احتجاجات في مدينة بنغازي الليبية وإصابات في صفوف المتظاهرين

قوانين المنتدى
Bookmark and Share
- أخبار سياسية أمنية من العراق، الأردن، سوريا، فلسطين، إسرائيل، البحرين، الكويت، سلطنة عمان، قطر، المملكة العربية السعودية، الإمارات العربية المتحدة، اليمن، مصر، المغرب، تونس، الجزائر، ليبيا، السودان، الصومال، جيبوتي، إرتيريا، قبرص، تركيا، إيران، أفغانستان وباكستان...

Re: احتجاجات في مدينة بنغازي الليبية وإصابات في صفوف المتظاهرين

مشاركةبواسطة Chavez » 22 فبراير 2011 11:58

القذافي أطلّ ليلاً بعد أنباء عن قصف طرابلس بالطائرات

أوروبا تُجلي رعاياهـا وكلينتـون تطالـب بوقف "حمّام الدم"


Image
صورة لبوابة سجن الجديدة في طرابلس وقد بدت مفتوحة بعدما فر منه الحراس أمس. (أ ف ب)

Image
سكان من بنغازي على متن دبابة في مجمع عسكري بالمدينة أمس. (أ ب)

Image
الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي كما ظهر فجر اليوم عبر التلفزيون الليبي. (أ ب)

ردّ النظام الليبي بقوة على التظاهرات المطالبة بإسقاط العقيد معمر القذافي. ولجأ إلى استخدام الطائرات المقاتلة والمروحيات لتفريق المتظاهرين في طرابلس التي عزلت أمس عن العالم الخارجي. وتحدثت تقارير عن سقوط مئات القتلى والجرحى، فيما جالت سيارات تابعة لـ"اللجان الثورية" التابعة للنظام في الشوارع، طالبة من المواطنين عدم الخروج من منازلهم. بيد أن عملية القمع الواسعة لم تمنع ظهور مزيد من التشققات في بنية النظام الحاكم منذ 42 عاماً، إذ فرّ طياران بمقاتلتين من طراز "ميراج" إلى مالطا بعدما رفضا أوامر بقصف مدينة بنغازي التي يسيطر عليها المحتجون منذ يومين، كما أعلن الكثير من سفراء ليبيا في الخارج أنهم قدموا استقالاتهم احتجاجاً على القمع الدموي للاحتجاجات.

[hide-show]وفيما أصدر الاتحاد الأوروبي بياناً ندد فيه بشدة باستخدام العنف ضد المحتجين، طالبت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون السلطات الليبية بوقف ما سمته "حمام الدم".
ودفعت الاضطرابات في ليبيا أسعار النفط إلى الارتفاع إلى 108 دولارات في نيويورك وذلك للمرة الأولى منذ 2008. وأرسلت دول أوروبية طائرات وسفناً إلى ليبيا لإجلاء رعاياها. كما سحب بعض شركات النفط موظفيه الأجانب وعلق عمليات التنقيب. (راجع العرب والعالم)
وفجر اليوم، أطل القذافي بضع ثوان عبر التلفزيون الليبي ليؤكد انه لا يزال في ليبيا. وقال: "أنا في طرابلس وليس في فنزويلا". وقد تحدث من سيارة جيب وكان يحمل مظلة اتقاء للأمطار التي كانت تهطل على طرابلس.
وبينما كانت ايطاليا تعلن التأهب في قواعدها الجوية بسبب الاضطرابات في ليبيا، نقل التلفزيون الليبي عن سيف الإسلام القذافي نجل العقيد معمر القذافي في مقابلة مع وكالة الجماهيرية للأنباء "أوج" الليبية، أن لا صحة للمعلومات عن غارة شنتها القوات المسلحة على طرابلس وبنغازي. وقال إن الغارة استهدفت مستودعات للذخائر في مناطق بعيدة من المناطق المأهولة.
وأصدرت اللجنة المؤقتة للدفاع في ليبيا بيانا اتهمت فيه تنظيم "القاعدة" ودوائر أخرى لم تسمها، بالتورط في أعمال النهب والتخريب التي رافقت الاحتجاجات الحالية في البلاد. وقالت إن المحرضين على هذه الأعمال يستغلون الشباب والصبية ويستخدمونهم لمآرب خاصة، ويجب البحث عنهم وتقديمهم إلى المحاكمة، أما المغرر بهم من الشباب الصغار فينبغي على عائلاتهم الإبلاغ عنهم لإيوائهم وإصلاحهم".
لكن قناة "الجزيرة" الفضائية القطرية، قالت إن مجموعة من ضباط الجيش الليبي أصدرت بيانا حضت فيه الجنود على الانضمام إلى الشعب والمساعدة في إطاحة القذافي، وعلى القيام بمسيرة إلى طرابلس.

الجيش المصري

• في القاهرة، أفادت القوات المسلحة المصرية في موقعها على الانترنت أن الجيش أقام مستشفيين ميدانيين على الحدود مع ليبيا لاستقبال المصريين العائدين من هذا البلد.
وأوضحت أن المستشفيين أقيما قرب معبر السلوم الحدودي، مشيرة إلى أن أفراد حرس الحدود الليبي انسحبوا من الجانب الليبي للحدود وأنها حاليا تحت سيطرة اللجان الشعبية، من غير أن تذكر ما إذا كانت الجماعات التي تسيطر الآن على الحدود موالية للقذافي أم لا.

الموقف الأميركي

• في واشنطن، قالت كلينتون في بيان أن "العالم يتابع الأنباء الواردة من ليبيا بارتياع" وأن الولايات المتحدة "تشارك الأسرة الدولية في إدانتها الحازمة للعنف" في هذا البلد. وأضافت: "على الحكومة الليبية مسؤولية احترام الحقوق الأساسية للشعب... حان الوقت لوقف حمام الدم غير المقبول".
وأفادت أن حكومة الرئيس باراك أوباما "تعمل بقوة مع شركائها في العالم من أجل إيصال هذه الرسالة إلى الحكومة الليبية".
ودعا السناتوران الجمهوريان جون كيل ومارك كيرك الاثنين أوباما إلى "التعبير بوضوح عن دعمه للشعب الليبي في كفاحه ضد ديكتاتورية القذافي".

(رويترز، و ص ف، أ ب) النهار 22 شباط 2011[/hide-show]
ليس لديك الصلاحيات الكافية لمشاهدة الملفات المرفقة مع هذه المشاركة.
Chavez
Advanced Member
Advanced Member
 
مشاركات: 771
اشترك في: 07 ديسمبر 2008 00:58
مكان الإقامة: Lebanon
الجنس: Male
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

Re: احتجاجات في مدينة بنغازي الليبية وإصابات في صفوف المتظاهرين

مشاركةبواسطة سماح » 22 فبراير 2011 14:25

سيف الإسلام: إعلان "مملّ" لسقوط نظام القذافي!

Image

بعد انتهاء خطاب سيف الإسلام القذافي وردت الأخبار التالية من طرابلس:

حرق مبنى وزارة العدل ، و تعسكر مجموعة من الشباب لحماية المصارف.

• - 01.00 : الاستيلاء على إذاعة "الجماهيرية 2" وقناة "الشبابية" ... ومحاولة اقتحام إذاعة "الجماهيرية" الرئيسة

ماذا قال سيف الإسلام القذافي في خطابه "المملّ" الليلة؟

النقطة الأولى، وهي أيضاً النقطة الأخيرة في حديثه، هي أن نظام معمّر القذافي فقد السيطرة ليس على شرق ليبيا فقط، بل على ليبيا كلها. وهذا يبدو بوضوح من قوله "نحن كلنا مسلّحون" و"نحن لن نغادر ليبيا"، و"الآلاف يزحفون للدفاع عن معمر القذافي"! هذا حديث "أمير حرب صومالي" وليس حديث رئيس "نظام"!

عمليا، سيف الإسلام أعلن لليبيين أن النظام سقط، وقال لليبيين "أعطونا فرصة ثانية"! ولكن المشكلة هو أنه لم يعتذر من الليبيين، لم يقل أن النظام أخطأ، لم يقل أن معمر القذافي أخطأ. بالعكس، اقترح حواراً وطنياً حول "مجتمع وطني" وحول "دستور" قال أنه كان مقرّراً، من قبل، الإعلان عنهما في مؤتمر الشعب العام!

[hide-show]أي أن سيف الإسلام لم "يتنازل" حتى للاعتراف بأن مئات القتلى في بنغازي والبيضا وغيرها كان لهم "فضل" في "ليبيا الجديدة" التي يقترحها. وهذا منتهى الاحتقار للناس.

وهذا يوازي اعتبار الليبيين "مغفّلين"!

والأسوأ أنه كذب "بصفاقة": اتهم الشعب باستيراد المرتزقة الذين جنّدهم والده! وكذب حتى في أعداد القتلى الهائلة! ولم يُبدِ حتى "أسفه" ولم "يترحّم"على مئات الليبيين الذين قتلوا على مدى 5 أيام!

سيف القذافي يمتهن "الشهداء" ويصفهم بأنهم شاربي مخدرات وخمر، على عكس تصريحات الجيش المصري عن "شهداء ثورة مصر" الذي أكسبه التقدير والاحترام! سيف سيخسر كثيرا نتيجة هذا الوصف!

"النقطة الثانية التي انتهى إليها "سيف الإسلام القذافي" هي "نحن أو الحرب الأهلية" ("ليبيا غير مصر وتونس يمكن أن تتفكك كما قبل 60 سنة إلى 3 دول").، و"نحن أو الاستعمار"، و"نحن أو الفقر والجوع"! و"نحن أو الإسلاميين" (كما كان يقول بن علي ومبارك!). وهذا يشبه تهديد حافظ الأسد الشهير "أنا أو الحرب الأهلية"!

لم يقل سيف الإسلام في أي لحظة أن سياسات نظام معمر القذافي هي التي أوصلت ليبيا إلى مثل هذه الخيارات! معمّر القذافي الذي كان يريد أن يوحّد العرب، ثم إفريقيا، أوصل ليبيا الآن إلى احتمال التقسيم إلى 3 دول. ألا يشبه ذلك سياسات "البعث" الذي أراد أن يوحّد الأمة العربية "الخالدة"، ولم ينجح سوى في تقسيم البلد الواحد إلى طوائف وعشائر؟

في النهاية، خطاب سيف الإسلام مثل خطاب بن علي الأول، تهديدي واستفزازي، ولكنه أسوأ من خطاب مبارك الأول لأنه لم يتضمن أدنى تنازل للشعب الليبي. ولم يقدّم أدنى "اعتذار" ولم يقل "أخطأت"، كما فعل بن علي! هذا خطاب رجل لم يفهم شيئاً!

تهديدات سيف الإسلام بتحوّل ليبيا إلى "كوريتين" وبعودة "الاستعمار" سيوحّد الليبيين في هبّة أخيرة لإسقاط نظام القذافي!

كل ما فهمناه من خطاب سيف الإسلام هو أن نظام معمّر القذافي انتهى!

النظام الليبي سقط، والجيش الذي هدّد به سيف الإسلام سينقلب على معمّر القذّافي، كما انقلب جيش تونس، وكما انقلب جيش مصر!

ليبيا ليست تونس وليس مصر: نظام بن علي صمد شهراً، ونظام مبارك 18 يوماً، ونظام القذافي.. 6 أيام!

لم يبقَ سوى بضع ساعات حتى ترتسم "التفاصيل النهائية" لسقوط واحد من أبشع الأنظمة التي شهدتها المنطقة العربية في تاريخها الحديث.

سقط نظام القذافي، وكان سقوطه أسرع من سقوط مبارك وأسرع من سقوط بن علي!

سيف الإسلام قال أن ليبيا ليست تونس وليست مصر! صحيح، في تونس ومصر، سقط الرئيس وبقي معظم النظام قائماً. في ليبيا، لن يبقى شيء من نظام القذافي بعد 42 سنة! ستندثر الحقبة القذافية كلها، ولن يبقى منها شيء!

سقط نظام القذافي، عاشت ليبيا حرّة، وديمقراطية!

مبروك لشعب ليبيا! مبروك للشعوب العربية المقهورة! مبروك للديمقراطيين العرب!

كل الاحتقار لمن "هلّلوا" لمعمر القذافي: عرباً وغير عرب، إعلاميين، ورؤساء دول! وخصوصاً منهم رؤساء دول أوروبا الذين سمحوا للقذافي بنصب "خيمته الحقيرة" في عواصم الحرية والأنوار!

تسونامي الحرية اكتسب زخماً جديداً!

من يكون الضحية المقبلة؟[/hide-show]

بيار عقل - الاثنين 21 شباط (فبراير) 2011
ليس لديك الصلاحيات الكافية لمشاهدة الملفات المرفقة مع هذه المشاركة.
سماح
Advanced Member
Advanced Member
 
مشاركات: 730
اشترك في: 19 مايو 2009 14:19
مكان الإقامة: Lebanon
الجنس: Female
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

Re: احتجاجات في مدينة بنغازي الليبية وإصابات في صفوف المتظاهرين

مشاركةبواسطة Cyrin » 22 فبراير 2011 15:26

خبر غير مؤكد عن مقتل سيف الإسلام وانضمام وزير الداخلية للثورة





بيان من شباب قبيلة القذاذفة القاطنة في مدينة بنغازي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نحن من أبناء قبيلة القذاذفة في مدينة بنغازي المقاوِمة الظلم والاستعباد من قبل الفاشل والدكتاتور معمر الجاثم علي صدورنا منذ أربعن عاماً. نحن نتبرأ منه ومن زبانيته الذين أكلوا الحرث والنسل.فنحن مع الشعب في بنغازي حتى أننا فقدنا أحد شبابنا وأسمه سيف سعد أعضومة برصاص الغدر. هذا الطاغية الذي قّسم القبيلة إلى عدة أقسام. فنحن معكم قلباً وقالباً ضد الدكتاتور حتى يقدم ألي العدالة.

والله ولي التوفيق

بيان من شباب قبيلة القذاذفة القاطنة في مدينة بنغازي.

10.05 : القذافي يهرب إلى فنزويلا.

10.05 : خروج مظاهرات في جنزور متوجهة صوب طرابلس وإحراقهم ‏لبيت التهامي خالد وسياراته على الطريق الدائري بجنزور ‏وأولاده وبعض من حرسه يطلقون الرصاص على المتظاهرين.

09.55 : المحتفلون بالتحرير يرفعون علم الاستقلال في كل من مصراتة والزاوية.

مساء الأحد:



07.34 : نزول مرتزقة عن طريق ميناء قصر أحمد لدعم بقايا المرتزقة وقوات الأمن ‏وعصابات اللجان الثورية في مصراتة.

07.24 : محامي يقول أكثر من خمسين ألف في الزاوية والمهدي العربي يخطب فيهم ويقول لهم لن تطلق عليكم رصاصة واحدة وأنا حي أرزق بينكم.

07.14 : انسحاب مفاجئ لقوات الجيش من مدينة مصراتة واتجاهها صوب مدينة طرابلس وبقاء عصابات المرتزقة واللجان الثورية المسلحين وقوات الأمن في المدينة ونشر القناصة على أسطح المباني المحيطة بمديريتي الأمن الداخلي والخارجي والاستخبارات العسكرية، ونصب مدفعية الـ م ط في أماكن مجاورة.

07.10 : عصابات اللجان الثورية تعبث بالممتلكات الخاصة وتقتحم المحلات التجارية وتقوم بتخريب متعمد لمرافق عامة، والشعب يحاول منعهم وحماية الممتلكات ولكن العصابات الثورية تواجههم بالرصاص الحي ويستنجدون بالمرتزقة القناصة المتمركزون فوق أسطح المباني العالية.

- 06.33 : مصدر صحفي .... بعد انضمام وزير الداخلية اللواء عبد الفتاح يونس للثوار أنباء عن استقالة الخروبي وأنباء أخرى تتناقل عن مقتل سيف الإسلام القذافي على يد أخيه هانيبال وان القذافي هرب أو يستعد للهروب لإيطاليا.

الأحد بعد الظهر:



: بنغازي – شباب الثورة في بنغازي يجوبون المدينة مهللين بعد سقوط رمز النظام في المدينة كتيبة الفضيل، وتحصين مدخل المدينة من جهة المطار لمنع دخول مرتزقة النظام وجنوده.

05.17 : بنغازي – شباب الثورة في بنغازي عند مفترق طرق المساكن يغلقون الطريق المؤدي إلى مطار بنينة لمنع المرتزقة وقوات النظام من التقدم نحو المدينة.

05.04: كتائب أمنية متوجهة هذه الأثناء من سرت نحو مصراتة ‏ومخاوف من مجزرة كبيرة في مصراتة.

05.04: المتظاهرون في مصراتة يتجهون إلى مقر الأمن الداخلي وخروج أعداد كبيرة من المرتزقة الأفارقة مع قوات الأمن تواجه المتظاهرين بالرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع وثلاثة شهداء حتى الآن وعشرات الجرحى، وشوهد أفراد من الشرطة العسكرية يقولوا للمتظاهرين نحن معكم ويطلبون من زملائهم بالتوقف عن إطلاق النار.

04.40: قوات الأمن والمرتزقة تفتح النار على المتظاهرين في مصراتة وسقوط عدد من الشهداء ‏في شارع عبد الله الغريب.

04.08: المتظاهرون في مصراتة يرسلون إنذارا إلى ضباط الكتائب الأمنية والجيش وعناصر اللجان الثورية ويوزعونه في مناشير على المتظاهرين هذا نصه:

"فرصة أخيرة إلى أعوان النظام أنتم مرصودون من دخل مع الثوار فهو آمن ومن ‏أبى فموعدنا معه يوم الجمعة القادم يوم رحيل الطاغية في جمعة الحرية ‏" الثوار.

04.05: سقوط كتيبة الفضيل بو عمر في بنغازي في يد الثوار.

03.48: جنود ينتمون لبعض القبائل الليبية ضمن الكتائب الأمنية تستسلم ‏للثوار بعد ضمان لسلامتهم من مشائخ القبائل في بنغازي والبيضاء ‏وشحات.

03.45: لجنة من وجهاء القبائل في مصراتة طافت على القبائل وطالبتها بإخراج ألف شاب للجهاد ضد الطاغية القذافي وإلا ستطرد من مصراتة وسيتم التبرؤ منها وهو المسعى الذي نتج عنه خروج الآلاف الحاشدة هذا اليوم عقب صلاة الجنازة على الشهداء.

03.15: قصف بالدبابات والمدفعية في أنحاء متفرقة في مدينة بنغازي وشهداء بالمئات في الشوارع وصعوبة في نقل الجرحى إلى المستشفيات والحصيلة ‏300 شهيد أغلب الإصابات في الرأس والصدر والأعداد في تزايد.

03.05: مائة ألف متظاهر يحتشدون في مصراتة بعد تشييع جنازة الشهداء، وميليشيات المرتزقة وقوات الأمن تنصب رشاشات الـ ( م ط ) في جزر الدوران في المدينة والمتظاهرون يهتفون "لا إله إلا الله .. القذافي عدو الله".

02.35: قرابة الخمسين ألف متظاهر يخرجون من مدينة الزاوية في مظاهرة ضخمة يتوجهون نحو العاصمة طرابلس بعد أن أحرقوا منزل القذافي في المدينة- 05.32 : بنغازي – شباب الثورة في بنغازي يجوبون المدينة مهللين بعد سقوط رمز النظام في المدينة كتيبة الفضيل، وتحصين مدخل المدينة من جهة المطار لمنع دخول مرتزقة النظام وجنوده.

الأحد ظهراً:



‏- 01.35: نفت مصادر داخل مركز بنغازي الطبي المعروف بـ (مستشفى ‏‏‏1200 سرير) ما يشاع عن الدكتور محمد جبريل من أنه متعاطف مع ‏‏المرتزقة ولا يقوم بواجبه المهني تجاه الجرحى من الثوار.

12.55: أنباء عن سيطرة الثوار في مدينة بنغازي على أكثر من نصف ‏كتيبة الفضيل وتجري أحداث مصادمات عنيفة مع المتحصنين ‏داخلها الذين فتحوا على نيران سلاح ( م.ط ) على الثوار وتذكر ‏مصادرنا أن عدد المرتزقة داخل الكتيبة في حدود 170 جنديا، كما ‏تجري محاولات للحوار معهم كي يسلموا أنفسهم بعد أن تم التعرف ‏على هويات بعضهم التي تنتمي إلى بعض القبائل الليبية الذين ‏أكدوا للثوار أنهم جاؤوا بهم دون أن يعلموهم بأنهم سيواجهون ‏المتظاهرين من أبناء وطنهم.

12.55: الأمن في مصراتة يمنع أهالي الشهداء من استلام جثامينهم بحجة أنهم "ماتوا إثر جرائم في الشارع وهو ما يستوجب تشريح الجثامين وتقرير الطبيب الشرعي".

‏- 12.35: مظاهرة كبيرة حاشدة تقوم بها الجالية الليبية في مصر أمام السفارة الليبية بمنطقة الزمالك تنديدا بجرائم النظام ‏الوحشية تجاه أبناء الشعب الليبي. وأخرى في لندن التي لم تتوقف الجالية فيها عن التظاهر يوميا للفت الرأي العام ‏للمذابح التي يقوم بها مرتزقة القذافي ضد أبناء ليبيا. وثالثة أمام مبنى ال بي بي سي مانشستر مؤيدة لمطالب الشعب الليبي.

12.26: مقتل طبيب في مستشفى الجلاء بعد أن تمكن مجموعة ‏من المرتزقة من الدخول إلي المستشفى وعلى إثر ‏ذلك استغاث الناس من داخل المستشفي بالأهالي الذين ‏قدموا إليهم بالعصي والأسلحة البيضاء لحماية ‏المستشفى وهم يفتشون كل السيارات الداخلة إلى ‏المستشفى خشية وقوع حوادث مماثلة.

12.22: علم من مصدر موثوق سيطرة الثوار على ميناء الحريقة ‏بطبرق، ويشار إلى أن هذا الميناء يصدر 500.000 نصف مليون ‏برميل من النفط يوميا وهو ما يقارب ربع صادرات ليبيا من النفط

11.35 : انقلاب رجب العدولي قائد ميليشيات المرتزقة المسلحة في بنغازي وانضمامه للشعب وتوجهه مع الشباب الثوار لمحاصرة كتيبة الفضيل وسط المدينة. يذكر أن أنباء تناقلت في وقت سابق قتل العدولي على يد الثوار.

10.55 : مقتل ضابط أمن تونسي من الحرس السابق للرئيس المخلوع زين العابدين بن علي وجندي أفريقي اليوم في إحدى ساحات مدينة مصراتة بعد أن تم تسجيل التحقيق معهما بالصوت والصورة.

اعتصام 500 محامي وقاضي اليوم الأحد في طرابلس للمطالبة بسيادة القانون وحقن الدماء, والمطالبة بالإفراج عن النقيب السابق للمحامين عبد الحفيط عبد القادر غوقة وهو ناشط حقوقي معروف.



الأحد 20/2/2011

06.13 : بعد مداخلة مخيبة لمحامي النظام إبراهيم الغويل؛ رموز النظام الليبي يتهربون من الظهور على وسائل الإعلام، أحمد إبراهيم والداهش يغلقون هواتفهم، ومصطفى الزايدي يعتذر لقناة الجزيرة عن المشاركة لأنه مشغول بالصلاة.

05.13 : أنباء عن قتلى في مصراتة مابين 10 إلى 15 شهيد منهم من عائلة "المجعوك" و "الشوين" و "شتوان" في منطقة "المقاوبة" و انقطع الاتصال بعد سماع إطلاق نار كثيف.

02.13 : طرابلس – : سلطات القذافي إخراج سجناء سجن الجديدة الجنائيين، من أصحاب السوابق، والمجرمين، وإطلاق يدهم للفتك بأبناء الشعب الليبي.

‏- 01.22 : طرابلس : أفادت مصادر أن الصدامات لازالت مستمرة في منطقة فشلوم، وذكر المصدر أن عدد الشهداء يتراوح بين ثمانية وعشرة شهداء. وعلم الموقع أيضا أن قوات الأمن والمرتزقة تتواجد بغزارة في الساحة الخضراء ومحيطها.

07.55 : أنباء عن رفض ضباط وجنود من كتيبة الفضيل لأوامر إطلاق النار على المتظاهرين ليلة البارحة يقدر عددهم بأكثر من مائة وخمسين ضابطا وجنديا وتم احتجازهم داخل الكتيبة.

07.30 : بنغازي تستعد لتشييع جنائز موكب الشهداء الذين تجاوز عددهم مائتي (200) شهيد عقب المجزرة التي شهدتها المدينة ليلة البارحة عندما فتحت عليهم النيران أمام كتيبة الفضيل بشتى أنواع الأسلحة.

07.13 : أهالي لضباط وجنود في قوات الدعم والجيش تتصل بأبنائها وتطالبهم بعدم السماح للمرتزقة من قتل المتظاهرين وعدم مواجهة المتظاهرين أو تحين الفرص للانضمام إليهم.

19.47 : تتعرض مدينة بنغازي الليلة إلى مذبحة ومجزرة بكل معنى الكلمة ... أكثر من 200 شهيد حتى الآن.. وتسليح قبيلتي أولاد بو سيف والمقارحة وتسليمهم كلاشينكوف وذخيرة وأسلحة أخرى بصورة كبيرة ومنح 10 آلاف دينار لكل شخص يقتل أحد المنتفضين في بنغازي ضمن مشروع القذافي لإشعال فتنة داخلية قبل سقوطه.

12.11 : أنباء عن هبوط طائرات على مطار معيتيقه العسكري وهي تحمل مرتزقة أفارقة ويتم إلباسهم الزي العسكري الليبي لإرسالهم إلى المناطق الساخنة في المنطقة الشرقية ونشرهم أيضا داخل طرابلس وخاصة في قرجي وغوط الشعال. كما ذكرت الأنباء أن القذافي يستعين الآن لإدارة العميلات العسكرية بعسكريين أفارقة من جنسيات لم تعرف بعد.

09.23 : حض شيخ من الزنتان لليبيين للخروج على نظام القذافي الذي وصفه بالطاغية، ونبه الأهالي إلى المحافظة على الممتلكات العامة التي هي ملك للشعب.


الأحد 20 شباط (فبراير) 2011
آخر تعديل بواسطة Archivarius في 22 فبراير 2011 15:30، عدل 1 مرة.
Cyrin
Senior Member
Senior Member
 
مشاركات: 379
اشترك في: 30 ديسمبر 2008 12:50
مكان الإقامة: Palestinian Territories
الجنس: Female
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

Re: احتجاجات في مدينة بنغازي الليبية وإصابات في صفوف المتظاهرين

مشاركةبواسطة Zeinab » 22 فبراير 2011 15:39

خريطة القبائل: مَن مع القذّافي ومَن ضدّه؟

أثارت الكلمة التي ألقاها سيف الإسلام القذافي، ليل الأحد ـــــ الاثنين، العديد من التساؤلات بشأن ما ورد فيها من تهديدات مبطَّنة وصريحة، رأى فيها المتابعون للشأن الليبي بداية خيار «الجحيم» بالنسبة إلى النظام الذي طوّقته موجة المدّ البشري من مختلف أنحاء الجماهيرية، مع السقوط المتتالي لمدن وقصبات عديدة بيد المتظاهرين في برقة، وامتداد العدوى إلى الغرب وفزّان.كلمة نجل العقيد معمر القذافي كانت واضحة في تهديدها بالاحتكام إلى السلاح، لكنها أيضاً كانت مبطّنة من ناحية التهديد بالانقسام والتواجه القبلي، ذلك أن تركيبة المجتمع الليبي العشائرية تجعل منه محطّ أنظار الجميع.

[hide-show]وخصوصاً لناحية التوازن القائم منذ عشرات السنين بين القبائل الكبرى، وهو ما أمّن استمراريّة النظام لعقود طويلة، والذي يتوقع الجميع اليوم أن يكون عامل حسم في إطاحته.
وقد أشار العديد من شهود العيان وعناصر المعارضة والناشطين السياسيين، خلال مداخلاتهم على الفضائيات، إلى انضمام العديد من القبائل الكبرى المعروفة، على غرار ورفلّة والزنتان إلى الثورة. وإذا صحّت هذه الأنباء، فإنّ المسألة تكون قد أخذت منعطفاً حاسماً، إذ إن التوازن القبلي تقابله أيضاً أحقاد تاريخية لا يمكن في حال من الأحوال أن تجعله يمرّ بسهولة. فالغرب الليبي الذي يمتد من طرابلس حتى الحدود التونسية شمالاً وغدامس جنوباً، والذي هو مخزن الرجال ومركز ثقل التأييد للقذافي، يبدو اليوم منقسماً على نفسه، وتحديداً مع انضمام قبيلة الزنتان التي تقطن الجبل الغربي إلى الثورة. انضمام يقابله بقاء غريمتها التقليدية، أي «الرياينة» على ولائها للنظام. كذلك فإنّ باقي مكوِّنات الجبل الغربي، وخصوصاً قبائل «الصيعان» و«الحوامد» و«النوايل»، وهي من القبائل العربية، تُضاف إليها مناطق مصراطة ووازن وكاباو والبدر وتيجي، وهي مدن أمازيغية، على الولاء للقذافي، رغم ما جاهرت به منذ وقت طويل من شعور بالغبن مقارنةً مع قبائل الوسط المتاخمة لمدينة سرت ولخليجها، حيث الثقل الحقيقي للنظام. وفي تلك المنطقة، تعيش قبائل المقارحة والقذاذفة، التي وُلد النظام من رحمها، والتي كان لها الفضل الكبير في احتضان السلطة والمحافظة عليها طيلة أكثر من أربعة عقود.
ولا شكّ في أنّ عامل التوزُّع الإقليمي لقبائل ليبيا سيكون حاسماً، استناداً إلى ما ذكره سيف الإسلام في كلمته: «حتى إحنا عندنا سلاحنا وعندنا قبائلنا...».
والمتأمِّل في تاريخ ليبيا وتقسيمها الجغرافي، يدرك من دون شكّ ما اتسم به هذا التاريخ من صراع بين الشرق والغرب. فـ«الشراقة»، أو سكان إمارة برقة القديمة، التي تمتد من حدود مصر شرقاً إلى مشارف خليج سرت غرباً، عُرف أهلها بتمدّنهم وثقافتهم مقارنةً بالغرب وبفزّان. وهؤلاء من المناصرين للملك إدريس السنوسي، ويرون أنّ الانقلاب عليه من قبل العقيد القذافي مثّل ضربة لهم، وتكريساً لوجود يعدّه المغالون منهم «استعماراً للغرابة» (أهل الغرب) المنحدرين من المنطقة الوسطى والغربية.
وإضافة إلى إقليمي الغرب وبرقة، يحتل إقليم فزّان الجزء الأكبر والأهم من خريطة ليبيا، حيث يمتد من الحمادة الحمراء إلى تخوم النيجر ومالي وتشاد، ويحدّه جنوباً شريط أوزو وحدود السودان، ويحتوي تركيبة قبلية وعرقية متنوعة؛ فإضافة إلى قبائل المحاميد العربية، تقطن هذه المنطقة أيضاً قبائل التبو، وهي من أصول غير عربية، ويتمركز أفرادها خصوصاً في القطرون وواحة الكفرة ونواحي سبها إلى حدود السودان. وتؤكّد تقارير أن هؤلاء انضموا إلى الثورة منذ اليوم الأول لانطلاقتها، وأغلقوا حدود ليبيا مع السودان وتشاد، علماً بأن «الطوارق» يعيشون في إقليم فزّان نفسه، وعاصمتهم التاريخية غدامس، ويتمركزون تحديداً في مرزق وغات، ولهم امتداداتهم في جميع أرجاء الصحراء الكبرى. ويبدو أن ولاء الطوارق لا يزال لمصلحة القذافي، لأسباب عديدة، منها أنهم يعدّون أنفسهم من أصحاب النفوذ في الحكم، مع وجود العقيد حمّاد، قائد الاستخبارات العسكرية، والمقرّب جداً من سيف الإسلام.
أما إلى الشرق الشمالي، فتستوطن قبائل «أولاد علي» على طول الحدود مع مصر، وتتداخل مع القبائل المصرية المستوطنة لواحة سيوة والصحراء المتاخمة لمرسى مطروح، وهي قبائل عربية من الشراقة الموالين بطبيعتهم لأبناء عمومتهم في بنغازي. أما الوسط لناحية الشمال، فيحتوي على قبيلتين نافذتين وقويتين هما: القذاذفة والمقارحة، اللتان تنافستا على السلطة والحكم طيلة العصر الجماهيري، وتقاسمتا الثروة والمناصب والامتيازات، ويبدو أنهما ستشتبكان في ما بينهما نظراً إلى الأحقاد التاريخية، وخصوصاً بعد الفصل المذلّ الذي اختتم به الرجل الثاني في الثورة، عبد السلام أحمد جلود المقراحي حياته، والذي رأت فيه قبيلة المقارحة إهانة لها وتنكّراً لفضلها على القذافي ونظامه.
باختصار، يمكن القول إن النظام يتمترس حالياً بين قبائل القذاذفة في سرت، والصيعان والحوامد في الغرب، والطوارق والمحاميد في الجنوب، بينما يتمركز الثائرون وراء أكبر وأهم القبائل في الوسط والشرق، وهي ورفلة، والزنتان وأمازيغ زوارة والجبل والغربي والتبو في الجنوب، وأولاد علي في الشرق. وبذلك، فإنّ الصراع إذا ما تحوّل إلى تصفية حسابات قبلية، فإنه سيأكل الأخضر واليابس فعلاً، بحيث يقضي على الثروة النفطية الليبية التي يتركّز أكثرها في سرت والصحراء الجنوبية.

الأخبار - 22 شباط, 2011[/hide-show]
Zeinab
Advanced Member
Advanced Member
 
مشاركات: 637
اشترك في: 23 فبراير 2009 13:31
مكان الإقامة: Lebanon
الجنس: Female
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

Re: احتجاجات في مدينة بنغازي الليبية وإصابات في صفوف المتظاهرين

مشاركةبواسطة For Lebanon » 25 فبراير 2011 03:12

المحتجون يستعدون لتظاهرة الجمعة في العاصمة والدول تجلي رعاياها

القذافي يحشد ميليشيات ومرتزقة

أوباما: ندرس مجموعة خيارات


وقت تسعى الميليشيات الموالية للزعيم الليبي العقيد معمر القذافي إلى تشديد قبضتها على طرابلس، برز مزيد من التشققات في النظام الذي فقد سيطرته على شرق البلاد، إذ رفض طياران تنفيذ أوامر بقصف ثانية كبرى المدن بنغازي التي سقطت في أيدي المحتجين في الأيام الأولى للاحتجاجات. وأعلن المحتجون أن مدينة مصراطة التي تقع في الشطر الغربي من البلاد قرب طرابلس سقطت أيضا في أيديهم.
وفي اليوم الثامن للاحتجاجات كثفت الولايات المتحدة والدول الأوروبية تحركاتها لإجلاء رعاياها من طرابلس، وتزامن ذلك مع تصعيد أميركي – أوروبي للتنديد بالقمع الدموي للاحتجاجات وبالتلويح بإمكان الانتقال إلى مرحلة فرض عقوبات على طرابلس. وشدد الرئيس الأميركي باراك أوباما على وجوب منح الشعب الليبي الحق في تقرير مصيره. وقال أن التغيير في المنطقة يمثل طموحات الشعوب التي تسعى إلى حياة أفضل. وأكد أن العنف يجب أن يتوقف.

الساعدي

وفي إقرار رسمي بفقدان الشطر الشرقي من ليبيا، صرح الساعدي القذافي نجل الزعيم الليبي في مقابلة مع صحيفة "الفايننشال تايمس" البريطانية، بأن القيادة ستسترد هذه المنطقة "عاجلا أم آجلا".
وقال إن والده سيضطلع بدور رئيسي في أي نظام سيتشكل في البلاد، لكن ثمة حاجة إلى دماء جديدة لتولي السيطرة المباشرة والقيام بالإصلاحات. وأضاف في حديث عبر الهاتف من طرابلس: "أبي سيبقى بصفته الوالد الكبير الذي يقدم النصيحة". وأشار إلى أن ما يصل إلى 85 في المئة من ليبيا "هادئ جدا وآمن جدا".

[hide-show]حشود في طرابلس

وروى شهود عيان أن الآلاف من المرتزقة الأفارقة ورجال الميليشيا الموالين للقذافي كانوا يحتشدون أمس على الطرق المؤدية إلى طرابلس لتشديد قبضة النظام على العاصمة.
وفي المقابل، قال أحد سكان طرابلس أن المناهضين للقذافي يخططون لتنظيم أول احتجاج منسق في ما بينهم. وأوضح أن "رسالة نصية وصلت إلى كل هاتف محمول عن احتجاج عام في طرابلس الجمعة".

مصراطة

وروى شهود عيان أن قوى الأمن المحلية التابعة للقذافي هاجمت متظاهرين في مصراطة ثالثة كبرى المدن الليبية، مما أدى إلى سقوط قتلى.
وقال أحد هؤلاء الشهود في اتصال هاتفي إن "أنصار النظام هاجموا المتظاهرين العزل بالرشاشات وقذائف "آر بي جي" وإن "عددا من الشهداء" سقط. وأضاف أن مئات المتظاهرين كانوا لا يزالون مساء الأربعاء في وسط المدينة التي تبعد 200 كيلومتر شرق طرابلس و"تطوقهم قوى الأمن التي يمكن أن تهاجمهم في أي وقت".
وفي 19 شباط، حصلت مواجهات في مصراطة بين متظاهرين وقوى الأمن التي يدعمها "مرتزقة أفارقة"، استنادا إلى شهادات.

خطة عسكرية؟

ومع الغموض الذي يكتنف الوضع الميداني، نقلت قناة "الجزيرة" الفضائية القطرية عن مركز "ستراتفور" للدراسات الأميركي أن مجموعة من الضباط الليبيين السابقين تعتزم إطاحة القذافي. وقال أن المجموعة تعد خططا للعودة إلى ليبيا لإحياء مجلس قيادة الثورة. وأوضح أن الأسماء المتداولة للمشاركة في الخطة تضم وجوها من "الضباط الأحرار" الذين شاركوا إلى جانب القذافي في إطاحة النظام الملكي عام 1969. وأفاد أن هؤلاء الضباط يسعون إلى التأكد من أنهم لن يتعرضوا للقصف من سلاح الجو الليبي الذي لا يزال مواليا للقذافي بعد الانشقاقات التي حصلت في باقي صفوف الجيش على غرار ما حصل في السلك الديبلوماسي وأجهزة الحكم الأخرى.
وتحدثت "الجزيرة" عن إعلان قائد المنطقة الشرقية في الجيش الليبي اللواء سليمان محمود سليمان انضمامه إلى المحتجين ضد القذافي.

واشنطن

وفي واشنطن، ندد الرئيس أوباما بقوة بأعمال العنف التي يقوم بها نظام القذافي ضد الشعب الليبي وأيد الحقوق الجوهرية لليبيين ومنها حقوق التعبير والتجمع "وقدرة الشعب الليبي على تقرير مصيره".
وقال إنه طلب من حكومته "التحضير لطيف واسع من الخيارات للرد على هذه الأزمة، بما فيها الخيارات الأحادية الجانب، وتلك التي يمكن تنسيقها مع الحلفاء والشركاء وتلك التي يمكن اتخاذها عبر المؤسسات الدولية"، في إشارة ضمنية إلى مؤسسات الأمم المتحدة.
وأعلن في كلمة متلفزة ألقاها بعد ظهر أمس اثر اجتماع مع وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون، انه سيوفد كلينتون الاثنين إلى جنيف للاجتماع مع عدد من نظرائها الأعضاء مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ولإجراء مشاورات معهم حول مجمل التطورات التي تشهدها المنطقة وضمان استمرار المجتمع الدولي في التحدث بصوت واحد لحكومة ليبيا وشعبها. كما أعلن عن إيفاد وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية السفير وليم بيرنز لزيارة عدد من العواصم الأوروبية والشرق الأوسطية "لتكثيف مشاوراتنا مع حلفائنا وشركائنا في شأن الوضع في ليبيا". وكانت مصادر مطلعة قد قالت أن المشاورات تهدف إلى التحضير لإجراءات عقابية إما عبر مجلس الأمن وإما من خلال تعاون بين واشنطن وحلفائها الأوروبيين لتفرض على نظام القذافي في حال استمراره في تصعيد العنف ضد الليبيين. ولاحظ أن المسألة لا تعكس قلقا أميركيا صرفا، "لان العالم بكامله يراقب، وسوف ننسق مساعداتنا ومذلك إجراءات محاسبة (الحكومة الليبية) مع المجتمع الدولي".
وكان أوباما قد تعرض للانتقادات وواجه تساؤلات من عدد كبير من المعنيين بالوضع في ليبيا لأنه لم يتحدث علنا أو بقوة قبل أمس، على رغم أن الوزيرة كلينتون كانت قد نددت قبل يومين وبقوة بأعمال العنف في ليبيا وحملت الحكومة الليبية المسؤولية عنها.
وقالت مصادر أميركية مسؤولة أن تردد أوباما في الحديث علنا عن ليبيا كان يعود إلى قلقه وقلق حكومته على مصير وسلامة مئات الرعايا الأميركيين في ليبيا قبل إجلائهم أمس، واحتمال تعرضهم للعنف أو لخطفهم رهائن. وأضافت أن تهديدات واتهامات القذافي يوم أول من أمس للولايات المتحدة أكدت صحة هذه المخاوف.
ولفت أوباما إلى أن مواقف حكومته من الانتفاضات والحركات الشعبية التي سجلت في عدد من دول المنطقة في الأسابيع الأخيرة كانت ولا تزال تتمحور على المبادئ العامة التي تنطبق على مختلف الدول بما فيها ليبيا. وبعدما ذكر بأن حكومته نددت في الأسبوع الماضي بأعمال العنف في ليبيا، وبعدما قدم تعازيه لعائلات الضحايا، أضاف أن "معاناة الشعب الليبي وسفك الدماء أمر مشين وغير مقبول، وكذلك التهديدات وأوامر إطلاق النار على المتظاهرين سلميا ومعاقبة الشعب الليبي... هذه الإجراءات تشكل انتهاكا للأعراف الدولية وجميع مقاييس الأخلاق. هذا العنف يجب أن يتوقف".
وقال أن الولايات المتحدة "تدعم أيضا وبقوة الحقوق الدولية المشروعة للشعب الليبي، وهذا يشمل حقوق التجمع السلمي وحرية التعبير وقدرة الشعب الليبي على تقرير مصيره . هذه حقوق إنسانية وغير قابلة للتفاوض".
وأشار إلى أن مجلس الأمن الدولي بعث أول من أمس برسالة واضحة بإدانة العنف في ليبيا، وبدعم محاسبة المسؤولين عنها وبالتضامن مع الشعب الليبي. كذلك بعث بالرسالة ذاتها كل من الاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية والاتحاد الأفريقي ومنظمة المؤتمر الإسلامي ودول عدة. و"من الشمال والجنوب والشرق والغرب ترتفع الأصوات مجتمعة لمعارضة القمع ولدعم حقوق الشعب الليبي". وأبرز مسؤولية الحكومة الليبية في التوقف عن استخدام العنف والسماح للمساعدات الإنسانية بالوصول إلى الذين يحتاجون إليها واحترام حقوق شعبها، و"يجب تحميلها تبعة إخفاقها في تحمل هذه الواجيات ومواجهة ثمن مواصلة انتهاك الحقوق الإنسانية".
ثم قال أن حكومته تواصل أيضا مراقبة ما يجري في المنطقة بما في ذلك ما يمكن المجتمع الدولي أن يفعله بشكل فعال لمساعدة عملية الانتقال السلمي إلى الديموقراطية في تونس ومصر. وأكد أن التغيير الذي تشهده المنطقة بكاملها هو مدفوع من شعوب المنطقة، و"هذا التغيير لا يمثل عمل الولايات المتحدة أو أي قوة أجنبية. وهو يمثل تطلعات شعوب تسعى إلى حياة أفضل. وكما قال احد الليبيين: نريد فقط أن نكون قادرين على العيش كبشر... هذا أكثر التطلعات جوهرية، وهذا ما يدفع بالتغيير. وخلال هذه المرحلة الانتقالية، فإن الولايات المتحدة ستواصل وقوفها إلى جانب الحرية ووقوفها إلى جانب العدالة ووقوفها إلى جانب كرامة جميع الناس".

كلينتون

وصرحت كلينتون خلال مؤتمر صحافي بأن "كل شيء سيكون على الطاولة. سننظر في كل الخيارات المحتملة في محاولة لإنهاء العنف ومحاولة التأثير على الحكومة، ولكن كما قلت أمس... في كل الأحوال... همنا الأول هو سلامة مواطنينا وأمننا".
وقبل ذلك، صرح الناطق باسم وزارة الخارجية الأميركية فيليب كراولي: "ندرس كل الوسائل والخيارات المتاحة أمامنا... والتي تشمل بالتأكيد البحث في العقوبات التي يمكن فرضها". وأوضح أن واشنطن تدرس إمكان تجميد أصول ليبية بما في ذلك أصول للقذافي، ولكن لم يتخذ قرار بعد.

بان كي – مون

وفي نيويورك وصف الأمين العام للأمم المتحدة بان كي – مون الوضع في ليبيا بأنه "خطير جدا "لأن طبيعة الهجمات على المدنيين تمثل "انتهاكات فاضحة للقانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان"، مؤكدا أن المسؤولين عن "السفك الوحشي لدماء الأبرياء يجب أن يعاقبوا".
وعقب اجتماع طارئ مع مستشاريه الكبار في مقر المنظمة الدولية بنيويورك أبلغ بان الصحافيين أنه "يراقب عن كثب التطورات في البحرين واليمن ودول أخرى". وقال: "ننظر إلى الأحداث الأخيرة في ليبيا تحديدا ببالغ القلق. فالوضع هناك لا يمكن توقعه ويمكن أن يتجه في اتجاهات عدة، عدد منها خطر". وأضاف أنه "في هذا المنعطف الحرج، لا بد أن يحافظ المجتمع الدولي على وحدته وان يتصرف معا لضمان تحول سلمي وسريع".
وإذ أشار إلى بيان أصدره مستشاروه الخاصون لمنع المجازر ومسؤولية الحماية أول من أمس، أفاد أن "طبيعة الهجمات على المدنيين وحدتها تمثلان انتهاكات فاضحة للقانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان"، ندد بها. ورأى أن "المسؤولين عنها يجب أن يحاسبوا في المحاكم".
ولاحظ أن في الشرق الأوسط اليوم "أناسا وخصوصا الشباب، يضغطون لتوسيع حدود الحرية"، مشيرا إلى أن مجلس الأمن وجامعة الدول العربية وجها رسالتين "قويتين ولا لبس بهما" وأن "العالم تحدث بصوت واحد: يجب على حكومة ليبيا أن تفي بمسؤوليتها عن حماية شعبها". وأعلن أنه سيجري محادثات مع زعماء العالم بعدما تحدث أمس مع الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى. كما سيوفد اليوم إلى القاهرة وكيل الأمم المتحدة للشؤون السياسية لين باسكو والمديرة التنفيذية للجنة الاقتصادية لغرب آسيا "الأسكوا" ريما خلف ومسؤولين آخرين، إلى إيفاد مسؤولين آخرين أيضا اليوم إلى تونس لمتابعة الأوضاع عن كثب.
ورحب بقرار مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان عقد جلسة خاصة غدا وإمكان القيام بتحقيق دولي في الأحداث الجارية في ليبيا. وكرر أن "العنف يجب أن يتوقف"، محذرا من أن "الهجمات على المدنيين انتهاك خطير للقانون الإنساني الدولي ولقانون حقوق الإنسان" وأن "أولئك المسؤولين عن السفك الوحشي لدماء الأبرياء يجب أن يعاقبوا".
وسئل عما يمكن أن تفعله الأمم المتحدة للضغط على القذافي لوقف ما يحصل، فأجاب: "أنا نددت مرارا بما فعله القذافي... هذا غير مقبول إطلاقا". وأضاف أنه حض القذافي في محادثته الهاتفية قبل أيام "لكنه لم يستمع". وعبر عن ثقته بأن "المجتمع الدولي يدرس خيارات واسعة"، وأنه يترك لمجلس الأمن تحديد الأعمال التي يمكن القيام بها مستقبلا وأكد أن خيارات فرض عقوبات أو منطقة حظر طيران أو غير ذلك موجودة و"هناك تطورات سريعة والوضع خطير جدا".
وسألته "النهار" عما إذا كان يطالب القذافي بالتنحي، فأجاب: "علينا أن نرى تطور الوضع. المجتمع الدولي تحدث بقوة. ومجددا، كل هذه الأمور يجب أن يقررها الشعب الليبي من أجل مستقبله. نحن نراقب الوضع عن كثب وباستمرار، وستكون لدي فرصة للتحدث عن هذا الموضوع".

واشنطن – من هشام ملحم: نيويورك – من علي بردى: العواصم الأخرى – الوكالات: النهار 24 شباط 2011[/hide-show]
For Lebanon
Advanced Member
Advanced Member
 
مشاركات: 645
اشترك في: 07 ديسمبر 2008 00:56
حقل مخصص: Vis Ta Vie #:يا حلاوة:#
مكان الإقامة: France
الجنس: Male
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

Re: احتجاجات في مدينة بنغازي الليبية وإصابات في صفوف المتظاهرين

مشاركةبواسطة DoOdY » 25 فبراير 2011 13:22

الأرض تضيق حول القذافي وواشنطن لا تستبعد أي خيار

صورة
صورة عن التلفزيون الليبي لعائشة القذافي ابنة الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي أمام ثكنة العزيزية في طرابلس ليل الأربعاء. (أ ف ب)

ضاقت أكثر أمس المساحة التي يسيطر عليها الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي من البلاد، واقترب المحتجون على حكمه من معقله الأساسي في طرابلس. وعبثاً حاول المرتزقة والميليشيات الموالية له استرداد مدينة الزاوية على مسافة 50 كيلومتراً من طرابلس ومدينة مصراتة على مسافة 200 كيلومتر من العاصمة ودارت معارك كرّ وفرّ في المدينتين سقط فيها أكثر من 15 قتيلاً وعشرات الجرحى. وإدراكاً لما يمثله سقوط الزاوية من قيمة إستراتيجية بالنسبة إلى طرابلس، وجّه القذافي كلمة مباشرة عبر الهاتف إلى أهالي المدينة ناشدهم فيها الوقوف في وجه المحتجين الذين اتهمهم بأنهم يخدمون مصالح زعيم تنظيم "القاعدة" أسامة بن لادن.

وليل الأربعاء أطلت ابنة القذافي عائشة عبر التلفزيون الليبي من أمام ثكنة العزيزية في طرابلس لتنفي ما تردد من أنباء عن محاولة فرارها بالطائرة إلى مالطا.
وإلى خسارة الأرض، استمرت الانشقاقات في صفوف أركان النظام. وتلقى القذافي ضربة قوية على هذا الصعيد بإعلان ابن عمه أحمد قذاف الدم في بيان انشقاقه عن النظام وطلبه اللجوء إلى القاهرة.

الموقف الأميركي

[hide-show]وأمس، تعالت الأصوات الدولية المطالبة باتخاذ مواقف أشد من النظام الليبي لحمله على وقف استخدام العنف ضد المحتجين.
وصرح الناطق باسم البيت الأبيض جاي كارني بأن الولايات المتحدة وحلفاءها يدرسون جدوى كل الخيارات في شأن ليبيا بما في ذلك فرض منطقة حظر طيران رداً على الأزمة الليبية.
وقال: "حين نبحث في كل الخيارات – وهذا الخيار طرح على الأقل في الصحف ولكن نوقش بالتأكيد في مواقع أخرى – فإننا حين نبحث في تلك الخيارات ننظر في الجدوى وأعني ذلك بمفهومه الواسع".
وسئل هل تدرس الإدارة الأميركية خطوات عسكرية أجاب: "لا أستبعد خيارات ثنائية...، لا أستبعد أي شيء"، ورأى أن الوضع في ليبيا "يتطلب تحركاً سريعاً".
ودفعت شائعة عن موت القذافي أسعار النفط إلى الهبوط بعدما ارتفعت بسبب الأزمة الليبية والاضطرابات في المنطقة. لكن مسؤولاً أميركيا طلب عدم ذكر اسمه قال إنه ليس لدى واشنطن مبرر للاعتقاد أنه مات.
وقالت وزارة الخارجية الأميركية إن سفينة مستأجرة لإجلاء الأميركيين عن ليبيا لا تزال راسية في طرابلس وعلى متنها 285 راكباً بينهم 167 مواطناً أميركيا و118 من جنسيات أخرى.
وأشار كارني إلى أن الرئيس باراك أوباما تحدث هاتفياً مع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون عن الخيارات المطروحة للتعامل مع الأزمة الليبية.
إلى ذلك، صرح الناطق باسم وزارة الخارجية الأميركية فيليب كراولي بأن واشنطن تؤيد مشروع قرار لتعليق عضوية ليبيا في مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان. وقال مسؤولون أميركيون إن الولايات المتحدة ستؤيد خطوات أخرى بينها إجراء تحقيق مستقل في مزاعم عن انتهاكات لحقوق الإنسان.
وتتوجه وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون إلى جنيف لحضور اجتماع لمجلس حقوق الإنسان الاثنين، حيث من المتوقع أن تضغط من أجل إدانة واسعة لمحاولة الزعيم الليبي الدامية قمع الانتفاضة الشعبية.

مجلس الأمن

وفي تحرك من شأنه ممارسة مزيد من الضغط على القذافي، قال مندوبون في مجلس الأمن إن المجلس يعتزم الاجتماع مجدداً اليوم للبحث في اتخاذ إجراء ضد الزعماء الليبيين في ما يتعلق بالهجمات الدموية على المتظاهرين هناك.
وصرّح المندوب الألماني الدائم لدى الأمم المتحدة السفير بيتر فيتيغ للصحافيين بعد جلسة مغلقة لمجلس الأمن: "يجب وقف العنف ضد المدنيين والقمع ضد المتظاهرين... سنجري مشاورات في شأن الخطوة التالية... إنها عملية متواصلة لكننا بالتأكيد نريد من المجلس ألا يكتفي بمراقبة... الوضع بل اتخاذ إجراء". وأعلن أن المجلس سيجري على الأرجح مشاورات في شأن ليبيا اليوم.
وكرر ديبلوماسيون غربيون عدة في مجلس الأمن عبارة "كل الخيارات متاحة" بالنسبة إلى ليبيا.
وقالوا إن الخيارات تشمل احتمال فرض عقوبات على القذافي وآخرين في طرابلس مسؤولين عن العنف الذي تسبب بقتل المئات.
وقالت نائبة المندوبة الأميركية لدى الأمم المتحدة روز ماري ديكارلو أن جميع أعضاء مجلس الأمن يشعرون بالقلق مما يحدث في ليبيا.
وأوضح المندوب الصيني يانغ تاو أن أن بيجينغ مستعدة لمناقشة مزيد من إجراءات مجلس الأمن. وقال: "سنبحث في ذلك".
ولم تتضح المدة التي سيستغرقها مجلس الأمن لإصدار قرار بعقوبات في حق القذافي والقيادة في ليبيا. لكن احد السفراء أوضح أن أعضاء المجلس سيحتاجون إلى وقت.
وقال ديبلوماسي: "ما سمعناه اليوم هو أن أعضاء المجلس أرادوا مجموعة واضحة من الخيارات لمناقشتها". وأضاف: "لم يكن ثمة إحساس بأننا سنتوصل إلى قرار وشيك".
ورفض لبنان الدولة العربية الوحيدة في المجلس التعليق على ما إذا كانت الحكومة في بيروت ستدعم أي إجراء ضد ليبيا. وقال المندوب اللبناني السفير نواف سلام أن الدول الأعضاء في المجلس لم تقرر بعد أي إجراء.

أ ب، رويترز، و ص ف - النهار 25 شياط 2011[/hide-show]
ليس لديك الصلاحيات الكافية لمشاهدة الملفات المرفقة مع هذه المشاركة.
آخر تعديل بواسطة Archivarius في 25 فبراير 2011 14:34، عدل 2 مرات.
DoOdY
Advanced Member
Advanced Member
 
مشاركات: 689
اشترك في: 07 ديسمبر 2008 00:28
مكان الإقامة: United States
الجنس: Female
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

Re: احتجاجات في مدينة بنغازي الليبية وإصابات في صفوف المتظاهرين

مشاركةبواسطة رزان » 26 فبراير 2011 15:43

الصراع الليبي واحتمالات الأيام الثلاثة القادمة

دخلت حركة الاحتجاجات السياسية الشعبية الليبية مرحلة نوعية جديدة تجاوزت لجهة طبيعة المواجهة ما حدث في النموذج الاحتجاجي التونسي والنموذج الاحتجاجي المصري: فما هي طبيعة وخصوصية النموذج الاحتجاجي الليبي الجاري حالياً؟ وما هي أبعاد هذا النموذج؟ وإلى أين يمضي؟

* المسرح السياسي الليبي: توصيف المعلومات الجارية

بدأت شرارة الاحتجاجات السياسية الشعبية اشتعالها قبل حوالي سبعة أيام، وظلت نيرانها أكثر اشتعالاً بما أدى خلال فترة وجيزة إلى حريق هائل أصبح ينطوي على المزيد من المخاطر المتجددة، وعلى أساس اعتبارات تطورات الأحداث والوقائع نشير إلى النقاط الآتية:

[hide-show]• تزايدت حركة المظاهرات والاحتجاجات الشعبية بما أدى إلى وقوع العديد من المدن الليبية تحت سيطرة المتظاهرين ليشمل مدينة بنغازي ثاني أكبر مدن ليبيا ومدينة البيضاء إضافة إلى مدن أخرى.
• تمركزت قوة الاحتجاجات في المنطقة الشمالية الشرقية المطلة على البحر الأبيض المتوسط من جهة الشمال والمجاورة لمصر من جهة الشرق.
• اكتسبت قوة الاحتجاجات في المنطقة الشمالية الشرقية زخماً أكبر بما جعلها تتمدد باتجاه المنطقة الوسطى والمنطقة الغربية التي توجد فيهما العاصمة طرابلس.
• تميزت المواجهة بين السلطة والمتظاهرين المحتجين بالطابع العنيف، وحالياً تقول المعلومات والتقارير بأن الوسائط العسكرية أصبحت تندرج ضمن وسائل المواجهة بين الطرفين بما في ذلك استخدام المدفعية والدبابات والطائرات في المناطق المدنية.
• أدت شدة المواجهات إلى حدوث المزيد من الاصطفافات الجديدة، بحيث شهدت الأيام الماضية انشقاق العديد من المسؤولين الليبيين وإعلانهم الانضمام إلى حركة الاحتجاجات إضافة إلى تزايد ظواهر الاصطفافات القبلية والعشائرية.
• تشير المعطيات الجارية إلى تزايد عدد القتلى، وبرغم أن التقديرات تقول بأن العدد بين 300-500 قتيل، فمن المتوقع أن يكون العدد الحقيقي أكبر من ذلك، إضافة إلى وجود الأعداد الكبيرة من الجرحى.
• تزايد حركة النزوح الداخلي والخروج الجماعي من ليبيا، وعلى وجه الخصوص ظاهرة رجوع آلاف المصريين والتونسيين والجزائريين والسودانيين والتشاديين إلى بلدانهم المجاورة للحدود الليبية.
على خلفية التطورات الجارية وعمليات التصعيد والاصطفافات المتجددة إضافة إلى عمليات التعبئة، فمن المؤكد أن تشهد ساحة المواجهة الليبية مرحلة حاسمة خلال الأيام الثلاثة القادمة.

* تحليل المواقف: القراءة في الوضع القائم

على ضوء المواقف الجارية حالياً، يمكن الإشارة إلى أن أطراف الصراع الليبي - اللليبي لم تدخل دائرة مكاسرة الإرادات وحسب، وإنما تجاوزت ذلك ضمن ما يمكن تسميته بدائرة مكاسرة الإرادات شديدة التصلب، وفي هذا الخصوص نشير إلى الآتي:
- موقف النظام الليبي: أعلن النظام صراحة على لسان أحد أبرز رموزه (سيف الإسلام معمر القذافي) بأن الممكن لحل الأزمة يتمثل في الآتي: الدخول في المفاوضات والحوار، اللجوء للسلاح لجهة الحسم المباشر، اللجوء لإشعال الحرب الأهلية.
- موقف القوى الاحتجاجية: أعلنت القوى الاحتجاجية صراحة على لسان رموزها الموجودين في الخارج (زعماء جبهة المعارضة الليبيبة) في أمريكا وبريطانيا وبعض البلدان الغربية الأخرى، إضافة إلى شعارات المتظاهرين الآتي: "إسقاط النظام الليبي والقصاص من الزعيم معمر القذافي وبقية رموز النظام".
حتى الآن، لا توجد أي بادرة لاحتمالات التوصل إلى المنطقة الوسطى التي تمثل الحل الوسط، فكل طرف أصبح ليس أكثر رفضاً لجهة تقديم التنازلات وحسب، وإنما أكثر اهتماماً باستخدام المزيد من عمليات العنف الدامي ضد الآخر.
تشير التوقعات إلى أن احتدام الصراع الليبي - الليبي الدائر حالياً ضمن وتائر تصعيدية جديدة أكثر عنفاً سوف يؤدي إلى العديد من الاحتمالات الجديدة والتي يمكن أن يتمثل أبرزها في الآتي:
- تزايد أعداد الضحايا والقتلى والجرحى ضمن وتائر كبيرة، بما يمكن أن يؤدي إلى نموذج سيناريو "مذبحة رواندا".
- تزايد احتمالات التدخل الخارجي خصوصاً بواسطة الأطراف الثالثة التي يمكن أن تسعى إلى المزيد من التصعيدات الجديدة في ملف الصراع الليبي.
- تزايد الانهيارات والتصدعات في قوام المؤسسات السياسية والأمنية والعسكرية الليبية بما يمكن أن يفسح المجال أمام "صوملة" ليبيا.
- تزايد عمليات التسييس القبلي - العسكري - الأمني لمعطيات الأزمة الليبية بما يمكن أن يؤدي إلى سيطرة كل مجموعة قبلية - عشائرية بقوة السلاح على منطقتها الأمر الذي سوف يدفع بلا شك إلى بروز ظاهرة الدويلات القبلية المسلحة الليبية.
أما الكارثة الأكثر خطورة فمن الممكن أن تتمثل في اشتعال سيناريو الحرب الأهلية الليبية وذلك لأن القبائل الموالية للزعيم معمر القذافي أصبحت الآن تسيطر على كامل القدرات العسكرية الليبية، وعلى وجه الخصوص المدفعية-المدرعات والدبابات إضافة إلى الطائرات، وفي حال وصول التطورات الدامية الليبية إلى هذا المستوى، فمن الصعب بمكان القول بإمكانية التوصل إلى حل قريب لأزمة الصراع السياسي - الدامي الليبي - الليبي.
تشير التسريبات إلى أن التطورات القادمة يمكن أن تشمل احتمالات ظهور العامل التدخلي الدولي، وعلى الأغلب أن يؤدي هذا التدخل إلى تعميق أزمة الصراع الليبي، وذلك بسبب حساسية المجتمع الليبي للوجود الأجنبي. وتقول المعلومات والتسريبات بأن المناشدات لمجلس الأمن الدولي بالتدخل لاحتواء أزمة الصراع الليبي الدامي قد اصطدمت ببعض العراقيل التي من أبرزها أن مجلس الأمن لن يستطيع القيام بعملية تدخل انتقائي، وبكلمات أخرى، إذا قرر مجلس الأمن الدولي التدخل، فإنه سوف يتوجب عليه التدخل ليس في الساحة الليبية وحسب، وإنما في الساحة البحرينية والساحة اليمنية، وربما في الساحتين المغربية والجزائرية إضافة إلى الساحة الأردنية والتي بات من المتوقع أن تشهد المزيد من التصعيدات والمواجهات إذا لم تفلح سلطاتها الحاكمة في إجراء الإصلاحات المطلوبة لجهة احتواء الصراع ونزع فتيل الأزمات قبل اشتعالها!

الجمل 2011-02-22[/hide-show]
رزان
Senior Member
Senior Member
 
مشاركات: 390
اشترك في: 20 يناير 2009 00:58
حقل مخصص: سورية موطني
مكان الإقامة: Syria
الجنس: Female
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

Re: احتجاجات في مدينة بنغازي الليبية وإصابات في صفوف المتظاهرين

مشاركةبواسطة For Lebanon » 26 فبراير 2011 16:24

1000 قتيل بطرابلس اليوم: الجزائر والإمارات زوّدت القذافي بطائرات لنقل المرتزقة

Image

المعلومات التي توفّرت مساء الجمعة خطيرة جداً، وهي تشير إلى وقوع مجزرة كبرى في مدينة طرابلس اليوم قد تكون حصيلتها أكثر من 1000 قتيل، ولم تذكرها أي من القنوات التلفزيونية التي تغطّي أخبار ليبيا "بالمباشر"!!

وقد يكون الأخطر هو أن هنالك تواطؤاً من دولتين عربيّتين هما الجزائر ودولة الإمارات اللتين زوّدتا القذافي بـ5 طائرات لكي يستخدمها لنقل المرتزقة لقتل شعبه!

1- المجزرة: مئات القتلى والجرحى في طرابلس اليوم

[hide-show]قامت مظاهرات اليوم الجمعة في السياحية وفشلوم وفي زاوية الدهماني وبن عاشور وجنزور وقتل فيها أعداد مختلفة وقليلة نسبياً. أي أنها يمكن أن تصل إلى 20 أو 30 قتيلاً.

لكن المريع أنه في شرق طرابلس في منطقة "تاجوراء" خرجت الجماهير مع صلاة الجمعة وذهبت في طريقها إلى الساحة الخضراء ومرت في حي "سوق الجمعة" والأحياء الأخرى وانضمت إليها جماهير تقدر بما بين 30 و50 ألفا، وعندما وصلت إلى جسر سوق الجمعة تصدت لها كتائب القذافي بالرشاشات الأوتوماتيكية وضربتها بالرصاص الحي، فكان عدد القتلى والجرحى شيئاً رهيباـ مئات القتلى والجرحى. ولم يستطع مصدر "الشفاف" أن يحدّد عدداً واضحاً، ولكنه قال أنه يمكن أن يكون قد سقط 1000 قتيل اليوم في طرابلس. وانتهى قائلاً:"ما يحصل مذبحة كبرى".

وقال المصدر لـ"الشفاف":

العالم سيكتشف أن القذافي اكبر مجرم بعد هتلر وصدام، وان شعب ليبيا قدّم ما لم يقدمه احد. اليوم قد يكون سقط من 1000 قتيل في طرابلس وضواحيها. شيء مخجل للبشرية، أن يقتل الناس على مرمى حجر من أوروبا ومن العالم المتحضر، ولا احد يتدخل، شيء خطير!

أي شعب من شعوب أوروبا لا يستنكر ما يحصل في ليبيا، وأي نظام في أوروبا لا يستنكر ما يحصل، ستكون له مشكلة مع ليبيا الحرة!

2- خطاب القذافي في الساحة الخضراء اليوم الجمعة

أما عن القذافي فقد أتى اليوم إلى الساحة الخضراء وجمع مجموعة شباب من دور الرعاية والأيتام، وكثير من الحرس الخاص والكتائب المدنية ألبسهم ألبسة مدنية، وكثير من المرتزقة هم الذين كانوا يرتدوا قبعات، وخطب فيهم خطبة باعتبارهم شعباً "وهم ليسوا من الشعب في شيء"! قال للمتظاهرين أن يغنوا ويرقصوا على أشلاء القتلى

أما بالنسبة للحارسين الشخصيين المحيطين بالقذافي، فليسا من "الأجانب" كما اعتقد أغلب المشاهدين، فالحارس الواقف إلى اليسار هو عبد السلام حسن القذافي، والحارس الواقف اليمين هو من أبناء عمومته أيضاً، والاثنان هما من الحرس الخاص.

بو تفليقة ومحمد بن زايد آل نهيان أرسلا طائرات للقذافي لنقل المرتزقة

أضاف مصدر أن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة أرسل 3 طائرات نقل إلى ليبيا ليستعملها النظام لنقل المرتزقة من أفريقيا إلى المدن الليبية!

Image
محمد بن زايد آل نهيان، وزير خارجية الإمارات ويسمّيه البعض الحاكم الفعلي

وأكّد المصدر أن محمد بن زايد آل نهيان أرسل طائرتين لنقل المرتزقة أيضاً.

وقال المصدر أن نظام القذافي كان قد استنجد بعدد من الأنظمة العربية للحصول على طائرات نقل، لأنه ليس لديه طائرات كافية، ولكن الجزائر ودولة الإمارات كانت الدولتين الوحيدتين اللتين لبّتا طلبه!

Image
بوتفليقة دعم القذافي بـ 3 طائرات لنقل المرتزقة لأنه يعرف أن سقوط ليبيا سيعقبه سقوط نظامه المافيوي

أضاف المصدر أن نظام القذافي سعى للحصول على طائرات بدون طيار، ولكن أوروبا امتنعت عن تلبية طلبه حتى الآن.

وقال: "يجب أن تُدان هذه الأنظمة المتواطئة، أي الجزائر ودولة الإمارات!

فالحظر الجوي الذي تقترحه بعض الدول الغربية لن يفيد في شيء إذا لم يتوقف نقل المرتزقة. الحظر الجوي سيكون ضد الطائرات العسكرية، ولكن ما وصل للقذافي من الجزائر والإمارات هو طائرات مدنية تُستخدم لنقل المرتزقة.

"الشفاف"- طرابلس - السبت 26 شباط (فبراير) 2011[/hide-show]
ليس لديك الصلاحيات الكافية لمشاهدة الملفات المرفقة مع هذه المشاركة.
For Lebanon
Advanced Member
Advanced Member
 
مشاركات: 645
اشترك في: 07 ديسمبر 2008 00:56
حقل مخصص: Vis Ta Vie #:يا حلاوة:#
مكان الإقامة: France
الجنس: Male
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

Re: احتجاجات في مدينة بنغازي الليبية وإصابات في صفوف المتظاهرين

مشاركةبواسطة رزان » 26 فبراير 2011 20:36

القذافي في مواجهة المجتمع الدولي وسيناريو عملية تحرير ليبيا

بدأت الضغوط الخارجية تأخذ مكانها المعتبر في إدارة دولاب مفاعيل الأزمة السياسية الليبية، وفي هذا الخصوص تشير التطورات الجارية إلى ظهور المزيد من الأدوار الخارجية بواسطة الولايات المتحدة الأمريكية والأمم المتحدة وبلدان الاتحاد الأوروبي: فما هي حقيقة هذه الأدوار الجديدة؟ وما هي فعالية تأثيرها على وتائر الصراع السياسي الليبي - الليبي؟

[hide-show]* التطور الأول: توظيف آليات المحكمة الجنائية الدولية

تقول المعلومات عن تقديم مشروع قرار دولي لجهة قيام مجلس الأمن الدولي بتفويض المحكمة الجنائية الدولية من أجل التعامل مع ملف الأزمة السياسية الليبية، وفي هذا الخصوص نشير إلى النقاط الآتية:
• ليبيا ليست عضواً في اتفاقية المحكمة الجنائية الدولية، وبالتالي فليبيا ليست ملتزمة ببنود اتفاقية دولية لم توقع عليها أو تعتمدها رسمياً، وبرغم ذلك، فهناك بند في اتفاقية المحكمة الجنائية الدولية يلزم المحكمة بقبول الملفات والقضايا التي يقوم بها مجلس الأمن الدولي بتحويلها للمحكمة، وكما هو واضح، فهناك سابقة للحكم في هذا الخصوص تمثلت في إصدار مذكرة توقيف بحق الرئيس السوداني عمر البشير برغم أن السودان ليس عضواً في اتفاقية المحكمة، بناء على قرار مجلس الأمن الدولي بتحويل ملف أزمة دارفور للمحكمة. والآن، أصبح في حكم المتوقع والوارد أن تقوم المحكمة الجنائية الدولية بالتدخل في ملف الأزمة الليبية بناء على تفويض مجلس الأمن الدولي.
• توجد نوايا مسبقة في أوساط المحكمة لجهة استلام ملف الأزمة الليبية، وفي هذا الخصوص صرح قبل ثلاثة أيام المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية مورينو أوكامبو بأن ليبيا ليست عضواً في اتفاقية المحكمة، ولكن إذا قام مجلس الأمن الدولي باتخاذ قرار بتفويض المحكمة، فإنه سوف يقوم على الفور بمباشرة التحقيقات وإعداد قوائم الاتهام.
• تضم عضوية المحكمة الجنائية الدولية العديد من القضاة ومن بينهم قاضي ليبي الجنسية يدعى شلوف، وهو في نفس الوقت زعيم أحد الأحزاب السياسية المعارضة لنظام الرئيس معمر القذافي، وقد شوهد هذا القاضي الدولي خلال السبعة أيام الماضية وهو يطلق المزيد من التصريحات عبر الفضائيات التلفزيونية وعلى وجه الخصوص في قناة العربية، قناة الحرة وقناة البي بي سي وهو يطالب بضرورة تقديم ملف الأزمة السياسية الليبية للمحكمة الجنائية الدولية، الأمر الذي يعكس وجود المزيد من النوايا في أوساط المحكمة لجهة تولي ملف التعامل مع الأزمة الليبية.
إن قيام مجلس الأمن الدولي بتحويل ملف الأزمة السياسية الليبية إلى المحكمة الجنائية الدولية هو أمر يعني بالضرورة قيام هذه المحكمة بالتدخل وإصدار مذكرات التوقيف في حق الزعيم الليبي معمر القذافي وبقية رموز نظامه، وربما بعض الأطراف الأخرى التي يمكن أن تسعى المحكمة الجنائية الدولية إلى استهدافها.

* التطور الثاني: العقوبات الدولية المتعددة الأطراف

سوف يواجه نظام الزعيم الليبي معمر القذافي المزيد من أنواع العقوبات الدولية المتنوعة والمتعددة الأطراف، وفي هذا الخصوص نشير إلى الآتي:
• حزمة العقوبات الأمريكية: توجد حالياً العديد من التحركات في أوساط الكونغرس الأمريكي والإدارة الأمريكية لجهة الدفع من أجل فرض قائمة من العقوبات الأمريكية الجديدة ضد ليبيا بما يمكن أن يشمل: تجميد الأرصدة الليبية بمختلف أنواعها إضافة إلى حظر المعاملات التجارية مع ليبيا وتجميد الاستثمارات الأمريكية.
• حزمة العقوبات الأوروبية: سوف تتضمن القائمة الأوروبية طبقاً واسعاً من أنواع العقوبات، فهناك عقوبات على المستوى الكلي سوف يتم فرضها من قبل الاتحاد الأوروبي، وعقوبات على المستوى الجزئي سوف يتم فرضها من قبل الدول الأوروبية وخصوصاً بريطانيا وفرنسا وألمانيا، وعلى الأغلب أن تسعى هذه العقوبات إلى استهداف الأرصدة والمعاملات وتحركات المسئولين الليبيين.
• حزمة العقوبات الدولية: سوف تتضمن العقوبات الدولية قائمة واسعة من البنود، وعلى الأغلب أن تكون على غرار نظام العقوبات الدولية المتعددة الأطراف التي سبق وأن فرضها مجلس الأمن الدولي ضد العراق.

الأكثر خطورة في هذه العقوبات هو العقوبات الأوروبية الكلية والجزئية، وذلك لأن معظم المعاملات الحيوية الليبية الخارجية هي مع بلدان الاتحاد الأوروبي، إضافة إلى خطورة عقوبات مجلس الأمن الدولي بسبب أنها ملزمة لجميع دول العالم بما في ذلك حلفاء نظام الزعيم معمر القذافي، أما العقوبات الأمريكية أقل خطورة وذلك لأن فترة العقوبات الأمريكية الطويلة الماضية قد جعلت المعاملات الليبية - الأمريكية في حالة انقطاع كامل.
* التطور الثالث: بروز الخيارات العسكرية ضد ليبيا
تقول التقارير والتسريبات بوجود نوايا غربية مازالت في طور الإعداد والتخطيط لجهة القيام بعمل عسكري ضد نظام الزعيم معمر القذافي، وفي هذا الخصوص نشير إلى الآتي:
- فرض منطقة حظر الطيران، بما يشمل كافة المناطق الليبية وذلك بما يمنع النظام الليبي من استخدام الطائرات بكافة أنواعها داخل وخارج ليبيا، وحالياً توجد خلافات حول كيفية إنفاذ مخطط منطقة حظر الطيران ومن هي الدول التي سوف تقوم بهذه المهمة.
- إرسال قوات تدخل سريع إلى ليبيا تحت مزاعم حماية السكان المدنيين، ولكن، يوجد خلاف حول من سوف يصدر قرار التدخل: فمجلس الأمن الدولي من المحتمل أن يواجه صدور القرار عراقيل بواسطة روسيا والصين.. حلف الناتو: يتوقع أن يواجه صدور القرار الرفض التركي، خاصة وأن أنقرا قد لوحت بذلك من خلال تأكيدها بأنها لا ترفض التدخل العسكري وحسب، وإنما ترفض تطبيق العقوبات الدولية ضد ليبيا.
- التدخل العسكري العربي ضد النظام الليبي، وفي هذا الخصوص تتحدث التسريبات عن تفاهمات سرية تجري مع مصر، وربما الجزائر لجهة القيام بعملية تدخل عسكري واسعة النطاق ضد النظام الليبي تكون مدعومة بواسطة أمريكا ودول الاتحاد الأوروبي، إضافة إلى بعض الدول العربية الأخرى ذات القابلية لجهة الإسهام في إسقاط نظام الرئيس معمر القذافي.
سوف تتضح الصورة أكثر فأكثر خلال اليوم ونهار الغد، وبالنسبة للدول الأوروبية الغربية، فإن هناك معارضة إيطالية شديدة ضد القيام بفرض عقوبات أو تدخل عسكري ضد ليبيا، وتقول التسريبات بأن بعض الأطراف الأوروبية طالبت بتحديد ملاذ جوي آمن للطيارين الليبيين وذلك بما يؤدي إلى تحريضهم من أجل الهروب بطائراتهم إلى هذه الملاذات خاصة وأن هناك بوادر تفيد لجهة عدم رغبة الطيارين الليبيين القيام باستهداف السكان المدنيين والمنشآت المدنية الليبية!!
تحدث العديد من الخبراء والمحللين مساء الأمس وصباح اليوم قائلين بأن الأيادي الخفية الأمريكية تسعى حالياً إلى العمل ضمن مستويين:
- المستوى النظري: تصعيد لهجة الخطاب الإعلامي والنفسي ضد ليبيا.
- المستوى العملي: إبطاء تطبيق العقوبات وعمليات الاستهداف العسكري ضد ليبيا.
وتشير التفسيرات والتحليلات إلى أن واشنطن تسعى إلى جعل الصراع الليبي - الليبي يحتدم أكثر فأكثر بما يؤدي إلى وقوع الأعداد الكبيرة من الضحايا الأمر الذي يمكن أن يتيح ذريعة ناضجة للتدخل العسكري المباشر والقيام باحتلال ليبيا، على غرار نموذج احتلال العراق، وبكلمات أخرى، لقد شهد العالم سيناريو عملية "تحرير العراق" والآن على العالم أن يتوقع سيناريو عملية "تحرير ليبيا".
وأضافت التسريبات بأن التفاهمات تجري على قدم وساق لجهة ترتيب الأوضاع من أجل قيام المملكة العربية السعودية برفع إنتاجها النفطي بحوالي 1.3 مليون برميل إضافي من أجل سد النقص الذي يمكن أن تتعرض له الأسواق النفطية في حالة توقف إمدادات النفط الليبي البالغ قدرها 1.3 مليون برميل يومياً. وعلى الأغلب أن تكتمل عملية سد النقص النفطي خلال بضعة أيام، وفي نفس الوقت تكون الدماء قد سالت مداداً في الساحة الليبية، وإذا لم تحدث مفاجآت خلال الأيام القادمة فإن سيناريو عملية "تحرير ليبيا" قد يصبح أمراً واقعاً بالفعل، مع احتمالات أن يتم تنفيذه عن طريق بناء حلف عسكري أمريكي خارج مجلس الأمن الدولي، وعلينا أن لا نستغرب احتمالات مشاركة بعض الأطراف العربية في ذلك!!

الجمل 2011-02-26 16:41[/hide-show]
رزان
Senior Member
Senior Member
 
مشاركات: 390
اشترك في: 20 يناير 2009 00:58
حقل مخصص: سورية موطني
مكان الإقامة: Syria
الجنس: Female
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

Re: احتجاجات في مدينة بنغازي الليبية وإصابات في صفوف المتظاهرين

مشاركةبواسطة DoOdY » 27 فبراير 2011 02:51

سيف الإسلام القذافي يمزق "الكتاب الأخضر"!

ما كاد ولي عهد البحرين الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، يعلن عن استعداد الحكومة لفتح حوار مع الجماعات المعارضة، حتى انفجر الوضع في ليبيا يوم السبت الماضي، على نحو غير متوقع. وفجأة، أدرك الرئيس معمر القذافي، بعد حكم استمر 42 سنة، أن "ثورة الغضب" قد وصلت إلى العاصمة طرابلس، آتية من شرق البلاد.
وخلال يوم واحد فقط، اجتاح المتظاهرون غالبية المدن الليبية، مطالبين العقيد القذافي بالتنحي وتسليم السلطة إلى الجيش بقيادة اللواء أبو بكر يونس.
الثابت تاريخياً، أن القذافي باشر حكمه بمساندة زعماء المعارضة في تونس التي تشترك مع ليبيا بحدود يبلغ طولها مئتي ميل. وقد أزعج هذا التدخل الخارجي وزير الدفاع التشادي السابق حسين حبري الذي قرر وقف الزحف الليبي في اتجاه بلاده. وقد انحازت إلى موقف تشاد، دول عدة بينها: فرنسا والمغرب ومصر والسودان.

[hide-show]وخشي الرئيس جعفر نميري في حينه من تسلل النفوذ الليبي المدعوم بالمال، إلى أكبر دولة في أفريقيا. لذلك وقف في طليعة الدول المقاومة لتدخل ليبيا.
وزارة الخارجية الأميركية بإدارة ألكسندر هيغ، ترددت في دعم حبري، لأسباب تتعلق بحاجة الولايات المتحدة إلى النفط الليبي. ففي الثمانينات، كانت وزارة النفط الأميركية تستورد ما نسبته 15 في المئة من نفط ليبيا الذي يتميز بالكثافة الخفيفة وقلة عنصر الكبريت.
ورأت واشنطن أن مقاطعة ليبيا يمكن أن تعرض الساحل الشرقي الأميركي إلى نقص خطير في النفط الخفيف.
بعد وفاة الرئيس جمال عبد الناصر وخلو الساحة العربية من كبار القادة – قرر القذافي امتلاك السلاح النووي أسوة بصدام حسين. واستغل علاقاته الوثيقة مع الاتحاد السوفياتي، للحصول على أحد عشر كيلو غراماً من الأورانيوم المخصب. وقد نقلت هذه الكمية إلى مركز الأبحاث الواقع في "تاجوراء" خارج العاصمة الليبية.
وفي معلومات إضافية أن شركة تابعة لألمانيا الغربية، قامت باختبار صاروخ في ليبيا، وأن استخبارات القذافي تستعد لمهاجمة الشركات الأميركية في روما واغتيال السفير ماكسويل راب. عندما تبلغ الرئيس الأميركي ريغان هذه المعلومات، قرر تحدي سيادة القذافي في "خليج سرت" وذلك من طريق إجراء مناورات بحرية قريبة من شواطئ ليبيا.
وكان القذافي يرفض السماح للبوارج الأميركية بالدخول إلى خليج سرت، معتبراً أن سيادة ليبيا تتجاوز الاثني عشر ميلاً المعترف بها دولياً. علماً بأن فجوة خليج سرت تبلغ 800 ميل على البحر المتوسط بعرض 275 ميلاً إلى الشمال من ساحل ليبيا.
في 14 حزيران 1985 اختطف لبنانيان طائرة ركاب تابعة لشركة "تي دبليو إيه"، الأميركية، وانزلاها في مطار بيروت. وبعد مفاوضات استمرت 17 يوماً انتهت بمقتل راكب أميركي يدعى روبرت دين، وإطلاق سراح الركاب. وعلى الفور اتهمت واشنطن معمر القذافي بتمويل هذه العملية.
وفي آذار 1985 نشرت صحيفة "نيويورك تايمز" ملخص تقرير سري يظهر أن ليبيا تزود بالمال والسلاح أكثر من ثلاثين منظمة راديكالية متمردة.
وشمل التقرير بلداناً عدة بينها: غواتيمالا والسلفادور وكولومبيا وتشيلي وجمهورية الدومينيكان واسبانيا وتركيا والعراق ولبنان وباكستان وبنغلاديش وتايلندا والفيليبين والنيجر وتشاد والسودان وناميبيا إضافة إلى ثمانية بلدان افريقية.
وتضمن التقرير أيضا أسماء منظمات سياسية معارضة تعمل في النمسا وكوستاريكا وانتغوا وأوستراليا وسانت لوتشيا واليابان (الجيش الأحمر) وايرلندا الشمالية (الجيش الجمهوري الايرلندي).
بعد عرض فيلم "كارلوس" الإرهابي العالمي، في مهرجان كان، أعلن إيليتش سانتشيز المعروف باسم "كارلوس" من سجنه الفرنسي أن عملية فيينا سنة 1975 كانت بإيعاز من الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي، وليس كما يشير الفيلم، بإيعاز من صدام حسين. واعترف كارلوس أن القذافي كان يهدف من وراء تهديد "منظمة أوبيك" إلى إثارة اهتمام العالم بدوره السياسي، وإرغام الجميع على استرضائه وطلب وساطته.
ومثلما تعامل مع الدول الأجنبية، هكذا تعامل مع قادة المقاومة الفلسطينية بحيث انه زرع في وسطها أربعة "إرهابيين" كان يهدد بواسطتهم ياسر عرفات وسواه ممن يتجرؤون على مخالفته. وقد اشتهر بينهم ابو نضال الذي اغتال عصام السرطاوي وعز الدين قلق وأبو إياد وسواهم.
وربما تكشف الأيام المقبلة عن "الإرهابي" الثاني الذي اغتال المغفور له الإمام موسى الصدر وصحبه، دون أن يلقى أي تذمر أو تأديب. وسأنقل في هذا السياق، النص الحرفي الذي كتبه أحد الصحافيين من الذين سألوا معمر القذافي عن حادثة اختفاء الإمام موسى الصدر ورفاقه. قال القذافي بلهجة تحمل كل معاني الاستهجان والاستغراب: "قالوا لي إنه زعل وطلب السفر لأني قابلت أناسا يعتقد أنه يتقدم عليهم. وتقول تحقيقاتنا إنه سافر إلى ايطاليا ووصل إلى هناك بعدما شوهد على متن الطائرة هو وجماعته، ثم اختفى. أنت تعرف الفوضى العارمة التي هيمنت على لبنان خلال الحرب. كان لبنان عبارة عن غابة تضم الشيعة والسنة والمسلم والمسيحي وحزب الله وجند الله وحزب الشيطان... والرهائن والخطف. أكيد أن موسى الصدر كان ضحية التفاعلات اللبنانية. أنا متأسف إن تحصل هذه العملية خلال زيارته ليبيا. لكن، لماذا نندب موسى الصدر وحده؟ لماذا لا نندب كمال جنبلاط ومعروف سعد ورشيد كرامي والمفتي حسن خالد. كل هؤلاء يجب أن نتحسر عليهم ونحدد المسؤول عن اغتيالهم. نحن في ليبيا حققنا ولم نصل إلى نتيجة سوى أن موسى الصدر غادرنا إلى روما هو زعلان، ثم نزل في أحد الفنادق واختفى".
هذا ما قاله القذافي في أول مقابلة صحافيه له، بعدما تناقلت وسائل إعلامه الحكاية التي نسجها لتبرير الجريمة. وبما أن تفاعلاتها العربية والدولية خلقت له هواجس مقلقة وكوابيس مزعجة، فقد جرب ألف مرة أن يشتري اللبنانيين بأكثر مما دفعه لضحايا حادثة الطائرة فوق مدينة "لوكربي" في كانون الأول سنة 1988.
وكان الجواب القاطع بأن الاعتراف بقتل موسى الصدر، هو أقل ثمن يدفع لاستكشاف الأسباب الحقيقية الكامنة وراء حكايات التضليل وروايات التمويه. ومع أن مدير الاستخبارات السابق الرائد عبد المنعم الهوني قد اعترف بموت الإمام الصدر، وقال لـ "الحياة" أن عديله الطيار نجم الدين اليازجي قد اغتيل لأنه تولى نقل الجثة إلى منطقة "سبها"... إلا أن حقيقة دوافع القتل ظلت مخفية حتى الآن؟
بقي السؤال المهم: لماذا ثار الشعب الليبي ضد القذافي؟ الجواب أعطاه نجله سيف الإسلام في سلسلة محاضرات كانت الأخيرة في سرت بحضور مئات من منظمات وروابط "شبابية".
وفي البيان الختامي يمكن اختصار طروحاته بالتالي:
أولاً: تحقيق نقلة نوعية تخرج البلاد من وضعها المزري لتصبح في موازاة ما حققته دول نفطية أخرى.
ثانياً: وضع دستور متطور يمثل المرجعية القانونية لمشاريع الإصلاح على مستوى الاقتصاد والصحة والإعلام.
ثالثاً: وقف الالتفاف على الديموقراطية غير الموجودة في ليبيا، وبناء صحافة حرة تساوي في تعاملها بين المسؤولين من "القطط السمينة" وأفراد الشعب.
رابعاً: اجتراح سلسلة إصلاحات في مجال الخدمات المصرفية والاتصالات وقطاعات الزراعة والسياحة والصناعة والطرق والكهرباء والمياه وذلك وفق رؤية مستقبلية تعتمد على الخصخصة وإنهاء ملكية الدولة.
وكان سيف الإسلام بهذه المعايير، يلغي إلى حد كبير "الكتاب الأخضر" الذي ينصّ على أن الجماهير هي المصدر الوحيد للقرارات والقوانين.
وبما أن الجماهير في ليبيا هي التي تثور ضد هذه القوانين، فإن التجربة السياسية التي حملت اسم "الجماهيرية العربية الليبية الشعبية الاشتراكية العظمى"، لم تعد تحمل هذه المواصفات، إلا في أذهان الذين أطلقوا على معمر القذافي لقب "ملك ملوك وسلاطين أفريقيا"!!

بقلم سليم نصار (كاتب وصحافي لبناني مقيم في لندن) النهار 26 شباط 2011[/hide-show]
DoOdY
Advanced Member
Advanced Member
 
مشاركات: 689
اشترك في: 07 ديسمبر 2008 00:28
مكان الإقامة: United States
الجنس: Female
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

السابقالتالي

العودة إلى الـشـرق الأوسـط

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر

cron
This site is hosted by Free-Forums.org - get a forum for free. Get coupon codes.
MultiForums powered by echoPHP phpBB MultiForums