يوم الغضب في البحرين

قوانين المنتدى
Bookmark and Share
- أخبار سياسية أمنية من العراق، الأردن، سوريا، فلسطين، إسرائيل، البحرين، الكويت، سلطنة عمان، قطر، المملكة العربية السعودية، الإمارات العربية المتحدة، اليمن، مصر، المغرب، تونس، الجزائر، ليبيا، السودان، الصومال، جيبوتي، إرتيريا، قبرص، تركيا، إيران، أفغانستان وباكستان...

يوم الغضب في البحرين

مشاركةبواسطة Zeinab » 15 فبراير 2011 03:20

يوم الغضب في البحرين

قتيل على الأقلّ في "يوم الغضب" البحريني




أصيب أكثر من ٢٠ شخصاً اليوم وتوفّي واحد منهم على الأقلّ، في مواجهات بين الشرطة البحرينية ومحتجّين في العاصمة المنامة وفي بعض القرى ذات الأكثرية الشيعية التي تطالب بالمساواة في الحقوق.
وقال شاهدان في مستشفى بالمنامة إن محتجاً عمره 22 عاماً من قرية الديه توفّي متأثراً بجروح ناجمة عن إصابته بطلق ناري في ظهره كما أن شخصاً آخراً من المحتجّين هو في حالة خطيرة بسبب تلقيه إصابة مباشرة في الجمجمة.

[hide-show]وفي قرية ديراز فرقت السلطات بالغاز المسيل للدموع مظاهرة شارك فيها مئة محتجّ واجهوا الشرطة ورددوا هتافات تطالب بمزيد من الحقوق السياسية والاجتماعية. وقال علي جاسم وهو صهر الشيخ عيسى قاسم رجل الدين الشيعي القوي إن المحتجين لا يريدون الإطاحة بالأسرة الحاكمة ولكن يريدون أن يكون لهم رأي.
وكانت اندلعت اشتباكات محدودة في قرى كرزكان والنويدرات وسنابيس مع تشديد القوات الأمنية قبضتها على المناطق الشيعية اليوم تحسباً لاحتجاجات «يوم الغضب» الذي يأتي استلهاماً من أحداث مصر وتونس. وحلّقت طائرات هليكوبتر في سماء العاصمة المنامة حيث من المتوقع أن يحتشد المتظاهرون بعد ظهر اليوم، وكثّفت سيارات الشرطة وجودها في قريتي كرزكان والنويدرات وفرّقت تظاهرة باستخدام الغاز المسيّل للدموع والرصاص المطاطي. وأصيب 24 شخصاً على الأقلّ في مصادمات أثناء ليل أمس.

Image
يوم الغضب في البحرين

Image
يوم الغضب في البحرين

Image
بحرينيون يعتصمون في المنامة (حمد المحمد ـ رويترز)

Image
يوم الغضب في البحرين

Image
يوم الغضب في البحرين

Image
يوم الغضب في البحرين

Image
يوم الغضب في البحرين

Image
يوم الغضب في البحرين

وقال نشطاء من البحرين في بيان على موقع «تويتر»: «ندعو جميع مواطني البحرين.. الرجال والنساء والفتيات والفتيان .. إلى المشاركة بطريقة سلمية ومتحضرة لضمان الاستقرار ومستقبل واعد لنا ولأطفالنا. نودّ أن نؤكد أن 14 فبراير البداية فقط. ربما يكون الطريق طويلاً وربما تستمر التظاهرات لأيام وأسابيع، لكن إذا الشعب يوماً أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر». ويقول منظمو الاحتجاجات إنهم يريدون إلغاء الدستور البحريني والاستعاضة عنه بدستور جديد تضعه لجنة من الشيعة والسنة. كما يريدون أن ينتخب رئيس الوزراء بصورة مباشرة من الشعب ويطالبون بالإفراج عن "جميع السجناء السياسيين" وإجراء تحقيق في مزاعم بالتعذيب.

ويقول دبلوماسيون إن تظاهرات البحرين التي يجري تنظيمها على موقعي «فايسبوك» و«تويتر» للتواصل الاجتماعي على شبكة الإنترنت ستقيس ما إذا كان يمكن اجتذاب قاعدة أعرض من المحتجّين. وسيكون الاختبار الأساسي إذا جرت تظاهرات في العاصمة وهو أمر نادر الحدوث.
ولم يرد أي تعليق رسمي من سلطات البحرين حتى الآن.
وقال شهود إن مصادمات وقعت في ساعة متأخرة من مساء أمس بين الشرطة وسكان قرية كرزكان التي تشهد مناوشات متكررة بين قوات الأمن والشبان. وأدّت المصادمات إلى إصابة أحد المحتجّين. وقالت الشرطة إن ثلاثة ضباط أصيبوا.
وفي قرية النويدرات، قال شهود إن الشرطة استخدمت الغاز المسيّل للدموع والرصاص المطاطي لتفريق حشد يطالب بالإفراج عن معتقلين من الشيعة، وأضافوا أن عشرة أشخاص أصيبوا إصابات طفيفة.

في قرية سنابيس قرب المنامة اليوم (حمد المحمد ـ رويترز)وقال كامل (24 سنة) الذي اكتفى بذكر اسمه الأول «كان هناك ألفا شخص يجلسون في الشارع يعبّرون عن مطالبهم بطريقة سلمية حين بدأت الشرطة تطلق (الغاز والرصاص المطاطي)».
وتناثرت عبوات قنابل الغاز المسيّل للدموع والرصاص المطاطي في الشوارع القريبة.
واختلف المشهد في المنامة حيث أطلق مساندو الحكومة أبواق السيارات ولوّحوا بأعلام البحرين للاحتفال بالذكرى العاشرة لميثاق العمل الوطني الذي صدر عقب اضطرابات في التسعينيات.
وحاول ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة نزع فتيل التوتر فأعلن صرف ألف دينار (2650 دولاراً) لكل أسرة بحرينية، وأشارت الحكومة إلى انها قد تفرج عن أحداث اعتُقلوا في حملة أمنية في العام الماضي.
وفي الأسبوع الماضي، أعلنت البحرين، وهي ليست عضواً في أوبك، أنها ستنفق مبلغ 417 مليون دولار إضافي على بنود اجتماعية من بينها دعم الغذاء، متراجعة عن محاولات تهيئة المواطنين لخفض الدعم.

(رويترز) 14/2/2011[/hide-show]
ليس لديك الصلاحيات الكافية لمشاهدة الملفات المرفقة مع هذه المشاركة.
آخر تعديل بواسطة Archivarius في 16 فبراير 2011 23:42، عدل 3 مرات.
Zeinab
Advanced Member
Advanced Member
 
مشاركات: 637
اشترك في: 23 فبراير 2009 13:31
مكان الإقامة: Lebanon
الجنس: Female
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

Re: يوم الغضب في البحرين

مشاركةبواسطة DoOdY » 15 فبراير 2011 11:19

شرطة البحرين فرّقت تظاهرات للشيعة

ناشطون: إنها البداية والطريق طويل


Image
أفراد من شرطة مكافحة الشغب في البحرين يفرقون متظاهرين في قرية ديراز أمس. (أ ب)

فرقت شرطة البحرين أمس تظاهرات خرجت في قرى شيعية عدة مستخدمة قنابل الغاز المسيل للدموع والطلقات المطاط وخصوصا في شرق البلاد حيث تحدث شهود عن إصابة أكثر من 20 شخصا من المتظاهرين وأفراد الشرطة، في حين ظلت العاصمة المنامة هادئة.
ونظمت التظاهرات بدعوة من ناشطين في موقع " فايسبوك" للمطالبة بإصلاحات سياسية وإطلاق ناشطين ووقف ما يسمونه "التجنيس السياسي".
وقالت وزارة الداخلية في موقعها الإلكتروني: "خرجت مسيرات غير قانونية في مناطق عدة وبعد إنذارهم بعدم قانونيتها ولعدم انصياعهم تم التعامل معهم باستخدام الغاز".
وروى شهود أن "تظاهرات خرجت في مناطق مثل ديراز (غرب العاصمة) وسترة والنويدرات (في الشرق) وبلاد القديم وجد حفص (في الوسط)، وهي مناطق ذات غالبية شيعية. وكانت الشرطة قد أقفلت بعض مداخل العاصمة في إجراء احترازي لمنع امتداد التظاهرات إلى مناطق حيوية. وقال شهود إن متظاهراً قضى متأثرا بجروحه.
وأوضح علي جاسم، وهو صهر رجل الدين الشيعي الشيخ عيسى قاسم، أن المحتجين لا يريدون إطاحة أسرة آل خليفة السنية الحاكمة ولكن يريدون أن يكون لهم رأي .
وأكد ناشطون في بيان أن" 14 فبراير (شباط) البداية فقط. ربما يكون الطريق طويلا وربما تستمر التظاهرات لأيام وأسابيع ولكن إذا الشعب يوما أراد الحياة فلابد أن يستجيب القدر".

النهار 15 شباط 2011
ليس لديك الصلاحيات الكافية لمشاهدة الملفات المرفقة مع هذه المشاركة.
آخر تعديل بواسطة Archivarius في 15 فبراير 2011 11:22، عدل 1 مرة.
DoOdY
Advanced Member
Advanced Member
 
مشاركات: 689
اشترك في: 07 ديسمبر 2008 00:28
مكان الإقامة: United States
الجنس: Female
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

Re: يوم الغضب في البحرين

مشاركةبواسطة رزان » 16 فبراير 2011 23:39

المشهد البحريني على خلفية الاحتجاجات الشعبية ومطالب المعارضة

تحدثت التقارير هذه المرة وباهتمام غير مسبوق عن تزايد الاحتجاجات الشعبية الغاضبة في مملكة البحرين، وما هو مثير للاهتمام يتمثل في مصداقية هذه الاضطرابات والاحتجاجات لجهة الإطاحة بنظام الملك البحريني الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة: ماذا تقول التفاصيل الدقيقة الجارية داخل البحرين؟

* تطورات المسرح البحريني: توصيف المعلومات الجارية

تقول التسريبات والتقارير بأن حالة الانقسام بين الأقلية الحاكمة السنية الإسلامية و الأغلبية المحكومة الإسلامية الشيعية قد تعمقت أكثر فأكثر بما أدى لاحقاً إلى تصاعد حركة الاحتجاجات الشعبية، هذا، وبرغم حضور تأثير الاحتجاجات التي رافقت النموذجين التونسي والمصري، فإن الاحتجاجات البحرينية سوف تشكل نموذجاً يتميز بالخصوصية وذلك بسبب صعود نوعين من المعارضة:

[hide-show]• المعارضة السياسية التقليدية: وتتمثل في الأحزاب السياسية البحرينية الممثلة في البرلمان إضافة إلى الأحزاب السياسية البحرينية المحظورة.
• المعارضة السياسية الشابة: وتتمثل في مجموعات الشباب التي تجمعت ونفذت المزيد من الاصطفافات السياسية بفعل تأثير عمليات التواصل التي تمت عن طريق شبكة الإنترنت.

خلال جولات الصراع السياسي البحريني-البحريني السابقة، والتي تعددت جذورها لسنوات طويلة، ظلت المواجهات تدور بين القوى السياسية السنية الحاكمة والقوى السياسية الإسلامية الشيعية المعارضة، ولكن ما هو جدير هذه المرة يتمثل في عامل الشباب الذي دخل على خط المواجهة السياسية على غرار سيناريو دخول حركة الشباب المصرية في الاحتجاجات الشعبية الأخيرة التي أطاحت بنظام الرئيس السابق حسني مبارك.

* الاضطرابات السياسية البحرينية

تحدثت التقارير عن وجود نوعين من المطالب، وبرغم وجود بعض التطابقات والاختلافات بينها فقد أثارت التقارير، وعلى وجه الخصوص تقرير وكالة رويترز، الآتي:

• أولاً المطالب الخاصة بالأغلبية الشيعية: وتضمنت الآتي:

- القضاء على عمليات التمييز والتهميش التي يعاني منها الشيعة البحرينيون، وعلى وجه الخصوص في مجالات: خدمات السكن، خدمات الصحة إضافة إلى خدمات حق الحصول على الوظائف العامة.
- إجراء التعديلات الدستورية والبرلمانية بما يتيح تمثل أكبر للمجتمع الشيعي البحريني.
- إعادة ضبط توازن القوى البحراني بما يعيد قسمة السلطة والثروة بين المكونات الثلاث: القوى الإسلامية الشيعية، القوى الإسلامية السنية، القوى العلمانية.
- الوقف الفوري لعمليات منح القوى الإسلامية السنية الخارجية لمزايا النسبية المتمثلة في: الحصول على الجنسية، الحصول على الوظائف في القوات المسلحة وقوات الأمن.
- الوقف الفوري لعمليات استيعاب المسلمين السنة القادمين من البلدان الأخرى ضمن الهوية الوطنية البحرينية الأمر الذي أصبح يهدد التوازن الديموغرافي الذي يشكل الشيعة أغلبيته العظمى.
- الوقف الفوري لعمليات الأجهزة الرسمية البحرينية التي ظلت تستهدف السكان الشيعة البحرينيين.

• ثانياً: المطالب الخاصة بالشباب المعارضين:

- حل دستور عام 2002.
- تكوين مجلس يضم الخبراء وجميع مكونات السكان البحرينيين تكون مهمته وضع مسودة الدستور الجديد.
- إطلاق سراح جميع السجناء السياسيين والناشطين السياسيين والمدنيين إضافة إلى التحقيق في عمليات التعذيب والانتهاكات الأخرى.
- إقامة جهاز قضائي مستقل عن السلطة السياسية.
- التحقيق في عمليات منح الجنسية البحرينية للأجانب وفقاً للدوافع والميول السياسية والطائفية.
هذا، وتجدر الإشارة إلى أن حركة الوفاق الشيعية البحرينية التي حصلت في الانتخابات الأخيرة على 18 مقعداً في البرلمان من جملة عدد المقاعد الكلي البالغة 40 مقعداً، قد علقت مشاركتها في البرلمان، أما مجموعة الشباب المعارضين فقد أصدرت بياناً أعلنت فيه بدء حركة الاحتجاجات العامة عن طريق تسيير المواكب السلمية والاستمرار إلى حين تتم الاستجابة لمطالبها. وفي هذا الخصوص، وبرغم تعدد وجهات النظر والتوقعات، فقد أكدت المصادر العليمة في البحرين بأن حركة الاحتجاجات السياسية المعارضة لا تنوي القيام بعملية إسقاط الملك وتطالب فقط بالمزيد من عمليات تداول السلطة التنفيذية وإفساح المجال أمام قدر أكبر من عمليات الانفتاح والمشاركة السياسية.

* ماذا تقول التفسيرات؟

توجد العديد من التحليلات السياسية التي سعت لجهة تحليل ووضع التفسيرات المتعلقة بمحفزات حركة الاحتجاجات البحرينية، وفي هذا الخصوص نشير إلى الآتي:

• النظرية التفسيرية الأولى: تركز على مقاربة الاحتجاجات من خلال منظور العدوى وذلك بسبب ما يطلق عليه الخبراء تسمية "تأثير الدومينو السياسي"، وبالتالي، فإن اضطرابات تونس ومصر لا يمكن أن تمر دون أن يكون لها حضورها في الساحة السياسية العربية.
• النظرية التفسيرية الثانية: تركز على مقاربة الاحتجاجات من خلال منظور المؤامرة، وذلك بسبب ما يطلق عليه الخبراء تسمية "تأثير الأيادي الخفية" وبالتالي، فإن قيام حركة احتجاجات سعت بدعم أمريكي لاستهداف نظام طهران الشيعي قد أدت بالمقابل إلى قيام حركة احتجاجات بدعم شعبي لاستهداف نظام المنامة السني الحليف لأمريكا.
• النظرية التفسيرية الثالثة: تركز على مقاربة الاحتجاجات من خلال منظور العدالة الاجتماعية وذلك وفقاً ما يطلق عليه الخبراء تسمية "توازن المصالح" وذلك بما يؤدي إلى إعادة النظر في عمليات توزيع السلطة والثروة بما يحقق رضا الجميع.

حتى الآن، من الصعب التكهن بحقيقة سيناريو المخاطر السياسية التي يمكن أن تحدث خلال الأيام القادمة إذا استمرت حركة الاحتجاجات في التصاعد، ولكن، وبرغم كل مؤشرات التصعيد الجارية حالياً في المسرح البحريني، فإن القدرة على احتواء هذه الاحتجاجات ممكنة، وذلك عن طريق القيام بعمليات المراجعة والضبط الشاملة لصيغة توازن القوى وقسمة السلطة والثروة، وتداول السلطة التنفيذية وما شابه ذلك، وفقط يتمثل العامل الحاكم في مدى قدرة الأطراف البحرينية المتصارعة لجهة القيام بتقديم التنازلات الإيجابية لبعضها البعض، وذلك طالما أن سيناريو التصعيد السياسي يمكن أن يؤدي إلى حريق سياسي واسع النطاق في منطقة الخليج العربي بما يمكن أن يفسح المجال واسعاً أمام احتمالات اندلاع المواجهات العسكرية بين الأطراف السياسية المتصارعة وعلى وجه الخصوص أمريكا وإيران.

الجمل 2011-02-16 15:29[/hide-show]
آخر تعديل بواسطة Archivarius في 16 فبراير 2011 23:41، عدل 1 مرة.
رزان
Senior Member
Senior Member
 
مشاركات: 390
اشترك في: 20 يناير 2009 00:58
حقل مخصص: سورية موطني
مكان الإقامة: Syria
الجنس: Female
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

Re: يوم الغضب في البحرين

مشاركةبواسطة For Lebanon » 17 فبراير 2011 00:53

النص الحرفي لكلمة ملك البحرين

في ما يلي النص الحرفي للكلمة التي وجهها الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البحرين، أمس، لمواطني بلاده، عبر التلفزيون المحلي، بمناسبة المولد النبوي الشريف، وتطرق فيها إلى تشكيل لجنة تحقيق في مقتل الشابين البحرينيين:

«بسم الله الرحمن الرحيم.. أيها المواطنون الكرام، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. بمناسبة المولد النبوي الشريف، والذي يصادف هذا اليوم المبارك، حيث أشرقت أنوار الهداية ودعوة الحق، واستمع العالم إلى نداء التسامح والاعتدال والرحمة والمحبة، ودعا القرآن الكريم، الذي أنزله الله سبحانه على رسوله (رحمة وهداية للعالمين): (يا أيها الذين آمنوا ادخلوا في السلم كافة). وعلى ضوء ما جرى من حوادث متفرقة يوم أمس واليوم، وكانت هناك للأسف وفاة لاثنين من أبنائنا الأعزاء. وعليه، نتقدم بتعازينا الحارة لذويهما وأن يلهمهم العلي القدير الصبر والسكينة والسلوان. كما ليعلم الجميع بأننا قد كلفنا سعادة الأخ جواد بن سالم العريض نائب رئيس مجلس الوزراء بتشكيل لجنة خاصة لمعرفة الأسباب التي أدت إلى تلك الأحداث المؤسفة التي جرت، حيث إن همنا الأول هو سلامة الوطن والمواطن، ولكي يأخذ كل ذي حق حقه، وسوف نطلب من السلطة التشريعية الموقرة النظر في هذه الظاهرة واقتراح التشريعات اللازمة لعلاجها بما ينفع الوطن والمواطن. إن مملكة البحرين هي دولة القانون والمؤسسات الدستورية ولدينا قانون ينظم المسيرات السلمية أقره مجلس منتخب. فحرية التعبير عن الرأي حق كفله الميثاق والدستور ونظمه القانون الذي علينا جميعا الالتزام به. أما بالنسبة للإصلاح، فكما نقول ونعمل دائما، فالإصلاح مستمر ولن يتوقف، وفي يوم 14 فبراير قبل عشر سنوات، فتحنا جميع الأبواب للحرية والمسؤولية حبا وكرامة لشعبنا الوفي حتى أصبحنا مملكة مكتملة السيادة ومتسامحة ومتطورة في كل ميدان وبجهود مواطنيها الكرام، وسنواصل بإذن الله العمل مجتمعين للأيام الأجمل القادمة، ولن يحول بيننا حائل. اللهم أصلح بيننا، واحفظ بلادنا الغالية من كل سوء ومكروه، وأمنا في ديارنا، وفي سائر بلاد المسلمين، اللهم ألف بين قلوبنا، واحفظ علينا مودتنا وأخوتنا، وصل اللهم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته».

المنامة - لندن: «الشرق الأوسط» 16 فبراير 2011
For Lebanon
Advanced Member
Advanced Member
 
مشاركات: 645
اشترك في: 07 ديسمبر 2008 00:56
حقل مخصص: Vis Ta Vie #:يا حلاوة:#
مكان الإقامة: France
الجنس: Male
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

Re: يوم الغضب في البحرين

مشاركةبواسطة رزان » 18 فبراير 2011 11:33

3 قتلى ومئات الجرحى في فضّ اعتصام المنامة

نوّاب المعارضة يستقيلون وواشنطن لـ "تغيير حقيقي"


الثالثة فجر الخميس، فض رجال شرطة مكافحة الشغب اعتصام المعارضة في "دوار اللؤلؤة" بوسط المنامة، في هجوم مفاجئ سقط فيه ثلاثة قتلى وبرره وزير الخارجية الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة بأنه كان ضرورياً لمنع انزلاق البلاد إلى "هاوية الطائفية". غير أن هذا الإجراء يواجه اختباراً جديداً اليوم وغداً مع دعوات إلى التظاهر. كما أنه لم يوقف الأزمة السياسية، إذ عززت المعارضة التي استقال ممثلوها من مجلس النواب، مطالبها إلى التمسك باستقالة الحكومة. وأثار اللجوء إلى العنف قلقاً دولياً وخصوصاً لدى الإدارة الأميركية التي شددت على ضرورة "تغيير حقيقي وملموس" في البحرين. وتزامن ذلك مع توجس إقليمي تمثل في اجتماع استثنائي لوزراء الخارجية لدول مجلس التعاون الخليجي في المملكة دعماً لها.
وتحدث النائب الشيعي المعارض إبراهيم مطر من جمعية "الوفاق الإسلامي" عن فقدان 60 شخصاً في الهجوم على المعتصمين. وقال إن كتلة الجمعية التي تضم 18 نائباً من 40 في مجلس النواب، ستستقيل، وان القرار اتخذ فعلاً.
وفي وقت لاحق، أكد زعيم الجمعية الشيخ علي سلمان الانسحاب "الكلي والنهائي" من المجلس، وذلك احتجاجاً على "الاعتداء الوحشي وغير المبرر على معتصمين مسالمين". وقال: "استُخدمت كميات كبيرة من القنابل المسيلة للدموع ومن الرصاص المطاطي والانشطاري، وقد تم الهجوم من جهات عدة في وقت واحد، مما جعل المغادرة صعبة على المعتصمين. وهذا يشكل بلطجة رسمية في التعامل مع الاعتصام... أصدرنا كجمعيات سياسية، بما فيها الوفاق، بياناً طالبنا فيه باستقالة الحكومة وتأليف حكومة جديدة للنظر في هذه الجريمة ولتقديم إصلاحات سياسية".
وأكد أن "المسيرة التي تعتزم حركات المعارضة تنظيمها السبت تضامناً مع المحتجين ستستمر كما هو مقرر لها"، مع العلم أن ثمة دعوات إلى التظاهر اليوم الجمعة أيضا.
وعقد مجلس النواب جلسة طارئة غاب عنها الأعضاء الـ18.

الموقف الرسمي

وكان الناطق باسم وزارة الداخلية العميد طارق الحسن أعلن سقوط ثلاثة قتلى خلال فض الاعتصام. وقال إنه عثر في خيام المحتجين على أربعة أسلحة نارية وذخيرة وسيوف وسكاكين وأعلام لـ "حزب الله". وأضاف أن 50 رجلاً من قوى الأمن أصيبوا بجروح، بينهم اثنان إصاباتهما خطرة بعد تعرضهما "للطعن بالسيوف".
وقال وزير الصحة فيصل بن يعقوب الحمر الذي نفى أنباء استقالته، إن ثلاثة قتلى سقطوا في صفوف المتظاهرين وجرح 231 شخصاً، بقي منهم 34 فقط في المستشفى، بينهم واحد في حال حرجة. وبمقتل الثلاثة، يرتفع عدد ضحايا الاحتجاجات إلى خمسة في أربعة أيام، مع العلم أن مصادر طبية تحدثت عن مقتل أربعة أشخاص أمس.
وصرح وزير الخارجية في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان بأنه تم "إرسال الشرطة لمنع الانزلاق إلى هاوية الطائفية" و"شل البلاد"، غير أن سقوط القتلى "مؤسف".
وسئل عن قدوم "جيوش" من الدول المجاورة، فأجاب أن "أي جيوش لم تأت من أي بلد خليجي"، ذلك أن "جيش البلد يحمي البلد ويحمي الدماء ولم يوجه سلاحه إلى المواطنين".
وشدد على أن "شيعة البحرين ولاؤهم للبحرين. شيعة، سنّة، كلنا مسلمون"، و"اليوم هو أهم يوم نؤكد فيه هذه اللحمة". وتمنّى عدم استباق نتائج لجنة التحقيق التي يرأسها نائب رئيس الوزراء جواد سالم العريض.
ونفى وجود أزمة ثقة بين الحكم والشعب، مبرزاً ضرورة عدم تعطيل الاقتصاد. وأضاف: "أنا لا أستصغر الحدث ولكن أنا واثق من أننا قادرون على تجاوز هذه الأزمة".

"البيان رقم 1"

وسارع الجيش البحريني إلى إصدار "البيان رقم 1". وشدد "على اتخاذ كل التدابير الصارمة والرادعة لبسط الأمن والنظام العام". وناشد "المواطنين والمقيمين الابتعاد عن التجمهر في المناطق الحيوية في وسط العاصمة حيث أن ذلك يسبب تأثيراً بالغاً على حركة السير وإثارة الخوف والفزع بين مرتادي المنطقة ويؤدي إلى حدوث أزمات مرورية، مما يترتب عليه تعريض حياة المواطنين والمقيمين للخطر والإضرار بمصالحهم".
وأفاد ناطق رسمي باسم القيادة العامة لقوة دفاع البحرين أن "قوات عسكرية من قوة دفاع البحرين أخذت في الانفتاح في محافظة العاصمة بدواعي اتخاذ الإجراءات اللازمة للحفاظ على أمن وسلامة المواطنين والمقيمين وتأمين حرياتهم وممتلكاتهم من أعمال العنف". ودعا إلى عدم التجمع في الساحات. وصدر تحذير مماثل عن وزارة الداخلية.
وفي حين لم تفتح المصارف والمؤسسات الكبرى أبوابها، أقام الجيش نقاط تفتيش عدة ونشر آلياته على المفترقات. ونصبت أسلاك شائكة حول "دوار اللؤلؤة".

دعم خليجي

ومساء أوردت وكالة أنباء البحرين "بنا" أن المجلس الوزاري لمجلس التعاون الخليجي أكد في دورته الاستثنائية الـ30 في المنامة "وقوف دوله صفاً واحداً في مواجهة أي خطر تتعرض له أي من دوله". وشدد الوزراء على "دعمهم الكامل للبحرين سياسياً واقتصادياً وأمنياً ودفاعياً، وأن المسؤولية في المحافظة على الأمن والاستقرار هي مسؤولية جماعية بناء على مبدأ الأمن الجماعي المتكامل والمتكافل"، وعلى "اعتبار أمن دول المجلس واستقرارها كلاً لا يتجزأ، التزاماً للعهود والاتفاقات الأمنية والدفاعية المشتركة". ورفضوا "تدخل أي طرف خارجي في شؤون البحرين"، ذلك أن الإخلال بأمنها واستقرارها يعد "انتهاكاً خطيراً لأمن دول مجلس التعاون واستقرارها كافة".
وكانت المؤسسة العامة لجسر الملك فهد في المنطقة الشرقية نفت، إقفال الجسر الذي يربط السعودية بالبحرين.

استنفار أميركي

وواحداً تلو الآخر، بادر المسؤولون الأميركيون إلى إبداء القلق مما يجري في البحرين. وصرح الناطق باسم البيت الأبيض جاي كارني بان الرئيس الأميركي باراك أوباما يقول "إننا نعارض استخدام الحكومة البحرينية العنف"، ويعارض كذلك قمع التظاهرات "السلمية".
وقبله قالت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون إن الولايات المتحدة تدعم إجراء تغيير "حقيقي وملموس للناس هناك". ووصفت البحرين بأنها بلد "صديق وحليف". وأشارت إلى أنها أبلغت نظيرها البحريني "مدى أهمية ألا يشوب ذلك أعمال عنف، آخذين في الاعتبار انه ستكون هناك جنازات وصلاة (الجمعة) غداً (اليوم)".
وصرّح الناطق باسم وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" جيف موريل بان وزير الدفاع روبرت غيتس اتصل بولي العهد البحريني سلمان بن حمد بن عيسى آل خليفة، نائب القائد الأعلى لقوة دفاع البحرين، وناقشا "الوضع الأمني".

مواقف دولية

وفي لندن قال وزير الدولة لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أليستير بيرت إن بلاده ستراجع رسمياً قراراتها في شأن تراخيص تصدير أسلحة إلى البحرين تشمل قنابل الغاز المسيل للدموع وعتاداً يمكن استخدامه في السيطرة على أعمال العنف.
وأبدى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي-مون الأمين العام "انزعاجه من الأساليب العنيفة".
وتجددت وزيرة الخارجية الفرنسية ميشيل أليو-ماري عن "قلق" بلادها مما يجري في البحرين. ودعت الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية كاثرين آشتون إلى "الهدوء وضبط النفس". و"احترام حقوق المواطنين الأساسية بما فيها حق التجمع السلمي".
ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء "إرنا" عن مصدر لم تحدده في وزارة الخارجية أن طهران تحض البحرين على "عدم اللجوء إلى العنف". وقال إنه على رغم أن التظاهرات هي "شأن داخلي"، فإن على المنامة "تلبية مطالب الشعب".

و ص ف، رويترز، ي ب أ، أ ش أ، أب - 18 فبراير 2011
رزان
Senior Member
Senior Member
 
مشاركات: 390
اشترك في: 20 يناير 2009 00:58
حقل مخصص: سورية موطني
مكان الإقامة: Syria
الجنس: Female
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

البحرين

مشاركةبواسطة Zeinab » 18 فبراير 2011 17:21

البحرين تشيّع ضحاياها: «لا شيعية لا سُنية وحدة وطنية»

شارك آلاف الأشخاص صباح اليوم في تشييع مواطنين قُتلا في عملية التفريق

الدامية لقوات الأمن فجر أول من أمس لاعتصام احتجاجي ضد الحكومة في العاصمة البحرينية.

Image
خلال التشييع في سترة اليوم (حمد المحمد - رويترز)

وردد المشيعون الذين كانوا يسيرون خلف عربتين وضع عليهما جثمانا علي خضير (53 عاماً) ومحمود مكي (23 عاماً) وقد لفا بعلم البحرين، انطلقتا من قرية سترة الشيعية، «لا شيعية لا سُنية وحدة وطنية»، بحسب ما أفاد شهود.
وردد بعض المتظاهرين «الشعب يريد إسقاط النظام» أو «الامتيازات تذهب لقوات مكافحة الشغب والشعب يتلقى الرصاص».
وقتل الرجلان حين دهمت قوات الأمن قبل بزوغ الفجر مئات المحتجين في دوار اللؤلؤة للمطالبة بإصلاحات سياسية. وخلف الهجوم 4 قتلى ونحو 200 جريح.
وقُتل 6 أشخاص منذ بداية حركة الاحتجاج الاثنين. ومن المقرر دفن قتيل ثالث في وقت لاحق في سترة ورابع في قرية أخرى، بحسب المتحدث باسم حركة «الوفاق»، مطر إبراهيم مطر.
وحلقت مروحية تابعة لوزارة الداخلية البحرينية في سماء سترة، غير أنه لم يلاحظ أي حضور أمني في محيط الموكب الجنائزي، بحسب مشاركين.

(أ ف ب)
ليس لديك الصلاحيات الكافية لمشاهدة الملفات المرفقة مع هذه المشاركة.
Zeinab
Advanced Member
Advanced Member
 
مشاركات: 637
اشترك في: 23 فبراير 2009 13:31
مكان الإقامة: Lebanon
الجنس: Female
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

Re: يوم الغضب في البحرين

مشاركةبواسطة Maya » 19 فبراير 2011 13:50

البحرين: رصاص الجيش يُدمي المدنيين

ولي العهد يخشى حرباً ويعرض الحوار


Image
متظاهرون بحرينيون في مواجهة دبابات للجيش في محيط "دوار اللؤلؤة" بوسط المنامة أمس. (أ ب)

"هذه حرب"، قال طبيب بحريني أمس بعدما نقل أكثر من 50 شخصاً إلى المستشفى عقب تعرضهم لإطلاق نار من الجيش وذلك في تأزيم خطير للأزمة التي تعصف بالبلاد والتي سارعت السلطات إلى محاولة احتوائها. فبعدما كان ولي العهد الأمير سلمان بن حمد بن عيسى تعهد الدعوة إلى حوار وطني، سارع الملك حمد بن عيسى آل خليفة إلى تكليفه البدء به. واسترعى الانتباه تحذير ولي العهد من "حرب بين أبناء الوطن" وإقراره بأن "البحرين اليوم انقسمت".

[hide-show]وتحدث مسؤولون في مستشفى السلمانية عن استقبال 50 جريحاً على الأقل، بعضهم أصيبوا بطلقات نارية كما أظهرت الأشعة السينية. وشوهد أطباء ومسعفون يبكون. وقال جراح العظام باسم ضعيف :"هذه حرب". ورأى الطبيب محمود عباس أن ما حدث "كارثة إنسانية" يعجز وزملاءه عن التعامل معها.
وأشار علي الأسود، النائب عن كتلة "الوفاق الإسلامي" المعارضة التي انسحبت الخميس من مجلس النواب، إلى أن بعض الجرحى في حال الخطر، وأحدهم في "حال موت سريري".
وبثت شبكة "سي إن إن" الأميركية للتلفزيون أن أربعة أشخاص قتلوا في مواجهات بين رجال أمن ومتظاهرين كانوا يريدون التوجه إلى "دوار اللؤلؤة" بوسط المنامة. وأضافت أن رجال الشرطة أطلقوا قنابل الغاز المسيل للدموع وعيارات نارية.
ولكن في روايات أخرى أن الجيش هو من أطلق الرصاص. إذ أكد النائب عن "الوفاق الإسلامي" سيد هادي ذلك. وأشار زميله جلال فيروز إلى أن المتظاهرين خرجوا في مناطق أخرى من المدينة لتشييع محتج عندما استخدمت الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريقهم. وبعدما اتجهوا نحو "دوار اللؤلوة" الذي يسيطر عليه الجيش منذ الخميس، فتح جنود النار عليهم.
وتحدث شهود عن "غيوم من الغاز المسيل للدموع" ورصاص أتى من اتجاهات عدة. وقال آخرون إن قناصة أطلقوا النار، وإن طائرات هليكوبتر استهدفت المتظاهرين. وأوردت وكالة "الأسوشيتد برس" أن أحد مصوريها شاهد أفرادا من الجيش يطلقون النار في الهواء قبل توجيهها إلى المحتجين. وروى الموظف علي الحج أن "الرصاص كان يطير فوق رؤوسنا. رأيت أشخاصاً يتعرضون للنار في أرجلهم وفي صدورهم، وشاهدت شخصاً ينزف من رأسه".

التشييع

وقبل ذلك بساعات، شارك آلاف من الشيعة في قرية سترة بجنوب المنامة في تشييع قتيلين سقطا الخميس. وهتفوا :"الشعب يريد إسقاط النظام" وطالبوا بمحاكمة "العصابة الإجرامية" وتحقيق العدالة والحرية والانتقال إلى الملكية الدستورية. وظل رجال الأمن بعيدين عن الجنازة، لكن طائرة هليكوبتر حلقت في الأجواء.
وروى مكي أبو تقي، والد الشاب القتيل محمود أنه "قال لي قبل أن يذهب إلى هناك، لا تقلق يا أبي، أنا أريد الحرية". وأضاف أن حكومة البحرين "فاشلة، وأن الاحتجاجات ستستمر. وانتحب ابنه الآخر أحمد وهو يقول: "كنا نطلب تنحي رئيس الوزراء (الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة)، لكننا نطلب الآن ذهاب الأسرة المالكة بأسرها".
وفي تشييع قتيل ثالث في قرية كرزكان، قال زعيم "الوفاق الإسلامي" الشيخ علي سلمان: "ندرك أن لديهم أسلحة، وهم يحاولون جرنا إلى العنف". وأضاف أن "مسيرة المعارضة التي كان يفترض أن تتم غدا (اليوم) السبت أرجئت إلى الثلاثاء بسبب الحداد على الشهداء".
وفي المقابل، سارت عشرات السيارات التي ترفع علم البحرين في اتجاه مسجد الفاتح الأكبر في العاصمة دعماً للملك.
وكان رجل الدين الشيعي عيسى قاسم وصف فض التجمع في "دوار اللؤلؤة" الخميس بأنه "مذبحة".

الملك وولي العهد

وعلى خلفية هذه التطورات الأمنية الخطيرة، دعا ولي العهد الأمير سلمان بن حمد آل خليفة جميع الأطراف إلى "الهدوء فوراً"، مشددا على انه "من دون هذه الخطوة لن يكون في الإمكان البحث في أي مشكلة".
وقال ولي العهد الذي دخل الأستوديو خلال حوار كانت تجريه مذيعة مع عضو مجلس الشورى إبراهيم بشمي: "أنا لا أفرق بين أي مواطن... لكن ما يحدث الآن غير مقبول... البحرين لم تكن يوماً دولة بوليسية".
وإذ سئل عن ضمانات الاستجابة لندائه، أجاب: "أنا لم اكذب، هؤلاء جميعاً أبناء شعبي. المرحلة التي وصلنا إليها خطيرة وتستدعي منا جميعا الإحساس بالمسؤولية، ولا بد أن نجري حوارنا في ظل الهدوء الشامل". وأضاف أن "البحرين صارت اليوم منقسمة، وهذا ما لا يمكن القبول به".
وأوضح: "إنها رسالة من مواطن، نحن اليوم على مفترق طرق، أبناء يخرجون ويعتقدون أن ليس لهم مستقبل في البلد وآخرون يخرجون من محبة وحرص على مكتسبات الوطن، لكن هذا الوطن للجميع، ليس للسنة وليس للشيعة، في هذه اللحظات يجب على كل إنسان مخلص أن يقول كفى... لم استطع أن أتوقع مثل هذا الوضع. يجب أن تسود الأخلاق وضبط النفس من جميع الأطراف، من القوات المسلحة ورجال الأمن إلى المواطنين. توقفوا... دول كثيرة دخلت حروبا أهلية لأن العقلاء لم يعلنوا موقفهم".
وسئل هل لديه كلمة إلى المحتجين، فقال :"ليس لدي طائفة... لا أستطيع أن أفرق، لكن البحرين اليوم انقسمت ... هناك تصعيد نحن في غنى عنه، ولا أرضى حرباً بين أبناء الوطن".
وبعد مداخلة ولي العهد، أعلن التلفزيون الرسمي أن العاهل البحريني كلف ولي العهد "الحوار مع جميع الأطراف والفئات في المملكة من دون استثناء، وأعطيناه جميع الصلاحيات اللازمة لتحقيق الآمال والتطلعات التي يصبو إليها المواطنون الكرام بكل أطيافهم".

مواقف دولية

وأبدى الرئيس الأميركي باراك أوباما في بيان تلاه الناطق باسمه جاي كارني "قلقه البالغ من المعلومات التي تحدثت عن أعمال عنف في البحرين وليبيا واليمن".
وفي لندن أعلن وزير الدولة البريطاني لشؤون أفريقيا والشرق الأوسط أليستير بورت أنه "بسبب الوضع في البحرين، بحثنا سريعاً في مسألة عقود التصدير البريطانية" لمعدات أمنية، مشيراً إلى إلغاء 44 عقداً في النتيجة. واتخذ قرار يشمل ثمانية عقود مع ليبيا، ويُدرس اتخاذ إجراء مماثل مع اليمن.
وأوردت صحيفة "الإنديبندنت" أن الحكومة البريطانية تواجه انتقادات شديدة لسماحها ببيع معدات عسكرية لعدد من الحكومات العربية التي اتخذت إجراءات صارمة ضد المتظاهرين، بينها قنابل غاز مسيل للدموع ومعدات لشرطة مكافحة الشغب استُخدمت في البحرين.
وكشفت صحيفة "إيفنينغ ستاندارد" في وثائق رسمية نشرتها بموجب قانون حرية المعلومات، أن البحرين دفعت 117 ألف جنيه إسترليني في مقابل حضور أربعة من ضباطها دورة تدريبية في أكاديمية الدفاع في شريفنهام، وأرسلت 57 ضابطاً إلى كلية ساند هيرست العسكرية. كما دفع العاهل البحريني لوزارة الدفاع البريطانية أموالاً في مقابل تدريب 81 ضابطاً من قوى الأمن البحرينية في الأكاديميات العسكرية في أنحاء بريطانيا، وتولت الكلية البحرية الملكية تدريب 20 ضابطاً من سلاح البحرية البحريني منذ عام 1997، بينهم خمسة تخرجوا العام الماضي.
كذلك أعلن الناطق باسم وزارة الخارجية الفرنسية برنار فاليرو "تعليق التراخيص لتصدير العتاد الأمني إلى البحرين وليبيا. كما أن الأحداث التي جرت أخيراً كانت مناسبة للإشارة إلى إننا ننتظر من سلطات البحرين أن تترجم عملياً التعهدات التي قطعتها".
وفي أنقرة دعا بيان لوزارة الخارجية التركية السلطات البحرينية إلى ضبط النفس وتجنب استخدام القوة.

(و ص ف، رويترز، ي ب أ، أ ش أ، أ ب ) النهار 19 شباط 2011[/hide-show]
ليس لديك الصلاحيات الكافية لمشاهدة الملفات المرفقة مع هذه المشاركة.
آخر تعديل بواسطة Archivarius في 19 فبراير 2011 13:53، عدل 1 مرة.
Maya
Advanced Member
Advanced Member
 
مشاركات: 817
اشترك في: 07 ديسمبر 2008 00:23
حقل مخصص: من غير ليه !
مكان الإقامة: Lebanon
الجنس: Female
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

Re: يوم الغضب في البحرين

مشاركةبواسطة Maya » 19 فبراير 2011 14:59

ثورة اللؤلؤة في البحرين: الملكية الدستورية أو رحيل العائلة المالكة

لا تطاق صور ساحة تيان آن مين الآتية من البحرين. على ملك البحرين أن يقرر: إما يأمر وقف القمع فوراً ومحاكمة المسؤولين عن إطلاق النار، أو عليه أن يرحل مثله مثل غيره من العتاة في تقليد مبارك وبن علي.الشعب البحريني ليس قاصراً، ويعلم تماماً ما تعنيه الديموقراطية: المواطنون يحكمون باختيارهم الحر لقادتهم. وفي البحرين تراكمت الآمال الخائبة خلال العقد المنصرم بعد وعد الملك بحقوق الإنسان والمشاركة السياسية والذي أطلقه في لقاء شهير مع بعثة رفيعة المستوى لمنظمة العفو الدولية كان قد دعاها إلى المنامة في العام 2000. كل هذه الآمال سقطت، وازدادت حدّة الطائفية جرّاء القمع المستمرّ والتلاعب العابث بالحياة السياسية والنظام الانتخابي.
ما نحتاج إليه نموذج حديث قدّمه ملوك بوتان إلى شعبهم في الماضي القريب: ملكية دستورية حقيقية، يكون رأس السلطة التنفيذية فيها، كما البرلمان، منتخباً من الشعب.
نجاح ثورة اللؤلؤة أساسي كنموذج للانتقال إلى الديموقراطية في الخليج العربي وفي ما تبقى من ملكيات مستبدة عبر الشرق الأوسط. النموذج واضح تحت السقف الديموقراطي المشترك في ملكية دستورية صافية كما هو الحال في السويد وبوتان وبريطانيا، أو في جمهورية لا سلالة ملكية فيها أصلاً، وفي كلتا الحالتين معنى الديموقراطية المبسط هو اختيار الشعب حكّامه بحرية.
ندعم زملاءنا في البحرين، ونشد على أياديهم في حمل مشعل الحرية مع ضرورة مضاعفة الجهود في كفاحهم للتغيير الديموقراطي بالابتعاد عن المذهبية ورفض جميع أشكال العنف في احتجاجاتهم المشروعة. ولا بدّ من مواكبة جهودهم في إجراء التعديلات الضرورية لدستور البلاد لكي تحاكي المنامة ديموقراطيات العالم صنواً لها.

شبلي ملاط - النهار 19 شباط 2011
Maya
Advanced Member
Advanced Member
 
مشاركات: 817
اشترك في: 07 ديسمبر 2008 00:23
حقل مخصص: من غير ليه !
مكان الإقامة: Lebanon
الجنس: Female
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

Re: يوم الغضب في البحرين

مشاركةبواسطة Zeinab » 19 فبراير 2011 23:25

جيش الملك يمعن في سفك دماء البحرينيّين: الرصاص مقابل الورود

Image
تبكيان ضحايا الاعتداءات في المنامة أمس (جوزيف عيد ـ أ ف ب)

يتساءل البحرينيون: لماذا يجري التعامل مع ثورتهم بهذه الطريقة؟ في اليوم الخامس من ثورة 14 شباط ارتكب الجيش مجزرة جديدة ضدّ المتظاهرين، في وقت بدا فيه أن التعامل مع هذه الثورة إعلاميّاً لا يرقى إلى المطلوب.

لم تمنع المجزرة التي ارتُكبت قبل بزوغ الفجر ضدّ معتصمين نيام في دوار اللؤلؤة، الجيش من إعادة الكرّة. قتلى وجرحى بالعشرات من جديد، وسط تعتيم إعلامي وصمت دولي دفع المواطنين إلى القول «كأنّ البحرينيين ربما طيور، ليسوا من أبناء البشر». هذا ليس رأياً، بل شهادات مواطنين ومعارضين بحرينيين، لم يبقَ لهم بعد ذلك سوى «الاعتصام بحبل الله».
وإضافةً إلى مجزرة أمس، جرى الحديث عن وجود عشرات الجثث لمن قُتلوا في اعتداء فجر الخميس، لكنّ بعضاً من قادة المعارضة رأى فيها شائعات مبالغاً فيها، في وقت خرج فيه المحتجون في الشارع رافعين سقف المطالب حتى رأس الملك، لكن الممثلين السياسيين تمسّكوا باللغة التصالحية.

[hide-show]وخرج المشيعون صباحاً بالآلاف في سترة وكرزكان لوداع القتلى الأربعة الذين سقطوا أول من أمس. وهتف المشيعون «لا سنية لا شيعية، نحن لسنا طائفيّين، سلمية سلمية، بالروح بالدم نفديك يا شهيد، بالروح بالدم نفديك يا بحرين»، فيما هتف آخرون «الشعب يريد إسقاط النظام». وقال متظاهرون «لم نعد نريد ملكية دستورية الآن نطالب بإسقاط الملك».
واحتشد المشيعون بالمئات للمشاركة في نهاية الفاتحة (اليوم الثالث على الموت) على روح علي عبد الهادي مشيمع، القتيل الأول لثورة 14 شباط، وما إن اقتربوا من دوار اللؤلؤة في طريقهم الى مجمع السلمانية الطبي، حتى بدأ الجيش بهجومه.

ووصف مدير جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان محمد مسكتي ما جرى، قائلاً إن «الجيش أطلق عليهم الرصاص الحي وقنابل الشوزن، وشاركت في الهجوم الطائرات المروحية»، وسقط العشرات بين قتلى وجرحى. وأشار إلى أنّ الأطباء في مجمع السلمانية نفّذوا اعتصاماً في الداخل، وطالبوا بتدخل المجتمع الدولي، لكنهم لم يلبثوا أن فكّوا الاعتصام بعدما دعتهم إلى ذلك دماء المصابين.
من جهته، روى الناشط علي، الذي شارك في التشييع وكان حاضراً وقت اعتداء الجيش الأخير، ما جرى عند الدوار، قائلاً إن «الجيش هاجم المتظاهرين عند تقاطع الدوار بالرصاص الحي والقنابل». وأكد وجود قناصة كانوا يصوّبون مباشرةً على المتظاهرين. وأوضح أن اشتباكات وقعت بين المتظاهرين والجيش في منطقة كرزكان عند تشييع أحد الضحايا.
وتحدث علي عن مجزرة قد تكون ارتُكبت فجراً، وهي تتعلق بالمفقودين، مرجّحاً أن يكون هؤلاء قد قتلوا. وقال إنه «كان في محيط الدوار 3 شاحنات «ثلاجات»، وعلى الأرجح أنها أعدّت لنقل جثث المفقودين». وعلّل روايته هذه بأنّ المكان كان مطوّقاً بالكامل، ونظراً الى الضرب الوحشي الذي تعرض له المعتصمون فجر الخميس، من المؤكد «أنّ مجزرة قد وقعت، وأن الجيش عمل على تطويق الخيم والجثث، من أجل التعتيم على المجزرة».
وأكد أنه وضع خطاً ساخناً للإبلاغ عن حالات المفقودين، وبينهم نساء وأطفال، لكنّ «البحرين بلد صغير، الجميع يعرف بعضه بعضاً، ولا يعقل أن يبقوا مفقودين حتى اللحظة»، مستبعداً فرضية الاعتقال «لأنّ لديهم ما يكفي من المعتقلين».
فرضية أكّدها أيضاً النائب السابق عن المنبر التقدمي عبد النبي سلمان، قائلاً إن هناك شكوكاً كبيرة في أن يكون المفقودون قد ماتوا. ونقل عن أشخاص مسعفين أنهم شاهدوا مناظر مروعة، وأنهم رأوا انتشال الجثث داخل الدوار، وتكديسها داخل المشرحة، وأنه وسط هذه الجثث أحياء، هم على الأغلب جرحى في حالات خطرة.
وأعرب عن أسفه لهمجية الأمن الذي يستخدم قنابل «الشوزن» المخصصة لاصطياد الطيور «كأن البحرينيّين طيور يريدون اصطيادها». وقال إن المتظاهرين كانوا يحملون الورود للجيش الذي كان يردّ عليهم بالرصاص.
لكن النائب الوفاقي خليل مرزوق لم يوافق على هذه الفرضية، ووصفها بالشائعات التي تهدف الى إثارة الذعر. وقال إن «عدد المفقودين مبالغ فيه، وقد وجد كثيرون مفقوديهم». وأشار إلى أن عدد المفقودين لا يتناسب مع هذه الرواية.
وتحدث النائب عن «جريمة جديدة ضد الإنسانية ارتكبها الجيش اليوم (أمس)». وأكد وجود قنّاصة أطلقوا النار على المتظاهرين. وقال إن الطواقم الطبية مُنعت حتى من الخروج لإسعاف المصابين، ومُنعت من نقل الجرحى. ووصف ما يجري «كأننا في حالة حرب. في الحرب هناك قوانين دولية تُراعى، لكن هنا لا يجري حتى مراعاة ذلك».
من جهة ثانية، أكد مرزوق تأجيل التظاهرة التي كانت مقرّرة اليوم حتى يوم الثلاثاء، مشيراً إلى أن المعارضة تحشد لها بقوة. وعن كيفية حصول تظاهرة كهذه مع هذا الانتشار الكثيف للعناصر الأمنية في العاصمة، تحدث عن وجود مساع للتهدئة، وأن هناك تواصلاً مع الأطراف الرسمية لسحب الجيش. ووجّه نداءً الى المجتمع الدولي كي يتصل بالملك ويقول له «اسحب جيشك من الشارع». وتابع «لكن إذا كان المجتمع الدولي يريد أن يتخلى عن البحرين، فلنا الله».
ورغم إشارته الى وجود اتصالات غير مباشرة مع السلطة لحلّ الأزمة، أكّد مرزوق أن الاستقالات الجماعية من مجلس النواب التي أعلنتها «الوفاق» أول من أمس لا رجعة عنها.
من جهته، وصف الشيخ عيسى قاسم، وهو عالم شيعي بحريني بارز، اعتداء الشرطة بأنه مذبحة، وقال إن الحكومة أغلقت بذلك باب الحوار، وإن كان لم يدعُ صراحةً إلى مواصلة الاحتجاجات في الشوارع.
في المقابل، سيرت السلطة عشرات السيارات التي ترفع علم البحرين باتجاه مسجد الفاتح، وهو أكبر مسجد في العاصمة، في موكب تأييد للملك. وكتب على أحد الأعلام اسم «حمد» في إشارة إلى الملك. وتوقف عدد من سيارات الشرطة خارج المسجد.
وتوجه ولي العهد الأمير سلمان بن حمد آل خليفة بكلمة الى المواطنين من خلال مقابلة تلفزيونية دعا فيها الى الهدوء، وقال «إنها رسالة مواطن، نحن اليوم على مفترق طرق»، مضيفاً «أبناء يخرجون ويعتقدون أنه ليس لهم مستقبل في البلد، وآخرون يخرجون محبة وحرصاً على مكتسبات البلد، لكن هذا للجميع، ليس للسنّة ولا للشيعة».
وأكد أن «هناك مساعيَ طيبة للتوفيق»، وأن «الحوار دائماً مفتوح والإصلاح مستمر». ودعا الجميع الى «الهدوء فوراً، لأنه من دون هذه الخطوة لن يكون بالإمكان بحث أي مشكلة».
وتعهد بحث «أي مشكلات ضمن حوار جماعي في البحرين تشارك فيه جميع الأطراف». وتابع «أنا لا أفرّق بين أيّ مواطن وآخر، لكن ما يحدث الآن غير مقبول. البحرين لم تكن يوماً دولة بوليسية»، مشيراً إلى أن «البحرين أصبحت اليوم منقسمة وهذا ما لا يمكن قبوله».
بدوره، دعا وزير العدل والشؤون الإسلامية، خالد بن علي بن عبد الله آل خليفة، بناءً على توجيه الملك، أعضاء كتلة «الوفاق» الى التراجع عن الاستقالات والاستمرار في المشاركة في السلطة التشريعية.
ورغم ما يجري في البحرين، فإن المواقف الدولية تبقى دون المستوى، على عكس ما صدر منها خلال ثورتي تونس ومصر. وفي اليوم الخامس، ندد الرئيس الأميركي باراك أوباما باستخدام العنف ضد المتظاهرين في البحرين وليبيا واليمن، داعياً الى احترام حقهم في حرية التعبير.
بدورها، أعربت تركيا عن قلقها من القمع الدامي للحركة الاحتجاجية في البحرين، داعيةً سلطات المملكة الى احترام حقوق الإنسان. ودعت في بيان لوزارة الخارجية الى ضبط النفس وتجنب استخدام القوة.
وقررت بريطانيا إجراء مراجعة عاجلة لمبيعات الأسلحة إلى البحرين، بعد تعرضها لانتقادات بأن هذه الأسلحة تُستخدم لقمع المتظاهرين المطالبين بالإصلاح، بحسب صحيفة «ذا اندبندنت».
في هذه الأثناء، كشفت وثائق مسربة الى موقع «ويكيليكس» أن وزارة الخارجية الأميركية طلبت سراً من دبلوماسييها في البحرين الإبلاغ عن أي معلومات شائنة بشأن اثنين من أبناء ملك البحرين هما الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة وشقيقه الشيخ خالد.
وقالت برقية «كانت هناك مخاوف في المنطقة من احتمال أن يقوم متشدّدون من البلدان المجاورة بالتأثير على الشيخ ناصر البالغ من العمر 23 عاماً وشقيقه الشيخ خالد (21 عاماً)».
ووصفت برقية «الشيخ ناصر وشقيقه الشيخ خالد بأنهما هدفان مهمان من القيادة الناشئة»، وأرادت الإدارة معرفة إذا كانت هناك «خلافات بينهما وبين شقيقهما ولي العهد الشيخ سلمان، وما طبيعة الخلافات بينهم إذا وُجدت».

شهيرة سلّوم - العدد ١٣٤٣ السبت ١٩ شباط ٢٠١١[/hide-show]
ليس لديك الصلاحيات الكافية لمشاهدة الملفات المرفقة مع هذه المشاركة.
آخر تعديل بواسطة Archivarius في 19 فبراير 2011 23:27، عدل 1 مرة.
Zeinab
Advanced Member
Advanced Member
 
مشاركات: 637
اشترك في: 23 فبراير 2009 13:31
مكان الإقامة: Lebanon
الجنس: Female
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

Re: يوم الغضب في البحرين

مشاركةبواسطة Zeinab » 20 فبراير 2011 00:22

«جزيرة بلا شطآن» مملكة على 750 كلم 2 وتنوّع سكاني

«جزيرة بلا شطآن»، هكذا يسميها بعض مواطنيها، رغم أنها عبارة عن أرخبيل من الجزر يتكوّن من 33 جزيرة أكبرها البحرين. وسبب التسمية هي استملاك شواطئها من القطاع الخاص، إلى حدّ أن المواطن لم يعد يملك أكثر من 3 في المئة من سواحله.
أطلق العرب اسم البحرين عليها، وتعني مثنى البحر. هذه الجزيرة الصغيرة، التي لا تتجاوز مساحتها 750 كيلومتراً مربعاً، دخلت إلى نادي الممالك حديثاً، إذ تحولت من إمارة إلى مملكة في 2002. وبحكم موقعها الجيوبوليتيكي وتركيبتها الديموغرافية، طبيعي أن تستقطب العمالقة الإقليميين، الأمر الذي رشحها إلى ساحة لتصفية الحسابات. فهي تقع في الخليج العربي، تحيط بها السعودية (إلى الغرب)، وقطر (الجنوب)، وإيران (يفصلها عنها البحر لجهة الشرق).

[hide-show]هذا الموقع الجغرافي جعل تركيبتها السكانية أيضاً مغايرة لمحيطها. يتجاوز عدد سكانها مليون ومئتي ألف نسمة، غالبيتهم من الشيعة (نحو 60 في المئة)، فيما تنتمي بقية السكان والأسرة الحاكمة إلى المذهب السنّي، إضافة إلى 9 في المئة مسيحيين، وأعداد قليلة لا تتجاوز العشرات من اليهود.
حوى هذا الأرخبيل أكبر مغاصات للؤلؤ الذي فاق جميع لآلئ العالم بنقاوته، ومثّل مصدر ثروتها على مدى عقود خلت. ولكن طرح اليابان لؤلؤها الاصطناعي أدّى إلى تدهور الأسعار وإفلاس هذه التجارة، إلى أن اكتُشف النفط في 1932، في حقول البترول جنوبي بلدة أوال في وسط جزيرة البحرين الكبيرة، والتي تبلغ مساحتها 55 كيلومتراً مربعاً، فانتعش اقتصاد الإمارة من جديد. كذلك تعتمد اعتماداً كبيراً على السياحة، ولا سيما الخليجية، نتيجة انفتاحها، إلى حدٍّ ما، في ظل محيط يتقوقع في انغلاقه الاجتماعي والديني. وقد أقامت لذلك منتجعات سياحية ضخمة لاجتذاب الخليجيين من أجل قضاء عطلهم.
وفي 2008، صُنفت البحرين أسرع الاقتصادات نمواً في المنطقةن واستفادت خدماتها المصرفية والمالية كثيراً بفضل الازدهار الاقتصادي لدول الجوار، في ظل الطفرة النفطية. وتمثّل العائدات النفطية ما نسبته 60 في المئة من صادرات المملكة، و60 في المئة من العائدات المالية، و30 في المئة من الدخل القومي، إذ تنتج المملكة حالياً 40 ألف برميل نفط يومياً، وتهدف إلى الوصول إلى الرقم 100 ألف في عام 2017. وبحسب الناتج المحلي، من المفترض أن تكون حصّة الفرد البحريني 22100 دولار سنوياً، ولا سيما أن نتاج تسعة أشهر من العام الماضي بلغ 401 مليار دولار.
رغم ذلك، فإن المستقبل الاقتصادي للمملكة على موعد مع الدخول في نفق مظلم، إذ إن النفط في نضوب، والمصادر المائية قليلة، كذلك فإن نسبة البطالة ارتفعت في الآونة الأخيرة (نسبة 4 في المئة في 2008).
ويقسم تاريخ البحرين كدولة مستقلة إلى 3 فترات: الأولى التي أعقبت احتلال البرتغاليين، والثانية التي ابتدأت باحتلال البريطانيين لها، والفترة الثالثة هي التي اعترفت فيها بريطانيا باستقلال البحرين من عام 1880 حتى اليوم.
تحكم المملكة الخليجية عائلة آل خليفة منذ قرون، وتنحدر هذه العائلة السنّية من قبيلة العتيبة، أحد فروع قبيلة عنزة التي هاجرت من نجد والكويت في بداية القرن الثامن عشر. وتسيطر الأسرة الحاكمة على المناصب العليا في البلاد. أكثر من نصف الوزراء من آل خليفة، وغالبية الضباط والقيادات العليا في المؤسسة العسكرية من العائلة. أما رئاسة الحكومة، فيحتكرها خليفة بن سلمان آل خليفة منذ عام 1971، وهو عمّ الملك الحالي، ويطالب المحتجّون برأسه. وهو معروف بأنه يضرب المعارضة بيدٍ من حديد.
تحولت البحرين إلى إمارة في 1971 في عهد عيسى بن سلمان آل خليفة، الذي تولّى السلطة في 1961، وبقي في الحكم حتى مماته عام 1999.

العدد ١٣٤٣ السبت ١٩ شباط ٢٠١١[/hide-show]
Zeinab
Advanced Member
Advanced Member
 
مشاركات: 637
اشترك في: 23 فبراير 2009 13:31
مكان الإقامة: Lebanon
الجنس: Female
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

التالي

العودة إلى الـشـرق الأوسـط

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر

cron
This site is hosted by Free-Forums.org - get a forum for free. Get coupon codes.
* MultiForums powered by echoPHP phpBB MultiForums