملية السطو الثالثة فكانت في 25 سبتمبر (أيلول) حيث نهب المسلحون ما يعادل مليون دولار أميركي من عملة «الريال» اليمني، وكانت «الشرق الأوسط» نشرت في 30 ديسمبر (كانون الأول) الماضي تحقيقا صحافيا أكد خلاله خبراء يمنيون أن لدى «القاعدة» فتاوى تبيح لها السرقة لتمويل عملياتها.

على صعيد آخر، شهدت مدينة عتق، عاصمة محافظة شبوة المجاورة لحضرموت، مواجهات عنيفة بين قوات الأمن ومسلحين من الحراك الجنوبي المنادي بانفصال جنوب اليمن، وذلك عندما منعت قوات الأمن والجيش أنصار الحراك من إقامة مهرجان لأنصاره للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين ووقف العمليات العسكرية ضد بعض المناطق الجنوبية، وقال شهود عيان إن الأسلحة الخفيفة استخدمت في الاشتباكات، دون أن ترد أي معلومات بشأن سقوط قتلى أو جرحى.

من جهة أخرى، دخلت المظاهرات التي ينظمها طلاب جامعة صنعاء للمطالبة بـ«التغيير» و«رحيل النظام» أسبوعها الثاني، حيث احتشد المئات من طلاب الجامعة أمام بوابتها وهم يرفعون شعارات وهتافات ضد نظام الحكم وتندد بالفساد والبطالة وغلاء المعيشة في البلاد، وشارك في المظاهرة عدد من الناشطين والناشطات، في مقدمتهم الصحافية توكل كرمان التي اعتقلت قبل أيام بتهمة تنظيم مسيرات ومظاهرات غير مرخصة وإلى جانبه النائب المستقل القاضي أحمد سيف حاشد، وكعادتها قامت قوات الأمن بمحاصرة الطلاب المتظاهرين وفرضت طوقا أمنيا على المشاركين ومنعتهم من السير في الشوارع، وذلك خشية أن يلتحق الموطنون بجموع المتظاهرين.

في موضوع آخر، يقوم وفد أمني سعودي بزيارة إلى اليمن هذه الأيام وذلك لتقييم الإجراءات الأمنية الجديدة التي اتخذتها السلطات اليمنية في المطارات، وذلك عقب حادثة الطرود المفخخة التي أرسلت من اليمن إلى الولايات المتحدة وبعض الدول، ويرأس الوفد الأمني السعودي، سامي حسين مؤمنة، رئيس أمن الشحن الجوي في الإدارة المركزية لأمن الطيران السعودي. ويشتمل برنامج التقييم على زيارات ميدانية لمطاري صنعاء وعدن والاطلاع، عبر المسؤولين اليمنيين، على ما تم اتخاذه من إجراءات ومن معدات متطورة.

وذكرت مصادر رسمية يمنية أن السفير السعودي في صنعاء، علي بن محمد الحمدان ومعه الوفد الأمني، التقى، أمس، وزير النقل اليمني، خالد إبراهيم الوزير الذي أكد على أن وزارته «تولي اهتماما كبيرا في تحديث وتطوير أجهزة الأمن في المطارات اليمنية»، وأنه «تم إدخال أجهزة جديدة وحديثة لتعزيز إجراءات الأمن في المطارات اليمنية وتم التعاقد على شراء معدات وتجهيزات أخرى جديدة ستصل قريبا لليمن»، ونقلت وكالة الأنباء اليمنية «سبأ» عن الوزير قوله إن اليمن استقبل، ومنذ حادثة الطرود، عددا من الفرق المتخصصة في أمن المطارات من دول الخليج والولايات المتحدة ودول أوروبية، وأشار إلى أن الإجراءات الجديدة والمعتمدة في المطارات اليمنية اتخذت «أساليب حديثة تواكب المستجدات في أمن الطيران المدني خاصة فيما يتعلق بالشحن».

صنعاء: عرفات مدابش - الشرق الأوسط 27 يناير 2011
For Lebanon
Advanced Member
Advanced Member
 
مشاركات: 645
اشترك في: 07 ديسمبر 2008 00:56
حقل مخصص: Vis Ta Vie #:يا حلاوة:#
مكان الإقامة: France
الجنس: Male
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

Re: أمن اليمن

مشاركةبواسطة رزان » 16 فبراير 2011 16:34

اليمن: استمرار المظاهرات المعارضة والمؤيدة لنظام الحكم

الرئيس يفتح مكتبه لسماع صوت المحتجين


Image

Image
يمنيون يتظاهرون في صنعاء أمس مطالبين برحيل الرئيس علي عبد الله صالح (أ.ب)

اندلعت مواجهات بالعصي والحجارة أمس الثلاثاء بين متظاهرين يطالبون بإسقاط النظام كانوا يحاولون السير باتجاه القصر الرئاسي في صنعاء وآخرين موالين للرئيس اليمني علي عبد الله صالح ما أسفر عن إصابة 3 أشخاص بجروح حسبما أفاد مراسل وكالة الصحافة الفرنسية. وتمكن طلاب يمنيون معارضون من تجاوز معتصمين موالين للنظام أمام جامعة صنعاء وتوجهوا في مسيرة نحو ميدان السبعين في صنعاء حيث القصر الرئاسي، إلا أن قوى الأمن منعتهم من التقدم على بعد نحو 1.5 كيلومتر من الميدان. واندلعت اشتباكات في هذه النقطة حين وصل مئات المتظاهرين المؤيدين للحزب الحاكم واشتبكوا مع المتظاهرين المعارضين الذين بلغ عددهم نحو 3 آلاف شخص معظمهم من الطلاب وناشطي المجتمع المدني. وفي أعقاب هذه المواجهات تفرق المتظاهرون المناوئون لصالح فيما أكد بعضهم أن شرطيين بثياب مدنية شاركوا في المواجهات واستخدموا عصيا مكهربة. وذكر مراسل وكالة الصحافة الفرنسية أن 3 أشخاص أصيبوا في المواجهات التي لم يشارك فيها رجال الأمن الذين شكلوا حائط السد الأمني. وكان مئات الطلاب تمكنوا من مغادرة حرم جامعة صنعاء مستخدمين مخرجا جانبيا لتخطي المتظاهرين الموالين للرئيس المعتصمين منذ الاثنين أمام المبنى لمنعهم من التظاهر. ثم تمكنوا من اجتياز حاجز أمني صغير قبل أن يتم وقف مسيرتهم. وردد المتظاهرون «الشعب يريد إسقاط النظام». وكان المتظاهرون من المعسكرين المعارض والموالي لصالح اشتبكوا الاثنين بالعصي والحجارة وأعقاب الزجاجات ما أسفر عن سقوط جرحى بينما يستمر المتظاهرون باتهام «بلطجية» تابعين للحزب الحاكم بمهاجمتهم. وقد اندلعت الاشتباكات حين وصل مئات المتظاهرين المؤيدين للحزب الحاكم واشتبكوا مع المتظاهرين المعارضين الذين بلغ عددهم نحو 3 آلاف شخص معظمهم من الطلاب وناشطي المجتمع المدني. وتستمر المظاهرات الطلابية منذ نحو شهر بالرغم من توقف المعارضة البرلمانية عن تنظيم المظاهرات منذ الثالث من فبراير (شباط) حين جمعت عشرات الآلاف في صنعاء. وكانت المظاهرات الاحتجاجية التي نظمت في أرجاء اليمن في الأسابيع القليلة الماضية منقسمة في الأساس بين الدعوى للإصلاح والمطالبة باستقالة صالح. كما شهدت مدينة تعز أمس (جنوب صنعاء) مظاهرات مماثلة ضد النظام شارك فيها المئات من المواطنين والناشطين الحقوقيين والمدنيين. وعلى الرغم من اتساع رقعة الاحتجاجات المتزايدة في اليمن، لا يتوقع المحللون أن تشهد البلاد ثورة سريعة على غرار ما حدث في مصر. ويرجح أن تتضح معالم الانتفاضة في اليمن بوتيرة أبطأ وبإراقة المزيد من الدماء في بلد ينتشر فيه السلاح وتلعب الولاءات القبلية دورا مهما. ودفعت الاضطرابات الأخيرة الرئيس صالح إلى تقديم تنازلات كبيرة من بينها تعهده بعدم الترشح لفترة رئاسة أخرى بعد انتهاء فترته الحالية عام 2013 والتزامه بعدم توريث الحكم وتجميد عدد من التعديلات الدستورية التي قالت المعارضة إنها تصب في صالح إتاحة الفرصة للرئيس للترشح مرة أخرى، كما دعا الرئيس اليمني لإجراء حوار مصالحة مع المعارضة.
وفي بادرة خلاف جديد بين السلطة والمعارضة تسبب قانون جديد للاتصالات عرض على مجلس النواب اليمني في خلاف داخل أروقة المجلس، وتتهم المعارضة الحكومة بمحاولة تمرير القانون الذي يتيح التنصت على مكالمات المواطنين ومراسلاتهم البريدية والبرقية والإلكترونية حسب المعارضة الأمر الذي نفاه وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس كمال الجبري بنفيه الأنباء التي «نشرتها بعض وسائل الإعلام حول مشروع قانون الاتصالات وتقنية المعلومات المقر من الحكومة، والذي يناقش حاليا في مجلس النواب والتي زعمت فيها بأن مشروع القانون يهدف إلى السماح بالتنصت على مكالمات المواطنين».

وفي موضوع ذي علاقة قرر الرئيس اليمني فتح مكتبه في دار الرئاسة لاستقبال كافة الفعاليات السياسية والاجتماعية والثقافية والشبابية ومنظمات المجتمع المدني ومختلف شرائح المجتمع من كافة محافظات الجمهورية وذلك للاستماع إلى آرائهم وقضاياهم وكل ما يهم الوطن والمواطنين عن كثب، وفقا لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) وقالت الوكالة: إن هذه الخطوة تأتي في إطار العلاقة الحميمة والوثيقة التي يحرص رئيس الجمهورية على إقامتها مع كافة أبناء الشعب بمختلف فئاتهم وشرائحهم وذلك بما يخدم المصلحة الوطنية العليا ويكفل تعزيز الاصطفاف الوطني الواسع إزاء كافة التحديات التي تواجه الوطن سواء من قبل القوى المتربصة والحاقدة على الوطن وثورته ووحدته من بقايا النظام الإمامي الكهنوتي أو القوى الانفصالية المرتدة على الوحدة أو من أصحاب الأجندات الخارجية المتآمرة على الوطن وأمنه واستقراره ووحدته الوطنية ومكاسبه وإنجازاته.

صنعاء - لندن: «الشرق الأوسط» 16 فبراير 2011
ليس لديك الصلاحيات الكافية لمشاهدة الملفات المرفقة مع هذه المشاركة.
رزان
Senior Member
Senior Member
 
مشاركات: 390
اشترك في: 20 يناير 2009 00:58
حقل مخصص: سورية موطني
مكان الإقامة: Syria
الجنس: Female
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

السابقالتالي

العودة إلى الـشـرق الأوسـط

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر

cron
This site is hosted by Free-Forums.org - get a forum for free. Get coupon codes.
MultiForums powered by echoPHP phpBB MultiForums