احتجاجات في مدينة بنغازي الليبية وإصابات في صفوف المتظاهرين

قوانين المنتدى
Bookmark and Share
- أخبار سياسية أمنية من العراق، الأردن، سوريا، فلسطين، إسرائيل، البحرين، الكويت، سلطنة عمان، قطر، المملكة العربية السعودية، الإمارات العربية المتحدة، اليمن، مصر، المغرب، تونس، الجزائر، ليبيا، السودان، الصومال، جيبوتي، إرتيريا، قبرص، تركيا، إيران، أفغانستان وباكستان...

Re: احتجاجات في مدينة بنغازي الليبية وإصابات في صفوف المتظاه

مشاركةبواسطة Venus » 28 مارس 2011 03:35

قراءة في الموقف الإسباني من ليبيا

Image
ثاباتيرو اعتبر مشاركة بلاده أمرا ضروريا لتطبيق الشرعية الدولية (الجزيرة - أرشيف)

تعتبر إسبانيا جزءا مهما من التحالف الدولي الذي يقود الضربات الجوية ضد نظام العقيد معمر القذافي وذلك من خلال دعمها الدبلوماسي للقرار ومشاركتها الفعلية في العمليات العسكرية التي أطلق عليها اسم "فجر أوديسا".

ويأتي الموقف الإسباني طبقا لمتابعين انطلاقا من الأهمية الكبرى التي توليها مدريد لمنطقة شمال أفريقيا ومخاوفها من حصول فوضى في ليبيا ستكون مدريد -باعتبارها البوابة الأوروبية المقابلة لأفريقيا- من أكبر المتضررين منها.

وحظيت المشاركة الإسبانية في العمليات العسكرية بإجماع كبير في الطبقة السياسية ترجمته موافقة البرلمان الإسباني في 22 مارس / آذار الجاري على القرار بأغلبية ساحقة.

المعارضة أيدت

فمن أصل 340 نائبا برلمانيا صوت ثلاثة فقط ضد المهمة العسكرية التي قررت مدريد المشاركة فيها لمدة شهر على أن يتم تمديدها عند الضرورة إلى ثلاثة أشهر.

وحظي قرار الحكومة بدعم المعارضة حيث أعلن ماريانو راخوي زعيم الحزب الشعبي أكبر أحزاب المعارضة، دعمه المشاركة الإسبانية رغم أنه أبدى تخوفا من اندلاع حرب أهلية طويلة في ليبيا.

أما المعارضة القليلة التي واجهها القرار فكانت من تحالف "اليسار الموحد" الذي اعتبر النائب عنه غاسبار ياماثيرس أن في العالم 32 نزاعا يتشابه مع الوضع في ليبيا من حيث وجود نظام دكتاتوري يبيد شعبه ومع ذلك لم تفكر المجموعة الدولية في الحرب باعتبارها حلاًّ.

أما رئيس الحكومة الإسبانية خوسيه لويس رودريغيث ثباتيرو فيرى أن مدريد تسعى من خلال مشاركتها لتطبيق الشرعية الدولية المتمثلة بالقرار رقم 1973 الذي صدر عن مجلس الأمن بخصوص الحظر الجوي وأقرته الجامعة العربية والاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي ومنظمة المؤتمر الإسلامي.


مظاهرة في بلدة روتا الإسبانية مناهضة للمشاركة في العمليات العسكرية ضد ليبيا (رويترز - أرشيف)

ودافع ثباتيرو أمام البرلمان عن شرعية القرار الدولي معتبرا أن "الأحداث المأساوية والخطيرة" في ليبيا تتطلب ردا وتحملا لمسؤولية حماية المدنيين.

[hide-show]حجم المشاركة

وعبأت إسبانيا للمشاركة سبع طائرات عسكرية، هي خمس مقاتلات من طراز أف 16 وطائرة لتزويد الطائرات بالوقود جوا وطائرة سي 235 لمراقبة السواحل، إضافة إلى الغواصة "أترامونتانا" من طراز إس-74 والسفينة الحربية "ميندث نونيث".

وأعلنت وزارة الدفاع الإسبانية أن آلياتها العسكرية المنتشرة في البحر قبالة ليبيا تمنع وصول الأسلحة والمرتزقة إلى ليبيا وذلك في إطار مهمة الناتو.

واستلزمت المشاركة الإسبانية تعبئة حوالي 500 عسكري كأقصى حد، ويفترض أن تبلغ كلفة هذه المشاركة 25 مليون دولار إذا امتدت إلى ثلاثة أشهر.

دوافع

ويعتقد الكاتب الصحفي الموريتاني المتابع للشؤون الإسبانية عبدو ولد عبد القادر أن مدريد تسعى من خلال المشاركة إلى أن تكون حاضرة في تشكيل المنطقة التي تعتبرها مجالها الحيوي، ففضلا عن أهمية ليبيا لكونها مصدرا للنفط والغاز فإن أي فراغ قد ينشأ فيها يعتبر مصدر قلق بالغ بالنسبة لإسبانيا بشأن احتمال حصول موجات هجرة غير شرعية.

كما يمثل احتمال تحول الاضطرابات في ليبيا إلى ما يشبه صومالا آخر مصدر قلق أكبر في ظل إمكانية حصول المنظمات المتطرفة على موطئ قدم على البحر الأبيض المتوسط وهو ما يعني سهولة أكبر في تنفيذ عمليات في أوروبا أو استنساخ تجربة القراصنة الصوماليين في منطقة إستراتيجية كالمتوسط.

ويؤكد للجزيرة نت أنه في ظل تلك العوامل تسعى إسبانيا إلى أن تكون حاضرة في صنع مستقبل المنطقة بما يضمن مصالحها كما تريد الظهور بمظهر الداعم لتطلعات الشعوب العربية وهو ما سيحسن من صورتها في العالم العربي، فضلا عن كون مشاركتها غير مكلفة ماديا ومن غير الوارد أن تسبب خسائر بشرية في ظل اقتصارها على قوات جوية وبحرية.

ويخلص إلى أنه من المنتظر أن تساهم هذه المشاركة في تحسين الوضع الانتخابي للحزب الاشتراكي الحاكم بإظهار حكومته لاعبا دوليا كبيرا وداعما لقضية عادلة تحظى بتعاطف الرأي العام الإسباني.

أمين محمد - نواكشوط - الجزيرة 27/3/2011[/hide-show]
ليس لديك الصلاحيات الكافية لمشاهدة الملفات المرفقة مع هذه المشاركة.
Venus
Senior Member
Senior Member
 
مشاركات: 344
اشترك في: 07 ديسمبر 2008 00:32
مكان الإقامة: Tunisia
الجنس: Female
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

Re: احتجاجات في مدينة بنغازي الليبية وإصابات في صفوف المتظاه

مشاركةبواسطة حنان » 30 مارس 2011 11:14

الشيخ حمد: ربما تكون أمام القذافي بضعة أيام فقط للتفاوض بشأن الخروج

حث رئيس الوزراء وزير الخارجية الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني العقيد معمر القذافي على التنحي "من أجل وقف نزيف الدماء"، وقال "نحث القذافي والمحيطين به على المغادرة، واعتقد أن هذا هو الحل الوحيد لتسوية هذه المشكلة بأسرع ما يمكن، وفي الوقت الحالي لا نرى أي مؤشر على ذلك". وأضاف: "ربما تكون أمامه بضعة أيام فقط للتفاوض بشأن الخروج، ولكن هذا الأمل الذي نقدمه الآن قد لا يكون مطروحاً بعد أيام قليلة".

الشيخ حمد في مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ لفت إلى أن "القذافي كما رأيناه يستخدم جميع أنواع الأسلحة الثقيلة ضد الليبيين"، مشيراً إلى أن التحالف سيقيّم العمليات الجوية بعد فترة لنرى إذا كانت تعمل بكفاءة لحماية المدنيين الليبيين أم لا"، مؤكداً أن "على المجتمع الدولي أن يرى ماهية الإجراءات التي يجب أن تتخذ في هذا الصدد". وأضاف: "إننا لا نتكلم عن عمليات عسكرية أرضية، ولكننا يجب أن نقيّم الموقف ولا نستطيع أن نترك الناس يعانون لفترة طويلة، يجب أن نوقف نزيف الدم، ولكننا في الأيام الأولى ونحب أن نقيّم الموقف فيما بعد".

(قنا) الأربعاء 30 مارس 2011
حنان
Senior Member
Senior Member
 
مشاركات: 372
اشترك في: 07 ديسمبر 2008 00:40
مكان الإقامة: Egypt
الجنس: Female
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

Re: احتجاجات في مدينة بنغازي الليبية وإصابات في صفوف المتظاه

مشاركةبواسطة DoOdY » 30 مارس 2011 14:13

بان كي مون لـ «الحياة»: لا أتوقع صمود القذافي طويلاً

توقع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، أن لا يصمد الرئيس الليبي معمر القذافي طويلاً أمام التحالف الدولي، الذي «ستكون عملياته العسكرية ناجحة» وسريعة، وقال إن العمليات العسكرية ليست مفتوحة الأفق، لكن طالما لم يمتثل نظام القذافي لوقف إطلاق النار «فيجب الاستمرار في فرض الحظر الجوي وفي العمليات العسكرية». وأضاف بان في حديث إلى «الحياة»، أن القذافي بات «معزولاً كلياً ولا شرعية له»... «وفي هذا المنعطف، لا أعتقد انه الوقت المناسب لأي حل سياسي». وأكد أن «عليهم أولاً أن يوقفوا القتال، ويجب أن يكون هناك وقف إطلاق نار حازم، ويجب أن نتمكن من مراقبته والتأكد منه، ومن توسيع الدعم الإنساني للناس داخل ليبيا، وكذلك الخارجين منها». وتابع أنه حتى إذا تنحى القذافي عن السلطة، فمن الأرجح أن يُحاكَم لارتكابه جرائم ضد الإنسانية، «وقلت علناً أن ما حدث في ليبيا يشكل خروقاً لقوانين حقوق الإنسان الدولية وللقوانين الإنسانية الدولية». وشدد بان على «أننا تحركنا على أساس اقتراحات وتوصيات جامعة الدول العربية، واتخذ مجلس الأمن إجراء سريعاً وحاسماً. وإذا نظرتِ إلى تاريخ الأمم المتحدة، تجدين أن هذا الإجراء السريع يشكل سابقة».

[hide-show]وعما إذا كان الأمين العام يريد من الرئيس اليمني علي عبد الله صالح الرحيل عن السلطة بعدما اعتبر إقالته حكومتَه ليست كافية، وأن عليه القيام بإجراءات إضافية، قال بان: «إن مستقبل أي قائد في أي نظام سياسي يقرره شعب البلد، لكن ما أحضه على القيام به كرئيس لليمن هو إصلاحات جريئة».

وعما إذا كان يرى وجوب أن يجتمع مجلس الأمن ويطبق في اليمن الإجراءات نفسها التي يطبقها في ليبيا، رد الأمين العام بأن: «هذا قرار عائد إلى مجلس الأمن. ما أحض عليه هو أن يقوم فوراً بإجراء حوار واسع لإجراء المحادثات بحس الصبر والليونة والتنازل. أن سلطة القائد تأتي من شعبه، وبالتالي من واجباته أن ينخرط ويستمع بإصغاء وبانتباه لتطلعات الشعب». وأضاف «اطلعنا على ما يحدث عندما يرفض القادة الانفتاح الذهني والليونة، لذلك خرج الناس إلى الشارع وصرخوا وغنّوا وطالبوا بالمزيد من الإصلاح والحريات. هذا ما يجب عليه الإصغاء إليه». وقال أن فكرة الذهاب إلى اليمن لمحاولة فتح حوار جدي، ليكون قناة فاعلة للحوار بين علي عبد الله صالح والمعارضة، بهدف منع إسالة الدماء، أمر يستوجب النظر.

وفي ما يتعلق بالبحرين، قال بان: «إن الوضع وخلفية الأزمة في البحرين يختلفان، هناك بوضوح أبعاد إثنية بين الشيعة والسنّة. لقد قمت بحض ملك البحرين عبر اتصالات هاتفية بأن ينخرط في حوار فوري. كذلك حضضت قادة المعارضة على المشاركة في حوار وطني». وأضاف انه عرض مساعيه الحميدة «وسنرى متى وكيف يمكن الشروع بما عرضته».

وتابع: «تسلمتُ مواقفَ من كلٍّ من الحكومة الإيرانية والحكومة البحرينية، وتلقيت اتصالاً هاتفياً من وزير خارجية إيران، كما تلقيت مذكرة رسمية من حكومة البحرين، كلٌّ يعبر عن مواقفه، وأنا في صدد التعاطي مع الموقفين». وقال: «إنهم يطلبون مني التدخل. هذا وضع يراه كل منهما بصورة متناقضة مع الآخر. لذلك علي أن أكون حريصاً وحذراً في كيفية تناول الأمم المتحدة لهذه المسألة».

ورفض بان كي مون ما يقال عنه بأنه تموضع في طليعة الداعمين للثورة العربية من أجل الديموقراطية وضد الاستبداد والأوتوقراطية ومع حق الفرد في التعبير عن الحرية، لكنه بدا صامتاً بصورة ملفتة عندما تعلق الأمر بإيران، حيث يقوم النظام بإجراءات تعسفية ضد المتظاهرين، وقال: «لقد أدنت (ما يحصل هناك) مرات عدة، وتلقيت التذمر واحتجاجات كثيرة بسبب إدانتي». وأكد انه يدين القمع الذي يقوم به النظام الإيراني «وأفعل ذلك علناً وفي الاتصالات الخاصة»، مشيراً إلى أن «الأسرة الدولية تدين وتحضهم على إجراءات الإصلاح بطريقة ديموقراطية. وأنا سأواصل ذلك».

وعما يريد الأمين العام من الحكومة السورية أن تفعل إزاء التظاهرات، قال بان: «هذا وضع أحض فيه القادة على الاستماع إلى تطلعات وتحديات شعوبهم والانخراط في الحوار واتخاذ إجراءات إصلاح جريئة. عامة تأتي الإصلاحات الجريئة متأخرة، وما يقولونه يأتي متأخراً ومقلاًّ. بعد ذلك يندمون. وقبل أن يندموا، عليهم اتخاذ إجراءات جريئة». وحول ما إذا كان ينوي الاتصال بالرئيس بشار الأسد، قال: «سأرى. إنني على استعداد لاتخاذ أي إجراءات عندما يتعلق الأمر بالمبادئ الأساسية ذات العلاقة بقضايا حقوق الإنسان».

وأجرت الحياة الحديث قبل العمليات العسكرية الإسرائيلية في غزة أمس، لكن الحوار تناول المآخذ العربية على ليونة الأمين العام في التعامل مع الخروقات الإسرائيلية لحقوق الإنسان. ودافع بان عن نفسه، وقال إن «الاحتلال يتنافى مع القانون الدولي». كذلك أكد تمسكه بمواقفه من المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، وبمبدأ إنهاء الإفلات من العقاب.

القاهرة - راغدة درغام - الحياة - الأربعاء, 23 مارس 2011[/hide-show]
DoOdY
Advanced Member
Advanced Member
 
مشاركات: 689
اشترك في: 07 ديسمبر 2008 00:28
مكان الإقامة: United States
الجنس: Female
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

Re: احتجاجات في مدينة بنغازي الليبية وإصابات في صفوف المتظاه

مشاركةبواسطة LoLiTa » 30 مارس 2011 18:25

قوات القذافي تستعيد رأس لانوف وتتقدم نحو البريقة

مسؤول أوغندي: سندرس طلب لجوء القذافي إذا اقترح ذلك



يصطفون لتعبئة الوقود في أجدابيا

قالت أوغندا إنها ستدرس طلب حق لجوء إليها من الزعيم الليبي معمر القذافي مثلما تفعل مع أي شخص يتقدم بمثل هذا الطلب.

وقال وزير الدولة للشؤون الخارجية الأوغندية هنري أوكيلو أوريم، لوكالة رويترز، الأربعاء 30-3-2011 "كنت أحضر أن اجتماعا وزاريا شارك فيه كل الوزراء ونعم ناقشنا القضية الليبية ولكن لم نناقش أي شيء عن حق لجوء. ولكن إذا تقدم القذافي بطلب حق لجوء لأوغندا سندرس الطلب مثلما نفعل مع كل من يسعون للجوء للبلاد".

ميدانياً، أفاد المعارضون الليبيون أن قوات القذافي تتقدم شرقا في اتجاه بلدة البريقة، بينما نقل مراسل "رويترز" رؤية الكثير من المعارضين يتراجعون عن البلدة.

[hide-show]وكانت قوات القذافي استعادة، صباحاً، السيطرة على رأس لانوف (شرق)، وذلك بعد أيام من سيطرة الثوار عليها، وأرغمتهم على الفرار من هذا المصب النفطي الاستراتيجي والعودة أدراجهم شرقاً، كما أفاد مراسلون لوكالة الصحافة الفرنسية من ميدان المعركة.

من جانبها، ذكرت الناطقة باسم الثوار، إيمان بوقيقس، أن الانسحاب هو تكتيي لإبعاد مقاتلي المعارضة عن مرمى القصف الكثيف لقوات النظام الليبي.

وفي سياق متصل، استبعدت النرويج، التي تشارك في التحالف الدولي المكلّف حماية السكان المدنيين في ليبيا من هجمات قوات العقيد معمر القذافي، الأربعاء تسليح الثوار الليبيين، وهي فكرة طرحتها خصوصاً الولايات المتحدة وفرنسا لتسريع سقوط الزعيم الليبي.

وقالت وزيرة الدفاع غريت فاريمو: "في ما يخص النرويج فإن تزويد الثوار الليبيين بأسلحة ليس مطروحاً"، وذلك بحسب ما نقلت عنها القناة التلفزيونية العامة "إن أر كي" خلال زيارة إلى طواقم ست مقاتلات إف-16 قررت أوسلو إرسالها إلى جزيرة كريت اليونانية للمشاركة في العمليات العسكرية بليبيا.

وكانت فكرة تسليح الثوار الليبيين الذين يعانون من نقص في العتاد والتدريب والتنظيم في مواجهة كتائب القذافي، تحدثت عنها علانية الثلاثاء الولايات المتحدة وفرنسا، العضوان الرئيسيان في التحالف الدولي الذي يتولى الآن ضرب أهداف تابعة للعقيد الليبي وفرض منطقة حظر جوي فوق ليبيا.

وقال الرئيس الأمريكي باراك أوباما مساء الثلاثاء "أنا لا أستبعد" إمكانية تسليح الثوار الليبيين، مضيفاً "ولكني لا أقول إن هذا الأمر سيحصل حتماً".

وكان وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه أعلن الثلاثاء في لندن في ختام أول اجتماع لمجموعة الاتصال التي تم تشكيلها لتولي الملف الليبي، أن فرنسا مستعدة للتباحث مع حلفائها في إمكان تقديم مساعدة عسكرية للثوار الليبيين، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن هذا الأمر لا تنص عليه القرارات التي أصدرتها الأمم المتحدة أخيراً بشأن ليبيا.

دبي - العربية.نت - الأربعاء 25 ربيع الثاني 1432هـ - 30 مارس 2011م[/hide-show]
ليس لديك الصلاحيات الكافية لمشاهدة الملفات المرفقة مع هذه المشاركة.
LoLiTa
Senior Member
Senior Member
 
مشاركات: 332
اشترك في: 07 ديسمبر 2008 00:21
مكان الإقامة: Jordan
الجنس: Female
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

Re: احتجاجات في مدينة بنغازي الليبية وإصابات في صفوف المتظاه

مشاركةبواسطة LoLiTa » 30 مارس 2011 19:17

الناطقة باسم الثوار وصفت انسحابهم بـ"التكتيكي"

قوات القذافي تستعيد السيطرة على رأس لانوف النفطية الاستراتيجية



بعض الليبيين يغادرون مدينة رأس لانوف

استعادت قوات العقيد معمّر القذافي، صباح الأربعاء 30-3-2011، السيطرة على رأس لانوف (شرق)، وذلك بعد أيام من سيطرة الثوار عليها، وأرغمتهم على الفرار من هذا المصب النفطي الاستراتيجي والعودة أدراجهم شرقاً، كما أفاد مراسلون لوكالة الصحافة الفرنسية من ميدان المعركة.



من جانبها، ذكرت الناطقة باسم الثوار، إيمان بوقيقس، أن الانسحاب هو تكتيي لإبعاد مقاتلي المعارضة عن مرمى القصف الكثيف لقوات النظام الليبي.

[hide-show]وفي سياق متصل، استبعدت النرويج، التي تشارك في التحالف الدولي المكلّف حماية السكان المدنيين في ليبيا من هجمات قوات العقيد معمر القذافي، الأربعاء تسليح الثوار الليبيين، وهي فكرة طرحتها خصوصاً الولايات المتحدة وفرنسا لتسريع سقوط الزعيم الليبي.

وقالت وزيرة الدفاع غريت فاريمو: "في ما يخص النرويج فإن تزويد الثوار الليبيين بأسلحة ليس مطروحاً"، وذلك بحسب ما نقلت عنها القناة التلفزيونية العامة "ان ار كي" خلال زيارة الى طواقم ست مقاتلات اف-16 قررت أوسلو إرسالها الى جزيرة كريت اليونانية للمشاركة في العمليات العسكرية بليبيا.

وكانت فكرة تسليح الثوار الليبيين الذين يعانون من نقص في العتاد والتدريب والتنظيم في مواجهة كتائب القذافي، تحدثت عنها علانية الثلاثاء الولايات المتحدة وفرنسا، العضوان الرئيسيان في التحالف الدولي الذي يتولى الآن ضرب أهداف تابعة للعقيد الليبي وفرض منطقة حظر جوي فوق ليبيا.

وقال الرئيس الامريكي باراك أوباما مساء الثلاثاء "أنا لا أستبعد" إمكانية تسليح الثوار الليبيين، مضيفاً "ولكني لا أقول إن هذا الامر سيحصل حتماً".

وكان وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه أعلن الثلاثاء في لندن في ختام أول اجتماع لمجموعة الاتصال التي تم تشكيلها لتولي الملف الليبي، أن فرنسا مستعدة للتباحث مع حلفائها في إمكان تقديم مساعدة عسكرية للثوار الليبيين، مشيراً في الوقت نفسه الى أن هذا الأمر لا تنص عليه القرارات التي أصدرتها الامم المتحدة أخيراً بشأن ليبيا.

دبي - العربية.نت - الأربعاء 25 ربيع الثاني 1432هـ - 30 مارس 2011م
[/hide-show]
ليس لديك الصلاحيات الكافية لمشاهدة الملفات المرفقة مع هذه المشاركة.
LoLiTa
Senior Member
Senior Member
 
مشاركات: 332
اشترك في: 07 ديسمبر 2008 00:21
مكان الإقامة: Jordan
الجنس: Female
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

Re: احتجاجات في مدينة بنغازي الليبية وإصابات في صفوف المتظاه

مشاركةبواسطة DoOdY » 01 إبريل 2011 01:36

القذافي يندفع شرقاً ووزير الخارجية ينشق عنه

أوباما أجاز دعماً سرياً للمعارضة الليبية المسلحة



رتل من السيارات فيها ثوار يتراجعون بعدما هاجمتهم قوات موالية للزعيم الليبي العقيد معمر القذافي قرب البريقة في شرق ليبيا أمس. (رويترز)

على رغم مرور أكثر من عشرة أيام على بدء الغارات الجوية على ليبيا، اضطر الثوار إلى التقهقر سريعاً في اتجاه الشرق اثر خسارتهم راس لانوف وربما البريقة النفطية أيضاً، بعدما كانوا استعادوا المبادرة منذ السبت الماضي ووصلوا الاثنين إلى مشارف سرت، مسقط العقيد معمر القذافي، وذلك في خضم هجوم مضاد تشنه القوات الحكومية التي تتقدم تحت غطاء صاروخي ومدفعي كثيف. وواصل التحالف الغربي ضغوطه بشنه غارات جوية جديدة لإضعاف القوات الليبية، بينما اختلفت دوله على قانونية تسليح الثوار، مع تكثف المفاوضات خلف الكواليس لإيجاد دولة يمكن أن تستضيف القذافي الذي حكم بلاده أكثر من 40 سنة.

[hide-show]لكن القذافي، الذي يحرز تقدماً عسكرياً، تلقى ضربة ديبلوماسية قوية بانشقاق أمين اللجنة الشعبية العامة للمكتب الشعبي للاتصال الخارجي والتعاون الدولي موسى كوسا عنه ولجوئه إلى لندن آتياً من تونس التي كان وصل إليها الاثنين في "زيارة خاصة".
وبينما قالت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون عقب جلسة استماع في مجلس النواب لشرح السياسة حيال ليبيا إن واشنطن لم تتخذ قراراً في شأن تسليح المعارضة، كشف مسؤولون أميركيون أن الرئيس باراك أوباما وقع أمراً سرياً يجيز تقديم دعم حكومي سري لقوات المعارضة الليبية التي تسعى إلى إطاحة القذافي.

الوضع الميداني

وبمساعدة غارات جوية غربية، تمكن المعارضون من تحقيق مكاسب ميدانية خلال يومين، وسيطروا على أراض تمتد على الساحل بطول أكثر من 200 كيلومتر واستولوا على مرافئ نفطية إستراتيجية. لكن المعارضين تقهقروا وتخلوا عن مكاسبهم أمام هجوم قوات القذافي الأفضل تسليحاً.
ومن شأن فشل المعارضين في الاحتفاظ بالأراضي التي سيطروا عليها والضغط على القذافي أن يثير قلق الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا ودول أخرى تتطلع إلى رحيل الزعيم الليبي.
وتدفقت المئات من السيارات والشاحنات الصغيرة التابعة للمعارضين وعليها مدافع آلية مسرعة إلى الشرق من البريقة في حال من الإرباك في اتجاه أجدابيا التي استولى عليها المعارضون بعد خمسة أيام من القتال مع قوات القذافي حتى بعد بدء الغارات الجوية.
وقال المعارض محمد البريقي: "نحن عائدون إلى أجدابيا... سنتجمع هناك وبإذن الله سنعود إلى البريقة اليوم".
وتجمعت عشرات العربات التابعة للمعارضة عند البوابة الغربية لأجدابيا التي تبعد نحو 140 كيلومترا جنوب معقل المعارضة في بنغازي. ولكن لا يبدو أن مقاتلي المعارضة يعيدون تجميع صفوفهم في مواقع دفاعية هناك.
وتمثل أجدابيا، التي شهدت قتالاً شرساً، البوابة إلى شرق ليبيا الخاضع لسيطرة المعارضين. كما تقع على مفترق طرق رئيسي، أحدها يؤدي إلى بنغازي وآخر إلى الميناء النفطي في طبرق قرب الحدود مع مصر.
وفرت أسر ليبية شمالاً مع انتشار أنباء عن تقهقر مقاتلي المعارضة. وازدحم الطريق خارج أجدابيا بالسيارات التي تنقل المواطنين مع أمتعتهم.

انشقاق كوسا

وفي تطور لافت، وصل كوسا إلى لندن أمس، حيث أعلنت الحكومة البريطانية أنه لم يعد مستعدا لتمثيل حكومة القذافي دوليا.
وأفادت وزارة الخارجية البريطانية أن كوسا وصل إلى لندن آتيا من تونس بملء إرادته "وأنه أبلغنا انه استقال من منصبه".
وأكد صديق لكوسا هو نعمان بن عثمان في لندن أن كوسا "انشق عن النظام". وأضاف: "لم يكن سعيدا بالمرة. فهو لا يؤيد هجمات الحكومة على المدنيين". وأوضح أنه "يسعى إلى اللجوء إلى بريطانيا ويأمل في أن يلقى معاملة حسنة".
ويعد كوسا من المسؤولين الأساسيين لدى القذافي وقام بدور رئيسي في صياغة التحول في السياسة الخارجية الليبية الذي أعاد ليبيا إلى صفوف المجتمع الدولي بعدما ظلت سنوات خاضعة لعقوبات دولية.
وكانت وكالة الأنباء التونسية أوردت أن كوسا وصل الاثنين إلى تونس "في زيارة خاصة" لا تشمل "اتصالات رسمية" مع السلطات التونسية وقالت أن اسمه "غير مدرج على قائمة الشخصيات الليبية الممنوعة من السفر بمقتضى قرار صادر عن منظمة الأمم المتحدة".

تسليح المعارضة

وفي ظل جدل دائر في الغرب حول ما إذا كان ينبغي إمداد المتمردين على حكم القذافي بالسلاح، أعلنت أربع مصادر حكومية أميركية أن أوباما وقع في الأسبوعين أو الأسابيع الثلاثة الأخيرة أمرا سريا بدعم المعارضة الليبية المسلحة. وأوضحت أن هذا الأمر هو شكل أساسي من التوجيهات الرئاسية التي تستخدم للسماح بعمليات سرية لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية "سي آي إي".
وكانت كلينتون قالت للصحافيين في مبنى الكونغرس بعدما سألها أحدهم ما إذا كانت الإدارة الأميركية اتخذت قرارا بتسليح مقاتلي المعارضة الليبية: "لم يتخذ قرار".
وفي وقت سابق أطلعت كلينتون أعضاء مجلس النواب على تطورات الموقف في ما يتعلق بليبيا في جلسة حضرتها مع مسؤولين كبار آخرين في الإدارة بينهم وزير الدفاع روبرت غيتس. لكن النائب الجمهوري دونالد مانزولو قال أن المسؤولين وفروا قليلا من الإيضاحات عن إستراتيجية الخروج من العمليات العسكرية التي تنفذها الولايات المتحدة وحليفاتها في ليبيا.
كما قال النائب الديموقراطي إيرل بلومينور إنه بعد إنفاق نصف مليار دولار حتى الآن في هذه العمليات، ستبلغ كلفتها 40 مليون دولار شهريا.
ومع إثارة موضوع تسليح المتمردين، اعتبرت اللجنة الشعبية العامة للمكتب الشعبي للاتصال الخارجي والتعاون الدولي في ليبيا أن مثل هذه العملية تعد انتهاكا لقرارات الأمم المتحدة وتعد مساعدة "لإرهابيين".

و ص ف، رويترز، أ ب، ي ب أ، أ ش أ - النهار 31/3/2011[/hide-show]
ليس لديك الصلاحيات الكافية لمشاهدة الملفات المرفقة مع هذه المشاركة.
DoOdY
Advanced Member
Advanced Member
 
مشاركات: 689
اشترك في: 07 ديسمبر 2008 00:28
مكان الإقامة: United States
الجنس: Female
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

Re: احتجاجات في مدينة بنغازي الليبية وإصابات في صفوف المتظاه

مشاركةبواسطة DoOdY » 01 إبريل 2011 03:11

القذافي كـمـا عرفـتـه ولـيبـيـا كمـا نـريـدها

عندما تسلّم العقيد معمر القذافي السلطة عام 1969، كنت طالباً في السنة الثالثة في الجامعة (دار السلام - تنزانيا). وقد رحّبنا بارتقائه إلى سدّة السلطة لأنه كان قائداً يسير على خطى العقيد جمال عبد الناصر في مصر الذي كان له موقف قومي وعروبي. لكن سرعان ما تسبّب القذافي بالمشكلات في ما يتعلق بأوغندا وأفريقيا السوداء.

دعم عيدي أمين

تسلّم عيدي أمين السلطة عام 1971 بدعم من بريطانيا وإسرائيل اللتين وجدتا فيه شخصاً غير مثقّف يمكنهما التحكّم به. بيد أن أمين انقلب على داعميه عندما رفضوا بيعه أسلحة لمحاربة تنزانيا. لسوء الحظ، سارع القذافي، من دون أن يجمع أولاً معلومات كافية عن أوغندا، إلى دعم عيدي أمين. وقد فعل ذلك لأن أمين "مسلم" وأوغندا "بلد مسلم" حيث كان المسيحيون "يقمعون" المسلمين. قام أمين بتصفية عدد كبير من الأشخاص، وقد رُبِط اسم القذافي بالأخطاء التي ارتُكِبت.
في عامَي 1972 و1979، أرسل القذافي قوات ليبية للدفاع عن أمين عندما هاجمناه نحن [الجبهة الوطنية لتحرير أوغندا]. أتذكّر أن قاذفة ليبية من طراز "توبوليف تو-22" حاولت قصفنا في مبارارا عام 1979. لكن انتهى بها الأمر بإلقاء القنبلة في نياروبانغا في بوروندي لأن الطيّارين شعروا بالخوف. لم يستطيعوا الاقتراب لقصف الهدف كما يجب. كنّا قد أسقطنا العديد من مقاتلات "ميغ" التابعة لأمين بواسطة صواريخ أرض-جو. كان إخواننا وأخواتنا التنزانيون يتولّون الجزء الأكبر من هذا القتال. وقد قبضت تنزانيا على عدد كبير من عناصر الميليشيات الليبية وقامت بترحيلهم إلى ليبيا. كان هذا خطأ كبيراً من جانب القذافي وعدواناً مباشراً ضد شعب أوغندا وشرق أفريقيا.

[hide-show]الدفع نحو إنشاء الولايات المتحدة الأفريقية

الخطأ الكبير الثاني الذي ارتكبه القذافي هو موقفه من الاتحاد الأفريقي حيث دعا إلى إنشاء حكومة قارية "في الحال". وهو يدفع في اتّجاه ذلك منذ عام 1999. السود مهذَّبون دائماً. فهم لا يريدون عادةً إلحاق الأذية بالآخرين. يُسمّى هذا obufura بلغة الرونيانكور أو mwolo بلغة اللوو، أي التعامل بحرص واحترام، ولا سيما مع الغرباء. يبدو أن بعض الثقافات غير الأفريقية لا تتعامل بحرص واحترام مع الآخرين. ترى أحدهم يكلّم شخصاً ناضجاً وكأنّه يتكلّم مع طفل في الروضة. "يجب أن تفعل هذا؛ يجب أن تفعل ذلك؛ إلخ". حاولنا أن نلفت نظر القذافي بلباقة إلى أن الحاكمية القارية هي أمر صعب في المدى القصير والمتوسّط. بدلاً من ذلك، علينا السعي للتوصّل إلى وحدة اقتصادية أفريقية، وعند الإمكان، السعي أيضاً إلى إقامة اتّحادات إقليمية.
لكن القذافي لم يعدل عن فكرته. ولم يكن يحترم قواعد الاتحاد الأفريقي. وكان يُحيي من جديد مواضيع أو نقاشات عولِجت في اجتماعات سابقة. كان "يلغي" قرارات اتّخذها كل رؤساء الدول الأفارقة الآخرون. كان بعضنا يُضطرون إلى معارضة موقفه الخاطئ علناً، ومن طريق العمل مع الآخرين، هزمنا مراراً وتكراراً موقفه غير المنطقي.

تنصيب نفسه ملك الملوك

الخطأ الثالث كان نزوع القذافي إلى التدخّل في الشؤون الداخلية للعديد من البلدان الأفريقية، عبر استعمال المال القليل الذي تملكه ليبيا بالمقارنة مع تلك البلدان. وأحد الأمثلة الفاضحة كان تورّطه مع القادة الثقافيين لأفريقيا السوداء، من ملوك وزعماء وما إلى هنالك. نظراً إلى أن القادة السياسيين في أفريقيا رفضوا دعم مشروعه بإقامة حكومة أفريقية، ظنّ القذافي بصورة غريبة أنه يستطيع تجاوزهم والعمل مع هؤلاء الملوك لتحقيق رغباته. وقد حذّرتُ القذافي في أديس أبابا من أننا سنتحرّك ضد أي ملك أوغندي يتدخّل في السياسة لأن ذلك يتعارض مع دستورنا. وتقدّمت باقتراح في أديس أبابا بأن نشطب من محاضر الاتحاد الأفريقي كل الإشارات إلى الملوك (القادة الثقافيين) الذين ألقوا كلمات في محفلنا، لأن العقيد القذافي كان قد دعاهم إلى هناك بصورة غير قانونية.

تجاهل محنة جنوب السودان

الخطأ الكبير الرابع ارتكبه معظم القادة العرب، بما في ذلك القذافي إلى درجة معيّنة. وهو على صلة بالمعاناة الطويلة لسكّان جنوب السودان. فعدد كبير من القادة العرب إما ساهموا في تفاقم معاناة السود في ذلك البلد وإما تجاهلوها. وكان هذا الإجحاف مصدر توتّر واحتكاك دائم بيننا وبين العرب. لكن يجب أن أحيّي القذافي والرئيس حسني مبارك لأنهما توجّها إلى الخرطوم قبل الاستفتاء في السودان، ونصحا الرئيس عمر البشير باحترام النتائج.

الإرهاب

أحياناً لا ينأى القذافي ومتشدّدون آخرون في الشرق الأوسط بأنفسهم بما يكفي عن الإرهاب، حتى عندما يناضلون من أجل قضية عادلة. الإرهاب هو استخدام العنف العشوائي، من دون التمييز بين الأهداف العسكرية وغير العسكرية. يبدو وكأن المتشدّدين في الشرق الأوسط، على النقيض من الثوّار في أفريقيا السوداء، يقولون إن أي وسيلة مقبولة ما دمت تحارب العدو. لهذا يختطفون طائرات، ويلجأون إلى الاغتيالات، ويُفخِّخون السيارات، إلخ. لماذا تفجير الحانات؟ الأشخاص الذين يرتادون الحانات يبحثون عادةً عن المرح واللهو، وليست لديهم دوافع سياسية.
كنّا صفاً واحداً مع العرب في النضال ضد الاستعمار. بيد أن حركات التحرير لدى الأفارقة السود تطوّرت بطريقة مختلفة عن الحركات العربية. في الحالات التي استخدمنا فيها السلاح، حاربنا الجنود أو ضربنا البنى التحتية لكننا لم نستهدف قط غير المقاتلين. تؤدّي هذه الوسائل العشوائية إلى عزل نضالات الشرق الأوسط والعالم العربي. سيكون أمراً جيداً إذا تمكّن المتشدّدون في هذه المناطق من ترشيد أساليب عملهم في ما يتعلّق باستخدام العنف بصورة عشوائية.
هذه بعض النقاط السلبية عن القذافي في ما يختصّ بمواطني أوغندا على مر السنين. كان كل من هذه المواقف التي اتّخذها القذافي غير مناسب وغير ضروري.
لكن ومن وجهة نظر موضوعية، كانت للقذافي أيضاً نقاط إيجابية كثيرة من أجل خير أفريقيا وليبيا والعالم الثالث. سوف أعالجها نقطة تلو الأخرى.

القذافي قومي

طبّق القذافي سياسة خارجية مستقلّة، وبالطبع سياسات داخلية مستقلّة أيضاً. أعجز عن فهم موقف البلدان الغربية التي يبدو أنها تمقت القادة المستقلّين في تفكيرهم وتفضّل الدمى. ليس الدمى جيدين لأي بلد كان. معظم البلدان التي انتقلت من العالم الثالث إلى العالم الأول منذ عام 1945 كان لها قادة ذوو تفكير مستقل: كوريا الجنوبية (بارك شونغ-هي) وسنغافورة (لي كوان يو) وجمهورية الصين الشعبية (ماو تسي تونغ، شو إن لاي، دنغ سياد بينغ، المارشال يانغ شانغ كون، لي بنغ، جيانغ زمين، هيو جينتاو) وماليزيا (الدكتور مهاتير محمد) والبرازيل (لويس إيناسيو لولا دا سيلفا) وإيران (الإمامان الخميني وخامنيئي)، إلخ. بين الحربَين العالميتين الأولى والثانية، تحوّل الاتحاد السوفياتي بلداً صناعياً بدفع من جوزف ستالين الديكتاتوري إنما صاحب التفكير المستقلّ. وفي أفريقيا، حظينا أيضاً بعدد من القادة المستقلّين في تفكيرهم: الكولونيل عبد الناصر في مصر، والمعلم نيريري في تنزانيا، وسامورا ماشيل في الموزمبيق وسواهم. هكذا حُرِّرت أفريقيا الجنوبية. وهكذا تخلّصنا من عيدي أمين. جاء وقف الإبادة في رواندا وإطاحة موبوتو سيسي-سيكو في جمهورية الكونغو الديموقراطية نتيجة الجهود التي بذلها قادة أفارقة مستقلّون في تفكيرهم.
القذافي، أياً تكن أخطاؤه، هو قومي حقيقي. أفضّل القوميين على دمى المصالح الخارجية. سمّوا لي بلداً واحداً حيث كانت الدمى محرّكاً للتحوّل. أحتاج إلى بعض المساعدة ممن لهم خبرة في موضوع الدمى للإجابة عن هذا السؤال.
على النقيض، أظن أنه كانت للقذافي ذي التفكير المستقل مساهمات إيجابية لليبيا، وكذلك لأفريقيا والعالم الثالث. لنأخذ مثلاً واحداً: عندما كنّا نحارب الديكتاتوريات الإجرامية هنا في أوغندا، كانت لدينا مشكلة ناجمة عن التعقيد الذي تسبّب به فشلنا في الاستحواذ على ما يكفي من الأسلحة في كابامبا في 6 شباط 1981. فأرسل لنا القذافي شحنة صغيرة من 96 بندقية، ومئة لغم مضاد للدبّابات، إلخ. وكانت مفيدة جداً. لم يستشر واشنطن أو موسكو قبل قيامه بذلك. كان هذا جيّداً لليبيا وأفريقيا والشرق الأوسط. ولا بد من الإشارة أيضاً إلى أن استقلالية التفكير التي يتمتّع بها دفعته إلى طرد القواعد العسكرية البريطانية والأميركية من ليبيا.

رفعَ سعر النفط

قبل تسلّم القذافي السلطة عام 1969، كان سعر برميل النفط 40 سنتاً أميركياً. وقد أطلق حملة للتوقّف عن تصدير النفط العربي قبل أن يدفع الغرب مزيداً من المال للحصول عليه. أعتقد أن السعر ارتفع إلى 20 دولاراً للبرميل. وعندما اندلعت الحرب العربية-الإسرائيلية عام 1973، ارتفع سعر برميل النفط إلى 40 دولاراً. ولذلك يفاجئني أن أسمع أن عدداً كبيراً من منتجي النفط في العالم، بما في ذلك بلدان الخليج، لا يُقدِّرون الدور التاريخي الذي أدّاه القذافي في هذا المجال. الثروة الضخمة التي ينعم بها العديد من منتجي النفط هؤلاء يعود الفضل فيها، جزئياً على الأقل، للجهود التي بذلها القذافي. وقد استمرّت البلدان الغربية في التطوّر على الرغم من دفع مزيد من الأموال للحصول على النفط، مما يعني أن الوضع النفطي قبل القذافي كان يتّسم بالاستغلال الشديد للبلدان المنتجة للنفط من جانب البلدان الغربية.

القذافي بنى ليبيا

لم أخصّص يوماً وقتاً كافياً لدراسة الظروف الاقتصادية والاجتماعية في ليبيا. في آخر زيارة لي إلى هناك، رأيت طرقات جيّدة، حتى من الجو. حتى إننا نشاهد في الصور التي تبثّها شاشات التلفزة الثوّار يسيرون في شاحنات على طرقات جيدة جداً برفقة صحافيين غربيين. من بنى هذه الطرقات الجيّدة؟ من بنى مصانع تكرير النفط في البريقة وفي الأماكن الأخرى التي تشهد معارك في الآونة الأخيرة؟ هل بُنيَت هذه المنشآت في عهد الملك وحلفائه الأميركيين والبريطانيين أم بناها القذافي؟
في تونس ومصر، أضرم بعض الشبان النار في أنفسهم لأنهم فشلوا في الحصول على وظيفة. هل يعاني الليبيون من البطالة أيضاً؟ إذا كان الأمر كذلك، فلماذا هناك مئات آلاف العمّال الأجانب في ليبيا؟ هل سياسة ليبيا في توفير كل هذا العدد من الوظائف لعمّال العالم الثالث سيّئة؟ هل يقصد كل الأولاد المدارس في ليبيا؟ هل كان الحال هكذا في الماضي، قبل القذافي؟ هل النزاع في ليبيا اقتصادي أم محض سياسي؟ ربما كانت ليبيا لتشهد تحوّلاً أوسع نطاقاً لو أنهم شجّعوا القطاع الخاص أكثر. بيد أن الليبيين في موقع أفضل للحكم على هذا الأمر. في الوقت الراهن، ليبيا بلد متوسّط الدخل يبلغ إجمالي الناتج المحلي فيه 62 مليار دولار.

إنه معتدل

القذافي هو من القادة العلمانيين القلائل في العالم العربي. لا يؤمن بالأصولية الإسلامية، ولذلك تستطيع النساء الليبيات ارتياد المدرسة والانضمام إلى الجيش وما إلى هنالك. إنها نقطة إيجابية تُسجَّل في رصيده.

•••

نصل إلى الأزمة الراهنة، وأودّ انطلاقاً مما تقدّم التوقّف عند بعض المسائل:
أولاً، يجب أن نميّز بين التظاهرات والتمرّدات. يجب ألاّ تواجَه التظاهرات السلمية بالرصاص الحي. بالطبع، حتى التظاهرات السلمية يجب أن تُنسِّق مع الشرطة كي لا تتعدّى على حقوق المواطنين الآخرين. لكن عندما يهاجم ممارسو الشغب مراكز الشرطة وثكنات الجيش بهدف الاستيلاء على السلطة، لا يعودون متظاهرين بل يتحوّلون متمرّدين. ويجب معاملتهم على هذا الأساس. على الحكومة المسؤولة أن تستخدم قوّة منطقية لردعهم. بالتأكيد، الحكومة المسؤولة المثالية هي حكومة ينتخبها الشعب بصورة دورية. إذا كانت هناك شكوك حول شرعية الحكومة، وقرّر الناس إطلاق تمرّد، يجب أن يكون قراراً صادراً عن القوى الداخلية. لا يجدر بالقوى الخارجية أن تدّعي لنفسها هذا الدور، ففي معظم الأحيان لا تملك المعرفة الكافية لاتّخاذ القرارات الصحيحة.
يتسبّب التدخّل الخارجي المفرط بتشوّهات مريعة على الدوام. لماذا تتدخّل القوى الخارجية؟ إنه بمثابة حجب للثقة عن الشعب. يمكن أن ينجح تمرّد داخلي مشروع، إذا كانت هذه هي الاستراتيجيا التي يختارها قادة المجهود. هُزِم شاه إيران من طريق تمرّد داخلي؛ وكانت الثورة الروسية عام 1917 تمرّداً داخلياً؛ وكانت الثورة في زنجبار عام 1964 تمرّداً داخلياً؛ والتغييرات في أوكرانيا وجورجيا وسواها من البلدان كانت كلها تمرّدات داخلية. يجب أن يقرّر قادة المقاومة في البلد المعني استراتيجيّتهم، وليس على الأجانب أن يرعوا مجموعات متمرِّدة في بلدان سيادية.
أنا شديد الحساسية حيال التدخّل الخارجي والسياسي والعسكري في البلدان السيادية، ولا سيما البلدان الأفريقية. لو كان التدخّل الأجنبي جيداً، لوجب أن تكون البلدان الأفريقية الأكثر ازدهاراً في العالم، لأننا حصلنا على الجرعات الأكبر منه عن طريق تجارة العبيد والكولونيالية والنيوكولونيالية والإمبريالية، إلخ. لكن كل تلك الظواهر المفروضة من الخارج كانت كارثية. ولم تبدأ أفريقيا بالارتقاء سوى في الآونة الأخيرة، وأحد الأسباب هو أننا بدأنا نرفض التدخّل الخارجي. لقد تسبّب التدخّل الخارجي ورضوخ الأفارقة له بالجمود في قارّتنا. التعريف الخاطئ للأولويات في بلدان أفريقية عدّة تفرضه في حالات كثيرة مجموعات خارجية. فعدم إعطاء الأولوية للبنى التحتية مثلاً، ولا سيما الطاقة، يعود جزئياً إلى بعض من هذه الضغوط. بدلاً من ذلك، يُروَّج الاستهلاك. لقد شهدت على هذا التعريف الخاطئ للأولويات حتى هنا في أوغندا. فعلى سبيل المثال، تعاونت المصالح الخارجية مع مجموعات داخلية مشبوهة لمعارضة مشاريع الطاقة لأسباب واهية. كيف سيتطوّر الاقتصاد من دون طاقة؟ لا يأبه الخونة وداعموهم الخارجيون لهذا كلّه.
ثانياً، إذا روّجنا تمرّدات مدعومة من الخارج في بلدان صغيرة مثل ليبيا، فماذا نفعل بالبلدان الكبيرة مثل الصين التي يختلف نظامها عن النظام الغربي؟ هل سنفرض منطقة حظر طيران فوق الصين في حال اندلعت تمرّدات داخلية، كما حصل في ساحة تيان آن مين أو التيبت أو أورومتشي؟
ثالثاً، هناك دائماً ازدواجية في المعايير لدى البلدان الغربية. فهي متلهّفة جداً لفرض منطقة حظر طيران في ليبيا. وفي البحرين ومناطق أخرى حيث هناك أنظمة موالية للغرب، تشيح بنظرها عن ظروف مماثلة أو حتى أسوأ. لطالما ناشدنا الأمم المتحدة فرض منطقة حظر طيران فوق الصومال – من أجل الحؤول دون حرّية تنقّل الإرهابيين المرتبطين بتنظيم "القاعدة" الذين قتلوا أميركيين في 11 أيلول، وقتلوا أوغنديين في تموز الماضي، وتسبّبوا بأضرار كبيرة جداً للصوماليين، لكننا لا نلقى آذاناً صاغية. لماذا؟ أليس هناك بشر في الصومال كما في بنغازي؟ أم أن السبب هو أن الصومال لا تملك نفطاً خلافاً لليبيا حيث لا تسيطر الشركات الغربية بالكامل على النفط نظراً إلى قومية القذافي؟
رابعاً، تسارع البلدان الغربية دائماً إلى التعليق على أي مشكلة في العالم الثالث – مصر، تونس، ليبيا، إلخ. لكن بعضها هو الذي عرقل النمو في البلدان المعنيّة. حصل انقلاب عسكري تحوّل شيئاً فشيئاً ثورة في مصر التي كانت تعاني من التخلّف عام 1952. كان القائد الجديد، عبد الناصر، يطمح إلى الإشراف على تحوّل مصر. أراد بناء سدّ لتوليد الكهرباء إنما أيضاً لتحسين نظام الري القديم في مصر. لكن الغرب لم يمنحه المال لأنه اعتبر أن المصريين ليسوا بحاجة إلى الكهرباء. فقرّر عبد الناصر جمع ذلك المال بتأميم قناة السويس. فشنّت عليه إسرائيل وفرنسا وبريطانيا هجوماً. توخّياً للإنصاف، عارض الرئيس الأميركي أيزنهاور ذلك العدوان. وبالتأكيد اتّخذ الاتحاد السوفياتي موقفاً صارماً من الهجوم. ما هي كمّية الكهرباء التي كان هذا السدّ ليُنتجها؟ 2000 ميغاواط فقط لبلد مثل مصر!! فأي حق أخلاقي يملكه أولئك الأشخاص في التعليق على شؤون هذه البلدان؟
خامساً، سوف تؤدّي العادة التي باتت راسخة الآن لدى البلدان الغربية وتتمثّل في الإفراط في استخدام تفوّقها التكنولوجي لفرض الحرب على المجتمعات الأقل تطوّراً، من دون منطق رادع، إلى إطلاق سباق تسلّح في العالم. العمليات التي قادتها البلدان الغربية في العراق وتقودها الآن في ليبيا هي تشديد على أن القوة "على حق". أنا على يقين من أن عدداً كبيراً من البلدان القادرة على تعزيز أبحاثها العسكرية سوف يعمد إلى ذلك، وفي غضون عقود قليلة، قد يصبح لدينا عالم أكثر تسلّحاً. علوم الأسلحة ليست سحراً. فبلد صغير مثل إسرائيل هو الآن قوّة عظمى في مجال التكنولوجيا العسكرية. لكن قبل 60 عاماً، كان على إسرائيل شراء طائرات "فوغا-ماجيستر" مستعملة من فرنسا. بلدان كثيرة قد تصبح مثل إسرائيل إذا حافظت البلدان الغربية على هذه النزعة القائمة على الإفراط في استخدام الوسائل العسكرية.
سادساً، بصرف النظر عن هذا كله، يجب أن يكون العقيد القذافي جاهزاً للجلوس مع المعارضة في ظل وساطة الاتحاد الأفريقي، وتتمثّل هذه المعارضة بمجموعات تضم الآن أفراداً نعرفهم جيداً. أعرف أن للقذافي لجاناً منتخبة تجتمع في إطار مؤتمر الشعب العام. في الواقع، يعتبر القذافي أن هذا النظام يتفوّق على أنظمتنا المتعدّدة الحزب. بالتأكيد، لم أحظَ قط بالوقت الكافي لدراسة مدى تنافسية هذه المنظومة. في مختلف الأحوال، وحتى لو كانت تنافسية، يعتبر عدد كبير من الليبيين الآن على ما يبدو أن هناك مشكلة في حكم بلادهم. بما أن ليبيا لم تشهد قط انتخابات خاضعة للمراقبة الدولية، ولا حتى من جانب الاتحاد الأفريقي، لا يمكننا أن نميّز الصواب من الخطأ. ولذلك فإن الحوار هو الطريق الصحيح نحو الأمام.
سابعاً، لم تتمكّن بعثة الاتحاد الأفريقي من دخول ليبيا لأن البلدان الغربية بدأت القصف قبل يوم من وصولها. لكن البعثة ستستمرّ. أنا أعتبر أنه إلى جانب بعثة الاتحاد الأفريقي، قد يكون من المهم الدعوة إلى انعقاد قمة استثنائية في أديس أبابا لمناقشة هذا الوضع الخطير.
ثامناً، في ما يتعلّق بالمعارضة الليبية، كنت لأشعر بالإحراج مكانها لحصولي على الدعم من طائرات حربية غربية. لم يكن الخونة الذين يبيعون أوطانهم من أجل المصالح الخارجية، نافعين لأفريقيا يوماً. وقد كانوا كثراً في الأعوام الخمسين الماضية، موبوتو سيسي سيكو، وهوفويه بوانيي وكاموزوا باندا، إلخ. ارتكب الغرب أخطاء كثيرة في أفريقيا والشرق الأوسط في الماضي. فإلى جانب تجارة العبيد والكولونيالية، شارك في قتل باتريس لومومبا الذي كان القائد المنتخب الوحيد في جمهورية الكونغو الديموقراطية، ودسّ السم للقائد السياسي الكاميروني فليكس مومي، واغتيال رئيس الوزراء في جمهورية أفريقيا الوسطى، بارثولوميو بوغاندا.
دعم الغرب حزب "يونيتا" في أنغولا، وعيدي أمين – في بداية حكمه – في أوغندا، ومناهضي الثوّار في إيران عام 1953. وقد سُجِّل أخيراً بعض التحسّن في أنماط السلوك المتعجرفة لبعض هذه البلدان الغربية. لا شك في أن العلاقات جيّدة مع أفريقيا السوداء، ولا سيما أوغندا، عقب الموقف العادل الذي اتّخذه الغرب حول مصير السود في جنوب السودان. مع انتشار الدمقرطة في جنوب أفريقيا وحصول السود على الحرّية في جنوب السودان، زال الخلاف بين الوطنيّين في أوغندا والحكومات الغربية. لكن لسوء الحظ، بدأت العمليات المتهوِّرة ضد ليبيا تثير مشكلات جديدة. ويجب المبادرة فوراً إلى إيجاد حلّ لها.
تاسعاً، إذا كانت المجموعات الليبية المعارضة وطنية حقاً، يجب أن تخوض حربها وتدير شؤونها بنفسها. فقد استولت بسهولة على قدر كبير من العتاد والتجهيزات الخاصة بالجيش الليبي، فلماذا تحتاج إلى الدعم العسكري الأجنبي؟ كنت أملك 27 بندقية فقط. ليس جيداً أن نكون دمى في أيدي الآخرين.
عاشراً، في ما يختص بالمجتمع الدولي، لقد صوّت الأعضاء الأفارقة في مجلس الأمن على القرار حول ليبيا، في خطوة تتعارض مع القرار الذي اتّخذه مجلس السلم والأمن الأفريقي في أديس أبابا أخيراً. وحدها قمّة استثنائية للاتحاد الأفريقي كفيلة بحل هذه المسألة. إنه أمر جيّد أن بعض البلدان الكبرى في مجلس الأمن – روسيا والصين والبرازيل والهند – امتنعت عن التصويت على هذا القرار. يُظهر هذا أن هناك قوى متوازنة في العالم سوف تُطوِّر، من خلال مزيد من الاستشارات، مواقف أكثر صحّة.
أحد عشراً وأخيراً، بما أننا أعضاء في مجلس الأمن، نحن ملزمون بالقرار الذي اعتُمِد، ولو أنه كان متسرّعاً. لكن هناك آلية للمراجعة. يجب أن تنظر البلدان الغربية التي تنشط أكثر من سواها في هذه العمليات المتهوِّرة، في سلوك هذا الطريق. فقد يُتيح لنا ذلك التخلّص من كل التعقيدات البغيضة الممكنة. ماذا لو قرّر الليبيون الموالون للقذافي القتال؟ استخدام دبّابات وطائرات يسهل استهدافها من الطائرات التي يُرسلها الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ليس السبيل الوحيد للقتال. من سيكون مسؤولاً عن مثل هذه الحرب المطوَّلة؟ حان الوقت لنفكّر بتأنٍّ أكبر.[/hide-show]

بقلم يوري موسيفيني (رئيس جمهورية أوغندا) - "فورين بوليسي" النهار 31/3/2011
DoOdY
Advanced Member
Advanced Member
 
مشاركات: 689
اشترك في: 07 ديسمبر 2008 00:28
مكان الإقامة: United States
الجنس: Female
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

Re: احتجاجات في مدينة بنغازي الليبية وإصابات في صفوف المتظاه

مشاركةبواسطة LoLiTa » 01 إبريل 2011 06:08

اشتباكات بين كتائب القذافي والثوار في البريقة وقصف عنيف لمصراتة


راجمات صواريخ تابعة للثوار تقصف كتائب القذافي في البريقة

شهدت ساحات القتال بين قوات الزعيم الليبي معمر القذافي والمعارضين المناوئين لحكمه مزيدا من التصعيد الخميس 31-3-2011، وسط مخاوف من تحول المعارك إلى حرب استنزاف, وهو قلق عززته تصريحات مسؤولين عسكريين أمريكيين استبعدوا فيها انهيارا وشيكا لجيش القذافي، التوقعات الأميركية قابلها موقف رسمي ليبي على لسان المتحدث باسم النظام أكد فيه أن القذافي باق إلى النهاية.
وأفاد مراسل العربية أن قوات الثوار تتعرض لقصف شديد من كتائب القذافي في منطقة البريقة النفطية في شرق ليبيا.

[hide-show]وكانت قوات القذافي قد تمكنت خلال اليومين الماضين من استعادة السيطرة على بعض المناطق من أيدي الثوار في شرق ليبيا، منها مدينة راس لانوف النفطية، كما تواصل تلك القوات قصفها المركز للثوار في مصراتة.

على صعيد أخر قال وزير الدفاع الأمريكي بيل غيتس إنه ينبغي ألا تتحمل الولايات المتحدة مسؤولية عملية بناء الدولة أو تسعى لتوجيه مستقبل ليبيا في فترة ما بعد معمر القذافي.

وقال غيتس في جلسة بمجلس الشيوخ أعتقد أن آخر ما يحتاجه هذا البلد هو مغامرة أخرى في بناء الدولة.

وأضاف "رؤيتي بشأن مستقبل ليبيا .. هي أنه ينبغي ألا تتحمل الولايات المتحدة مسؤولية ذلك. أعتقد أن هناك دولا أخرى من المنطقة ومن حلفائنا في أوروبا يمكنهم المشاركة في هذا الجهد لا سيما بالمساعدات للمساهمة في تنمية ليبيا.

ومضى يقول لا أعتقد أننا ينبغي أن نضطلع بمسؤولية أخرى.

وأضاف أن إدارة الرئيس أوباما تسعى لتجنب ترهل المهمة بما قد يورط الولايات المتحدة في صراع كبير ممتد في ليبيا.

وأضاف يشغلني تجنب ترهل المهمة وتجنب الدخول في التزام أمريكي مفتوح المدى واسع النطاق بدرجة كبيرة في هذا الصدد. نعرف بشأن الوضع في أفغانستان ونعرف بشأن الوضع في العراق.

دبي- العربية - الخميس 26 ربيع الثاني 1432هـ - 31 مارس 2011م[/hide-show]
ليس لديك الصلاحيات الكافية لمشاهدة الملفات المرفقة مع هذه المشاركة.
LoLiTa
Senior Member
Senior Member
 
مشاركات: 332
اشترك في: 07 ديسمبر 2008 00:21
مكان الإقامة: Jordan
الجنس: Female
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

Re: احتجاجات في مدينة بنغازي الليبية وإصابات في صفوف المتظاه

مشاركةبواسطة Venus » 01 إبريل 2011 07:13

مركز أبحاث: «القاعدة» في ليبيا ليس قوياً... ولكنه مثير للقلق

اعتبر مركز أبحاث بريطاني، أمس، أن المعارضين المسلحين في ليبيا ليسوا متشددين معادين للغرب كما يقول الرئيس معمر القذافي، لكن احتدام الاضطرابات وقتل مدنيين على أيدي القوات الغربية قد يساعد تنظيم القاعدة على أن يكون له موطئ قدم في البلد.
وذكرت جماعة «كويليام» المتخصصة في دراسات الإسلاميين، في تقرير، إنه بينما توجد في ليبيا جماعات جهادية إلا «أنها ليست بأي حال قوية أو منتشرة كما يزعم نظام القذافي». وأضافت «من الواضح كما يقال إن انهيار سيطرة الحكومة الليبية في مناطق كثيرة من ليبيا، مصحوبا بالقتال المستمر في مناطق عديدة، يعطي الجهاديين والإسلاميين المتطرفين مجالا أكبر من أي وقت مضى للعمل في ليبيا».

[hide-show]واعتبرت أن كمية الأسلحة التي أصبحت متاحة في ليبيا نتيجة للحرب أصبحت سببا حقيقيا للقلق. ولا يأخذ أي مسؤول غربي مأخذ الجد زعم القذافي بأن «القاعدة» أطلقت الانتفاضة الليبية، لكن هناك مؤشرات متزايدة إلى قلق بين الحكومات الغربية من أن المقاتلين الإسلاميين ربما يعملون مع قوى المعارضة. وقال قائد القيادة الأوروبية للقوات الأميركية الأميرال جيمس ستافريدس، أمس الأول، إن معلومات الاستخبارات عن المعارضة المسلحة أظهرت «دلائل» على وجود لتنظيم القاعدة أو جماعة «حزب الله» لكن لم تتضح بعد صورة مفصلة للمعارضة الليبية الناشئة.
وقالت «كويليام» إنه في حين أن صورة نشاط الإسلاميين في الانتفاضة الليبية غير كاملة، إلا أنه من المعتقد أن معظم مجتمع الجماعات الإسلامية المسلحة السابقة في ليبيا تدعم قيادة المجلس الوطني الانتقالي المعارض.
وأحد المشاركين في إعداد التقرير هو نعمان بن عثمان وهو زعيم سابق في الجماعة الليبية المقاتلة التي شنت تمردا مسلحا فاشلا ضد حكم القذافي في التسعينيات. ويقدم التقرير قائمة بعدة جماعات إسلامية «متشددة» وتفاصيل عن قدرتها على كسب أتباع في ليبيا.
ويرى «تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي» في عدم الاستقرار في ليبيا فرصة لنقل عناصر ناشطة إليها. وانضم نحو 40 ليبيا إلى «القاعدة» خارج ليبيا في السنوات القليلة الماضية رغم أن قيادة الجماعة ما زال يهيمن عليها أشخاص غير ليبيين.
وقالت كويليام إن «القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي» أرسلت في أوائل كانون الثاني عضوين ليبيين إلى ليبيا من شمال مالي عن طريق جنوب الجزائر. ووصل العضوان إلى بلدة الغات في جنوب غرب ليبيا في 15 كانون الثاني، وشاركا في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن المحلية، وقتلا شرطيا قبل مقتلهما في أول عملية مسلحة معروفة في ليبيا.
وزادت «القاعدة» من مشاركتها بعد الانتفاضة التي اندلعت في منتصف شباط الماضي، وبثت تسجيلا مصورا دعائيا يظهر إرسال التنظيم أربع سيارات جيب محملة بالأسلحة إلى ليبيا. وترفض الجماعة الليبية المقاتلة، التي كانت أكبر الجماعات الجهادية في العالم العربي، مفهوم الجهاد العالمي الذي تتبناه «القاعدة» وتركز بشكل أساسي على إقامة دولة إسلامية في ليبيا، لكن الحركة جرى سحقها إلى حد كبير. وأعلنت «القاعدة» اندماجا معها في أواخر العام 2007، لكن الجماعة الليبية رفضت الخطوة، وشرعت في عملية مصالحة مع الحكومة الليبية، والتي انتهت بحل الجماعة الليبية نفسها في منتصف العام 2009.
وقالت «كويليام» إن أعضاء سابقين بالجماعة الليبية المقاتلة يشاركون سياسيا في الانتفاضة، وان بعضهم يقاتلون ضد القذافي. ومن المحتمل أن يدفع استخدام المجتمع الدولي الهجمات الجوية بعض أعضاء الجماعة الليبية المقاتلة السابقين إلى أن يتبنوا من جديد أيديولوجية متشددة خصوصا إذا احتضنتهم «القاعدة». وأضافت «كويليام» إن ليبيا موطن لعدد كبير من المتشددين الذين تبنوا العنف بشكل مستقل عن أي جماعة إسلامية معروفة.
ووفق «سجلات سنجار»، وهي قائمة لتنظيم القاعدة بالمقاتلين الأجانب في العراق، فإن عدد الجهاديين الأجانب الذين سافروا إلى العراق من درنة شرق ليبيا يفوق أي جهاديين من أي مدينة أخرى في العالم. واعتقل كثيرون ممن حاربوا في العراق لدى عودتهم ثم أطلق سراحهم في وقت لاحق بشرط أن ينبذوا العنف. ولا يعرف عدد الآخرين الذين عادوا ولم تكتشف الحكومة الليبية عودتهم. وتعد مخابئهم وأنشطتهم أحد العوامل الرئيسية غير المعروفة في الحرب الليبية.

(رويترز) 31/3/2011[/hide-show]
Venus
Senior Member
Senior Member
 
مشاركات: 344
اشترك في: 07 ديسمبر 2008 00:32
مكان الإقامة: Tunisia
الجنس: Female
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

Re: احتجاجات في مدينة بنغازي الليبية وإصابات في صفوف المتظاه

مشاركةبواسطة LoLiTa » 01 إبريل 2011 21:28

مبعوث الأمم المتحدة يلتقي المعارضة في بنغازي

قوات القذافي تهاجم مصراتة والثوار يعلنون إيقافاً مشروطاً لإطلاق النار




قال متحدث باسم المعارضة الجمعة 1-4-2011 إن القوات الموالية للزعيم الليبي معمر القذافي تنهب المتاجر وتهاجم المنازل في وسط مدينة مصراتة، وأضاف المصدر ذات لوكالة "رويترز" أن جيش القذافي يهاجم المدينة بالدبابات وقذائف الهاون بشكل عشوائي.

[hide-show]يأتي ذلك فيما أعلن الثوار استعدادهم لوقف إطلاق النار بشروط، على إثر وصول مبعوث الأمم المتحدة الخاص بليبيا عبد الإله الخطيب إلى معقل المعارضة في بنغازي الجمعة.
وقال صلاح الدين، وهو عضو كبير في لجنة الشؤون الخارجية في المجلس الوطني الانتقالي الذي يمثل المعارضة الليبية في تصريحات "لرويترز"، إن زيارة الخطيب تهدف للقاء مسؤولي المجلس والاطلاع على المتطلبات الشعبية.

وأجرى الخطيب مؤتمراً صحفياً مع عبدالجليل مصطفى رئيس المجلس الوطني الانتقالي.

وقال صلاح الدين إن الخطيب سيبقى في بنغازي لمدة أربع ساعات تقريباً، وإن الزيارة تأتي باعتبارها متابعة لمؤتمر لندن بشأن ليبيا. وأضاف أن هذه هي الزيارة الثانية التي يقوم بها الخطيب للمنطقة التي تسيطر عليها المعارضة الليبية، وأنه كان موجوداً في طبرق قبل عشرة أيام.

دبي - العربية.نت - الجمعة 27 ربيع الثاني 1432هـ - 01 أبريل 2011م[/hide-show]
ليس لديك الصلاحيات الكافية لمشاهدة الملفات المرفقة مع هذه المشاركة.
LoLiTa
Senior Member
Senior Member
 
مشاركات: 332
اشترك في: 07 ديسمبر 2008 00:21
مكان الإقامة: Jordan
الجنس: Female
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

السابقالتالي

العودة إلى الـشـرق الأوسـط

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر

cron
This site is hosted by Free-Forums.org - get a forum for free. Get coupon codes.
MultiForums powered by echoPHP phpBB MultiForums