الوضع الأمني في في فلسطين المحتلة: الضفة وغزة

قوانين المنتدى
Bookmark and Share
- أخبار سياسية أمنية من العراق، الأردن، سوريا، فلسطين، إسرائيل، البحرين، الكويت، سلطنة عمان، قطر، المملكة العربية السعودية، الإمارات العربية المتحدة، اليمن، مصر، المغرب، تونس، الجزائر، ليبيا، السودان، الصومال، جيبوتي، إرتيريا، قبرص، تركيا، إيران، أفغانستان وباكستان...

الوضع الأمني في في فلسطين المحتلة: الضفة وغزة

مشاركةبواسطة Lama 2008 » 19 يناير 2009 19:11

أوروبا »تهنئ« أولمرت ... وشرم الشيخ »تتبنى« مطالبه ... ومبارك لا يحضر مشاورات الكويت الفلسطينية

غزة تخرج من دائرة النار إلى دائرة الاستهداف العربي والدولي


صورة
فلسطينيان ينتحبان قرب جثة شهيد من عائلة السموني بقيت تحت أنقاض المنزل ١٣ يوماً في مدينة غزة (أ ب)

ما أن حل وقف إطلاق النار في اليوم الثالث والعشرين من حرب الإبادة الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني، حتى ظهر في قطاع غزة، مشهد إنساني مروع: عشرات الشهداء من الأطفال والنساء خاصة، الذي دفنوا طوال الأسابيع الثلاثة الماضية تحت ركام منازلهم التي دمرتها آلة الحرب الإسرائيلية في واحدة من أعتى حملاتها وأشرسها على المدنيين الفلسطينيين. أحياء كاملة في المدن والبلدات والمخيمات، سويت منازلها بالأرض، وتغيرت معالمها بالكامل، وبدت كأنها تعرضت لزلزال مدمر. الحصيلة الأولية رفعت عدد الشهداء الى ،١٣٠٠ والجرحى الى ستة آلاف، وخسائر مادية تزيد بكثير عن الرقم المقدر من معونات عربية ودولية، وهو ملياري دولار... وبدا أن وقف إطلاق النار الذي أعلنه رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت، امس الأول جاء فقط بعدما استنفدت الحملة العسكرية الإسرائيلية الوحشية على قطاع غزة، أغراضها ولم تعد تجد أهدافاً فلسطينية يمكن ضربها، بقدر ما جاء نتيجة قرار بتغيير وجهة الهجوم على حركة حماس وفصائل المقاومة الفلسطينية ونقله الى المجال السياسي، وربما أيضاً الاقتصادي... وهو ما لاحت بوادره أمس في قمة شرم الشيخ التي استضاف فيها الرئيس حسني مبارك ستة زعماء اوروبيين بارزين، فضلاً عن الرئيس التركي عبد الله غول، والملك الأردني حسين والرئيس الفلسطيني محمود عباس، واقترح خلالها مؤتمراً دولياً لإعمار قطاع غزة... وقرر الغياب عن قمة الكويت الاقتصادية التي تفتتح اليوم، ويفترض ان يكون هذا البند على جدول أعمالها.
لذلك فإن المقاومة، تعاطت مع الإعلان الإسرائيلي عن وقف النار من جانب واحد، على أنه فخ لاستدراجها إلى تصعيد، فجاء ردها بإعلان وقف لإطلاق النار لمدة أسبوع، لإتاحة المجال أمام اتفاق ينهي الحرب نهائياً، من خلال انسحاب إسرائيل من المناطق التي احتلتها في قطاع غزة وفتح المعابر وفك الحصار، وأبدت حذرها الشديد إزاء المرحلة المقبلة، التي يبدو أنها ستستهدف شرعيتها وعلاقتها مع الجمهور الفلسطيني الذي احتضنها ودافع عنها حتى الرمق الأخير.
لكن أخطر ما شهدته قمة شرخ الشيخ، أن أعضاء الوفد الأوروبي، الذي ضم الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ورؤساء حكومة بريطانيا غوردون براون وإيطاليا سيلفيو برلوسكوني وإسبانيا خوسيه لويس ثاباتيرو وتشيكيا ميريك توبولانيك والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، عمدوا في ختام قمتهم
الى التوجه الى القدس المحتلة حيث قدموا التهاني الى أولمرت على قراره بوقف الحرب من دون الاتفاق مع حركة حماس، وتعهدوا بدعم أي قرار مقبل تتخذه إسرائيل في هذا الاتجاه، سواء من خلال المساهمة في محاصرة حماس ومراقبة المعابر التي تستخدمها، في استعادة شبه حرفية لما جرى في أعقاب حرب لبنان عام ٢٠٠٦ .
وفي لقائه مع الوفد الأوروبي، أكد أولمرت إنّ إسرائيل تريد الانسحاب »بأسرع وقت ممكن« من غزة. وقال »لم نأت لاحتلال غزة، ونعتزم الخروج من هناك بسرعة« في حال صمد وقف إطلاق النار، معتبراً أنه »كان واضحاً للجميع بأنه من أجل تحقيق وقف إطلاق نار كهذا كان ينبغي منع حماس من بناء قدراتها بواسطة تهريب السلاح من إيران وسوريا«.
وكان أولمرت أعلن، في ختام اجتماع الحكومة الأمنية أمس الأول، أنه »عند الساعة الثانية من فجر الأحد (أمس) سنوقف إطلاق النار، لكننا سنبقي على انتشارنا في قطاع غزة وحوله«، مضيفاً أنه »إذا قرر أعداؤنا مهاجمتنا سيكون للجيش الإسرائيلي مطلق الحرية بالرد بقوة«. وفيما أكد أولمرت أن أهداف العملية قد تحققت، قال في اجتماع الحكومة أمس إن وقف النار ربما يكون »قابلاً للانهيار«، مشدداً على أن القرار يحتاج إلى تقييم ساعة بعد ساعة.
وفي دمشق، أعلنت فصائل المقاومة، في بيان تلاه نائب رئيس المكتب السياسي في حركة حماس موسى أبو مرزوق، وقفاً لإطلاق النار لمدة أسبوع، مؤكدة إصرارها على انسحاب الاحتلال من غزة، وفتح جميع المعابر والممرات وفك الحصار عن الشعب الفلسطيني، فيما نفت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين موافقتها على وقف النار. وتعقد كتائب القسام صباح اليوم مؤتمراً صحافياً مهماً.
وما كاد الإعلان عن وقف إطلاق النار يدخل حيّز التنفيذ، حتى ظهر حجم الدمار الذي لحق بالقطاع، حيث خرج الفلسطينيون لتفقد منازلهم، ليجدوا أن أحياء وبلدات قد تغيرت معالمها بالكامل، بعد تهدم مئات المنازل على سكانها، فيما أعلنت فرق الإنقاذ انتشال أكثر من ٩٥ جثة من تحت الأنقاض، ما رفع عدد ضحايا العدوان، في حصيلة أولية إلى أكثر من ١٣٠٠ شهيد، بينهم ما لا يقل عن ٤١٠ أطفال، و١٠٨ سيدات و١٢٠ مسناً و١٤ من طواقم الإسعاف وأربعة صحافيين وخمسة من الأجانب.
أمّا عدد المصابين فتخطى الـ٥٣٠٠ جريح، بينهم من أصيب بإعاقات، نتيجة لبتر الأطراف والحروق الخطيرة جراء استخدام الاحتلال أسلحة محرمة دولياً بما فيها القذائف الفوسفورية.
وفي أول رد فعل من قبل الحكومة الفلسطينية المُقالة على وقف إطلاق النار، وصف رئيس الوزراء الفلسطيني المُقال إسماعيل هنية ما حدث في غزة بأنه »انتصار إلهي وإنساني«، مشدداً على أنه »ليس انتصاراً لفصيل«، كما دعا إلى إطلاق حوار داخلي يصـــل إلى مصــالحة وطنية، ويطوي صفحة الخلاف الداخلي.
في غضون ذلك، يلتقي القادة العرب مجدداً اليوم في الكويت في لقاء تشاوري حول الوضع في غزة، على هامش القمة الاقتصادية العربية. ويتوقع أن يشهد الاجتماع تجاذباً بين ما خرجت به قمة الدوحة من مقررات صُنفت في خانة »النصرة لغزة«، وبين المواقف التي خرجت بها قمتا الرياض الخليجية وشرم الشيخ الأوروبية.
وفيما لم يتضح بعد موعد انعقاد الاجتماع التشاوري حول غزة على هامش قمة الكويت، وما إذا سيكون على شكل جلسة مفتوحة أو مغلقة، فضل الرئيس المصري أن يوفد رئيس وزرائه لتمثيله في القمة، فيما ذكرت مصادر دبلوماسية سورية أنّ الرئيس بشار الأسد قد يكتفي بحضور افتتاح القمة الاقتصادية بصفته رئيساً للقمة العربية، قبل أن يغادر الكويت.
وترددت أنباء عن احتمال دعوة وفد من حركة حماس لحضور ذلك الاجتماع، كخطوة نحو فتح قنوات الاتصال والحوار بينها وبين السلطة الفلسطينية.
كما ذُكر أن الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى قد يلجأ خلال قمة الكويت إلى إعــــلان استقالته من منصبه احتجاجاً علـــى حملات التنكر والاستخفاف بدور الجامعة.

السفير 19/01/2009
Lama 2008
Moderator
Moderator
 
مشاركات: 664
اشترك في: 07 ديسمبر 2008 00:26
مكان الإقامة: Lebanon
الجنس: Female
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

إسرائيل تستعد لسيناريوهات حرب واسعة قطار جـوي ونقل الاحتياط

مشاركةبواسطة Chavez » 27 سبتمبر 2010 10:39

إسرائيل تستعد لسيناريوهات حرب واسعة: قطار جـوي ... ونقل الاحتياط مـن الخارج

كشفت صحيفة «معاريف» النقاب عن أن الجيش الإسرائيلي، وبعد 37 عاما على حرب تشرين العام 1973، ينشغل بسيناريوهات حرب مستقبلية على جبهات عديدة وواسعة النطاق، وتشمل تشغيل قطار جوي. وكانت إسرائيل قد شهدت أكبر قطار جوي في تاريخها عندما أقدمت الولايات المتحدة على تزويد الجيش الإسرائيلي بالأسلحة والذخائر جوا في ذروة حربها مع مصر وسوريا لتعويضها عن خسائرها ونفاد مخازنها.
ويتعامل الجيش الإسرائيلي حاليا مع سيناريوهات تكرر ليس القطار الجوي الأميركي فقط، بل أيضا تتصور قطارا جويا في حالة الطوارئ لإعادة المقاتلين والقادة في القوات الاحتياطية من الخارج، وكذلك جلب متطوعين يهود يريدون مساعدة القوات المحاربة على الجبهات.
وبسبب الخشية من احتمال تعرض مطار اللد، قرب تل أبيب، للقصف بالصواريخ في زمن الحرب المستقبلية، وحقيقة أن الأسطول المدني يتقلص لاعتبارات تتعلق بالجدوى الاقتصادية، تم في العام الماضي تشكيل لجنة في وزارة المواصلات برئاسة العميد احتياط منشيه تيرم، الذي خدم في الماضي كرئيس لشعبة النقل في سلاح الجو الإسرائيلي، وذلك لاختبار منظومة طائرات النقل في إسرائيل.
وأشار التقرير الذي قدمه تيرم قبل شهر ونصف شهر إلى أن من المفضل أن تحصل شركات الطيران الإسرائيلية على تسهيلات من الحكومة بشكل مباشر أو غير مباشر، لمنع إغلاق شركات النقل. وجاء أيضا أن النقص الحالي في طائرات النقل تحول من مشكلة في قطاع الطيران إلى مشكلة أمنية.

وبحسب جهات عسكرية فإن الأمر أثير جراء مهمات أساسية في سيناريوهات الحرب، وأولها «قطار جوي بشري». وبحسب كبار الضباط في الجيش فإن رئيس الأركان غابي أشكنازي أسس في منتصف التسعينيات، عندما كان رئيسا لشعبة العمليات، مراكز التجنيد لجنود الاحتياط والخدمة النظامية الموجودين في الخارج في زمن الحرب من أجل إعادتهم بأقصى سرعة إلى إسرائيل للمساعدة في الجهد الحربي.
ولكن رئيس الأركان السابق دان حلوتس قرر إلغاء مراكز التجنيد في الخارج لاعتبارات تتعلق بالميزانية. ومؤخرا، توصلت النقاشات في الجيش إلى المحافظة على قدرة تجنيد القوات الاحتياطية في الخارج مع تقليص النفقات.
أما في سيناريوهات الحرب واحتمال إغلاق مطار اللد بعد تعرضه للقصف، فإن هناك بدائل لنقل الحركة الجوية إلى مطارات أخرى بينها مطار عوفدا العسكري في النقب. أما المسألة الثانية التي بحثت فهي القطار الجوي لنقل الأسلحة والذخائر والافتقار حاليا للبنية التحتية في مطار عوفدا لتفريغ شحنات عسكرية كبيرة تحمل مروحيات أو دبابات مثلا. واعترف ضابط بأنه أثناء الحرب على غزة ظهرت مصاعب في تفريغ شحنات جوية جراء الصواريخ التي أطلقت على إسرائيل، حيث لم توافق أي دولة أوروبية سوى إيطاليا على استقبال الشحنات الإسرائيلية.

السفير
Chavez
Advanced Member
Advanced Member
 
مشاركات: 771
اشترك في: 07 ديسمبر 2008 00:58
مكان الإقامة: Lebanon
الجنس: Male
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

مقتل 8 فلسطينيين في هجمات إسرائيلية

مشاركةبواسطة Chavez » 23 مارس 2011 19:47

أخطر تصعيد في غزة منذ سنتين

مقتل 8 فلسطينيين في هجمات إسرائيلية


Image
فلسطينيون يحملون جثة أحد القتلى الفلسطينيين إلى المشرحة في مستشفى الشفاء بمدينة غزة أمس. (أ ب)

في أخطر عمليات قتالية يتعرض لها قطاع غزة منذ سنتين، قتل ثمانية فلسطينيين بينهم ثلاثة أولاد ومدني في هجمات إسرائيلية متتالية، بينما سقطت قذيفة هاون على إسرائيل انطلاقاً من القطاع.
وأعلنت حركة "الجهاد الإسلامي" في بيان مقتل أربعة من ناشطيها في غارة استهدفت حي الزيتون شرق مدينة غزة.
وصرّح الناطق باسم لجنة الإسعاف والطوارئ التابعة لوزارة الصحة في الحكومة الفلسطينية المقالة أدهم أبو سلمية بأن القتلى هم محمد عطية الحرازين الذي توفي عقب نقله إلى مستشفى الشفاء في مدينة غزة، ومحمد عابد وسعدي حلس وأدهم الحرازين.
وأفاد سكان محليون أن القتلى ينتمون إلى "سرايا القدس" الجناح العسكري لـ"الجهاد الإسلامي".
وفي وقت سابق، تحدث أبو سلمية عن مقتل أربعة فلسطينيين وجرح 12 آخرين إصابات أربعة منهم بالغة، في ما وصفه بأنه "مجزرة" في حي الشجاعية شرق مدينة غزة. وقال أن ثلاثة من القتلى من عائلة واحدة هم "محمد الحلو (11 سنة) وياسر عاهد الحلو (16 سنة) وياسر حامد الحلو (50 سنة)".
وروى شهود عيان أن "المدفعية الإسرائيلية أطلقت قذائف عدة على منزل يعود إلى عائلة الحلو في حي الشجاعية".
وكانت قذيفة هاون أطلقت من غزة سقطت على منطقة أشكول في جنوب إسرائيل من غير أن توقع إصابات.
وبإزاء التصعيد الإسرائيلي، دعا رئيس الوزراء الفلسطيني المقال إسماعيل هنية مجلس الأمن إلى التدخل لحماية الفلسطينيين كما يفعل في ليبيا.
ونددت الرئاسة الفلسطينية بشدة بالقصف الإسرائيلي. ودعا رئيس الوزراء المكلّف سلام فياض المجتمع الدولي إلى "التدخل الفوري... لإلزام إسرائيل وقف هذا العنف والتصعيد الخطير وتوفير الحماية للمدنيين العزّل".
أما رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو فأسف لمقتل أربعة مدنيين فلسطينيين "من طريق الخطأ" بنيران الجيش الإسرائيلي في غزة!
ودعت فرنسا الفلسطينيين والإسرائيليين إلى ضبط النفس "لتفادي تصعيد العنف، الذي أثبت التاريخ الحديث أن عواقبه يمكن أن تكون مدمرة".
وفي نيويورك، قال مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية أوسكار فرنانديز تارانكو إن "على جميع الأطراف ممارسة ضبط النفس".

ميدفيديف وعباس

• في موسكو، أعرب الرئيس الروسي (دميتري) ميدفيديف للرئيس الفلسطيني محمود عباس عن قلقه على عملية السلام في الشرق الأوسط وسط الاضطرابات التي تشهدها المنطقة حالياً.
وقال إنه لا يزال يؤيد إقامة دولة فلسطينية مستقلة تكون القدس الشرقية عاصمتها، وهو ما أكده خلال زيارته لمدينة أريحا في الضفة الغربية في كانون الثاني الماضي.
وجاء الاجتماع بين الرئيسين عشية الوصول المتوقع لنتنياهو إلى موسكو والذي يواجه أيضا ضغوطاً أميركية متزايدة لمعاودة حوار مفتوح ومثمر مع الفلسطينيين.

رام الله – من محمد هواش والوكالات - النهار 23 آذار 2011
ليس لديك الصلاحيات الكافية لمشاهدة الملفات المرفقة مع هذه المشاركة.
Chavez
Advanced Member
Advanced Member
 
مشاركات: 771
اشترك في: 07 ديسمبر 2008 00:58
مكان الإقامة: Lebanon
الجنس: Male
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

Re: الوضع الأمني في في فلسطين المحتلة: الضفة وغزة

مشاركةبواسطة Cyrin » 02 إبريل 2011 22:30

حماس اعتبرت الهجوم تصعيداً خطيراً

إسرائيل تغتال ثلاثة من قادة "القسام" الميدانيين في غارة على غزة


[hide-show]http://img857.imageshack.us/img857/9270/436x32835738143869.jpg[/hide-show]
عناصر أمنية من حماس تفحص السيارة التي استهدفها القصف

أعلنت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، أن إسرائيل اغتالت ثلاثة من قادتها الميدانيين في غارة جوية ليل الجمعة/السبت 2-4-2011، واعتبرت ذلك تصعيداً خطيراً، وأكدت أن "العدو سيتحمل النتائج المترتبة على هذه الجريمة".

وقالت الكتائب في بيان إن "جريمة الاغتيال تصعيد خطير والعدو يتحمل كافة النتائج التي ستترتب عليها".

[hide-show]وكانت مصادر طبية وشهود عيان قد ذكروا في وقت سابق أن ثلاثة فلسطينيين قتلوا في غارة جوية إسرائيلية على قطاع غزة.

وأكد المتحدث باسم لجنة الإسعاف والطوارئ في وزارة الصحة التابعة لحكومة حماس سقوط "ثلاثة قتلى وإصابة واحدة في قصف جوي إسرائيلي لسيارة بالقرب من حاجز أبو هولي" جنوب قطاع غزة.

وقال شاهد عيان إن "المقاتلات الحربية الإسرائيلية قصفت سيارة مدنية في خان يونس" ما أدى إلى "استشهاد ثلاثة مواطنين وتفحم جثثهم بالكامل".

ونقلت الجثث إلى مستشفى شهداء الأقصى في مدينة خان يونس، بحسب المصدر الطبي.

ولم يصدر تعقيب رسمي من الجيش الإسرائيلي على الغارة التي تأتي بعد أيام من التوتر في القطاع شهدت إطلاق صواريخ على غزة، ردت عليها إسرائيل بغارات أدت لمقتل عدة فلسطينيين.

دبي – العربية - السبت 28 ربيع الثاني 1432هـ - 02 أبريل 2011م[/hide-show]
ليس لديك الصلاحيات الكافية لمشاهدة الملفات المرفقة مع هذه المشاركة.
Cyrin
Senior Member
Senior Member
 
مشاركات: 379
اشترك في: 30 ديسمبر 2008 12:50
مكان الإقامة: Palestinian Territories
الجنس: Female
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

Re: الوضع الأمني في في فلسطين المحتلة: الضفة وغزة

مشاركةبواسطة Chavez » 09 إبريل 2011 06:55

أوسع مواجهات في غزة منذ "الرصاص المصبوب"

إسرائيل قتلت 5 فلسطينيين واستخدمت "القبة"


في أخطر مواجهات في قطاع غزة منذ عملية "الرصاص المصبوب" أواخر 2008 وأوائل 2009، استخدمت إسرائيل للمرة الأولى منظومة الردع الصاروخية المعروفة بـ"القبة الحديد" لاعتراض صاروخين أطلقا من غزة في اتجاه مدينة عسقلان، وشنت طائراتها الحربية غارات على أهداف لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" وأطلقت دباباتها قذائفها على القطاع، مما أوقع خمسة قتلى فلسطينيين، وردت الفصائل الفلسطينية بإطلاق عشرات الصواريخ وقذائف الهاون على الأراضي الإسرائيلية. وأتت هذه التطورات التي تهدد بانزلاق الوضع إلى حرب واسعة بعد إطلاق "كتائب عز الدين القسام" الجناح العسكري لـ"حماس" صاروخاً مضاداً للدبابات من غزة على أوتوبيس مدرسي إسرائيلي فأصيب شخصان أحدهما بجروح بالغة.
وأفاد الناطق باسم لجنة الإسعاف والطوارئ التابعة لوزارة الصحة في حكومة "حماس" ادهم أبو سلمية أن حصيلة القصف الإسرائيلي على القطاع بلغت حتى وقت متقدم أمس خمسة قتلى و40 جريحاً.
وقتل الفلسطينيان مصعب الصوفي (18 سنة) ومحمد المأموم (22 سنة) في غارة جوية إسرائيلية شرق رفح. كما أصيب 14 آخرون نتيجة قصف مدفعي إسرائيلي للمنطقة عينها. وقال مصدر طبي فلسطيني إن الشاب خالد أدباري (25 سنة) قتل من جراء قصف رفح.

[hide-show]واعلن أبو سلمية "استشهاد محمود المناصرة (50 سنة) وإصابة خمسة بينهم طفلة في القصف المدفعي الإسرائيلي شرق الشجاعية" في غزة. وأضاف أن قذيفتين على الأقل سقطتا على موقع للأمن الوطني التابع لحكومة "حماس" في المنطقة. وتحدث عن "وقوع 17 إصابة على الأقل في القصف الإسرائيلي على مدينة غزة وحدها".
وشنت المقاتلات الإسرائيلية غارة جوية على موقع تدريب لـ "كتائب عز الدين القسام" شرق مدينة غزة.
وفي شمال القطاع، شنت الطائرات الحربية الإسرائيلية غارة على موقع امني يتبع لحكومة "حماس" في منطقة التوام شمال غزة وغارة أخرى على موقع لـ"كتائب القسام" في بلدة بيت لاهيا شمال القطاع.
وأطلقت المدفعية الإسرائيلية قذائف عدة على أرض خلاء قرب بلدة بيت حانون شمال القطاع، فأوقعت إصابتين. كما أصيب فلسطينيان في قصف مدفعي إسرائيلي شرق جباليا شمال القطاع.
وفي جنوب القطاع، أطلقت المدفعية الإسرائيلية قذائف عدة شرق مدينة خان يونس أسفرت عن سقوط جريح. وشنت الطائرات الحربية الإسرائيلية غارة جوية على ارض خلاء شرق المدينة.
وفي أول استخدام معروف لدرع "القبة الحديد" الإسرائيلية المضادة للصواريخ، دمر صاروخ اعتراضي أطلقته إسرائيل صاروخاً أطلق من غزة في اتجاه مدينة عسقلان شمال غزة. وشاهد مصور من "رويترز" صاروخاً إسرائيليا يعترض مقذوفاً أطلق من القطاع.
وللمرة الأولى منذ حرب كانون الأول 2008 أطلقت طائرة هليكوبتر إسرائيلية نيران مدافعها الرشاشة على هدف في غزة. كما أطلقت صاروخاً على هدف في وسط القطاع.
وصرح الناطق باسم الشرطة الإسرائيلية ميكي روزنفلد بأن 45 صاروخاً وقذيفة هاون أطلقت على جنوب إسرائيل بعيد إصابة الأوتوبيس، وان احدها أصاب منزلاً في عين هشلوشا شرق غزة من دون وقوع إصابات.

استهداف أوتوبيس

في المقابل، تبنت "كتائب عز الدين القسام" الهجوم الذي استهدف الأوتوبيس الإسرائيلي في النقب. وقالت في بيان إنها مسؤولة عن استهداف الأوتوبيس الإسرائيلي قرب "مغتصبة (مستوطنة) كفار سعد" شرق غزة. واعتبرت ذلك "رداً أولياً على جرائم الاحتلال التي كان آخرها اغتيال القادة القساميين إسماعيل وعبد الله لبد ومحمد الداية". وقالت أن "كتائب القسام قصفت موقع إسناد صوفا الصهيوني بصاروخي قسام".
وفي وقت سابق، أصيب فتى إسرائيلي في الـ16 بجروح بالغة الخطورة اثر تعرض الأوتوبيس لإطلاق صاروخ مضاد للدبابات من جهة غزة .
وصرح ناطق باسم الشرطة بأن الأوتوبيس كان ينقل تلاميذ من المدرسة إلى منازلهم عندما أصيب. وأضاف أن 40 تلميذاً كانوا قد ترجلوا من الأوتوبيس في آخر مرة توقف فيها قبل ذلك.
وبعيد الهجوم، أمر وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك "الجيش بالتحرك سريعاً بكل الوسائل اللازمة للرد على الهجوم على الأوتوبيس". وقال في بيان إنه "يعتبر حماس مسؤولة عن كل الأحداث الواقعة في غزة".
وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في مؤتمر صحافي خلال زيارة لبراغ: "نأمل في احتواء هذا الموقف، لكننا لن نتوانى عن اتخاذ كل الإجراءات اللازمة سواء أكانت هجومية أم دفاعية لحماية بلدنا وحماية مواطنينا". وأعلن أن "نظامنا القبة الحديد لاعتراض الصواريخ نجح في اعتراض مقذوفين".
وقبل براغ زار نتنياهو ألمانيا حيث التقى المستشارة أنجيلا ميركل. وأمل بعد اللقاء أن تفضي الاحتجاجات في العالم العربي إلى ما أفضت إليه الاحتجاجات في أوروبا الشرقية أواخر الثمانينات من القرن الماضي، وألا تذهب في اتجاه الثورة الإسلامية في إيران. وذكر بأنه "قبل سنوات كانت هناك ثورة الأرز في لبنان وخرج مليون لبناني إلى الشوارع، وبعد ذلك ها نحن الآن في مواجهة حزب الله".

"حماس" تشكو إسرائيل

وصرح الناطق باسم الحكومة الفلسطينية المقالة في غزة طاهر النونو بأن "الحكومة تدين العدوان الإسرائيلي على غزة وقد بعثت بشكوى إلى مجلس الأمن ورسالة إلى الأمم المتحدة لحض المجتمع الدولي على وقف العدوان الإسرائيلي".
وأضاف أن "موقفنا ثابت وسنقوم بالضغط على الاحتلال بالطرق السياسية لوقف تصعيده ضد قطاع غزة وسندعو المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤوليته تجاه ما يجري من تصعيد".
ولاحقاً، أورد موقع إلكتروني تابع لحركة "الجهاد الإسلامي" أن هناك قرارا فلسطينيا بوقف النار في قطاع غزة يسري مساء الخميس (أمس)، وهو الأمر الذي لم ينفه أو يؤكده مسؤول في الحكومة المقالة. كما أعلنت حكومة "حماس" أنها اتفقت والفصائل الفلسطينية على وقف للنار.

عباس

وحض الرئيس الفلسطيني محمود عباس القوى الغربية على التدخل العاجل لوقف "هذا العدوان". كما حض الناشطين الفلسطينيين على عدم إعطاء إسرائيل ذريعة لضرب غزة. وقال: "التصعيد على قطاع غزة مدان ومرفوض". وأجرى عباس "اتصالات سريعة مع دول أوروبية عدة وجهات دولية لوقف هذا التصعيد".

واشنطن

• في واشنطن، صرح الناطق باسم وزارة الخارجية الأميركية مارك تونر :"إننا نندد بشدة بالهجوم على مدنيين أبرياء في جنوب إسرائيل وإطلاق الصواريخ الذي يتواصل من غزة". وأضاف أن واشنطن "قلقة جداً من المعلومات التي أفادت أن أسلحة متطورة مضادة للدبابات تستخدم ضد مدنيين".

رويترز، وص ف، أ ب، ي ب أ، أ ش أ – النهار 8 نيسان 2011[/hide-show]
Chavez
Advanced Member
Advanced Member
 
مشاركات: 771
اشترك في: 07 ديسمبر 2008 00:58
مكان الإقامة: Lebanon
الجنس: Male
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

Re: الوضع الأمني في في فلسطين المحتلة: الضفة وغزة

مشاركةبواسطة Chavez » 10 إبريل 2011 22:44

18 قتيلاً في الغارات الإسرائيلية على غزة

نتنياهو يؤكد أن "عملياتنا ستستمر"



سيارة استهدفتها غارة جوية إسرائيلية على مدينة غزة أمس. (رويترز)


صاروخ إسرائيلي مضاد للصواريخ ينطلق من قاعدته باتجاه صاروخ أطلق من غزة. (أ ف ب)

واصلت إسرائيل ضرباتها الجوية والبرية إلى قطاع غزة مستهدفة قياديين ميدانيين من حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في أخطر هجوم على القطاع وأكثره دموية منذ حرب كانون الأول 2008 وكانون الثاني 2009. وقتل الجيش الإسرائيلي خلال هجماته أمس خمسة فلسطينيين وأصاب العشرات، مما رفع عدد الضحايا الفلسطينيين منذ الخميس إلى 18 قتيلاً.
وفي المقابل واصلت فصائل المقاومة الفلسطينية إطلاق صواريخ وقذائف هاون على مواقع وبلدات إسرائيلية في محيط قطاع غزة. وأعلن الجيش الإسرائيلي اعتراض صاروخي "غراد" بواسطة منظومة "القبة الحديد" كانا أطلقا من غزة في اتجاه مدينة بئر السبع جنوب إسرائيل.

[hide-show]نتنياهو

وأكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عقب مشاورات أمنية أجراها أمس مع قادة الجيش الإسرائيلي "أن العمليات في قطاع غزة ستستمر حتى إعادة قوة الردع الإسرائيلية". وقال: "أن الهدوء سيعود إلى مواطني الدولة وان على حركة حماس أن تفهم أن الثمن لما تفعله سيكون كبيرا".
فيما طالبت زعيمة المعارضة الإسرائيلية تسيبي ليفني "الجيش الإسرائيلي بتوجيه ضربة مؤلمة إلى حركة حماس"، موضحة أن "الردع الذي تحقق أثناء عملية الرصاص المصبوب تاّكّل، ويجب إعادته حتى يتمكن سكان جنوب إسرائيل من العيش بهدوء".
وأبلغت مصادر إسرائيلية "صوت إسرائيل" انه "سيصعب على إسرائيل دراسة طلب حركة حماس لوقف النار ما دامت الهجمات الصاروخية من قطاع غزة مستمرة".
وكان موفد الأمم المتحدة روبرت سيري نقل الطلب من "حماس" إلى إسرائيل.

"حماس"

وكانت طائرة إسرائيلية أطلقت صاروخا فجراً على سيارة يقودها تيسير أبو سنمية، وهو قيادي ميداني في "حماس" تتهمه إسرائيل بالمسؤولية عن إطلاق صواريخ على مدينة إيلات في 2 آب الماضي، فقتلته مع اثنين كانا معه في السيارة هما محمد عواجة وشادي الزطمة.
وهددت "حماس" على لسان الناطقين باسمها فوزي برهوم وسامي أبو زهري ‏بـ "تصعيد هجماتها ضد إسرائيل وتوسيع نطاق أهدافها إذا لم توقف إسرائيل غاراتها الجوية على قطاع غزة". وحملا إسرائيل المسؤولية عن "تصعيد العنف"، معتبرين أنها "لم تلتزم قرار ضبط النفس الذي أعلنته المنظمات الفلسطينية ".
وقال أبو زهري، إن "حماس" لم تكن تنوي استهداف الأوتوبيس المدرسي لدى إطلاقها الصاروخ قبل يومين. وقال إن" الطريق الذي كان يسلكه الأوتوبيس يستخدم لعبور آليات عسكرية".
وأكد برهوم وأبو زهري أن "حركتهما لن تقبل معادلة الاستسلام التي تفرضها إسرائيل"، وأضافا أن "هجوم إسرائيل على القطاع هو هجوم سياسي لإسقاط حكومة حماس في القطاع".
وكانت "حماس" وافقت فعلا مع معظم الفصائل الفلسطينية في القطاع على وقف النار مع إسرائيل بعد يوم جديد من العنف. إلا أن إطلاق النار لم يدخل حيز التنفيذ بسبب استمرار الجيش الإسرائيلي في توجيه الضربات.

مجلس الجامعة

ويعقد اليوم مجلس جامعة الدول العربية اجتماعا طارئا ، لـ "بحث العدوان الإسرائيلي الخطير على قطاع غزة" بناء على طلب الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

باراك

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك ألغى للمرة الثانية زيارة كان مقررا أن يقوم بها أمس إلى الولايات المتحدة بسبب الأوضاع الأمنية.
وحذر وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي يتسحاق أهرونوفيتش أنه "ما من احد في قطاع غزة يتمتع بحصانة، وان على أفراد حماس أن يعرفوا أن إسرائيل ستلاحقهم فردا فردا".

إيلاند

وقال رئيس مجلس الأمن القومي سابقاً الميجور جنرال احتياط غيورا إيلاند إنه" لن يكون في وسع إسرائيل تحمّل إطلاق صواريخ متطورة على أهداف مدنية في أراضيها". وأعرب عن اعتقاده أن "قيام إسرائيل بعملية عسكرية طويلة الأمد ومعقدة في قطاع غزة يعتبر مسألة وقت ليس إلا". وأضاف أن "مثل هذه العملية ستشمل دخول القطاع وضرب البنى التحتية مثلما جرى خلال عملية السور الحامي في الضفة الغربية عام 2002" .
واعتبر أن" القضاء على حكم حماس في غزة أمر غير واقعي، إذ إنه يتطلب احتلال القطاع بكامله والبقاء هناك طويلاً". ومع ذلك رأى أن "كلا الطرفين لا يرغبان في خوض مواجهة كبرى في هذه المرحلة".

رام الله - من محمد هواش: النهار 10 نيسان 2011[/hide-show]
ليس لديك الصلاحيات الكافية لمشاهدة الملفات المرفقة مع هذه المشاركة.
Chavez
Advanced Member
Advanced Member
 
مشاركات: 771
اشترك في: 07 ديسمبر 2008 00:58
مكان الإقامة: Lebanon
الجنس: Male
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers


العودة إلى الـشـرق الأوسـط

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر

cron
This site is hosted by Free-Forums.org - get a forum for free. Get coupon codes.
MultiForums powered by echoPHP phpBB MultiForums