ساعات حاسمة: سقوط مبارك يفتح السدود لتسونامي عربي

قوانين المنتدى
Bookmark and Share
- تحليلات سياسية أمنية للوضع الدولي عموماً.

Re: ساعات حاسمة: سقوط مبارك يفتح السدود لتسونامي عربي

مشاركةبواسطة Cyrin » 02 إبريل 2011 22:13

بعد مرور أكثر من شهرين على مقتله في جمعة الغضب

جنازة شعبية لقتيل الثورة المصرية المجهول صاحب "الوجه المبتسم"



قتيل الثورة المصرية صاحب الوجه المبتسم

يُشيّع اليوم السبت 2-4-2011، جثمان الشاب المجهول ذي الوجه المبتسم الذي قتل أثناء الثورة المصرية إلى مثواه الأخير في جنازة شعبية, وتصلى صلاة الجنازة على جثمانه بمسجد السيدة نفيسة بالعاصمة المصرية القاهرة.

وكانت صحيفة "الأهرام" قد ثبتت طوال الفترة الماضية قصة الشهيد والبحث عن أسرته, ونظراً لعدم تعرف أحد إليه طوال الفترة الماضية فقد تبرعت إحدى قارئات الأهرام بدفن الجثمان في مقابر أسرتها الخاصة.

[hide-show]وقد ظل جثمان شهيد الثورة حائراً يتنقل ما بين ثلاجة مستشفى الهلال ومشرحة زينهم لا يملك إلا أن يبتسم.. لا يبوح بأسراره أو حتى آلامه ولا يشكو إلا لله.. يتيماً ليس له أسرة تبحث عن حقه وتسأل من قتله لتثأر له.. أو حتى تعطيه حق الدفن أو تقف في طوابير صرف التعويضات.

والجثمان لشاب مبتسم الوجه وقتل في جمعة الغضب يوم 28 يناير / كانون الثاني الماضي وتبنّت صحيفة "الأهرام" قصته منذ فبراير / شباط الماضي بحثاً عن أسرته.. حتى توصلت الصحيفة إلى إحدى الأسر من محافظة الشرقية التي حضرت إلى مستشفى الهلال وتعرفت أمه وقتها إليه في مشهد إنساني صعب حمل دموعاً وصراخاً وآلاماً لتبدأ بعدها الإجراءات القانونية بتحويل جثمانه إلى مشرحة زينهم لإجراء تحاليل DNA لإثبات نسبه إلى أسرته إلا أن المفاجأة جاءت بعدم تطابق التحاليل بينه وبين والده الذي ظل مصراً على موقفه من أن الشهيد ابنه واستغاث بـ "الأهرام" مرة أخرى خاصة بعد أن كشف عن بعض العلامات الموجودة على الجسد من جرح في وجهه وقدمه وآثار عملية قديمة لاستئصال الزائدة الدودية، وبشكل إنساني استجاب الدكتور أشرف الرفاعي، مدير دار التشريح بمشرحة زينهم، لطلب "الأهرام" بإعادة التحليل مرة أخرى مع إضافة عينة من الأم إلى التحاليل لتتكرر المأساة مرة أخرى ولا تتطابق العينة لتعود الأسرة إلى قريتها بالشرقية وهي راضخة لقوة العلم والقانون مطالبين بمعرفة مكان دفن الجثمان لزيارته والترحم عليه لأنهم مازالوا على إصرارهم بأن من يقطن ثلاجة زينهم هو ابنهم المختفي.

ويبقى الجثمان بعدها أياماً يعاني من برودة ثلاجته منتظراً أن يأتي أحد ليسأل عنه أو يكشف عن سره أو حتى يذهب وحيداً إلى مقابر الصدقة التابعة للمشرحة، ورغم طول الغياب ومرارة الانتظار وفقدان الأمل.. إلا أن الكثيرين من قراء "الأهرام" ظلوا متابعين بشكل شخصي قصته حتى الساعات الأخيرة مطالبين بنبل شرف دفن الجثمان في مقابرهم الخاصة متبرعين بأكفان أو أعلام ليلتف بها جثمانه إيمانا منهم بأنه ابن مصر دفع حياته ثمناً لحريتنا دون أن يسأل عن أبسط حقوقه، وسيظل كل بيت في المحروسة بيته وكل أم أمه، حتى تحركت إحدى القارئات المصريات والتي رفضت ذكر اسمها لتتقدم بطلب إلى المشرحة لاستلام جثمانه لدفنه إلى جوار والدها في مقابر الأسرة لتحيل المشرحة الأمر إلى المحامي العام لمنطقة وسط القاهرة الذي وافق على الطلب وأحاله إلى نيابة قصر النيل التي أيدت الموافقة بروح القانون والإنسانية مع اشتراطها أن تتم عملية الدفن بمحضر إجراءات رسمي وبإشراف الطب الشرعي ليتحدد اليوم السبت موعداً لتشييع جثمانه من المشرحة إلى مثواه الأخير بعد الصلاة عليه في مسجد السيدة نفيسة، وهي دعوة لكل مصري مخلص ليشارك في تشييع ابن مصر المجهول المبتسم.. ليسدل الستار أخيراً وبعد مرور أكثر من شهرين على واحدة من أكثر قصص شهداء الثورة تحمل معاني الفخر والألم.

دبي - العربية.نت - السبت 28 ربيع الثاني 1432هـ - 02 أبريل 2011م[/hide-show]
ليس لديك الصلاحيات الكافية لمشاهدة الملفات المرفقة مع هذه المشاركة.
Cyrin
Senior Member
Senior Member
 
مشاركات: 379
اشترك في: 30 ديسمبر 2008 12:50
مكان الإقامة: Palestinian Territories
الجنس: Female
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

Re: ساعات حاسمة: سقوط مبارك يفتح السدود لتسونامي عربي

مشاركةبواسطة حنان » 09 إبريل 2011 08:29

المخابرات وأمن الدولة

كان على رأس الذين وجهت إليهم مسؤولية نكسة 1967 جهاز المخابرات العامة برئاسة صلاح نصر، فقد تواردت الحكايات عن الانحرافات التي ارتكبها الجهاز الذي قيل إنه أساء الأسلوب وانصرف إلى إشباع نزوات بعض رجاله بتجنيد من يستطيع من الفنانات وتصويرهن في أوضاع تمكن «من السيطرة عليهن» على حد التعبير الذي استخدمه الذين قاموا بهذه العمليات في التحقيقات التي جرت معهم. وكان أحد النجوم اللامعة في هذا المجال في ذلك الوقت صفوت الشريف الذي اشتهر بالاسم الحركي «موافي». ولم يعرف المواطنون بهذه الحكايات إلا بعد نكسة يونيو 67 وما تبعها من صدام بين جمال عبد الناصر وعبد الحكيم عامر، وهو الصراع الذي اتهم صلاح نصر بوقوفه فيه إلى جانب المشير عامر!

[hide-show]وقد ثارت مصر في ذلك الوقت على جهاز المخابرات ثورة كانت في الواقع بداية الإصلاح الذي شهده هذا الجهاز الذي عرفنا عن قصص البطولات العظيمة التي كان وراءها. وتوافد على رئاسة الجهاز قيادات مارست دورها بإخلاص كان آخرهم اللواء عمر سليمان الذي ظل رئيسا للجهاز 18 سنة لم يسمع أحد خلالها ما يشوه سيرة الجهاز أو ينسب إليه دورا غير مقبول، وكانت آخر وظائفه تولي منصب نائب رئيس الجمهورية، إلا أنه لم يدم في منصبه سوى عشرة أيام!
اليوم يجري الحديث عن جهاز أمن الدولة الذي بدأ في عام 1913، ومصر تحت الاحتلال الانكليزي باسم «القسم المخصوص» بهدف تتبع عمليات وتنظيمات المقاومة المصرية ضد الاحتلال، وبعد ذلك تغير الاسم إلى البوليس السياسي ثم المباحث العامة، وأخيرا جهاز أمن الدولة، وهو اسم يوحي بأن مهمته تأمين أمن مصر. لكن بسبب الخلط الذي حدث عندما أصبح أمن الوطن هو أمن النظام الحاكم برئاسة رئيس لا يتغير، توغل الجهاز في مهامه مستخدما درع تأمين الرئيس إلى حد وضع ملف عن كل ساكن على طول الطريق الذي كان يقطعه الرئيس السابق من بيته في العروبة إلى البرلمان. تقرير عن كل شقة وعن سكانها من الرجال والنساء والأطفال ضمانا لحياة الرئيس، في الوقت الذي كان محظورا فيه على أي ساكن فتح نافذة أو الخروج إلى شرفة لمشاهدة موكب الرئيس حتى لو كان يريد تحيته. وقد كانت نتيجة ذلك أن أصبح الرئيس يقوم بكل زياراته دون أن يشاهد مواطنا واحداً من شعبه باستثناء الجنود المغلوبين على أمرهم الذين كانوا يصطفون من الساعات الأولى للصباح لتأمين موكب الرئيس تحت اسم التشريفة!
لهذا، كره الشعب جهاز أمن الدولة الذي اعتبروه خرج عن وظيفته، وأنه بدلا من تأمين الدولة من الإرهاب والجاسوسية توغل الجهاز في تعقب سيرة الملايين عن طريق مختلف الوسائل.
والثابت أن الجهاز انحرف عن مهامه في ظروف كانت تشجع على ذلك، ومع أن جهاز المخابرات العامة تم تطويره من دون إلغاء اسمه، فإن كراهية الشعب لجهاز أمن الدولة وصلت إلى حد قيام وزير الداخلية اللواء مصطفى العيسوي بحل جميع أجهزته وإلغاء اسمه وإنشاء جهاز آخر تحت اسم «قطاع الأمن الوطني» لعل وعسى!

صلاح منتصر - القبس الكويتية GMT 0:52:00 2011 السبت 9 أبريل[/hide-show]
حنان
Senior Member
Senior Member
 
مشاركات: 372
اشترك في: 07 ديسمبر 2008 00:40
مكان الإقامة: Egypt
الجنس: Female
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

Re: ساعات حاسمة: سقوط مبارك يفتح السدود لتسونامي عربي

مشاركةبواسطة Lama 2008 » 10 إبريل 2011 20:24

تحول لافت في الثورة المصرية: الشعب يريد إسقاط طنطاوي


مصريون يمرون بشاحنة عسكرية أحرقها المحتجون في ميدان التحرير بوسط القاهرة أمس. (أ ف ب)

تطورت مليونية "جمعة المحاكمة والتطهير" التي دعت إليها القوى والتيارات السياسية والحركات الشبابية المشاركة في "ثورة 25 يناير"، إلى احتجاجات صاخبة في ميدان التحرير في القاهرة ضد رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة المشير محمد حسين طنطاوي وطالبت برحيله، بعد ساعات من تفريق الشرطة العسكرية بعنف احتجاجاً شعبياً، مما أدى إلى سقوط قتيل و71 جريحاً. والقتيل هو الضحية الأولى تسقط منذ إطاحة الرئيس حسني مبارك في 11 شباط، علماً أن شهوداً تحدثوا عن قتيلين.

[hide-show]وأضرم المحتجون الذين كانوا يطالبون بالإسراع في تنفيذ مطالب الثورة، وخصوصاً تطهير الدولة من رموز نظام الرئيس السابق وفلوله، النار بسيارات، وحصنوا أنفسهم في ميدان التحرير بالأسلاك الشائكة، بعدما دهمت الشرطة العسكرية ميدان التحرير قبل الفجر، وضرب مئات من الجنود المحتجين بالهراوات وأطلقوا النار في الهواء في الساحة، الأمر الذي يعكس تزايد التوتر بين المحتجين والقادة العسكريين الذين تعاطفوا معهم قبل شهرين لدى سقوط مبارك.

وبعد ظهر أمس، عاد آلاف المحتجين، بعضهم حمل عصياً وأسلحة بدائية، إلى ميدان التحرير، وتعهدوا عدم المغادرة قبل استقالة المشير طنطاوي.
ويمكن هذه المواجهة أن تشكل تحولاً أساسياً في الثورة المصرية. فطوال أسابيع، كان زعماء الثورة ينتقدون طريقة تعامل الجيش مع المرحلة الانتقالية، وسعوا إلى الضغط عليه للتغيير، إلا أن الجانبين حاولا أيضاً إبقاء الوفاق بينهما.بيد أن مواجهات ليل الجمعة-السبت أعادت إلى الأذهان اللحظات الأكثر سواداً في الأيام الـ 18 التي استغرقتها الثورة المصرية، مع قمع السلطات بعنف المحتجين الذين كانوا يهتفون لسقوط مبارك.
وروى شهود أن جنوداً تدعمهم آليات مدرعة اقتحموا ميدان التحرير الساعة الثالثة فجر السبت، وأطلقوا النار في الهواء لتفريق المتظاهرين الذين نصبوا خيماً هناك.
وبدأت المناوشات مع الجيش مساء الجمعة عندما حاول جنود اقتحام المخيم لاعتقال ضباط انضموا إلى المحتجين، إلا أن المحتجين شكلوا سلسلة بشرية لحمايتهم.
وأحرقت حافلة عسكرية وشاحنة مدنية في الميدان، فيما شوهدت شاحنة للجيش نصف متفحمة في مكان قريب. وروى شهود أن الجيش انهال بالضرب على المتظاهرين وأطلق الرصاص الحي.
غير أن مسؤولاً في الجيش أكد "أننا لم نستخدم الرصاص الحي"، مشيرا إلى فتح تحقيق.
ومع بزوغ فجر أمس، كان دخان أسود يتصاعد من الميدان الذي كان مليئاً بالركام والحجار في مشهد يذكر بالاحتجاجات التي أطاحت مبارك.

"إسقاط المشير"

وقال أنس عصمت، وهو طالب جامعي عمره 22 سنة: "ننظم اعتصاماً حتى محاكمة المشير".
وهتف محتجون: "الشعب يريد إسقاط المشير"، و"طنطاوي هو مبارك ومبارك هو طنطاوي".
وكان نحو مئة ألف متظاهر طالبوا الجمعة في ميدان التحرير بمحاكمة مبارك ومسؤولين كبار في عهده، وانتقدوا صراحة المؤسسة العسكرية.
وتولى المشير طنطاوي (75 سنة) الذي شارك في الحروب المصرية - الإسرائيلية، وزارة الدفاع طوال عشرين سنة.
وقال الطالب المتظاهر مالك عصام: "أنا أتيت إلى ساحة التحرير لأننا نشهد ثورة مضادة". وواكبه طالب أخرى يدعى أنس محمد، قائلا: "كنت انتظر لأرى الوجه الآخر للجيش، وإذا استمر هكذا، سيرى الوجه الآخر للشعب".

الجيش

وأفاد الجيش في بيان نشرته وكالة "أنباء الشرق الأوسط "المصرية أن "عناصر من وزارة الداخلية" يؤازرهم مدنيون أجلوا "الخارجين عن القانون" من ميدان التحرير.
ولاحقاً، هدد المجلس الأعلى للقوات المسلحة بأنه سيجلي المحتجين من ميدان التحرير "بحزم وقوة" للسماح بعودة الحياة إلى طبيعتها.
وحمّل ضابط رفيع في الجيش في مؤتمر صحافي مسؤولية المشاكل التي وقعت في ميدان التحرير "لعناصر دعمت الثورة المضادة"، في إشارة إلى المؤيدين لإدارة مبارك.
وعلى رغم تعليمات قياداتهم بعدم التظاهر بالزي العسكري، اقترب سبعة ملازمين من المنصة مطالبين "بمحاكمة الفاسدين" وتطهير الجيش.
وفي الأيام السابقة، بثت أشرطة فيديو على موقع" يوتيوب" اتهم فيها أشخاص قالوا إنهم ضباط، قيادة الجيش بخيانة الثورة الشعبية.
ويحظى الجيش في مصر بشعبية كبيرة، وخصوصاً بعد الموقف الحيادي الذي اتخذه خلال الثورة التي أدت إلى إطاحة مبارك. لكن بعض الاتهامات بممارسته العنف والتعذيب أثارت الاستياء خلال الأسابيع الأخيرة، وكذلك بسبب الغموض الذي لا يزال سائدا في شأن إجراءات العودة إلى حكم مدني.
وحاول مؤيدون للثورة التدخل على ما يبدو لتجنب مواجهة أخرى بين الجانبين.

البرادعي و"الإخوان"

وقال الناشط الديموقراطي محمد البرادعي في موقعه على "تويتر" إن "الثقة المتينة بين الشعب والجيش هي خط أحمر علينا الحفاظ عليها من أجل مصلحة الأمة. الحوار هو البديل الوحيد". إلا أنه رفع مطالب شبيهة بتلك التي يريدها المحتجون، مطالباً "برد سريع على مطالب الثورة".
بدورها، دانت جماعة "الإخوان المسلمين" أي جهد للإيقاع بين الشعب والجيش، واصفة إياهما بأنهما "يد واحدة"، إلا أنها لفتت إلى أن ثمة مطالب كثيرة للشعب لم تلب بعد.

(وص ف، رويترز، أب) النهار 10 نيسان 2011[/hide-show]
ليس لديك الصلاحيات الكافية لمشاهدة الملفات المرفقة مع هذه المشاركة.
Lama 2008
Moderator
Moderator
 
مشاركات: 664
اشترك في: 07 ديسمبر 2008 00:26
مكان الإقامة: Lebanon
الجنس: Female
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

Re: ساعات حاسمة: سقوط مبارك يفتح السدود لتسونامي عربي

مشاركةبواسطة حنان » 14 إبريل 2011 07:27

لم يحظيا باستقبال هشام طلعت مصطفى

علاء وجمال مبارك بـ"الكلابشات" من شرم إلى سجن مزرعة طرة




صباح اليوم الأربعاء 13-04-2011، حطت طائرة عسكرية من طراز سي 130 قادمة من شرم الشيخ في مطار ألماظة شرق القاهرة.

كانت عيون رجال الأمن الذين احتشدوا في المكان تترقب نزول الرئيس السابق حسني مبارك بعد ليلة عاصفة من الأخبار عن التحقيق معه وإصابته بأزمة قلبية ودخوله مستشفى شرم الشيخ الدولي.

كادت القلوب تتوقف بعد أن زادت خفقاتها عندما ظهر علاء وجمال مبارك وفي يد كل منهما الكلابشات. ولوحظت عليهما علامات الذهول وهما يتقدمان نحو سيارة الترحيلات المحاطة بعدد من سيارات الحراسة الأمنية.

في الساعة السادسة والنصف صباحاً وصلا إلى سجن مزرعة طرة لتنفيذ قرار النائب العام بحبسهما 15 يوماً على ذمة التحقيق في التهم المنسوبة إليهما.

[hide-show]لم يحط بالسجن أي استنفار أمني يشير إلى وصول شخصيات هامة لإبعاد أنظار الفضوليين وللحيلولة دون أن تزفهما سيارات المواطنين، كما فعلت مع أركان النظام الذين سبقوهما إلى سجن المزرعة.

استمرت حالة الذهول التي انتابت النجلين وهما يتلقيان التعليمات من اللواء منصور الشناوي مدير الإدارة المركزية لقطاع السجون، ولوحظ أنهما ينفذانها بشكل آلي. فبعد فك القيود وتسجيل اسميهما في كشوف الاستقبال، قاما بتسليم هواتفهما المحمولة والنقود وكل ما يحملانه، ولم يكن مع أي منهما حقيبة خاصة، ما يعني أنهما لم يتوقعا قرار حبسهما وترحيلهما بسرعة من شرم الشيخ.

داخل زنزانة انفرادية لكل منهما في العنبر رقم 1، وحملا الرقمين 23 و24. وارتديا ملابس السجن البيضاء وقاما بتسليم بدلتيهما، واستلما أربع بطانيات رمادية ومرتبتين. ولم يشك أي منهما من أن ملابس السجن غير مناسبة للحجم أو الطول كما حدث مع رئيس الوزراء السابق الدكتور أحمد نظيف.

في عنبر واحد مع نظام كامل

بعد وقت قصير من دخولهما الزنزانة، جاءت لهما وجبة الإفطار الخاصة بسجناء الحبس الاحتياطي فرفضاها، وطلبا فقط زجاجات مياه معدنية من الكافتيريا الخاصة بالسجن.

وقالت مصادر لـ "العربية.نت" إن أقدم السجناء المشاهير هشام طلعت مصطفى المتهم بالتحريض على قتل المطربة سوزان تميم، لم يكن في استقبالهما على غير عادته في استقبال أركان النظام السابق الذين سبقوا علاء وجمال مبارك إلى سجن المزرعة.

يجاور علاء وجمال مبارك في عنبر التأديب، زكريا عزمي رئيس ديوان الرئاسة السابق، وصفوت الشريف الأمين العام للحزب الوطني ورئيس مجلس الشورى سابقاً، وأنس الفقي وزير الإعلام السابق، وحبيب العادلي وزير الداخلية الأسبق، وزهير جرانة وزير السياحة السابق، وأحمد المغربي وزير الإسكان السابق.

كان حبيب العادلي وزير الداخلية أول من طلب لقاءهما واستمر معهما 10 دقائق، وأعقبه أحمد عز أمين التنظيم السابق بالحزب الوطني الذي اجتمع بهما 20 دقيقة.

ووجود مبارك في مستشفى شرم الشيخ الدولي لا يمنع لحاقه بنجليه في سجن مزرعة طرة حال تحسن صحته، وذلك حسب قانون العقوبات المصري.

وكان المستشار عبد المجيد محمود، النائب العام، أصدر فجر الأربعاء قراراً بحبس الرئيس السابق محمد حسني مبارك ونجليه علاء وجمال لمدة 15 يوماً على ذمة التحقيقات التي تجرى معهم بمعرفة النيابة.

دبي - فراج إسماعيل - الأربعاء 09 جمادى الأولى 1432هـ - 13 أبريل 2011م[/hide-show]
ليس لديك الصلاحيات الكافية لمشاهدة الملفات المرفقة مع هذه المشاركة.
حنان
Senior Member
Senior Member
 
مشاركات: 372
اشترك في: 07 ديسمبر 2008 00:40
مكان الإقامة: Egypt
الجنس: Female
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

Re: ساعات حاسمة: سقوط مبارك يفتح السدود لتسونامي عربي

مشاركةبواسطة For Lebanon » 14 إبريل 2011 07:39

مبارك دخل ونجليه التاريخ من باب السجن

القاهرة تراجع عقود الغاز مع إسرائيل والأردن



أفراد من شرطة مكافحة الشغب أمام مستشفى شرم الشيخ حيث يعالج الرئيس المصري حسني مبارك أمس. (أ ب)

استيقظ المصريون أمس على نبأ لم يسمعوا ولم يقرأوا في كتب التاريخ مثله، هو صدور قرار قضائي فجراً بتوقيف الرئيس السابق حسني مبارك (83 سنة) مع نجليه علاء وجمال على ذمة التحقيق، لتدخل هذه "الأسرة" تاريخ البلاد من باب تفرد عائلها بأنه أول حاكم مصري في التاريخ الحديث كله ينتقل من قصر الحكم إلى السجن بعد أسابيع من تنحّيه تحت ضغط ثورة شعبية عارمة.
وقال ناطق رسمي باسم النائب العام المستشار عبد المجيد محمود في بيان أوردته صفحة النيابة في موقع "فايسبوك" للتواصل الاجتماعي، في ساعة مبكرة من صباح أمس، إن التحقيقات التي أجريت مع مبارك ونجليه طوال ساعات الثلاثاء شملت قائمة اتهامات تتعلق بفساد مالي واستغلال السلطة والنفوذ في مراكمة ثروات طائلة، وبتحريض وزير الداخلية السابق حبيب العادلي على قتل نحو 800 متظاهر سقطوا خلال أحداث الثورة التي بدأت في 25 كانون الثاني الماضي. وأضاف أن النائب العام قرر حبس مبارك ونجليه احتياطيا 15 يوما على ذمة التحقيق.
وصرح وزير العدل المستشار عبد العزيز الجندي، بأن فريقا من المحققين انتقل إلى منتجع شرم الشيخ حيث يقيم مبارك في بيت فخم منذ خروجه من السلطة في 11 شباط الماضي.
واستجوب الفريق الرئيس السابق في جناح خاص بمستشفى المدينة بناء على توصية من كبير الأطباء الشرعيين بضرورة نقله إلى المستشفى تحسبا لتعرضه لأي طارئ صحي خلال التحقيق.

[hide-show]وأفادت مصادر أمنية أن جمال مبارك وشقيقه علاء خضعا للتحقيق في مبنى تابع للمخابرات العسكرية بمدينة الطور على مسافة نحو 100 كيلومتر من شرم الشيخ، ثم انتقلا مساء مع فريق المحققين إلى مستشفى شرم الشيخ حيث يرقد والدهما.
وفيما أبقي مبارك في المستشفى تحت التحفظ وسط إجراءات أمنية صارمة ومكثفة، نقل نجلاه جوا إلى سجن "ليمان طرة" جنوب القاهرة، حيث انضما هناك إلى طابور طويل من المسؤولين السابقين الكبار في نظام مبارك أمثال رئيس الديوان الرئاسي زكريا عزمي، ورئيس الوزراء السابق أحمد نظيف، والأمين العام للحزب الحاكم السابق رئيس مجلس الشورى صفوت الشريف، إلى الملياردير المشهور أحمد عز وزميله إبراهيم كامل.
وبث التلفزيون المصري أن مبارك ونجليه سيستجوبون أمام محكمة في القاهرة في 19 نيسان.
وعلى رغم أن سجن "ليمان طرة" لم يكن في حاجة إلى مزيد من نجوم عصر مبارك وأركانه، وخصوصا بعدما اكتمل الحشد الفريد في زنازينه بجمال وعلاء مبارك، فإن هذا السجن الذي يعود تاريخه إلى العشرينات من القرن الماضي كان عليه أن يفتح أبوابه مجددا مساء أمس ليستقبل ضيفا آخر مهماً هو رئيس مجلس الشعب المنحل الدكتور فتحي سرور، الذي صدر في حقه – كما سائر زملائه – قرار قضائي بحبسه 15 يوما على ذمة التحقيق بتهمة الإثراء غير المشروع من خلال استغلال السلطة والنفوذ.

مراجعة عقود الغاز

على صعيد آخر، قرر رئيس الوزراء المصري عصام شرف مراجعة عقود الغاز التي وقعتها مصر في عهد مبارك مع جميع الدول، بما فيها العقود الموقعة مع الأردن وإسرائيل وإعادة النظر فيها.
وصرح الناطق باسم شرف، بأن مراجعة هذه العقود تهدف إلى إعادة تسعير الغاز المصري بما يحقق أعلى فائدة، وتوقع أن تؤدي هذه المراجعة إلى زيادة العائدات المالية من بيع الغاز بما يراوح بين ثلاثة وأربعة مليارات دولار سنويا.
ويذكر أن حكما قضائيا نهائيا أصدرته المحكمة العليا للقضاء الإداري العام الماضي اعتبر أن عقد بيع الغاز المصري لإسرائيل مجحف، وأدى إلى خسارة الاقتصاد المصري أكثر من 10 مليارات دولار، وطلب إلغاءه.

القاهرة – جمال فهمي – النهار 14 نيسان 2011[/hide-show]
ليس لديك الصلاحيات الكافية لمشاهدة الملفات المرفقة مع هذه المشاركة.
For Lebanon
Advanced Member
Advanced Member
 
مشاركات: 645
اشترك في: 07 ديسمبر 2008 00:56
حقل مخصص: Vis Ta Vie #:يا حلاوة:#
مكان الإقامة: France
الجنس: Male
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

Re: ساعات حاسمة: سقوط مبارك يفتح السدود لتسونامي عربي

مشاركةبواسطة سماح » 14 إبريل 2011 08:07

نهايات رؤساء مصر سيناريو مفتوح للرثاء

مبارك أصعبها.. السادات أعنفها.. وعبد الناصر أشدها مأساوية


على مدى ستة عقود هي عمر الجمهورية في مصر، سطر رؤساؤها بأيديهم سيناريو حكاياتهم مع السلطة، ورسم كل منهم الملامح والرتوش الخاصة به، إلا أنهم اختلفوا جميعا في سيناريو النهاية الذي يبدو كارثيا وموجعا بكل المقاييس.
تبدأ قصص نهايات رؤساء مصر الحزينة مع السلطة في نوفمبر (تشرين الثاني) 1954 عندما فوجئ الرئيس محمد نجيب وهو يدخل قصر عابدين بضباط البوليس الحربي، الذين اقتادوه إلى فيللا المرج التي ظل حبيسا بها حتى عام 1982، حيث نقل إلى شقة أخرى ظل بها حتى وفاته عام 1984.

[hide-show]أما الرئيس جمال عبد الناصر الذي أثار الكثير من الجدل حول عهده، واستحوذ على محبة خصومه ومؤيديه معا، فلا يزال مشهد نهاية حكمه أحد أشد المشاهد مأساوية في تاريخ مصر الحديث، فقد توفي وهو يلم شتات الانقسام العربي، بعد جرح سبتمبر (أيلول) الأسود الذي تفجر في معركة دامية بين الفلسطينيين والعاهل الأردني الملك حسين في عام 1970، في أعقاب قمة عربية طارئة دعا إليها عبد الناصر لمعالجة المشكلة، وسقط ضحية الإجهاد والتعب، وهو يودع الرؤساء العرب بمطار القاهرة، ونزل خبر موته كالصاعقة على قلوب وأفئدة المصريين والعرب، وكل القوى الوطنية في العالم.

ولم تكن نهاية السادات الذي أعلن من ميكرفون الإذاعة نبأ وفاة جمال عبد الناصر، ونعاه بقوله «فقدت مصر والأمة العربية والعام أجمع رجلا من خيرة الرجال وأعظم الرجال» نهاية حزينة فحسب، لكنها كانت أشد حزنا وعنفا وإيلاما، فالسادات الذي حقق انتصار أكتوبر (تشرين الأول) وتبعه بمعاهدة سلام مع إسرائيل أثارت عليه الداخل والخارج، لقي حتفه برصاصات مباغتة يوم احتفاله بذكرى النصر في 6 أكتوبر 1981. والمفارقة أن «الإسلاميين» الذين ساعدهم ليقفوا بقوة أمام صعود التيار اليساري هم أنفسهم الذين أنهوا حياته وأطلقوا عليه هذه الرصاصات وهو يستعرض بزيه العسكري مراسم الاحتفال الذي أعدته القوات المسلحة التي طالما افتخر السادات بانتمائه إليها.

وكما نعى السادات عبد الناصر وحل مكانه، نعى محمد حسني مبارك، السادات وحل أيضا مكانه، لتشهد مصر رابع عسكري يتولى منصب رئيس البلاد، ولكن نهاية مبارك تظل الأكثر صخبا، لأنها الوحيدة التي تمت على يد ثورة شعب، فمبارك سطر سيناريو مختلفا في نهايات الرؤساء المصريين، وعلى الرغم من محاولته تجنب نهايات سابقيه، فنحى الجيش بعيدا عن السياسة وتجنب المواجهة مع إسرائيل، ووضع الإسلاميين في السجون، فإن نهاية مبارك كانت على يد الشعب لأنه وإن تعلم من سابقيه لم يعر الشعب انتباهه فأجبره الشعب على التنحي.

وبين نهايات الرؤساء الأربعة تظل نهاية مبارك هي الأصعب في ذمة التاريخ، لأنها تأتي مصحوبة بقضايا فساد طالته هو وأفراد أسرته.

القاهرة: محمود محسن - الشرق الأوسط 14 أبريل 2011[/hide-show]
سماح
Advanced Member
Advanced Member
 
مشاركات: 730
اشترك في: 19 مايو 2009 14:19
مكان الإقامة: Lebanon
الجنس: Female
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

Re: ساعات حاسمة: سقوط مبارك يفتح السدود لتسونامي عربي

مشاركةبواسطة حنان » 16 إبريل 2011 14:07

زوجة الرئيس السابق ستواجه اتهامات بجمع الثروة غير المشروعة

أنباء عن وصول مبارك لمركز طبي بين القاهرة والإسماعيلية.. والتحقيق مع سوزان قريباً



السيدة الأولى سابقاً ستُسأل عن حساب مكتبة الإسكندرية

أفادت مراسلة "العربية" في القاهرة عن سماع أصوات مروحيات وهي تحطّ بمهبط الطائرات الخاص بالمركز الطبي العالمي الواقع في الكيلو 42 على الطريق بين محافظتي الإسماعيلية والقاهرة، صباح السبت 16-4-2011.

ورجحت المصادر أن يكون الرئيسُ المصري السابق حسني مبارك قد وصل إلى المركز الطبي التابع للقوات المسلحة المصرية قادماً من مدينة شرم الشيخ.

وكان عددٌ من العاملين بالمركز الطبي أكد احتمالية وصول مبارك إلى المركز في أي وقتٍ للعلاج، بينما يُتوقع أن يمضي مبارك فترة الحبس 10 يوماً على ذمة التحقيقات في المركز الطبي العالمي بطريق القاهرة الإسماعيلية.

من جهة أخرى، نقلت صحيفة "الأهرام" المصرية عن وزير العدل المستشار محمد الجندي أنه سيتم التحقيق مع زوجة الرئيس السابق سوزان ثابت، خلال الأيام المقبلة، بعد إعلان قرار الاتهام.

وستواجه السيدة الأولى السابقة اتهامات بجمع ثروة ضخمة بطرق غير مشروعة، من خلال استغلال نفوذ استمدته من كونها زوجة الرئيس حينها.

ومن المقرر أن تكون الحسابات والأرصدة البنكية الخاصة بمكتبة الإسكندرية على رأس الوقائع التي سوف تسأل عنها.

دبي - العربية - السبت 12 جمادى الأولى 1432هـ - 16 أبريل 2011م
ليس لديك الصلاحيات الكافية لمشاهدة الملفات المرفقة مع هذه المشاركة.
حنان
Senior Member
Senior Member
 
مشاركات: 372
اشترك في: 07 ديسمبر 2008 00:40
مكان الإقامة: Egypt
الجنس: Female
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

Re: ساعات حاسمة: سقوط مبارك يفتح السدود لتسونامي عربي

مشاركةبواسطة LoLiTa » 17 إبريل 2011 01:15

جميع مقرات الحزب منذ 1981 تؤول إلى ملكية الدولة

المحكمة الإدارية العليا تحل الحزب الوطني في مصر وتصفي أمواله



مقر للحزب الوطني بعد احتراقه

قررت المحكمة الإدارية العليا حل الحزب الوطني الحاكم سابقاً في مصر، وتصفية أمواله، على أن تؤول جميع مقراته في أنحاء جمهورية مصر إلى ملكية الدولة، السبت 16-4-2011.

وكان الحزب يسعى إلى الاحتفاظ بوجوده بعد الاحتجاجات الشعبية التي أجبرت مبارك على التنحي في الحادي عشر من فبراير/ شباط الفائت واعتقال العديد من قادة الحزب بتهمة التورط في الفساد.

[hide-show]تفاصيل الحكم

وقالت المحكمة في أسباب حكمها إنها "استندت إلي أن ثورة الشعب المجيدة في 25 يناير 2011 أزاحت النظام السياسي القائم, وأسقطته, وأجبرت رئيس الجمهورية السابق ،الذي هو رئيس الحزب الوطني الديمقراطي،على التنحي في 11 فبراير, ولازم ذلك قانوناً وواقعاً أن يكون الحزب قد أزيل من الواقع السياسي المصري رضوخاً لإرادة الشعب, ومن ثم فلا يستقيم عقلاً أن يسقط النظام الحاكم دون أدواته, وهو الحزب، ولا يكون على المحكمة في هذه الحالة إلا الكشف عن هذا السقوط"، مؤكدة أن الحزب "لم يعد له وجود بعد 11 فبراير، تاريخ إجبار الشعب لرئيس الجمهورية السابق علي التنحي".

وأضافت المحكمة – في حكمها الصادر برئاسة المستشار مجدي العجاتي، نائب رئيس مجلس الدولة، وعضوية المستشارين أحمد عبد التواب ومصطفى حنفي، وأمانة سر كمال نجيب
-: "لزاما علينا, وبعد أن كشفنا عن سقوط واقع ما كان يسمي الحزب الوطني, وانحلاله ،أن نقضي بأيلولة أمواله إلى الدولة التي هي ابتداء وانتهاءً أموال الشعب، خاصة وأنه قد ثبت للمحكمة أن أموال الدولة "اختلطت" بأموال الحزب".

وعقب صدور الحكم تعالت هتافات أنصار المدعيين والمؤيدة لحل الحزب, فيما انصرف طلعت السادات، رئيس الحزب الوطني الجديد، وسط مؤيديه، بعد أن ترافع للمرة الأولى منذ إقامة الدعوى، عن بقاء الحزب.

الحزب الوطني الديمقراطي

كانت بداية الحزب مع إعلان الرئيس المصري الراحل أنور السادات عام 1978 عن حل الاتحاد الاشتراكي، وإقامة ما يسمي بالمنابر السياسية، وتم تقسيمها لثلاثة منابر، هي اليمين (حزب الأحرار) الوسط (حزب مصر) واليسار (حزب العمل).. وترأس السادات حزب الوسط (مصر) والذي تم تغيير اسمه لاحقا إلى الحزب الوطني الديمقراطي، وانضم إليه تلقائيا معظم أعضاء الاتحاد الاشتراكي السابق ممن اختاروا أن يكونوا في مركب الرئيس.

هيمن الحزب على الحياة السياسية في عهدي السادات ومن بعده مبارك، بعد أن همش دور بقية الأحزاب، الأخرى، فضلا عن تجميد نشاط حزب الوفد، أقدم وأكبر الأحزاب المصرية، قبل ثورة يوليو، وحظر نشاط جماعة الإخوان المسلمين، أكثر التنظيمات تأثيرا ووجودا في الشارع السياسي، وملاحقة والتضييق على من تبقى من التيارات اليسارية والشيوعية والناصرية.

اعتمد الحزب على تواطؤ أجهزة الأمن والمحافظين والمجالس المحلية للتلاعب في نتائج الانتخابات والتصويت، كما تنبى اختيار مرشحيه في المناطق الريفية وفقا للعصبيات القبيلة، مما خلق له شيئا من الشعبية في تلك المناطق.

تعرض الحزب لانتكاسة حقيقية في انتخابات عام 2005 والتي تمت بنظام المراحل، وتحت الإشراف القضائي، حيث اكتسحت جماعة الأخوان المسلمين "المحظورة"وقتذاك، والمرشحون المستقلون المرحلة الأولى، من الانتخابات، و لكن التدخل والتزوير والبلطجة وانضمام النواب المستقلين للحزب بعد إعلان النتائج أنقذ الحزب من الخسارة.

وفي انتخابات عام 2010 والتي جرت في نوفمبر/ تشرين الماضي، والتي كانت أحد الأسباب القوية وراء تفجر ثورة الخامس والعشرين من يناير/ كانون الثاني، حقق الحزب هيمنة كاملة على مجلس الشعب، حيث حصل على 388 مقعدا من مقاعد المجلس أو أكثر من 95 بالمئة من إجمالي المقاعد، بعد مقاطعة عدة أحزاب للانتخابات قبل بدايتها، وانسحاب الأحزاب والتيارات الأخرى من جولة الإعادة، احتجاجا على عمليات التزوير واسعة النطاق التي شابت عمليات التصويت والفرز وإلغاء الإشراف لقضاني على الانتخابات.

وحتى اندلاع المظاهرات في بداية الثورة، كان الرئيس حسني مبارك يتولى رئاسة الحزب، ويتولى صفوت الشريف منصب الأمين العام ، بينما كان جمال مبارك، نجل الرئيس السابق يشغل أمانة لجنة السياسات، أقوى لجان الحزب، والعقل المدبر لكل السياسات الحكومية خلال السنوات العشر الأخيرة، بينما شغل رجل الأعمال الشهير أحمد عز، منصب أمين التنظيم.

ومع تصاعد وتيرة الاحتجاجات وفي محاولة لامتصاص الغضب الشعبي أثناء الثورة، قرر مبارك، إقالة الأمين العام وأمين لجنة السياسات وإعادة تشكيل مكتب الأمانة العامة، وتم إسناد منصب الأمين العام وأمانة السياسات للدكتور حسام بدراوي، أحد المحسوبين على التيار الإصلاحي في الحزب.

وفي الأيام الأخيرة من الثورة، ومع رفض الرئيس مبارك التنحي من منصبه استجابة للضغوط الشعبية، قرر بدراوي الاستقالة من منصبه، وتم إسناد أمانة الحزب لمحمد رجب.

القاهرة - رندة أبو العزم، دبي - محمد عبيد - السبت 12 جمادى الأولى 1432هـ - 16 أبريل 2011م[/hide-show]
ليس لديك الصلاحيات الكافية لمشاهدة الملفات المرفقة مع هذه المشاركة.
LoLiTa
Senior Member
Senior Member
 
مشاركات: 332
اشترك في: 07 ديسمبر 2008 00:21
مكان الإقامة: Jordan
الجنس: Female
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

Re: ساعات حاسمة: سقوط مبارك يفتح السدود لتسونامي عربي

مشاركةبواسطة حنان » 17 إبريل 2011 04:02

آلاف المصريين يحتجون على تعيين قبطي محافظاً لـ"قنا" ويطالبون بإقالته


جانب من الأقباط في صعيد مصر

قطع عشرات الآلاف من أهالي محافظة قنا السبت 16-4-2011 طريق مصر أسوان البري احتجاجاً على تعيين قبطي محافظاً لهذه المدينة، التي تبعد 600 كم جنوب القاهرة.

ووصلت الاحتجاجات ذروتها عند محطة القطارات الرئيسية بالمحافظة، حيث قطع المتظاهرون شريط السكة الحديد ووضعوا الألواح الخشبية والفلنكات على جانبي الشريط، لتشل حركة سير القطارات نهائياً.

[hide-show]وطالب المتظاهرون في صعيد مصر بمحافظة قنا بإقالة المحافظ الجديد الذي تم تعيينه في حركة تغيير المحافظين الأخيرة، نظراً لأنه قبطي ويدعى عماد شحاتة ميخائيل.

وكانت التظاهرات قد بدأت منذ أمس الجمعة، حيث تجمع عشرات الآلاف من أهالي محافظة "قنا" أمام ديوان عام المحافظة مؤكدين رفضهم للمحافظ القبطي.

وكان مما أثار غضب أهالي قنا أن المحافظ السابق لنفس المحافظة كان قبطياً، ويدعى اللواء مجدي يعقوب.

وتجمع عشرات الآلاف من سكان مدن ومراكز وقرى المحافظة عقب صلاة الجمعة أمام مبنى ديوان عام المحافظة، للتعبير عن رفضهم تعيين اللواء عماد شحاتة ميخائيل محافظاً لقناً.

وقال الشيخ قرشي سلامة الذي خطب في جموع المتظاهرين "إن أهالي المحافظة يرفضون تعيين اللواء عماد شحاتة، فبالإضافة إلى أنه قبطي فهو أيضاً كان يعمل بمنصب لواء في شرطة مباحث محافظة الجيزة خلال الثورة، وساهم في قمع المتظاهرين، علماً أن سلفه كان قبطياً أيضاً، وكان مرفوضاً من الجميع، سواء كانوا مسلمين أو وأقباط".

وقال أحمد ياسين عضو ائتلاف الثورة في محافظة قنا لـ "العربية.نت" "إن رفض المحافظ الجديد ليس لأنه قبطي فقط، وليس هناك حقيقة تدعم ما تردد عن أن تنظيم هذه المظاهرة كان وراءه سلفيون، لكننا نؤكد أن المحافظ الجديد كان ضمن لواءات الشرطة الذين قمعوا الثورة، كما أننا نتسائل باستغراب لماذا قنا بالذات يتم اختيار محافظ قبطي لها؟".

وأشار أحمد ياسين إلى أن من بين المتظاهرين الرافضين تعيين قبطي محافظاً لقنا أقباط كثيرون".

ونفى أحمد ياسين أن يكون من بين المتظاهرين تيار ديني بعينه رافضاً لتعيين قبطي، مؤكداً "أن جموع أهالي قنا حتى الأقباط منهم يرفضون تعيين قبطي لمحافظة قنا، وأنه لا وجود لتيار سلفي وراء هذا المطلب".

وكان د. عصام شرف رئيس مجلس الوزراء قد أجرى حركة تغييرات بين المحافظين شملت أغلبية من العسكريين، كما تم إلغاء محافظة "6 أكتوبر" وإعادتها إلى محافظة الجيزة، وإلغاء محافظة "حلوان" وإعادتها إلى محافظة القاهرة.

القاهرة - مصظفى سليمان - السبت 12 جمادى الأولى 1432هـ - 16 أبريل 2011م[/hide-show]
ليس لديك الصلاحيات الكافية لمشاهدة الملفات المرفقة مع هذه المشاركة.
حنان
Senior Member
Senior Member
 
مشاركات: 372
اشترك في: 07 ديسمبر 2008 00:40
مكان الإقامة: Egypt
الجنس: Female
الإحصائيات والأدوات:
Get more followers

السابق

العودة إلى شــؤون عــربــيــة ودولــيــة

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر

cron
This site is hosted by Free-Forums.org - get a forum for free. Get coupon codes.
MultiForums powered by echoPHP phpBB MultiForums